موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

اضرار حبوب منع الحمل والآثار الجانبية للحبوب؟!!!!

45

اضرار حبوب منع الحمل والآثار الجانبية للحبوب,

اضرار حبوب منع الحمل تعتبر من أكثر الوسائل التي تلجأ إلى استخدامها العديد من السيدات، وعلى الرغم من انتشار أنواع عديدة لحبوب منع الحمل، إلا أن بعض الأطباء يحذرون من استخدامها كوسيلة لتأجيل الحمل، وذلك بسبب تجنب الأضرار الناتجة عنها، وسوف نعرض لكم خلال السطور القادمة أبرز أضرار حبوب منع الحمل، تابعوا معنا.

ما هي حبوب منع الحمل؟

هي أحد الوسائل الهرمونية لمنع الحمل، وهي عبارة عن أقراص مصنوعة تضم بعض الهرمونات الجنسية مثل الاستروجين والبروجيستيرون التي تساعد في منع الحمل، وتعتبر تلك الوسيلة من أكثر الطرق انتشار لمنع الحمل.

  • أوضح العديد من الأطباء أن أنواع حبوب الحمل التي تحتوي على كل من هرمون الأستروجين وهرمون البروجيسترون أكثر فعالية من الأنواع الأخرى التي تضم نوع واحد فقط من الهرمونات.
  • تعتمد حبوب منع الحمل على رفع معدل الهرمونات داخل الدم، مما يجعل الجسم يعتبر نفسه في حالة حمل، وبالتالي البويضات الناتجة لا يتم تخصيبها ويترتب على ذلك عدم حدوث حمل أثناء تناولها.

اضرار حبوب منع الحمل

على الرغم من استخدام حبوب منع الحمل بشكل كبير، إلا أنها تتسبب في حدوث عدة مشكلات أثناء استخدامها ومن أبرز أضرار حبوب منع الحمل:

1- زيادة الوزن

  • تعمل حبوب منع الحمل على حبس وتراكم السوائل المختلفة بالجسم، مما يزيد الوزن بشكل سريع.
  • في حال احتواء قرص واحد من حبوب منع الحمل على 50 مليجرام من الاستروجين، سيؤدي ذلك إلي حبس الماء والجسم مسببات السمنة.
  • أثبتت بعض الأبحاث العلمية أن تلك الحبوب تعمل على تقليل معدل الحرق أثناء استخدامها، وبالتالي تسبب حدوث السمنة.
  • تسبب الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل في زيادة الرغبة في تناول الطعام.

2- حدوث النزيف بصورة غير طبيعية

  • تتسبب حبوب منع الحمل في وجود بعض الدماء في أوقات معينة غير أوقات الطمث، وذلك لأنها تؤثر على الهرمونات الطبيعية بالجسم، ويعاني من النزيف المهبلي الناتج عن حبوب منع الحمل أكثر من 50% من السيدات التي تستخدمها.
  • يلاحظ العديد من السيدات هذا الأمر بعد مرور ما يعادل 4 أشهر من المداومة على استخدامها.

3-الشعور بالغثيان

  • قد يصاحب تناول حبوب منع الحمل شعور المرأة بالغثيان والإرهاق، وقد يختفي هذا الأمر بمرور الوقت.
  • للتغلب على تلك الشعور، ينصح الأطباء بتناول الحبوب أثناء الطعام أو بعد الانتهاء منه.

4- ظهور ألم في الثدي

  • يعد ألم الثدي من أبرز أضرار حبوب منع الحمل، حيث تتسبب في تورم الصدر، وزيادة حجمه نتيجة لزيادة هرمون الاستروجين بالجسم.
  • كما يمكن أن تؤدي حبوب منع الحمل إلى حدوث تكتلات بالثدي، وقد يصاحبها أيضا تغير واضح بالحلمتين.
  • يمكن القضاء والتخفيف من تلك الأعراض عن طريق تقليل تناول الموالح والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.

5- التقلبات المزاجية والاكتئاب

  • تتسبب حبوب منع الحمل في زيادة العاطفة عند المرأة وتجعلها أكثر حساسية وعرضة للاكتئاب، وكل هذا بسبب زيادة نسبة الهرمونات عن حدها الطبيعي.
  • يمكن التغلب على تلك الشعور عبر ممارسة التمارين الرياضية.

6- عدم انتظام الطمث

  • يؤدي تناول حبوب منع الحمل إلى حدوث اضطرابات هرمونية بالجسم ينتج عنها عدم انتظام موعد الدورة الشهرية.
  • يعد هذا الأمر من الأضرار الأكثر تداولا و حدوثا للسيدات، نصح الأطباء في حال تأخر الدورة الشهرية عن موعدها لمدة شهر يجب الرجوع إلى استشارة الطبيب المعالج.

7-ضعف البصر

  • كما ذكرنا أن حبوب منع الحمل تتسبب في احتباس السوائل داخل خلايا الجسم، وتعمل تلك السوائل على حدوث تضخم بقرنية العين مما يسبب ضعف الإبصار.
  • تزيد حبوب منع الحمل من فرص الإصابة بالتهابات العين.

8- زيادة الإفرازات المهبلية

  • يعد زيادة الإفرازات المهبلية من أبرز الأضرار التي تنتج عن استخدام حبوب منع الحمل، وكل هذا يرجع إلى الاضطرابات الهرمونية التي تتسبب فيها.

9- الصداع النصفي

  • تعمل الهرمونات التي تحتويها حبوب منع الحمل على زيادة فرص الإصابة بالصداع النصفي، يبدأ الشعور بالصداع في الأيام الأولي من تناولها.
  • في حالة استمرار الصداع لعدة أيام متتالية يجب الرجوع إلي الطبيب.

الآثار الجانبية طويلة المدى الناتجة عن حبوب منع الحمل

لم تقتصر أضرار حبوب منع الحمل على الأضرار التي ذكرناها فقط، بل يمتد أثرها لفترات طويلة ويمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالأمراض الخطيرة، ومن أبرزها:

1- الإصابة بالسرطان

  • أثبتت بعض الدراسات أن حبوب منع الحمل قد تكون سببا رئيسيا في ظهور سرطان الثدي والرحم، ويرجع ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي تتسبب فيها تلك الحبوب.
  • من جانب أخر أظهرت بعض الأبحاث التي تشير إلى أنها تقي من التعرض لسرطان الثدي وبطانة الرحم.

2- حدوث الجلطات الدموية

  • قد يسبب ارتفاع هرمون الاستروجين والبروجيسترون بالدم إلي زيادة فرص الإصابة بالجلطة الدموية.
  • قد تتسبب أيضا في حدوث تورم بالساقين نتيجة تراكم السوائل بهم.
  • تزيد من فرص التعرض للأزمات القلبية.
  • قد تتسبب في حدوث ارتفاع مفاجئ بضغط الدم، وذلك لأنها تتسبب في زيادة نسبة الكوليسترول بالدم.

اضرار حبوب منع الحمل على المعدة

  • تؤثر حبوب منع الحمل بشكل كبير على المعدة، وتتمثل أبرز أضرارها فيما يلي:
  • الشعور بالغثيان خصوصا في الصباح الباكر.
  • يؤدي تناول حبوب منع الحمل على معدة فارغة إلى الإصابة ظهور مشكلات مختلفة بجدار المعدة.

اضرار حبوب منع الحمل قبل الإنجاب

تلجأ العديد من السيدات إلى استخدام حبوب منع الحمل في بداية الزواج من أجل تأخير الحمل لفترة محددة، ولكن نصح الكثير من الأطباء بتجنب تلك الوسيلة خاصة في فترة الزواج الأولى، لتجنب الأضرار الناتجة عنها والتي تتمثل فيما يلي:

  • حدوث اضطرابات هرمونية.
  • الإصابة بالسمنة وتراكم السوائل بالجسم.
  • عدم انتظام الطمث.
  • الشعور بالدوخة المستمرة.
  • ظهور انتفاخ بالبطن.
  • قلة الرغبة في العلاقة الجنسية.
  • ظهور حب الشباب.
  • التهاب البنكرياس.
  • التعرض لبعض الأزمات القلبية.
  • التهاب العين.
  • ظهور تساقط الشعر.
  • الشعور بالاكتئاب والرغبة في البكاء.
  • قد يصل الأمر إلى الإصابة بالسرطان والإجهاض على المدى البعيد.

أهم النصائح لتجنب اضرار حبوب منع الحمل الناتجة عن حبوب منع الحمل

هناك العديد من النصائح الهامة التي تقي الجسم من التعرض إلى الأضرار الناتجة عن حبوب منع الحمل، وتتمثل تلك النصائح في الآتي:

  • يجب الحرص أولا على استشارة الطبيب المعالج قبل البدء في استخدامها.
  • في حال وجود سرطان ثدي وراثي في أحد أفراد الأسرة، يمنع في تلك الحالة تناول حبوب منع الحمل، وذلك لأنها تزيد من فرص الإصابة بهذا المرض.
  • يجب استخدام حبوب منع الحمل بعد تناول الطعام مباشرة، لتجنب الغثيان الناتج عنها.
  • كما يفضل تناول بعض المكملات الغذائية مع حبوب منع الحمل، وذلك للتغلب على مشكلة الإرهاق المصاحب لها.
  • في حالة ظهور أي أعراض جانبية مثل ارتفاع الضغط أو نسبة السكر بالدم، يجب التوقف فورا عن تناولها.
  • يجب الحرص على استخدام حبوب منع الحمل في موعدها المحدد، وذلك لتجنب حدوث حمل أو ظهور قطرات الدم في غير موعدها.
  • ظهرت العديد من الوسائل الطبية التي تستخدم في منع الحمل مؤخرا، وعلى الرغم من ذلك ما زالت حبوب منع الحمل هي الاختيار الأول الذي يحرص عليه العديد من السيدات، ولكن يجب العلم بأن تلك الحبوب ينتج عنها أضرار متعددة، يجب الحذر منها.

اقرأ المزيد:

التعليقات مغلقة.