موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

تعرف على اسباب الطلاق الشائعة وأهم النصائح والوقاية من الطلاق

اسباب الطلاق
12

تعرف على اسباب الطلاق الشائعة وأهم النصائح والوقاية من الطلاق

أسباب الطلاق ينتشر في مجتمعنا حالياً ارتفاع معدل نسبة الطلاق بسبب كثرة الخلافات والضغوط الحياتية التي نواجها في حياتنا، لذا سوف أتحدث اليوم في السطور التالية أسباب الطلاق وأهم النصائح التي تساعد في حل المشاكل التي تؤدي للانفصال تابعونا.

اسباب الطلاق عند الرجل

من أشهر أسباب الطلاق للرجل تتمثل في التالي:

1.الخيانة

من أكثر الأمور التي تفسد العلاقة الزوجية هو عندما ينظر الرجل لمرأة أخرى تبعده عن زوجته وعائلته، يسبب هذا للانفصال والطلاق.

2.استحالة المعاشرة

يوجد الكثير من الرجال لا يكون لديهم القدرة على التعامل مع زوجة قاسية القلب، لم يسمع كلام طيب أو حب أو دعم لذلك تصبح الحياة مستحيلة ويكون سبب للطلاق.

3.الإهمال

الكثير من الرجال تحب أن تشوف زوجاتهم ذو شكل أنيق ومناسب لكن يوجد في الغالب بعض الزوجات لم تهتم بمظهرها وشكلها ويبدأ من هنا الرجل لم يحبها ويرغب في الطلاق.

4. الشعور بالغدر وعدم المساندة

  • تعتمد الحياة الزوجية على المشاركة والمساندة في وقت الأزمة في حياته لكن تخلي الزوجة عن زوجها يكون سبب رئيسي للكرة.
  • التطاول والإهانة والنقد المستمر من الزوجة.

اسباب الطلاق الشائعة

اسباب الطلاق

هناك العديد من الأسباب والعوامل المختلفة التي يمكن أن تؤثر سلبًا على العلاقة الزوجية، وقد تكون أسبابًا للانفصال في المستقبل ومن بين هذه الأسباب هي كالآتي: –

1.التواصل الانسدادي وعدم فهم الأزواج لبعضهم البعض

  • تظهر العديد من الدراسات التي أجريت على زوجين مطلقين كبيرين أن السبب الرئيسي طلاقهما هو حواجز الاتصال بينهما؛ مما يعني أنهما لا يستطيعان التواصل أو التحدث بشكل صحيح وبشكل فعال، يؤدي ذلك إلى عدم فهم بعضهما البعض ويؤدي إلى  نهاية الطريق المسدود مثل: عدم الحوار، ورغبة أحدهم التعبير عن آرائه ولا يستمع شريكه لرغباته الأمر الذي يؤدي إلى تراكم الخلافات والصراعات الدائمة بينهما.
  • ووجدت الدراسات أن ذلك بنسبة  53٪ وهذه النسبة عالية جدًا ويمكن أن تعكس بوضوح تأثير هذه المشكلة والحاجة إلى إيجاد حلول وطرق لتثقيفهم ومساعدتهم على التغلب عليها.

2.اختلاف شخصيّة وحياة الشريكين قبل وبعد الزواج

  • تختلف مراحل العلاقة مع تقدم الشريكين في العمر معًا و تتغير الصعوبات أيضًا، كما تزداد المسؤوليات ومتطلبات الأسرة مع أكتافهم؛ لأن طبيعة الحياة في بداية الزواج أو الخطوبة تظهر وردي ومشرق مع آمال كبيرة وأمنيات طويلة، قد تختلف عن الحياة الأسرية مع وجود الأطفال والأقارب وأفراد الأسرة.
  • هذا يجعل من الصعب على العديد من الأزواج الحفاظ على شخصياتهم والالتزام الأولية التي قطعوها على أنفسهم في بداية العلاقة حيث تأخذهم الحياة بعيدًا وتشتت انتباههم، فإن عقولهم تسيطر عليها الأولويات والأهداف التي يتم تحديثها من وقت لآخر.

3.سوء المُعاملة بين الزوجين

يشتكي معظم الأزواج من سلوك أزواجهم في مواقف معينة، ولكن قد يكون هذا هو سبب الاقتراب من بعضهم البعض لاحقًا عند التعامل بشكل صحيح وفهم بعضهم البعض، لكن في بعض الحالات يكون التفاعل بين الزوجين أساسًا هذا ليس صحيحًا، فهو ينتج مشاعر سلبية لا تزال مرتبطة بها وتتسبب في قطع العلاقة و قطع الاتصال وأذى في النهاية أحدهما أو كليهما وكذلك طلب الطلاق.

4.انتقاد الهجومية

أي أن أحد الزوجين ينوي انتقاد سلوك الآخر أو شكل جسمه أو شخصيته بطريقة مهينة أو مؤذية، وعندما يتعرض للتهديد والهجوم باستمرار من قبل شريكه فإنه سيقدم دفاعًا قسريًا خاصة عندما يشعر الزوج، عندما يكون غير محترم ومهتم بمشاعره، أو عندما تتاح له الفرصة للتعبير عنه والاستماع إليه، فإنه سينفر منه ويتجنب التواصل معه لأنه يكرر هذه التصرفات الضارة.

5.تكرار السخرية والازدراء

من السلوكيات الضارة التي تشكك في قدرات الشريك مثل: التنمر إلى حد ما عندما يحتقر أحد الزوجين مرارًا وتكرارًا مع الشريك ويخبره أنه متفوق عليه، أو يقلل من قيمته، ويعامله بأي شكل من الأشكال سواء أظهر العداء باللفظ أو البصر أو غير ذلك يبدو أنه يسخر منه، الأزواج الحقيقيون يكملون ويدعمون بعضهم البعض تحت أي ظرف من الظروف لن يجعلوا بعضهم البعض متعجرفين.

6.انعدام الشعور بالحب والقرب من الشريك

  • لا يقتصر التواصل بين الزوجين على حقوق الزواج والأسرة والالتزامات المتعلقة بالعمل والأطفال وغير ذلك من الشؤون المالية والعائلية والشخصية؛ لأنه يجب أن يكون هناك مساحة خاصة لهم للجلوس معًا وإحياء الحب والعواطف الدافئة من أحد.
  • التقريب بينهم من البداية والمساهمة في نجاح هذه العلاقة وذروتها في الزواج (بعيدًا عن الزحام).
  • الحياة والمشاكل مع الأطفال والمسؤوليات الأخرى مع تطور العلاقة يتجاهلها العديد من الشركاء.

آثار الطلاق على المرأة

  • احتقار المجتمع للمرأة المطلقة والتحكم في كل صغيرة في حياتها.
  • الشعور بالاكتئاب والتوتر نتيجة الأمور القاسية التي تشاهدها من المجتمع.
  • حرمان المرأة من أولادها أو إعالة أولادها.
  • تعرضها للكثير من الظلم والقهر في هذا المجتمع.
  • عدم الثقة في الرجال.

آثار الطلاق على المطلق

  • يشعر بحالة سيئة وإحباط.
  • فقدان الثقة في النساء.
  • البعد عن الأولاد.
  • الشعور بالندم على الطلاق.
  • إصابة الأولاد بالكثير من الأمراض النفسية.
  • الانحراف والمشي في طريق الغلط.

الطرق العلاجية والوقاية من الطلاق المبكر

  • التدريب على طاعة الله وأيضا كيفية القدرة على تحمل المسئولية وأن يراعي الله سبحانه وتعالى مع زوجته.
  • حسن الاختيار بالنسبة للمرأة وللرجل ويجب أن يكون مقرب إلى طريق الله.
  • التأهيل للحياة الزوجية والأسرية للطرفين المقبلين على الزواج.
  • التوجيه لتحمل المسؤولية ومراعاة الله سبحانه وتعالى في شريكة حياته.
  • جعل الطلاق في يد الرجل لأنه مكلف بتحمل تكاليف الزواج مثل النفقة والمهر ومسئولية الأطفال.
  • يجب عدم اللجوء للطلاق غير عند الضرورة القصوى لن أبغض الحلال عند الله هو الطلاق.
  • يفضل إبقاء المرأة في بيتها بعد وقوع الطلاق لتكون فرصة للزوجين للصلاح والمراجعة عن الانفصال والقدرة على حل المشاكل الزوجية والتغلب عليها.

نصائح وإرشادات هامة لتجنّب الطلاق

يوصى بالأساليب والاقتراحات التالية للحفاظ على استمرارية الزواج الناجح وتجنب الطلاق وتتمثل في الأتي:

  • حاول أن تجد مصدر الخلافات والمشكلات اكتبها في شكل قائمة ثم اعمل بجد لحلها، وابحث عن طرق مختلفة للتغلب عليها بهدوء وانسجام.
  • ركز على التغيير الإيجابي للذات بدلًا من التسرع في النقد ومهاجمة الطرف الآخر نواقصه، وحاول أولاً حل الخلافات بنفسك.
  • إنشاء أنشطة رومانسية هادفة واستعادة علاقتهم الودية، وتقليل أعبائهم وصعوباتهم في الحياة بشكل طفيف.
  • الاستسلام في مواقف معينة لا تضر بسعادة الأسرة والإصرار على الآراء في بعض المواقف التي تتطلب الحزم، خاصة عندما يكون الشريك على خطأ ولا يمكنه أن يغفر أخطائه ويكون هذا من أهم النصائح التي تقلل من وجود اسباب الطلاق.
  • يفضل خلق روح التفاهم والاحترام المتبادل والاستماع ووجود حل دائما للمشاكل.
  • البعد يكون سبب رئيسي في زيادة المشاكل والكره لذلك يجب على الزوجين الاهتمام والحرص الشديد بعدم البعد عن بعض، القرب يقصر طريق المشاكل بينهم.

اقرأ أيضا:-

التعليقات مغلقة.