موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

الزنك للشعر ودوره في الجسم ومصادر الحصول عليه

20

الزنك للشعر يمكن استخدامه حيث إنه رخيص وسهل العثور عليه، فلماذا لا تجرب الزنك لتساقط شعرك؟

الزنك عنصر أساسي في الصحة والمرض، فهو يعمل بشكل رئيسي كعامل مساعد للعديد من البروتينات المعدنية والإنزيمات ويشارك في النسخ والتعبير الجيني.
على عكس الدول الغربية، فإن نقص الزنك المكتسب شائع في دول جنوب آسيا بشكل رئيسي عند الرضع والأطفال الصغار بسبب سوء التغذية وسوء التغذية.

معلومات عن استخدام الزنك للشعر

الزنك للشعر
الزنك للشعر

 

يلعب الزنك دورًا حيويًا في صحة وأمراض الجلد وملحقاته، يظهر نقصه بشكل مميز مع لويحات أكزيمائية متقشرة في مواقع حول الفم، أو حول الشرج.
يعتبر إصابة الشعر أمرًا شائعًا ويمكن أن يظهر على شكل ثعلبة كاملة، وشرائط ضوئية وداكنة بديلة في الفحص المجهري المستقطب، وتغيرات هيكلية في الشعر.

يحتوي الجلد على ما يقرب من 6٪ من إجمالي الزنك في الجسم.
على المستوى تحت الخلوي، تعمل الميلانوسومات كمخزن للزنك، وتركيزه في الميلانوزومات في شعر الإنسان هو أعلى تركيز للزنك يتم تحقيقه في عنصر هيكلي لجسم الإنسان.
دور رئيسي في تكوين الميلانين بفضل وظيفته التحفيزية في تخليق مشتقات 5،6-ثنائي هيدروكسيندول وزيادة دمجها.

له تأثيرات ناهضة على إشارات مستقبلات الميلانوكورتين.
بالإضافة إلى ذلك، نظرًا لخصائصه المضادة للأكسدة، يحمي الزنك الخلايا الصباغية من أضرار الجذور الحرة.
وبالتالي، قد يؤثر نقص الزنك سلبًا على تكوين الميلانين.

دور الزنك في الجسم

يلعب الزنك دورًا أساسيًا في بناء وإصلاح أنسجة الشعر، مما يضمن عمل الغدد الدهنية حول البصيلات بسلاسة.
غالبًا ما يؤدي نقص هذه المغذيات الدقيقة إلى تساقط الشعر وترققه.
ينتج عن نقص الزنك تغيرات في بنية البروتين في بصيلات الشعر، مما يضعف سلامتها مما يؤدي إلى تساقط شعر جديد بشكل أسرع من المعتاد.
تم تسجيل حالات لكيفية إحياء لون شعرهم وملمسهم وقوتهم باتباع نظام غذائي غني بالزنك.

تلعب المغذيات الدقيقة المتخصصة لإعادة نمو الشعر هذه دورًا مهمًا في إنتاج الحمض النووي الريبي (DNA) والحمض النووي الريبي (RNA).
حيث إنها مطلب للتقسيم الفعال لخلايا البصيلات، مما يؤدي إلى تحسين مرحلة التنامي خلال دورة نمو الشعر.
يساعد الزنك أيضًا على تسهيل وظائف الجسم المعقدة مثل النمو الجسدي والمناعة والتئام الجروح والتطور والمزيد.

يمنع الزنك تكوين المنشطات المرتبطة بنمط الصلع الذكوري وفقًا للدراسة التي نشرتها المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة الأمريكية (1988).

وبالتالي، فإن الحفاظ على نقص الزنك أفضل ولكن دائمًا مع وجود خط رفيع للمشي على أي من الجانبين لأن تناول جرعة عالية من الزنك يمكن أن يؤدي إلى مزيد من تساقط الشعر.

حقق التوازن الصحيح مع الزنك للشعر

لا تتم مناقشة موضوع الشعر على نطاق واسع، لكن الشعر الطويل والرائع هو علامة ممتازة على اتباع نظام غذائي صحي.
وبالتالي، للحفاظ على شعرك، فإن التوازن الصحيح لهذه المغذيات الدقيقة أمر محوري للغاية. التغذية والعناية يسيران جنبًا إلى جنب.

تعد مراقبة نظامك الغذائي والحفاظ على نمط حياة نشط أمرًا مهمًا ليس فقط لجسمك، ولكن لشعرك أيضًا.
يمكن أن يكون لزيادة أي فيتامين أو معدن تأثير سلبي على الجسم.
مثلما يمكن أن يتسبب نقص الزنك في تساقط الشعر، كذلك يمكن أن يؤدي وجود فائض من الزنك.
يؤثر وجود نسبة عالية من الزنك على امتصاص المعادن الأخرى.

ويعزز إنتاج هرمون التستوستيرون والاختلالات الهرمونية الأخرى التي تؤدي إلى ترقق الشعر وتساقطه.
الزنك، كونه عنصرًا أساسيًا موجودًا في جسم الإنسان، فهو مطلوب ولكن بكميات أقل.
يحتاج الذكر البالغ في المتوسط ​​إلى 11 مجم من الزنك يوميًا، بينما تحتاج الأنثى البالغة 8 مجم من الزنك يوميًا.
سيضمن اتباع نظام غذائي صحي تلبية هذه المتطلبات، لكن بعض الحالات مثل اضطرابات الجهاز الهضمي، وإدمان الكحول، والحمل.
وما إلى ذلك يمكن أن تؤدي إلى انخفاض مستويات الزنك في الجسم.
هذا هو المكان الذي تحتاج إلى إجراء فحص فيه.

الزنك للشعر وتأثير نقصه

يمكن أن يتسبب نقص الزنك في تساقط الشعر بشكل مشابه للحديد وقد يؤدي أيضًا إلى تلف أي شعر متبقي، مما يؤدي إلى تكسره.
تظهر الأبحاث أن بعض العناصر الغذائية، بما في ذلك الحديد والزنك وفيتامين ب وفيتامين ج وأوميجا 3 ضرورية لشعر صحي النمو.
في حين أن نقص هذه العناصر الغذائية وبعض الأطعمة الأخرى يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر وبطء نمو الشعر.

هناك العديد من الأسباب التي تجعلنا بحاجة إلى الزنك في أجسامنا.
تشمل هذه الأسباب: بناء خلايا صحية تنظيم الهرمونات المساعدة في امتصاص العناصر الغذائية الأخرى بالطبع.
والكثير من الأشياء الجيدة ليس جيدًا دائمًا أيضًا، وهذا ينطبق على الزنك.

هناك مخاوف شائعة من أن الكثير من الزنك في الجسم يمكن أن يرفع مستويات الديهدروتستوستيرون (ديهيدرو تستوستيرون).
قد يبدو غريباً، لأنه على الرغم من ارتفاع مستويات الديهدروتستوستيرون، إلا أن الإنتاج محدود.
استخدام الزنك كمانع ديهدروتستوستيرون غير فعال.
يساعد الزنك في الحفاظ على تنظيم مستويات الهرمون، وهو أحد أسباب فعاليته في منع تساقط الشعر وعلاجه.

مصادر الحصول على الزنك

هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها الحصول على ما يكفي من الزنك في نظامك الغذائي دون الحاجة إلى الاعتماد على المكملات الغذائية.
لذلك يمكنك التأكد من أنك لا تحصل على الكثير أو القليل جدًا من المعدن.
هناك جميع أنواع الأطعمة اللذيذة التي تحتوي على الزنك ومنها:

  • اللحوم الحمراء
  • الدواجن
  • الكبد
  • بذور اليقطين
  • صفار البيض
  • منتجات الصويا

هذه ليست سوى عدد قليل من الأطعمة الغنية بالزنك، بالإضافة إلى العديد من العناصر الغذائية الأخرى التي تحتاجها أجسامنا.
في بعض الأحيان يكون  تساقط الشعر أمرًا لا مفر منه.
ومع ذلك، إذا كان ناتجًا عن شيء ما في نظامك الغذائي، فهناك خطوات يمكنك اتخاذها.

تتمثل إحدى هذه الخطوات في التأكد من حصولك على كمية كافية من الزنك في نظامك الغذائي.
الزنك عنصر أساسي يمكن أن يؤدي كل من نقص الزنك والمستويات العالية من العنصر إلى تساقط الشعر.
الزنك أساسي لتخليق الحمض النووي الريبي والحمض النووي الريبي، وبالتالي لنمو بصيلات الشعر السريع.
يعمل الزنك على استقرار أغشية الخلايا ويساعد على إزالة الأكسدة الجذور لتعزيز سلامة خلايا بصيلات الشعر.

على الرغم من أنه من السهل الحصول على البدل اليومي من الزنك في النظام الغذائي، إلا أن معظم الناس لا تظهر الدراسات أن الزنك يمنع تساقط الشعر.

مكملات الزنك

مكملات الزنك مهمة لأنه على الرغم من أن المصادر الغذائية للزنك شائعة في وجبات معظم الناس، إلا أنه يتم امتصاص 30٪ فقط من الزنك الموجود.

الاستهلاك اليومي الموصى به من الزنك هو 8 – 11 مجم ولكن الجرعة اليومية الموصى بها من المعدن هي 15 مجم.
بينما يتم وضع الجرعات الموصى بها في الجانب الآمن من العلاج فإن بعض خبراء تساقط الشعر يدعون إلى حد أعلى يبلغ 25 مجم.
ومع ذلك، لمنع الإفراط في تناول الزنك، يجب عدم تناول مكملات الزنك عند هذا الحد الأعلى لمدة تزيد عن أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
نظرًا لأن الزنك يقلل من كمية النحاس في الجسم، فإن التوصية هي تناول القليل من مكملات النحاس جنبًا إلى جنب.

اقرأ أيضًا:

التعليقات مغلقة.