موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

اعراض التيفود : 12 علامة لهذا المرض لا يجب تجاهلها

52

اعراض التيفود: 12 علامة لهذا المرض لا يجب تجاهلها

اعراض التيفود التيفود من الأمراض الوبائية الأكثر انتشارًا في العالم وقد تسببها نوع معين من البكتيريا يسمى السالمونيلا التيفية؛ وذلك عن طريق تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة بهذه البكتيريا حيث تغزو هذه البكتيريا الكبد والطحال والجهاز اللمفاوي والمرارة، يصل عدد حالات الإصابة بحمى التيفود إلى 21.5 مليون حالة حول العالم كل عام، وهذا المرض أكثر شيوعًا في الدول النامية.

التيفود

أعراض التيفود

♦تجدر الإشارة إلى أن البكتيريا المسببة للمرض لا تنتقل عن طريق الحيوانات أي أن الإصابة بحمى التيفود تحدث نتيجة انتقال المرض من شخص إلى آخر؛ حيث ينتقل المرض من خلال عدة طرق مثل: الطعام والماء الملوث بالبكتيريا من خلال الاتصال المباشر ببراز المصاب.

♦كما أن البكتيريا السالمونيلا التيفية يتم انتقالها عن طريق الفم إلى الأمعاء وتبقى بها لمدة أيبوع إلى 3 أسابيع ثم تدخل من خلال جدار الأمعاء إلى مجرى الدم ثم إلى أعضاء الجسم المختلفة.

♦ينتج ذلك بسبب ثباتها داخل خلايا جسم الإنسان وفي غياب العلاج المناسب قد تؤدي الإصابة بهذه العدوى إلى الوفاة وذلك من بين حالة واحدة من كل خمس حالات، بينما تصل نسبة الوفيات في حالة العلاج إلى أقل من أربعة من كل مائة حالة.

اعراض التيفود

♦تبدأ أعراض التيفود في الظهور خلال فترة من أسبوع إلى أسبوعين بعد الإصابة ببكتيريا السالمونيلا التيفوئيد، وإذا تم علاج هذا المرض بشكل صحيح سيشعر المريض بتحسن وقد تختفي الأعراض في غضون ثلاثة أو خمسة أيام، في حالة عدم العلاج سيحتاج المريض أسابيع أو شهور ليشعر بالتحسن.

♦غالبًا ما يعاني من تكرار نفس الأعراض وقد تتفاقم حالته بشكل كبير خلال أسابيع بالإضافة إلى احتمال حدوث مضاعفات خطيرة من مرض التيفود، بالنسبة لأبرز الأعراض المصاحبة لحمى التيفود فهي كالتالي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم تبدأ عادةً بارتفاع طفيف يزداد يومًا بعد يوم وقد تصل في بعض الحالات إلى 40 درجة مئوية. التعرق كثيراً.
  • التعب العام والتعب الشديد.
  • الشعور بألم شديد في الرأس وكذلك في عضلات الجسم المختلفة.
  • فقدان الوزن غير المبرر وكذلك قلة شهية المريض للطعام.
  • الشعور بألم شديد في الرأس وكذلك في عضلات الجسم المختلفة. فقدان الوزن غير المبرر.
  •  قلة شهية المريض للطعام.
  • المعاناة من انتفاخ البطن وغازات متكررة في البطن، وقد يصاحبها شعور بألم شديد في البطن
  • المعاناة من السعال الجاف.
  • طفح جلدي وردي في جميع أنحاء الجسم.
  • الشعور بالغثيان الذي قد يصاحبه قيء في بعض الأحيان.
  • يعد من اعراض التيفود المعاناة من الإسهال خاصة عند الأطفال.
  • من اعراض التيفود عند الكبار الإمساك.

علاج الإصابة بحمى التيفود

♦تعد الطريقة الوحيدة لعلاج حمى التيفود هي تناول أحد أنواع المضادات الحيوية المناسبة لحالة الشخص المصاب.

♦بالإضافة إلى الحصول على كميات كافية من السوائل للوقاية من الجفاف الذي قد يحدث نتيجة الإصابة بالحمى والإسهال.

♦اللجوء إلى التدخل الجراحي في حال تطور العدوى وحدث ثقب في الأمعاء، فيما يلي شرح لبعض أنواع المضادات الحيوية المستخدمة في علاج اعراض التيفود وهي كالتالي:

1- سيبروفلوكساسين

  • يوصف هذا النوع من المضادات الحيوية للبالغين والنساء غير الحوامل.
  • وتجدر الإشارة إلى أن بعض سلالات السالمونيلا التيفية طورت مقاومة ضد هذا النوع من المضادات الحيوية.

2- أزيثروميسين

  • يستخدم هذا النوع من المضادات الحيوية إذا كانت البكتيريا لا تستجيب للعلاج بعقار سيبروفلوكساسين.
  • كما يتم تناول هذا الدواء للأفراد الغير قادرين على تناول سيبروفلوكساسين.

3- سيفترياكسون

  • يستخدم هذا النوع من المضادات الحيوية في الحالات الشديدة من اعراض التيفود أو في الحالات التي لا يستطيع فيها المريض استخدام سيبروفلوكساسين مثل: الأطفال.

أفضل لقاح لمنع ظهور اعراض التيفود

  • لا يتلقى جميع الأصحاء لقاح حمى التيفود، ويقتصر التطعيم على بعض الأشخاص مثل: الأشخاص الحاملين للبكتيريا والأشخاص القريبين من الشخص الحامل للبكتيريا منهم عاملي المختبرات الطبية بسبب احتمال التعرض لبكتيريا السالمونيلا التيفية.
  • كما يوصى أيضًا الأشخاص الذين يرغبون في السفر إلى المناطق التي تنتشر فيها حمى التيفود تناول اللقاح، يمكن للقاح حمى التيفود منع الإصابة بنسبة 50-80 %.
  • هناك نوعان مختلفان من اللقاح هما:

1.لقاح الحي لمنع ظهور اعراض التيفود

  • يتم الحصول على هذا اللقاح عن طريق الفم، وينقسم إلى أربع جرعات مفصولة من واحدة إلى أخرى لمدة يومين.
  • يمكن الحصول على جرعة منشطة للقاح كل خمس سنوات، وتستغرق أسبوعًا على الأقل بعد آخر جرعة لبدء عمله.
  • تجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من اللقاح لا يستخدم للأطفال  إلا بعد وصول سن السادسة.

2.لقاح التيفود المعطل

  • يتم الحصول على هذا اللقاح من خلال حقنة واحدة ويبدأ هذا النوع بالعمل بعد أسبوعين من تلقيه.
  • يمكن الحصول على حقنة معززة أخرى كل سنتين، وهذا النوع من اللقاح لا يستخدم للأطفال إلا بعد وصوله عمر سنتين.

مضاعفات الإصابة بحمى التيفود

♦ يعتبر النزيف ووجود ثقب في الأمعاء الدقيقة أو الغليظة من أخطر مضاعفات حمى التيفود؛ حيث يؤدي هذا الثقب إلى تسرب ما يوجد في الأمعاء إلى التجويف البطني مثل الإنتان الذي يصاحبه ألم شديد في البطن وإسهال شديد وقيء .

♦هو من المشاكل الصحية الخطيرة التي تتطلب التدخل الطبي الفوري، وتجدر الإشارة إلى أن معظم الأشخاص الذين يتلقون العلاج المناسب ضد حمى التيفود لا يتطورون.

♦في هذه الحالة قد وصل المرض إلى مرحلة حدوث مضاعفات خطيرة، وفيما يلي مؤشر على بعض المضاعفات الصحية واعراض التيفود التي قد تصاحب الإصابة بهذا المرض:

1.النزيف الداخلي

  • قد يكون مصحوبًا بمعاناة العديد من الأعراض مثل: ضيق التنفس وشحوب الجلد، والشعور بالإرهاق المستمر.
  • بالإضافة إلى عدم انتظام ضربات القلب وخروج الدم مع البراز أو القيء.
  • على الرغم من أنه يسبب الكثير من المشاكل للمريض إلا أنه لا يشكل خطرًا على حياته، قد يحتاج المريض إلى نقل دم أو جراحة لوقف النزيف.

2.المعاناة من انثقاب الجهاز الهضمي والتهاب الصفاق

  • هي طبقة رقيقة تبطن الجدار الداخلي للبطن وتغطي معظم الأعضاء الداخلية، من أبرز الأعراض المصاحبة لهذه المضاعفات الشعور بألم مفاجئ شديد في البطن.
  • كما ينتج عن انتقال البكتيريا المسببة للأمراض والتي تعيش في الأمعاء والمعدة ومن هناك إلى الصفاق مما يشكل خطراً كبيراً على حياة المريض.
  • يرجع ذلك إلى احتمال التسبب في تسمم الدم وبالتالي فشل العديد من أعضاء الجسم وقد يؤدي ذلك إلى الوفاة.
  • في هذه الحالة يحتاج المرضى إلى دخول المستشفى والخضوع لعلاج مكثف بالمضادات الحيوية عن طريق الحقن العضلي أو الوريدي.
  • غالبًا ما يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية لإصلاح الأضرار التي لحقت بالجهاز الهضمي.

اقرأ أيضاً: 

التعليقات مغلقة.