موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

أعراض فترة التبويض واسباب ضعف وعدم التبويض

أعراض فترة التبويض
98

أعراض فترة التبويض ان ايام التبويض تعتبر الأيام الذهبية لأن يحدث فيها  الحمل،وتعد هذه الفترة تشغل بال الكثير من السيدات الذين يريدون أن يحدث حمل ،وكذلك السيدات الذين يريدون تجنب حدوث الحمل، لذلك سوف اقدم لكم ما هي ايام التبويض ؟ وما هي اهم أعراض فترة التبويض؟ كيف تستطيعي أن تحسبي أيامها وتمييزها عن الأيام الباقية؟ كل ذلك سوف نتعرف عليه فى السطور القادمة تابعي معنا.

ما هي أعراض فترة التبويض وايام التبويض

  • أعراض فترة التبويض
    أعراض فترة التبويض

      التبويض  عبارة عن  مرحلة من مراحل الدورة الشهرية الأنثوية وقد تعرف بالإنجليزية  باسم Ovulation ، وهي الأيام  التي يحدث فيها إطلاق البويضة القوية التى يسهل إخصابها إذا ذهب إليها  الحيوانات المنوية وذلك أثناء حركة البويضة إلى أسفل قناة فالوب .

  •  وقد يحدث الإباضة في منتصف الدورة الشهرية تقريبا يرجع ذلك الى حدوث تغييرات فى الهرمون الناتج  عن ارتفاع  هرمون الإستروجين والوصول إلى أعلى مستوياته .
  •  وعندما يحدث ارتفاع فى  مستوى الهرمون الملوتن يؤدي إلى حدوث الإباضة،وقد تترواح ما بين  24-48 ساعة ، وفى هذه الفترة تكون أعلى نسب احتمالية حدوث الحمل وتكون من اهم أعراض فترة التبويض

أعراض فترة التبويض

يعد وقت حدوث التبويض يختلف بين السيدات ، وان موعد حدوث التبويض يكون منتظم في اليوم ذاته لدى كل دورة شهرية لمعظم السيدات ،قد يكون غير منتظم لدى بعض السيدات ، لذلك قد تختلف أعراض فترة التبويض التى تظهر أثناء فترة التبويض من امرأة الى أخرى، ولكن بشكل عام تكون أعراض فترة التبويض  هي

حدوث  تغير فى سائل عنق الرحم بشكل عام : 

قد تزداد إفرازات داخل عنق الرحم أثناء مرحلة التبويض،وتتميز أنه تظهر بلون الابيض مثل لون بياض البيض، تشير الدراسات أن يوم الإباضة غالبا ما يكون اليوم التى تلاحظ فيه النساء نزول كمية كبيرة من الإفرازات المخاطية .

 حدوث تغير فى درجة حرارة الجسم المعتادة : 

يعد أهم أعراض فترة التبويض حيث المعتاد تكون درجة حرارة الجسم  ثابتة خلال الشهر كاملا ، ولكن عند  قرب ايام التبويض قد يحدث انخفاض قليلا في درجة حرارة الجسم ، ويؤدي هذا الانخفاض الى ارتفاع قليل فى معدل نصف درجة مئوية  بعد ايام التبويض مباشرة، ويعتبر تغير درجة حرارة الجسم من أهم المؤشرات التي تشير الى  حدوث تبويض .

حدوث الألم فى الحوض :

من أعراض فترة التبويض هو الشعور ببعض التشنجات الخفيفة أو الألم فى جانب واحد من الحوض ، يرتبط هذا بحدوث الألم  عند لمس الثدي بشكل مباشرة. 

زيادة الدافع الجنسي:

فى ايام التبويض قد ترتفع نسبة الدافع الجنسي لدي السيدات بشكل عام وتعد من اهم أعراض فترة التبويض.

 انتفاخ البطن:

فى بعض الأوقات أثناء أيام التبويض يمكن أن يوجد بعض الانتفاخ والغازات داخل البطن .

زيادة حدة حاسة التذوق والسمع والبصر:

أثناء فترة التبويض يمكن أن يزيد حاسة السمع والتذوق لدى النساء بشكل عام ويكون ذلك من أعراض فترة التبويض. 

كيف يتم تحديد يوم حدوث التبويض؟ 

  • تقاس الدورة الشهرية للنساء  من اول يوم  لفترة الحيض وتستمر حتى أول  يوم للحيض التي تليها .
  • قد يكون عند معظم النساء فترة الدورة الشهرية تمتد ما بين 28-32 يوماً قد تكون هذة الفترة أطول أو أقصر من ذلك.
  •  وقد يحدث التبويض في يوم ما بين اليوم 11-21 اول الدورة الشهرية.
  • وتعتبر هذه الأيام اشارة لمعدل متوسط وقت حدوث التبويض عند النساء ولكن تختلف عند كل امرأة وأخرى. 
  • وتعتبر البويضة نفسها تكون قوية لمدة ما بين 12-24 ساعة.
  • وفى ذات الوقت تكون فرصة تخصيب البويضة عالية جدا ،وقد يحدث حمل عند توفير الظروف .

أهم الطرق لزيادة فرص التبويض

 هنالك الكثير والعديد من الطرق التي يجب اتباعها لزيادة فرصة حدوث التبويض  ،ومن هذه الطرق ما يلي :

  •  إن مشكلة السمنة أو نقص الوزن يؤثر بشكل كبير على حدوث تبويض لذلك يجب محاولة الحفاظ على وزن المثالى أو  المتوسط من ناحية الطول وبناء الجسم. 
  • إن النشاط البدني يؤثر أيضا على حدوث تبويض لذلك يجب الحرص على إعداد برنامج مرتبط بتمارين رياضية تزيد من نشاط الجسم  .
  • أن نظام غذائي يؤثر للغاية على زيادة فرص التبويض فكلما كان النظام الغذائي صحيح ومنتظم تحت إشراف خبير تغذية ،كلما زاد فرصة حدوث الإباضة.
  • كما أن  الاكتئاب المزمن والإرهاق و التوتر والقلق قد  يؤثران على  فترة الاباضة نفسها . 
  • الحرص على تقليل الإجهاد بشكل كبير فإن نسبة استرخاء الجسم مفيدة جدا فى حدوث تبويض .
  • وقد يكون التدريب على الاسترخاء مفيدًا.
  • حدوث بعض الاضطرابات فى التبويض  وبذلك يؤدي الى عدم حدوث تبويض على الإطلاق .

أهم الاسباب التي تؤدي إلى عدم التبويض 

يوجد العديد من الحالات الصحية المتعددة التي  تؤدي الى حدوث مشاكل في التبويض ،ومن أهم الأسباب منها ما يلي:

 متلازمة تكيس المبايض: 

  •  تعتبر مشكلة تكيس المبايض من الأسباب  الأكثر شيوعا التى تؤدى الى حدوث  عقم لدى النساء، وهذه المشكلة تحدث بسبب وجود اختلال التوازن الهرموني التي من أهم الأسباب التى تعوق عملية الإباضة.
  •  عدم مقاومة الإنسولين  ومشكلة السمنة الزائدة، وظهور مشكلة حب الشباب، ونمو الشعر الزائد في أماكن مختلفة مثل الوجه والجسم بشكل عام تعد اعراض لأمراض تقلل من فرص التبويض.

اضطراب الغدة النخامية

  • أن الغدة النخامية تقوم بإنتاج نوعين من الهرمونات التى تكون عامل قوي فى تعزز وتنشيط عن حدوث تبويض كل شهر .
  • وقد يطلق على هذه الهرمونات هرمون (FSH) الهام و هرمون اللوتيني (LH).
  • الجدير بالذكر أن الإجهاد البدني المستمر .
  • وتعرض اضطراب نفسي شديد بجانب  وجود مشكلة النحافة أو وزن الجسم المنخفض أو السمنة .
  • يكون عاملا  يؤثر بشكل كبير في إنتاج هذين الهرمونين، فيودي الى عدم حدوث تبويض.

 فشل المبيض المبكر: 

  • قد يشتهر هذا الاضطراب القوي  باسم القصور الأولي وهو حدوث خلل  في المبيض،وقد يؤدي إلى توقف قدرة المبيضين الأيمن والأيسر على إنتاج البويضات القوية  بشكل طبيعي.
  • كما يؤدي إلى انخفاض فى معدلات  الإستروجين في الجسم وذلك قبل الوصول الى  سن الأربعين، السبب الذي يرجع لذلك هو الاستجابة المناعية الذاتية .

أهم الأسباب التي تؤدي إلى ضعف التبويض 

قد يوجد أسباب كثير وعديدة تتسبب فى ضعف عملية التبويض بشكل عام، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي :

  •  وجود اضطرابات  وراثية وخاصة اضطرابات متلازمة تيرنر.
  • وجود  قلة او زيادة فى عدد الجريبات التي تحدث وهى تكون  الأماكن التي ينمو فيها البويضات داخل  المبيض بشكل عام.
  • وكن الأسباب الشائعة هو وجود مرض مناعي يؤثر فى عملية التبويض. 
  • حدوث بعض الخلل فى وظائف الغدة الدرقية بشكل عام وهذا يعتبر من اهم أعراض فترة التبويض .

اقرأ أيضًا:-

التعليقات مغلقة.