موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

كيف أحافظ على الصحة البدنية

709

المحافظة على الصحة البدنية امر مهم لدعم الصحة العامة للجسم حيث من يهتم بالصحة البدنية فتنعكس على الصحة بالنشاط والحيوية والقوة ايضا .

صحة بدنية

الإنسان في هذه الدنيا مركب بدني- نفسي، بدن أنشئ من الأرض ونفس من طور أعلى، ولكل من الطرفين صحته ومرضه واختلاله، ولهما معا صحة هي التوازن بين حياة البدن وحياة النفس. ويجب على الإنسان أن يتعلم كيفا يعيش ، معتنيا بسلامة بدنه مع التعهد لنفسه التي هي حقيقته ، وما البدن إلا أداته . والصحة البدنية، بمعناها الخاص، موضوع عناية طائفة معينة من الأطباء كما أن العناية بالنفس موضوع اهتمام فريق آخر من أطباء البدن ومن المفكرين الحكماء ومن علماء الدين، وإذا كان هذا الفريق قد ظهر منذ قديم فإنه برز خصوصا في عصرنا، بسبب تطور الحضارة الحديثة وما فيها من مشكلات وأنواع من المعاناة يتعرض لها الإنسان المعاصر .

كيفية الاعتناء بالصحة البدنية

تعتبر الصحة أغلى ما يملكه الإنسان، فهي كنز لا يقدر بثمن و يجب المحافظة عليه. كما أنها أمانة سيسأل عنها كل شخص يوم القيامة و يحاسب عليها، باعتبارها نعمة من النعم التي أنعمها الله سبحانه و تعالى على الإنسان. و صحة الإنسان هي مسؤوليته الخاصة و التي تتحدد بحسب الاختيارات التي يقوم بها كل يوم. فمن أجل الوصول إلى الصحة المثالية فلا بد من أن يكون هدف الشخص أبعد من مجرد الوصول إلى الصحة الجسمانية، و الحفاظ على التوازن بين الصحة الجسمانية و العقلية و النفسية و كذا الروحية، فبالحفاظ على هذا التوازن يتمكن الإنسان من القيام بكل ما يريده في حياته، دون الشعور بالتعب أو العجز. و في فقرتنا هذه عن كيفية الاعتناء بالصحة البدنية سنتطرق إلى الجوانب الأربعة المهمة للصحة المثالية، كما سنذكر أهم الطرق الفعالة للمحافظة على صحتنا البدنية.

الجانب الجسماني:

و نعني به الصحة البدنية للإنسان و هي الشق المتعلق بالشكل الملموس للجسم، و بمعنى آخر الحواس الخمسة للإنسان المتمثلة في البصر، السمع، الشم و التذوق. و هذا الجانب بحاجة إلى تغذية جيدة سليمة، مع الحفاظ على الوزن المناسب و ضرورة ممارسة التمارين الرياضية الهادفة و أخذ القسط الكافي من الراحة و غير ذلك.

الجانب النفسي:

و هو كل ما يتعلق بعواطف و مشاعر الإنسان، كالشعور بالخوف و القلق و الغضب، أو الشعور بالسعادة و الفرح و الحب. و هذا الجانب بحاجة إلى الشعور بالراحة و الحب و كل الأحاسيس المبهجة التي من شأنها منح السعادة للشخص بنفسه و لكل من يحيط به.

الجانب العقلي:

و يشمل أفكار الشخص و اعتقاداته و تحليله لنفسه. و يحتاج هذا الجانب إلى أن ينظر الإنسان إلى نفسه نظرة إيجابية، و تكون له أراءه و أفكاره الخاصة به.

الجانب الروحي:

و هو علاقة الإنسان بنفسه و إبداعاته، و علاقته بربه، إضافة إلى هدفه من هذه الحياة. و يحتاج هذا الجانب من الشخص أن يتمتع بالهدوء الداخلي و الثقة بالنفس.

نصائح مهمة من أجل الحفاظ على الصحة البدنية

  • المشي يوميا : المشي اليومي لمدة نصف ساعة او ساعة يقلل من امكانية الاصابة بمرض السرطان
  • لا داعي للعجلة والسرعة : لابد من اخذ الوقت عند القيام بالاعمال اليومية لتفادي التعرض لارتفاع ضغط الدم .
  • احرص على تناول الخضار والفواكه بمعدل 3 حصص يومية لكي تحمي نفسك من خطر الاصابة بالنوبة القلبية بنسبة 70 %
  • يحب اختيار جيد للنظارة الشمسية لكي توفر لك حماية من اشعة الشمس فوق البنفسجية التي
  • يمكن ان تؤدي للاصابة باعتام عدسة العين او بالعمى في الشيخوخة ، لذا احرص كل الحرص عند شراء النظارات للتاكد من نوعيتها الجيدة
  • نظافة الاسنان : احرص على تفادي ترطيب فرشاة الاسنان بالماء قبل وضع المعجون عليها حيث ان الفرشاة الجافة تزيد من امكانية التخلص من البلاك بنسبة 67 %
  • النوم بشكل افضل
  • ان النوم الهاني يساعد علي مكافحة الشيخوخة المبكرة والاحتفاظ ببشرة شبابية
  • التوقف عن قضم الاظافر : هذه العادة تفسد جمال يديك وقد تسبب تشققات دقيقة في الاسنان مما يزيد امكانية اصابتها بالتسوس وقد تؤدي لتمزقات صغيرة في اللثة وقد تسبب التقرحات والالتهابات.
  • شرب الشاي الاخضر : ينصح بتناول كوب من الشاي الاخضر يوميا والذي يمنع التاكسد في خلايا الجسم ، ويخفف من امكانية حدوث السرطان .

عناصر الصحة البدنيّة

للصحة البدنية عناصر، منها:
  • النشاط البدني والتمارين الرياضيّة: إنّ الأنشطة البدنيّة والرياضة تبقي الجسم صحيحاً وسليماً، وتقوّي عضلات الجسم، وتحسن عضلة القلب، والعقل، والتنفس، والهضم، والحركة، والرياضة، كما تمنع المشاكل البدنية والانفعالات.
  • التغذية: يتم تغذية الجسم من خلال الطعام المتكامل المتوازن والغني بالمواد الغذائيّة التي تساعد على البناء، والنمو، والحفاظ على الصحة
  • الراحة والنوم: إنّ الراحة تحدّ من التعب كما تزيد نشاط الجسم وحيويته، ويجدر بالذكر أنّ كبار السن يحتاجون إلى ساعات نوم أكثر من صغار السن، وقلة النوم تسبب بعض المشاكل البدنيّة، والتوتر، والأرق.
  •  النظافة: تساعد النظافة على الحد من انتشار البكتيريا والأمراض الجلديّة، كما تساعد على نظافة الأسنان.

إرشادات للحفاظ على الصحة البدنيّة

  • المشي اليومي؛ فالفرد الذي يمشي يومياً ولمدة تتراوح بين 30-60 دقيقة تقل فرصة الإصابة لديه بالأمراض مثل السرطان.
  • التأني وعدم السرعة أثناء القيام بالاعمال اليومية؛ لتفادي التعرض لارتفاع ضغط الدم.
  • الحرص على تناول الفاكهة والخضار بمعدل ثلاث حصص يومياً للحد من خطر الاصابة بالنوبات القلبية بنسبة تصل إلى 70%.
  • اختيار نظارات شمسية جيدة للوقاية من أشعة الشمس المباشرة التي قد تؤدي إلى الاصابة بالعمى في سن الشيخوخة أو إعتام عدسة العين.
  • الحفاظ على نظافة الأسنان؛ وعند تنظيف الأسنان يجب عدم ترطيب الفرشاة بالماء قبل وضع معجون الأسنان عليها؛ فالفرشاة الجافة تساهم في زيادة امكانية التخلص من البلاك بنسبة تصل إلى 67%.
  • الحرص على عدم قضم الاظافر، فهي عادة سيئة وتفسد جمال اليدين، وقد ينتج عنها تشققات بالأسنان، ممّا يؤدي لإصابتها بالتسوّس وتمزّق اللثة وتقرحاتها.
  • شرب الشاي الأخضر، حيث يُنصح المختصون بشرب كوب من الشاي الأخضر يومياً، حيث إنّه يحدّ من التأكسد في خلايا الجسم.
  • شرب الاعشاب الطبيعيّة يومياً وبين الوجبات الرئيسيّة، حيث تساهم في رفع كفاءة الجهاز الهضمي، وتطرد السموم والشوائب من الجسم.
  • الخروج في نزهة خارج البيت يساهم في رفع المعنويات والتخلّص من التوتر والانفعال.
  • مراعاة نظافة الملابس والأيدي بشكل دائم، حيث إنّها قد تلتقط بعض الميكروبات غير المرئية بالعين؛ فالنظافة الدائمة تمنع وتحدّ من الإصابة بالأمراض

طريقة و كيفية الاعتناء بالصحة البدنية

  • الاهتمام بالتغذية السليمة و المتوازنة، و ذلك بالإكثار من الأطعمة الصحية مثل: الخضروات العضوية بشتى أنواعها، و الفواكه، و الحبوب و أيضا الألياف التي تساعد على الهضم و طرد السموم من الجسم.
  • التخلص من النظام الغذائي الغير الصحي، و ذلك بالابتعاد عن الأطعمة المقلية و المشبعة بالدهون، و الحلويات المليئة بالسكريات، و المعلبات الغنية بالأملاح، و الملونات و محسنات الطعام.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية، و المشروبات الكحولية، و التدخين.
  • شرب كميات كثيرة من الماء كل يوم، و بالأخص في الصباح الباكر، من أجل مساعدة الجسم على حرق الدهون الزائدة و طرد الفضلات الزائدة من الجهاز الهضمي. و أيضا من أجل تحسين الدورة الدموية و تنشيط الخلايا.
  • أخذ قسط كافي من النوم يوميا، و التي تتراوح ما بين 7 إلى 8 ساعات مع ضرورة تعويد الجسم على النوم المبكر من أجل تنظيم الساعة البيولوجية و ترميم خلايا الجسم.
  • الابتعاد كل البعد عن السهر لأنه يسبب الكثير من المشاكل الصحية مثل: زيادة الوزن و الأرق و شحوب البشرة.
  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية كل يوم لمدة لا تقل عن نصف ساعة. و ذلك لأن الرياضة تعمل على إبقاء الجسم صحيح و سليم، كما و أنها تعمل على تقوية عضلات الجسم و تحسين عضلة القلب و العقل و التنفس و الهضم. فالحركة و الرياضة تمنع المشاكل البدنية و الانفعالات، لكونها تنشط الدورة الدموية و توسع الرئتين إضافة إلى أنها تعمل على تحسين الحالة المزاجية للإنسان.
  • النظافة و هي عنصر جد مهم في الحفاظ على صحة جيدة و سليمة بكل جوانبها، فهي تساعد على منع البكتيريا و الأمراض الجلدية عن الجلد.

وفي النهاية أحبائي لا تلنسى مشاركة المقالة مع اصدقائك من موقعنا و الاشتراك بالقناة الرسمية للموقع .

التعليقات مغلقة.