موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

أعراض المرض النفسي وكيفية التشخيص ومضاعفاته وطرق الوقاية

أعراض المرض النفسي
20

أعراض المرض النفسي يشير المرض النفسي المعروف أيضًا باسم اضطراب الصحة العقلية، إلى مجموعة واسعة من حالات الصحة العقلية وهي الأمراض التي تؤثر على مزاجك و تفكيرك وسلوكك، وتشمل أعراض المرض النفسي الاكتئاب والقلق والفصام وفقدان الشهية والسلوكيات التي تسبب الإدمان.

أعراض المرض النفسي

 

أعراض المرض النفسي

قد تختلف العلامات والأعراض المرتبطة بالمرض النفسي تبعًا للمرض والحالة وعوامل أخرى، وقد تؤثر أعراض المرض العقلي على المشاعر والأفكار والسلوك،و تشمل الأعراض والعلامات ما يلي:

  • الشعور بالحزن أو الاكتئاب.
  • حيرة في التفكير والتركيز.
  • خوف شديد أو قلق أو مشاعر داخلية مفرطة.
  • تقلبات مزاجية عنيفة.
  • توقف عن  المتابعه مع الأصدقاء والأنشطة اليومية.
  • الإرهاق الشديد أو نقص الطاقة أو صعوبة النوم.
  • العزلة عن الواقع (الأوهام) أو الهلوسة.
  • غير قادر على التعامل مع المشاكل اليومية أو التوتر.
  • صعوبة الفهم والتعامل مع المواقف والأشخاص.
  • تغييرات كبيرة في عادات الأكل.
  • التغييرات في الدافع الجنسي.
  • الغضب الشديد والعداء والعنف.
  • التفكير في الانتحار.
  • تأتي أعراض المرض العقلي أحيانًا في شكل مشاكل جسدية مثل آلام المعدة أو الظهر أو الصداع أو أي ألم آخر لا يمكنك العثور على سبب له.

أعراض المرض النفسي عند الأطفال

أعراض المرض النفسي

  • على الرغم من الجهود الكبيرة التي يبذلها تلاحظ تغير في النتائج الأكاديمية وانخفاض في تحصيل الدرجات.
  • القلق المفرط.
  • كابوس دائم.
  • العصيان المستمر والسلوك العدواني.
  • غالبا ما يفقد أعصابه.

أسباب المرض النفسي

بشكل عام يُعد المرض النفسي ناتجًا عن مجموعة متنوعة من العوامل الوراثية والبيئية:

1- الخصائص الجينية

الأشخاص الذين لديهم أقارب يعانون من مرض عقلي هم أكثر عرضة للإصابة بمرض عقلي، فقد تزيد بعض الجينات من خطر إصابتك بمرض عقلي فيتسبب ذلك أيضًا في نمط حياتك.

2- التعرض البيئي قبل الولادة

قد يرتبط التعرض للإجهاد البيئي أو الالتهاب أو السموم أو الكحول أو المخدرات في الرحم أحيانًا بمرض عقلي.

3-كيمياء الدماغ

النواقل العصبية هي مواد كيميائية توجد بشكل طبيعي في الدماغ ويمكنها نقل الإشارات إلى الدماغ وأجزاء أخرى من الجسم فعندما تتلف الشبكة العصبية التي تحتوي على هذه المواد الكيميائية تتغير وظيفة المستقبلات العصبية والجهاز العصبي، وهذا يؤدي إلى الاكتئاب والاضطرابات العاطفية الأخرى.

عوامل خطر المرض النفسي

هناك العديد من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بمرض عقلي بما في ذلك:

  • تاريخ المرض العقلي في دم الأقارب مثل الوالدين أو الأشقاء.
  • تضعك الظروف المعيشية تحت ضغط مثل المشاكل المالية أو وفاة أفراد الأسرة أو الطلاق.
  • مرضك المزمن مثل مرض السكري.
  • إصابة دماغية ناجمة عن إصابة خطيرة (إصابة في الرأس) مثل ضربة عنيفة في الرأس.
  • إصاباتبسبب التعرض لهجوم المسلح.
  • شرب الكحول أو المخدرات.
  • سوء المعاملة والإهمال فى الطفولة.
  • صداقات قليلة أو القليل من العلاقات الصحية.
  • المرض العقلي شائع جدا، حيث يعاني حوالي واحد من كل خمسة بالغين من مرض عقلي كل عام، ويمكن أن يبدأ المرض العقلي في أي عمر من الطفولة إلى أواخر مرحلة البلوغ، ولكن معظم الحالات تبدأ في السنوات الأولى.
  • قد تكون آثار المرض العقلي مؤقتة أو طويلة الأمد قد يكون لديك عدة أمراض نفسية في نفس الوقت على سبيل المثال قد تصاب بالاكتئاب واضطرابات تعاطي المخدرات.

متي يجب أن تزور الطبيب ؟

إذا كانت لديك أي علامات أو أعراض المرض النفسي، فيمكنك زيارة مقدم الرعاية الأولية أو أخصائي الصحة العقلية، ومعظم الأمراض العقلية لا يمكن أن تتحسن من تلقاء نفسها، وإذا تركت دون علاج فسوف تتفاقم الأمراض العقلية بمرور الوقت وتسبب مشاكل خطيرة.

إذا دارت بذهنك أفكار انتحارية

تنتشر الأفكار والسلوكيات الانتحارية بين الأشخاص المصابين بأمراض عقلية معينة، إذا كانت لديك أفكار لإيذاء نفسك أو محاولة الانتحار، فلا تتردد في الحصول على المساعدة بالطرق التالية:

  • اتصل برقم الطوارئ 911 أو رقم الطوارئ المحلي على الفور.
  • اتصل بأخصائي الصحة العقلية.
  • تواصل مع الأصدقاء المقربين أو الأقارب.

مساعدة احبائك

إذا كان أحد أفراد أسرتك يعاني من مرض عقلي، فيرجى مناقشة مخاوفك بصراحة وصدق، قد لا تتمكن من إجبار شخص ما على طلب المساعدة المتخصصة، ولكن يمكنك تقديم التشجيع والدعم، يمكنك أيضًا مساعدة أحبائك في العثور على طبيب أو أخصائي صحة عقلية، ويمكنك حتى مرافقته أثناء الزيارة، إذا كان الشخص يفعل أو يفكر في إيذاء نفسه، فيرجى اصطحابه إلى المستشفى أو طلب المساعدة في حالات الطوارئ.

تشخيص المرض النفسي

لتأكيد التشخيص والتحقق من المضاعفات ذات الصلة يمكنك:

1- فحص الجسم

سيحاول طبيبك استبعاد المشاكل الجسدية أو المواد التي قد تسبب الأعراض.

2- اختبار معمل

قد تشمل على سبيل المثال اختبارات وظائف الغدة الدرقية أو اختبارات الكحول والمخدرات.

3- التقييم النفسي

مكان يناقش فيه طبيبك أو أخصائي الصحة العقلية الأعراض والأفكار والمشاعر وأنماط السلوك معك، وقد يُطلب منك ملء نموذج استطلاع للمساعدة في الإجابة على هذه الأسئلة.

مضاعفات المرض النفسي

المرض العقلي هو السبب الرئيسي للإعاقة، يمكن أن يتسبب عدم علاج المرض العقلي في حدوث مشكلات صحية عاطفية وسلوكية وجسدية خطيرة تشمل المضاعفات المرتبطة أحيانًا بالمرض العقلي ما يلي:

  • الشعور بالحزن والافتقار إلى الاستمتاع بالحياة.
  • الصراع الأسري.
  • مضاعفات العلاقة.
  • العزل الاجتماعي.
  • مشاكل التدخين والشراب وإدمان المخدرات.
  • مشاكل أخرى تتعلق بالعمل أو المدرسة.
  • المسائل القانونية والمالية.
  • النزوح والفقر.
  • تسبب في إيذاء نفسك أو للآخرين، بما في ذلك الانتحار أو القتل.
  • ضعف جهاز المناعة، لذلك يصعب على جسمك محاربة الالتهابات.
  • أمراض القلب وأي حالات طبية أخرى.

الوقاية من الأمراض النفسية

لا توجد طريقة محددة للوقاية من المرض العقلي، وإذا كنت تعاني من مرض عقلي فإن اتخاذ تدابير للسيطرة على التوتر وتعزيز القدرة على التكيف وتنمية احترام الذات المتدني قد يساعدك على الاستمرار في السيطرة على الأعراض وهي:

1- انتبه لعلامات التحذير

  • اعمل مع طبيبك أو معالجك لفهم ما قد يؤدي إلى ظهور الأعراض، ضع خطة حتى تكون مستعدًا لما يجب القيام به عند عودة الأعراض.
  • إذا لاحظت أي تغيرات في الأعراض أو المشاعر، يرجى الاتصال بطبيبك أو معالجك، وضع في اعتبارك أن تطلب من العائلة أو الأصدقاء للانتباه إلى العلامات التحذيرية.

2- احصل على خدمات طبية منتظمة

  • لا تتجاهل الفحص البدني، ولا تفوت زيارة أحد مقدمي الرعاية الصحية الرئيسيين، خاصة إذا كنت تشعر بتوعك.
  • قد تواجه مشاكل صحية جديدة تحتاج إلى علاج أو قد تواجه آثارًا جانبية من الأدوية.

3- اطلب المساعدة عند الحاجة

  • إذا انتظرت حتى تفاقم الأعراض، فقد يكون علاج حالة الصحة العقلية أكثر صعوبة.
  • قد يساعد علاج المداومة على المدى الطويل أيضًا في منع تكرار الأعراض.

4- اعتني بنفسك

  • من المهم الحصول على قسط كافٍ من النوم واتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة البدنية بانتظام.
  • حاول الحفاظ على جدول زمني ثابت في الحياة.
  • إذا كنت تواجه مشكلة في النوم أو كانت لديك أسئلة حول الواجبات والتمارين البدنية، فيرجى الاتصال بمقدم الرعاية الصحية الأساسي.

إذا يعاني الكثير من الناس من مشاكل الصحة العقلية من وقت لآخر، ومع ذلك إذا تسببت العلامات والأعراض المستمرة في إجهاض متكرر وتؤثر على وظيفتك، فقد يتحول القلق من الصحة العقلية إلى مرض عقلي، ويمكن أن يجعلك المرض العقلي بائسًا وقد يسبب مشاكل في حياتك اليومية مثل المدرسة أو العمل أو العلاقات مع الآخرين، وفي معظم الحالات يمكن استخدام مزيج من الأدوية والعلاج بالكلام (العلاج النفسي) للسيطرة على أعراض المرض النفسي.

اقرا ايضا:-

التعليقات مغلقة.