موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

المصرف الالكتروني

المصرف الالكتروني

المصرف الالكتروني
16

المصرف الالكتروني زاد الطلب عليه خلال الفترة الأخيرة حيث أنه في كل لحظة يحصل تطور في
التقنيات والتكنولوجيا الخاصة بالبنوك، وهذا ما دل عليه انتشار المصارف الإلكترونية والتي تختلف
بشكل كبير عن المصارف التقليدية نتيجة المميزات العديدة التي تتسم بها ولكونها أسهل بكثير
حيث توفر على الشخص الوقت والجهد وهذا ما جعلها تنتشر في الساحات.

المصرف الالكتروني

المصرف الالكتروني
المصرف الالكتروني

يعني المصرف الالكتروني، القيام بالعمليات المكتبية بصورة إلكترونية معتمدة على الإنترنت
بشكل أساسي ومن هنا هو عبارة عن بنك افتراضي يتم عمل موقع إلكتروني له لكي يقدم الخدمات
المطابقة تماما لخدمات البنك والدفع والسحب والتحويل ولكن دون الحاجة للذهاب لأي مكان،
وفي الآونة الأخيرة انتشرت فكرة المصارف الإلكترونية فأصبح الكل يميل لتبادل الأموال من خلالها وهذا لسهولة التعامل معها وأيضا سرعة إنجاز المهام التي تقدمها الخدمة.

المخاطر وراء استعمال المصرف الالكتروني

هناك عدة مخاطر نتيجة استعمال المصرف الإلكتروني وهي تأتي متمثلة فيما يلي:

  • هناك مخاطر تقنية تأتي نتيجة احتمالية الخسارة وربما من الأخطاء التي يقع فيها العملاء وربما من البرامج الإلكترونية غير المناسبة.
  • المخاطر الواقعة نتيجة الاحتيال، وهي تكون عند تزوير بيانات تطابق البرامج الإلكترونية أو تقليد البرامج.
  • كذلك هناك مخاطر تأتي نتيجة عمل نظام إلكتروني ما بصورة خاطئة.
  • كذلك المخاطر القانونية والتي تنتج عن عدم احترام البنك للتشريعات والقوانين.
  • المخاطر التي تأتي فجأة، والتي قد تضر السيولة وتسبب مشاكل في السياسة الخاصة بالقروض المصرفية.
  • المخاطر التكنولوجية، وهي مرتبطة بتلك التغيرات السريعة التكنولوجية.

تعريفات تدور حول المصرف الالكتروني

توجد تعريفات لمفهوم المصرف الالكتروني، والتي منها ما يلي:

  • التعريف ١، وهو تنفيذ عمليات مصرفية بسبل إلكترونية واستعمال تكنولوجيا الإعلام والاتصال
    الحديثة في حال كان الأمر متعلقا بالأعمال المصرفية الحديثة أو التقليدية وهنا لن يضطر العميل لكي يذهب للبنك، في حال استطاع القيام بأعماله التي يحتاجها من البنك من المكان والزمان الذي يريد.
  • التعريف ٢، وهنا يعني المصرف الالكتروني، قيام البنك بتوفير خدماته المبتكرة أو المصرفية عن
    طريق الشبكات الإلكترونية الخاصة بالاتصالات، وصلاحية الدخول خاصة فقط بالأشخاص المشاركين تبعاً للشروط الخاصة بالعضوية المحددة من البنك وهذا عن طريق منفذ في الشبكة مثل وسيلة الإتصال الخاصة بالعملاء.
  • التعريف ٣، وهنا جملة المصرف الإلكتروني تدل على سعي البنك في التوسع لعمل مقار أخرى
    له في الإنترنت وهذا بدلا من المباني والمقار الجديدة الحقيقية.

أسباب انتشار المصرف الالكتروني

توجد عدة دوافع كانت سبباً في انتشار ونشأة المصرف الالكتروني وهي كما يلي:

  • الثورة الحاصلة في الاتصالات والمعلومات والتي نتج عنها بعض التغيرات الكبيرة في
    الطبيعة العملية الخاصة بالقطاعات المصرفية والمالية وبالتالي التأمل لتوفير خدمة
    مصرفية ومالية حديثة متنوعة بالإعتماد على نتائج الثورة المعلوماتية والتكنولوجيا.
  • التجارات الإلكترونية، والتي تكون من خلال سبل إلكترونية ولاسيما الإنترنت وصار هذا النوع من
    التجارات له سمات كثيرة مميزة مقارنة بالتجارات التقليدية وقد تعودت المنظمات المالية
    على التعامل من خلال هذه الطريقة ما جعل التحديث والتطوير الواعي أساليب واستراتيجيات الأعمال البنكية ذو أهمية وضرورة خدمية لإهدار اللمال أو ترفاً.
  • المنافسة القوية بين البنوك ذاتها وبينها وبين المنظمات المالية المختلفة.
  • وهذه المنافسة ليست مقتصرة على اقتصاد الوطن فحسب، ولكن هي على مستوى العالم.
  • تفاقم دخول منظمات مالية كثيرة غير مصرفية شركات الأوراق المالية وشركات التأمين والمنافسة بينها وبين البنوك.
  • إذ يقدم أغلب تلك المنظمات خدمات ذات صلة وثيقة بالأعمال البنكية.
  • لزوم تحديث الأداء بصورة مستمرة في البنوك أو غيرها من المنظمات المالية لزيادة معدلات الكفاءة والجودة التشغيلية لتوفير الخدمة الأقوى للعملاء، ولاسيما مع وجود عملاء كثر يطالبون بخدمات ذات مستوى عالٍ والتكاليف التنافسية وهذا ما يجعلهم مستفيدين بشكل كبير من المنافسات القوية بين المؤسسات.
  • أصبحت الأعمال المصرفية تتضمن مؤسسات اقتصادية وتجارية كثيرة ومن أدلة ذلك توفير محلات كبيرة خدمات العملاء في هيئة كوبونات تستعمل خلال التسوق في تلك المحلات ومن هنا تقل التعاملات مع البنوك.

الأهداف من إنشاء المصارف الإلكترونية

لإنشاء المصارف الإلكترونية، كانت هناك أهداف محددة والتي تتضمن ما يلي:

تعد المصارف الإلكترونية سبيلا لتقوية حصتها داخل الأسواق المصرفية وتقليل التكاليف وكذلك توفير البيانات حول الخدمات المقدمة من البنك دون تقديم تلك الخدمات المصرفية عبر الشبكة وتوفير الخدمات المصرفية للعملاء وغير المصرفية بأي وقت وبأي مكان.

مراحل استعمال التكنولوجيا في المصارف

توجد خمسة مراحل لاستعمال التكنولوجيا وتلك المراحل كما يلي:

  • المرحلة المسماة بمرحلة الدخول حيث دخلت التكنولوجيا الأعمال المصرفية لوضع حلول لتلك الأعمال الخلفية المكتبية.
  • المرحلة التي عمم فيها الوعي بأهمية التكنولوجيا على جميع العاملين في المصارف عن طريق البرامج التدريبية غنية التقنية.
  • المرحلة التي دخل فيها التوفير الفوري والاتصالات مجال خدمة العميل كمركز خدمة العملاء أي الكول سنتر.
  • مرحلة التحكم وضبط التكاليف ويتم فيها ضبط عملية الاستثمار باستعمال التكنولوجيا.
  • المرحلة الخامسة تم فيها اعتبار المجال التكنولوجي عملاً من الأعمال المصرفية، وهنا بدأت إدارة التكنولوجيا الاستراتيجية والمعتمدة على عملية تفعيل الإنتاج داخليا وتطوير الضبط عملياً وكذلك تسويق التكنولوجيا عالمياً.

ما يميز المصارف الإلكترونية

المصرف الالكتروني
المصرف الالكتروني

تتميز المصرف الالكتروني بأنها توفر المصارف الإلكترونية بكونها تجعل الشخص قادراً على الإبداع والسحب بأي وقت وأيضاً في حالة كانت البنوك مغلقة وكذلك التعاملات تكون مظفرة مع البيانات الخاصة بالعميل وهذا يجعل هناك سرية أكبر وتساعد تلك المصارف في تقليل الأعمال المعتمدة على الأوراق.

العيوب الخاصة بالمصارف الإلكترونية

من عيوب المصارف الإلكترونية أنه من الممكن أن يتم اختراق الحساب الخاص بالشخص وهناك أماكن
تمنع عملية تسجيل الدخول بها وكذلك هناك المخاطر التشغيلية والاستراتيجية.

صور المصارف الإلكترونية

  • المصارف الهاتفية.
  • المصارف المحمولة.
  • المصارف المنزلية.
  • نقاط البيع الإلكترونية.
  • آلة الصراف الآلي.

خدمات الرسائل البنكية

تلك الرسائل هي أول بداية هذه الخدمة، إذ أنه كان يرسل البنك للعميل بعض الرسائل بنهاية وقت دوام
للبنك لإخباره حول الحركات وما قد تم في حسابه في هذا اليوم، وأيضا رسالة بتفاصيل رصيد حسابه.

بعد ذلك تم تطوير الخدمة حتى صارت البنوك ترسل للعملاء رسائل في نفس وقت حدوث أي حركات محددة مثل:

  • سحب شيك بمبلغ أكبر مقارنة بالقيمة الموجودة في الحساب.
  • رفض شيك.
  • وصول حوالة ما.
  • وصول الراتب.

وفي الوقت الحالي صارت هذه الخدمة تعمل على إرسال رسائل للعملاء  ومن أهم المصرف الالكتروني كما أنه في حالة حدوث أي حركة مالية في حساباتهم وتخبرهم بأي خدمات جديدة عبر المصرف الالكتروني وتتمثل في الآتى:

  • مراجعة البنك لأي سبب.
  • استحقاق وديعة.
  • موافقة على قرض.
  • استحقاق قرض أو كمبيالة أو كفالة وغير ذلك.

ويظل التحديث والتطوير مستمراً فيما يخص خدمات الرسائل إلى أن صار الآن بإمكان العميل أن يرسل رسالة لأي صرافة آلية في بنكه، لكي يسحب مبلغا للشخص الذي يكون موجودا أمام تلك الصرافة.

هنا يكون انتهى مقالنا المصرف الالكتروني والذي تحدثنا فيه حول مفهوم المصارف الإلكترونية والهدف منها وعيوبها ومميزاتها، ولا شك أن المصارف الإلكترونية لقيت رواجا كبيرا في الفترة الأخيرة ولاسيما مع تطور العصر واستعمال التكنولوجيا بشكل أكبر، فهي تسهل الكثير من الأمور وتوفر الوقت، وتمكن من القيام بأمور عدة وأنت في مكانك.

اقرأ أيضاً:-

التعليقات مغلقة.