موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

أمراض خطرة تهدد الحمل عليكِ توخي الحذر منها

16

أمراض خطرة تهدد الحمل عليكِ توخي الحذر منها,

هناك أمراض خطرة تهدد الحمل لدى كثير من النساء، وقد يوصي الطبيب بضرورة إجراء عملية الإجهاض الفوري في الحالات المتأخرة، والخطيرة، ولذلك يجب على الأم أن تقوم بمتابعة الطبيب المختص، وقد يظهر الألم بصورة ضعيفة، أو قد يصبح غير محتمل والذي قد يؤدي بدوره إلى حدوث الإجهاض ومن خلال هذا المقال سوف نقدم أبرز الأسباب التي تهدد الحمل.

فقر الدم:

  • يعتبر مرض فقر الدم، أو الأنيميا بشكلٍ عام واحد من أمراض خطرة تهدد الحمل
  • ومن أكثر الأمراض شيوعًا بين النساء الحوامل، حيث تعاني الكثير منهن من سوء التغذية أو غيرها من الأسباب.
  • تنتج الأنيميا من نقص عدد كرات الدم الحمراء في الدم، أو أمراض متعلقة بنخاع العظام، ومشاكل هضمية تسبب سوء امتصاص لعنصر الحديد في الطعام.
  • من أكثر الأعراض شيوعًا لفقر الدم هو الشعور بالوهن، والضعف العام، وعدم القدرة على بذل أي مجهود، وفقد القدرة على التركيز.
  • يجب علي الحوامل متابعة نسبة الحديد في الدم مع الطبيب طوال فترة الحمل لتجنب حدوث الإجهاض.
  • يعد تناول مكملات الحديد، وحمض الفوليك من العوامل التي تساعد على التخلص من الأنيميا.

التهابات المسالك البولية:

  • عند ذكر التهابات المسالك البولية ضمن أمراض خطرة تهدد الحمل يتفاجئ الكثير من ذلك،
  • حيث تتعامل الكثير من النساء معها على أنها مرض مؤقت وغير خطير، وقد يتجاهلون الأمر مما يؤدي إلى تفاقم المرض وحدوث الإجهاض.
  • ينتج التهاب المسالك البولية بسبب بعض الأنواع من البكتريا، أو التلوث، أو نتيجة لبعض الأدوية، وقد يكون الالتهاب بدون أي أعراض مما يصعب اكتشافه
  • وكذلك علاجه لذا يوصي الطبيب النساء الحوامل بإجراء تحليل للبول بشكل مستمر.
  • هناك العديد من الأعراض التي نستدل بها على حدوث التهاب في مجرى البول
  • مثل: الشعور بالألم، والحرق أثناء التبول – الشعور بالرغبة في التبول لمراتٍ عديدة
  • الإحساس بالضغط أو الألم في منطقة أسفل البطن – وجود رائحة كريهة للبول مع ملاحظة احمرار لونه أو أن يصبح داكنًا – الشعور بالغثيان وآلام شديدة في الظهر.
  • يجب زيارة الطبيب على الفور عند ملاحظة تلك الأعراض، والقيام بالتحاليل اللازمة حتى يتم معرفة البكتريا المسببة للالتهاب وتقديم العلاج المناسب.
  • يتم معالجة التهاب المسالك البولية عن طريق تناول المضاد الحيوي المناسب لقتل العدوى.

ارتفاع ضغط الدم:

  • ارتفاع ضغط الدم المزمن مرض من أمراض خطرة تهدد الحمل، وتختلف أسبابه فقد يكون وراثي
  • أو يرجع لعامل نفسي أو غيره، وربما يرتفع الضغط قبل الحمل، أو خلاله ويعرض حياة الأم، والجنين إلى كثير من الأخطار.
  • قد يصاحب ارتفاع ضغط الدم مضاعفات الحمل عند الأم
  • مثل: انفصال المشيمة عن جدار الرحم، وتسمم الحمل الخارجي، ومرض السكر التابع للحمل.
  • يتعرض الجنين في هذه الحالة إلى مشاكل بالغة وخطيرة
  • مثل: حدوث الولادة المبكرة وإنجاب طفل صغير الحجم يحتاج إلى العناية في الحضانات كي يكتمل نموه، ويؤدي إلى وفاة الجنين في الحالات الخطيرة.
  • من الضروري جدًا معرفة أسباب ارتفاع ضغط الدم ومتابعته مع الطبيب طوال فترة الحمل، وأيضًا تناول العلاج الموصوف قبل وأثناء وبعد الحمل تبعًا لتعليمات الطبيب.

مرض السكري المرافق للحمل:

  • يقع مرض السكري على رأس قائمة أمراض خطرة تهدد الحمل، ويلاحظ لدى بعض النساء الإصابة بمرض السكري أثناء الحمل على الرغم من عدم الإصابة به من قبل.
  • أغلب النساء اللاتي يلاحظ عليهن الإصابة بمرض السكري التابع للحمل لهن أعمار أكبر من غيرهن.
  • مرض السكري التابع للحمل يأتي بدون أعراض واضحة، كما يصعب تحديده.
  • يحدث في الحمل الكثير من التغييرات الهرمونية التي تغير من طبيعة الجسم، وكذلك من معدل الجلوكوز، يزيد إفراز هرمون الأدرينالين، والكورتيزول في الدم مما يؤدي إلى رفع نشبة الجلوكوز في الدم.
  • يؤدي مرض سكري الحمل إلى حدوث مضاعفات لدى الأم كزيادة ضغط الدم، والاضطرار إلى إجراء الولادة القيصرية، بالإضافة إلى وجود خطر محتمل في استمرار مرض السكر بشكل مزمن.
  • يتسبب مرض السكري في حدوث مضاعفات للجنين مثل: ولادة أطفال كبار في الحجم، وكثرة السائل السلوي، حدوث تأخر في نمو الرئتين.
  • لا يسبب مرض السكري في الغالب حدوث تشوهات مفرطة للجنين ولكن أخطارة كبيرة ويجب تفاديها.
  • يجب مراعاة التوصيات الغذائية الموصوفة من قبل الطبيب والمداومة على تناول العلاج وإجراء التحاليل.

مرض السكري المرافق للحمل:

السمنة المفرطة:

  • مرض السمنة من أمراض خطرة تهدد الحمل فكلما زاد وزن الأم قبل الحمل يصبح خطر التعرض لمضاعفات الحمل أكبر لديها.
  • تؤدي السمنة إلى حدوث الإجهاض، وولادة جنين ميت، وتتسبب في حدوث الولادة القيصرية، قد تتسبب الإقامة لفترة طويلة بالمستشفى إلى الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • يجب على المرأة الحامل متابعة الوزن الخاص بها ووزن الجنين، وكذلك اتباع نظام غذائي وممارسة تمارين خاصة
  • في بعض الأحيان يصاحب مرض السمنة المفرطة الإصابة بمرض السكري.

نقص الوزن الشديد:

  • يتسبب سوء التغذية أو نقص الوزن الشديد في الكثير من المشاكل بالنسبة للأم والجنين.
  • النساء اللاتي يقل وزنهن عن 100 رطل أكثر عرضة لخطر الولادة المبكرة، ونقص وزن الطفل.
  • لتجنب تلك المخاطر يجب تناول حصص كافية من الطعام تحتوي على عناصر غذائية متكاملة، وتجنب الوجبات السريعة.

حدوث التهابات خارجية:

  • أثناء فترة الحمل يتوفر للجنين الحماية اللازمة ضد نزلات البرد، أو حدوث مشاكل في المعدة، ولكن هناك بعض الالتهابات الشديدة والتي تكون خطيرة بالنسبة للأم والجنين.
  • يجب على الأم غسل اليدين جيدًا، والمحافظة على النظافة بشكلٍ عام، ومن الضروري تجنب التقاط العدوى من المرضى.

تدهور الصحة النفسية:

  • تعد الصحة النفسية للأم من العوامل الأساسية في الحفاظ على نمو، وصحة الجنين، ويشكل الاكتئاب خطرًا كبيرًا على الأم والطفل.
  • تختلف أعراض الاكتئاب وتشمل: المزاج السيئ والمنخفض – فقدان الشغف تجاه جميع الأنشطة وحتى الهوايات المحببة – حدوث تغيرات في معدل النوم ومواقيته وفقدان الشهية أو زيادتها بشكلٍ مبالغ – أفكار سيئة، وميول انتحارية.
  • يجب مراعاة الحالة النفسية جيدًا للأم وتهوين الأمور والبعد عن مصدر التوتر، والقلق.

الأمراض الجنسية المنقولة:

  • هناك العديد من الأمراض التي تنتقل إلى المرأة الحامل جنسيًا مثل: مرض الزهري – التهاب الكبد الوبائي – الكلاميديا، وتؤدي إلى أمراض خطيرة تؤثر على حياة الجنين وقد تؤدي إلى الوفاة.
  • يعاني الطفل من مشاكل مثل: الالتهاب الرئوي – ضرر الأعصاب – أمراض الكبد المزمنة – العمى – التهاب الملتحمة، وغيرهم نتيجة لإثابة الأم بالعدوى.

مرض تكييسات المبايض:

  • يحدث نتيجة خلل في الهرمونات يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، ويتسبب في عدم قدرة المبايض على العمل بشكل طبيعي.
  • يتسبب مرض تكييس المبايض في حدوث الإجهاض، والولادة المبكرة.

أمراض الكلى:

  • تتسبب أمراض الكلى المزمنة والخطيرة في حدوث الولادة المبكرة، أو الإجهاض، ولذلك يجب توخي الحذر، ومتابعة الطبيب لمراقبة الحالة الصحية في حالة الإثابة بأي أمراض للكلى.

أمراض الغدة الدرقية:

  • يؤدي زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية، أو نقصها بشكل لا يمكن التحكم فيه إلى حدوث مشاكل في القلب، وحدوث تشوهات وعيوب خلقية، وزيادة وزن الجنين عن الطبيعي، أو نقصه.

الأورام الليفية في الرحم:

  • على الرغم من أن الأورام الليفية الرحمية يمكن أن تكون منتشرة بشكلٍ كبير، إلا أنها تؤدي إلى حدوث الإجهاض والولادة المبكرة في بعض الأحيان.

اقرأ المزيد : مراحل تطور الجنين شهر بشهر عليك معرفتها لمتابعة نمو طفلك

اقرأ المزيد : ما هي الفواكه الممنوعه للحامل… 5 انواع فواكه يجب الابتعاد عنها

اقرأ المزيد : الغذاء الصحي للأطفال افضل توجيه لنظام غذائي صحي

اقرأ المزيد :نظام غذائي للحامل دليلك إلى أصح طريقة لتناول الطعام أثناء الحمل

اقرأ المزيد : أضرار النعناع على الحامل

المصادر 

مصدر 1 

مصدر 2 

التعليقات مغلقة.