موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

تعرف على اعراض سرطان الثدي وانوعه واسبابه وطرق الوقاية

اعراض سرطان الثدي
32

تعرف على اعراض سرطان الثدي وانوعه واسبابه وطرق الوقاية

أعراض سرطان الثدي يعتبر من الأمراض الشائعة والمنتشرة بشكل كبير في الوقت الحالي لدى السيدات؛ حيث أثبتت التقارير أن ثمانية من كل عشر سيدات معرضين للإصابة بهذا المرض الخطير، تختلف أعراض سرطان الثدي طبقاً لنوعه فيوجد منه أنواع حميدة وأخرى خبيثة، كلما كان تشخيص المرض في بدايته كلما قلت المخاطر الناتجة عن الإصابة به، خلال هذا المقال سوف نقدم لكم أبرز أعراضه أسبابه وكيفية الوقاية منه، فتابعوا معنا.

 ما هو سرطان الثدي

  • يعد أحد أنواع السرطانات الشرسة التي تصيب خلايا الثدي نتيجة لعدة عوامل مختلفة، يعد هذا النوع من أكثر الأنواع شيوعا بين النساء طبقاً للتقارير الطبية ولكنه من الممكن أن يتعرض له الرجال أيضاً.
  • قبل عام 1975 كان مرض الثدي يمثل خطورة ورعب شديد للسيدات المصابة، وكان الكثير منهم معرضون للوفاة نتيجة هذا المرض؛ وذلك لأنه كان يوجد وسيلة علاجية واحدة ألا وهي استئصال كِلا للثدي المصاب مع الغدد الليمفاوية أيضاً.

أنواع سرطان الثدي

 

يضم سرطان الثدي عدة أنواع مختلفة هما:

1.الورم الحميد

لا يسبب أي خطورة على حالة الثدي وقد يتكون نتيجة التغيرات الهرمونية في أغلب الحالات.

2.الورم الخبيث

يعد من أكثر الأنواع خطورة وشراسة، وقد تصل خطورته إلى استئصال الثدي إذا تم اكتشافه في مرحلة متأخرة.

3.الورم الدهني

يصيب خلايا الثدي وقد يتسبب في ظهور عدة مشاكل بالغدد اللبنية بالثدي.

على الرغم من اختلاف أنواعه إلا أن تلك الأنواع تسبب مخاوف كثيرة بمجرد اكتشافها، ولكن على الرغم من خطورة سرطان الثدي إلا أن هناك العديد من الطرق العلاجية التي تحد من انتشار ونمو الخلايا السرطانية بالثدي وتساهم في القضاء عليها.

اعراض سرطان الثدي الحميد

هناك العديد من الأعراض التي يمكن ملاحظتها في حال الإصابة بسرطان الثدي، من أبرز تلك الأعراض:

  • ظهور وتكون بعض الكتل الصلبة في منطقة معينة من الثدي أو في منطقة تحت الإبطين، وفي أغلب الأحيان تكون تلك الكتل غير مؤلمة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل مفاجئ مع زيادة إفراز العرق.
  • وجود تغيرات واضحة في الشكل الخارجي لحلمة الثدي، قد تكون تلك التغيرات تتمثل في انكماش وصغر حجم الحلمة بالإضافة إلى انقلابها.
  • الشعور ببعض النغزات في أماكن متفرقة بالثدي.
  • ظهور الإفرازات ذات اللون الأصفر أو إفرازات مصحوبة بالدماء من حلمة الثدي.
  • ضيق أثناء التنفس.
  • تغير ملحوظ في شكل الثدي ومظهره الخارجي.
  • تقشر وتغير اللون الطبيعي للثدي.
  • الشعور بالأرق المستمر وبشكل خاص أثناء النوم.
  • تضخم الغدد الليمفاوية المتواجدة بمنطقة أسفل الإبط، مسببة ظهور بعض الكتل البارزة.
  • الرغبة في التقيؤ بالإضافة إلى ظهور بعض المشاكل في عملية الهضم مما يجعل الجسم أكثر عرضة للإسهال والإمساك.

أبرز اعراض سرطان الثدي المبكرة

كما ذكرنا أن التشخيص المبكر يساعد في سرعة التخلص من هذا المرض الشرس والتغلب عليها، لذا يجب المتابعة والفحص الدوري للثدي لكي يتم التخلص منه بسهولة، يوجد أعراض أولية تبدأ في الظهور على الثدي بمجرد الإصابة، تتمثل تلك الأعراض في التالي:

  • ظهور إفرازات شفافة من حلمة الثدي مع وجود كتل بمنطقة معينة في الثدي.
  • ظهور تغير في حجم الثدي الطبيعي يمكن ملاحظة هذا الاختلاف بالمقارنة مع الثدي الأخر.
  • ظهور بعض الانتفاخات البارزة بالثدي من الممكن أن تظهر في منطقة الإبط.
  • ألم في منطقة الثدي في غير أوقات الدورة الشهرية.
  • جفاف في الثدي المصاب بالخلايا السرطانية.
  • ظهور تغيرات قوية في حجم الحلمة، هذا بجانب تراجعها وانكماشها.
  • تسنن جلد سطح الثدي الخارجي.
  • انتفاخ مفاجئ بالثدي.

أسباب الإصابة بسرطان الثدي

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور سرطان الثدي لدى السيدات، أهم تلك الأسباب تتضمن التالي:

1.العامل الوراثي

  • يعد من أهم المسببات لسرطان الثدي؛ حيث أثبتت التقارير الطبية أن النساء الذين يمتلكون تاريخ لهذا المرض هما أكثر عرضة عن غيرهم للإصابة به.
  • كما أن الإصابة بسرطان المبيض والرحم قد تعد سبب من أسباب ظهور هذا المرض.

2.زيادة الوزن

  • يعتبر زيادة الوزن خاصة لدى السيدات في فترة انقطاع الطمث من المسببات لسرطان الثدي.
  • يرجع زيادة الوزن في تلك الفترة إلى وجود انخفاض في نسبة هرمون الإستروجين.

3.التقدم في العمر

  • أثبتت الأبحاث العلمية أن أكثر من 80% من السيدات اللآتي تعرضن لسرطان الثدي هم من تجاوزا سن الخمسين.
  • كما أن الأطباء أثبتوا أن تقدم العمر يزيد من احتمالية الإصابة به.

4.وجود كتل حميدة بالثدي

  • من الممكن أن يكون تلك الورم الحميد سبب في إصابة الجسم بسرطان الثدي؛ وذلك طبقاً للتقارير الصادرة من منظمات الصحة العالمية.

5.الأنظمة الغذائية الغير صحية

  • هناك بعض الأبحاث التي أثبتت أن النظام الغذائي السيئ قد يكون من العوامل التي تؤدي إلى التعرض لهذا المرض.

طرق الوقاية من اعراض سرطان الثدي

اعراض سرطان الثدي

ذكرت العديد من الجهات الطبية المختصة عدة نصائح وتعليمات تحد من انتشار ونمو الخلايا السرطانية بالثدي، من أهم تلك النصائح:

  • يوصي العديد من الأطباء باستخدام الرضاعة الطبيعية؛ وذلك لأن النساء المرضعات تكون نسبتهم قليلة جداً للتعرض لهذا المرض.
  • ممارسة أي نوع من التمارين الرياضية بشكل مستمر يحمي ويقاوم نمو خلايا السرطان الثدي.
  • الاهتمام بتناول بعض الأغذية التي تحتوي على مضادات الأكسدة الطبيعية، التي تحارب نمو الجذور الحرة المسببة في سرطان الثدي.
  • يجب على جميع السيدات وبشكل خاص من تجاوزا سن الخمسين القيام بعمل الفحص الدوري للثدي؛ وذلك بحد أدني مرة كل شهر في اليوم السابع من الطمث.

أهم الأغذية المحاربة لسرطان الثدي

يتوفر العديد من الأغذية الطبيعية التي تحارب مرض السرطان وتحد من انتشاره داخل الجسم، من أبرز تلك الأغذية:

1.الكركم

  • يحتوي الكركم على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من نمو تلك الخلايا السرطانية، هذا بجانب المعادن والفيتامينات التي تعمل على رفع كفاءة ومناعة الجسم لمثل تلك الأمراض.
  • يضم الكركم أيضاً مادة كيوركيومين التي تعمل على تدمير وتثبيط نشاط الخلايا السرطانية بمنطقة الثدي.
  • أثبتت الأبحاث أن تناول ملعقة من الكركم بشكل مستمر يحمي من الإصابة بهذا السرطان.

2.البصل والثوم

  • يحتوي كل منهما على مادة السيلينيوم بالإضافة إلى مادة الأليسين، كل منهم أثبتت فاعليته الكبيرة في مقاومة ومكافحة سرطان الثدي.
  • يضم البصل مادة الكويرستين التي تقي الجسم من الإصابة به، هذا بالإضافة إلى مضادات الأكسدة التي توجد بكميات كبيرة.

3. التوت البري

  • يضم التوت البري خصائص مضادة ومقاومة لنمو الخلايا السرطانية، كما أنه يساعد في منع انقسام ونمو تلك الخلايا في الثدي في المراحل الأولي من المرض.
  • ترجع قدرة التوت البري في مقاومة هذا السرطان إلى احتوائه على مضادات الأكسدة بشكل كبير والتي تتمثل في ( حمض الأنثوسيانين، حمض الإيلاجيك)، بالإضافة إلى فيتامين سي و مركب البوليفينول.

علاج سرطان الثدي

في الوقت الحالي ظهرت العديد من العلاجات التي تثبط نشاط الخلايا السرطانية، ولكن أشهر أنواع تلك العلاجات هما:

1.العلاج الهرموني

  • تعمل تلك الأدوية على جعل مستويات هرمون الإستروجين ثابتة بالجسم، وبالتالي يقلل من نمو الخلايا ويقضي عليها.

2.العلاج الكيميائي

  •  يتضمن هذا العلاج إعطاء المريض جرعات من المواد الكيميائية الشديدة التي تصيب الخلايا السرطانية وتمنع نموها.

على الرغم من كون سرطان الثدي من الأمراض الخطيرة إلا أنه يمكن السيطرة عليه في الوقت الحالي باستخدام أنواع مختلفة من العلاجات، وفي النهاية نكون قد قدمنا لكم أبرز أعراض سرطان الثدي وطرق الوقاية منه.

اقرأ أيضا:-

التعليقات مغلقة.