موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

التغذية العلاجية واهم برامج الغذاء الصحي

التغذية العلاجية
305

التغذية العلاجية , تعرف بأنها نظام غذائي يتم فيه تحديد الأطعمة والمواد الغذائية التي سيتم تناولها، والتي
تعد جزءً من علاج حالات معينة يتم وصفها من قبل الطبيب. كما توصف التغذية العلاجية على أنها نظام غذائي
صحي يتم تعديله على حسب حاجة الفرد مثل حاجته لبعض الأطعمة وحساسيته من أطعمه أخرى، ومدى حاجته
لبعض العناصر الغذائية أو مدى صلابة الأطعمة حسب الحالة الصحية للمريض.

كيف يمكن التدريب على روتين التغذية العلاجية

التغذية العلاجية

 تناول الغذاء الصحي يكون وسيلة علاجية للجسم فمن خلاله يمكن الحصول على أقصى استفادة من
العناصر الغذائية الموجودة في الأطعمة المختلفة والتغلب على أي مشكلات صحية، وأيضاً الوقاية منها في كثير
من الأحيان . 

ويعتبر العلاج بالتغذية الطبية هو بمثابة منهج علاجي يتم تحديده لمعالجة بعض الأمراض الطبية وأيضاً تقليل
الأعراض المتصلة بها. ويرتكز هذا النظام الغذائي على بعض الفحوصات الطبية التي تقدم للمريض وتاريخ
النظام الغذائي له. وأيضاً التاريخ الطبي والنفسي والإجتماعي للمريض. 

أهمية التغذية العلاجية لصحة جيدة 

إن التغذية العلاجية السليمة وإتباع نظام غذائي صحي تم تخطيطه ووصفه من قبل الطبيب المختص
تهدف دائماً إلى جسم سليم خالي من أي أمراض،  وقد تم الإهتمام بهذا القسم نتيجة الأمراض التي يكون
الغذاء هو أحد أسبابها، كما نلاحظ أنه في البلاد النامية وأيضاً الفقيرة التي يكون اعتمادها على أنواع محددة
من الأغذية يصاب الأفراد بها ببعض الأمراض الخطيرة مثل الأنيميا وفقر الدم، باقي المناطق التي يتم استخدام
الأسمدة الكيميائية الخطيرة في الأراضي الزراعية بها تكون أحد الأسباب وراء إصابة الناس بأمراض مختلفة،
ومن أهمها السرطانات .

كما أن نقص البروتين الحاد في الجسم يؤدي إلى الإصابة بعدة أمراض وخصوصاً عند الأطفال مثل مرض
الكواشيوركر، والذي يؤدي أحياناً إلى الوفاة. و نقص الفيتامينات يتسبب في الإصابة بالكساح، البلاجرا،
الاسقربوط، البري برى. أما نقص بعض أنواع المعادن في الجسم مثل معدن الحديد يؤدي إلى إصابته
بأمراض الأنيميا وفقر الدم و الدراق، بالإضافة إلى أن  سوء التغذية وتناول الوجبات الدسمة التي لا
يستطيع الجسم حرقها بالكامل يؤدي الى الإصابة بالسمنة المفرطة بالإضافة إلى العديد من المشاكل
الصحية وأيضاً الجسمية.

أمثلة على التغذية العلاجية 

يمكن تعريف التغذية العلاجية على أنها عدة تعديلات يجريها اختصاصي التغذية على النظام الغذائي لتكون
مناسبة مع حالة معينة وهناك أمثلة على هذه التعديلات ومنها:

1. التعديل على كمية البروتين 

فالحمية التي تكون غنية بالبروتين يتم وصفها في حالات سوء التغذية وتشمع الكبد، ولكن في المقابل الحمية
التي تكون قليلة البروتين هي ضرورية جداً في حالات إلتهاب الكلى. 

 2. التعديل على كمية الكربوهيدرات 

و هي حمية غذائية تكون غنيه بالكربوهيدرات و مناسبة جداً لأمراض الكبد وبعض الحالات قبل تعرضها
لإجراء العمليات  الجراحية وفي المقابل الحمية التي تكون منخفضة الكربوهيدرات هي حمية ضرورية
جداً لعلاج مرضى السكري. 

3. التعديل على كمية الدهون 

تستخدم الحمية الغذائية عالية الدهون في حالات نقص التغذية الحاده والحمية الغذائية قليلة الدهون
و في حالات مرضى الكبد والقلب والسمنة. 

4. التعديل علي محتوى الألياف 

حيث أن الحمية التي يكون محتواها من الألياف كبير تكون مفيدة جدا لعلاج الإمساك، والحمية التي تكون
نسبة الألياف بها قليلة فهي تعالج الإسهال والقرحة. 

5. التعديل علي عدد السعرات الحرارية 

فالأطعمة التي تتميز بأنها عالية السعرات الحرارية تكون ضرورية جداً في علاج حالات الإصابة بالحمى، فرط نشاط
الغدة الدرقية، لكن الحمية منخفضة السعرات الحرارية فهي تعالج أمراض القلب والسمنة.

6. التعديل علي المحتوى الغذائي من المعادن 

النظام الغذائي الذي يكون غنياً بالكالسيوم يكون ضروري جداً لعلاج مرض الكساح وهشاشة العظام، وفي المقابل
يكون النظام الغذائي قليل الكالسيوم مفيد لعلاج مرضى حصى  الكلى، كما يكون مفيد جداً أيضاً في علاج
أمراض الكلى وفشل القلب و إرتفاع ضغط الدم.

وأيضاً من أمثلة الأنظمة الغذائية العلاجية مايلي ..

  • الحميه الخالية من الجلوتين.
  • حمية مرضى الكلى. 
  • الحمية منخفضة الدسم. 
  • حمية السوائل. 
  • الحمية قليلة الأملاح . 

ومع مرور الوقت قد يقوم الطبيب بتغيير الحمية العلاجية للشخص المريض وذلك بناء على مدى استجابته
و تحسن حالته الصحية. وقد تكون هذه الحمية مؤقته وأحياناً تكون العكس فقد تصبح نظاماً غذائياً دائماً يتم
الإلتزام به للتمتع بحياة صحية.

التغذية العلاجية

تابع أنواع التغذية العلاجية 

تعتبر التغذية العلاجية هي وصفات طبيه يوصي بها طبيب مختص بعد تشخيص الحالة ويخطط لها اختصاصي
التغذية بإعتبارها برنامج غذائي صحي ومن ضمن هذه البرامج ما يلي:

1. حمية السكري 

وتعرف بأنها نظام غذائي علاجي هدفه هو التحكم في كمية الطعام المستهلكة من قبل مرضى السكري، وبصفه
خاصة الأطعمة التي تؤثر بشكل كبير على نسبة السكر في الدم وذلك للمساعدة على التحكم بها دائماً في
المستوى الطبيعي، ويهدف هذا النظام أيضاً إلى  تعزيز الوزن الصحي وبالتالي تحديد قدرة الجسم على التحكم
بمستوى السكر في الدم.

2. الحمية بتغيير العادات الغذائية 

وتعتبر هذه الحمية بأنها تغذية علاجية  يقوم وصفها من خلال الأطباء للمساعدة على خفض نسبة
و مستويات الكوليسترول في الدم، أيضاً تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب كما يستخدم في علاج مرض
الشريان التاجي ومرض السكري، وينصح في هذا النظام بتقليل تناول الدهون المشبعة إلى أقل من سبعة
في المائة من إجمالي السعرات الحرارية المستهلكة بشكل يومي، أيضاً تقليل تناول الكوليسترول إلى أقل
من 200 ملغم يوميا. لكنه يشجع على تناول الألياف القابلة للذوبان من 10 إلى 25 جرام و غرامين من مشتقات
الستيرول النباتية .

3. الحمية بتغيير العادات الغذائية 

يتم وضع وجباه الحمية العلاجية لتساعد على تحسين احتياجات الفرد من العناصر الغذائية، أيضا لتعالج الكثير
من الأمراض والاضطرابات أو من أجل تحسين القدرة على تناول الأطعمة والحميه التي يقوم الطبيب بوصفها لتكون
أحد أجزاء العلاج الذي يقوم الفرد باتباعه للتخلص من أعراض المرض أو التقليل منها، كما تستخدم لتحافظ على
نمط حياة صحي خالي من الأمراض وتحسين الصحة العامة. 

فمثلا مرضى غسيل الكلى يقومون بإتباع حمية تغذائية علاجية للوصول إلى أعلى حد من التحسن المرجو
من عملية الغسيل الكلوي، وتهتم حمية التغذية العلاجية جيداً بالمتطلبات الغذائية للمرضى والتي غالباً ما يتم
وصفها من خلال الطبيب المشرف على العلاج وتكون أهدافها كالاتي:

  • حل أي مشكلات يعاني منها المصاب تتعلق بالنقص في العناصر الغذائية والمحافظة دائماً على صحته الغذائية
    بحالة جيدة . 
  • وضع نظام غذائي يقوم بمراعاة العادات الغذائية للمصاب و يلبي احتياجاته. 
  • شرح الحالة الصحية الغذائية للمصاب وتثقيفه بكل ما يتعلق بها و أهمية الإلتزام بالنظام الغذائي الموصوف. 
  • لا يكون النظام الغذائي علاج في حالات كثيرة لكنه يكون مكملاً مع العلاج الطبي أو التدخل الجراحي ليزيد من فعالية العلاج. 

نظام غذائي لمرضى السكري

  • النظام الغذائي الخاص بمرض السكري هو ببساطة خطة غذائية صحية تساعدك على التحكم في نسبة السكر في الدم.
  • وإليك المساعدة للبدء، من التخطيط للوجبات إلى حساب الكربوهيدرات.
  • عندما تأكل سعرات حرارية ودهون زائدة، يتسبب جسمك في ارتفاع غير مرغوب فيه في جلوكوز الدم. إذا لم يتم التحكم في مستوى الجلوكوز في الدم، فقد يؤدي ذلك إلى مشاكل خطيرة مثل ارتفاع مستوى السكر في الدم
  • يعتمد النظام الغذائي لمرضى السكري بشكل أساسي على تناول 3 وجبات يوميًا.
  • ركز على الكربوهيدرات الصحية مثل: الفاكهة، كل الحبوب.

نظام (حمية) داش

  • هي نوع من أنواع التغذية العلاجية.
  • نظام DASH الغذائي يركز على الفواكه والخضروات.
  • يحتوي على بعض مصادر البروتين الخالية من الدهون مثل الدجاج والأسماك والفاصوليا.
  • لا ينبغي أن تتوقع أن يساعدك داش على إنقاص الوزن من تلقاء نفسه، لأنه مصمم بشكل أساسي لخفض ضغط الدم.

سلوكيات إعداد الطعام

  • تقلل الحمية مستويات الكوليسترول في الدم.
  • اشترِ كتابًا عن الوصفات الصحية واطبخ بنفسك.
  • امضغ العلكة عند الطهي حتى لا تميل إلى تناول وجبة خفيفة من المكونات.
  • من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها لتغيير عادات الأكل أن تصبح أكثر وعيًا بمصدر السعرات الحرارية.
  • الغالبية منا لا يعرفون الفرق بين الصحي وغير الصحي، على سبيل المثال، لمجرد وجود شيء ما يقول “قليل الدسم” أو “قليل السكر”، فهذا لا يعني في الواقع أنه مفيد لك، يقع الكثيرون في فخ شراء هذه الأطعمة ويفترضون خطأً أنهم يتمتعون بصحة جيدة.

الهدف من التغذية العلاجية

  • يهدف برنامج التغذية العلاجية إلى خفض معدل وفيات الأفراد الذين يعانون من سوء التغذية الحاد بين جميع الناس المتضررين بما في ذلك الأطفال والمراهقين وكبار السن والبالغين.
  • توفير العلاج للأفراد الذين يعانون من سوء التغذية الحاد للحد من مخاطر الوفيات، يتكون من علاج طبي وغذائي مكثف.

وختامًا حول أنواع التغذية العلاجية فقد تستخدم الأمثلة الأولية للأغذية العلاجية لتغذية الطارئة للأطفال المصابين بسوء التغذية والأنيميا الحادة وفقر الدم الشديد، أو للأشخاص ذوي الاحتياجات التغذوية الخاصة، مثل كبار السن أو البالغين المصابين بأمراض متعسرة.

شاهد هذا الفيديو ايضا:

اقرأ أيضاً:

التعليقات مغلقة.