موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

من هم الميجالودون وتأثيرهم على المجتمعات البحرية

من هم الميجالودون وتأثيرهم على المجتمعات البحرية

الميجالودون هي أحد أنواع أسماك القرش العملاقة التي كما يُعتقد بأنها انقرضت تماما منذ مليونين سنه ونصف،إلا أن هناك العديد من الناس لا يوافقون علي هذا الرأي القائل بأن تلك الحيوانات انقرضت تماما، وهم يعتقدون أن هناك عدد قليل من أسماك الميجالودون تعيش في أعماق المحيط مستدلين بعدة حقائق وبالفعل بما أن ما يقرب من 90% من المحيطات لم يتم الكشف عنها فإذا لا ينبغي علينا ان نستبعد احتمالية بأن تلك الأسماك العملاقة لا تزال حية، وسنعرض لكم هنا خمسة أدلة تثبت بأن الميجالودون لا يزال حيا من الصور الواردة من القمر الصناعي إلى مخلوقات معروفة مثل الوحش الأسود.

الميجالودون

دييب بلو 

  • قام مايكل ماير في عام 1916 بنشر مقطع فيديو والذي كان مصور فيها أحد أكبر أسماك القرش الموجودة فى ذلك
    الوقت. أطلقوا علي السمكة اسم ديب بلو.
  • يصل طولها 7 أمتار وهذه الحقيقة صادمة للجميع. تم التقاط الصور للسمكة بالقرب من سواحل المكسيك. يمكن أن
    نري فى الفيديو السمكة العملاقة وهي تدور حول الغواص.
  • يقول مايكل بأنه بعد أن غطس فى المياه هو وفريقه اضطروا لأن ينتظروا مادام لا يوجد أسماك قرش بالقرب.
    ولكن سرعان ما ظهرت ديب بلو وعندما بدأت في السباحة حول الغواصين أصبح من المفهوم أن طولها يصل إلى
    6.5 أو 7 متر.

الفرصة للغوص في قاع المحيط

  • لقد سنحت الفرصة لفريق الغواصين بأن يسبحوا مع ديب بلو ويدرسوها بالتفصيل قدر استطاعتهم.
  • كان عمر سمكة ديب بلو – وفقا لتقديرات الخبراء في أسماك القرش – في الوقت الذي تقابلت فيه مع فريق الغواصين
  • يبلغ 50 عام ويعتقد العلماء بأن سمكة القرش أنجبت اكثر من مائة وليد خلال فترة حياتها.
  • بابطبع ديب بلو ليست هى الميجالودون التى نتخيلها إلا أن بعض الناس تعتقد بأن تواجد مثل هذا النوع  من الأسماك الضخمة قد يكون من المحتمل بان اسماك الميجالودون تعيش في أعماق المحيط.
  • يبلغ طول انثي السمكة في المعتاد من4.5 إلى 6.5 متر بينما يبلغ طول الذكور من 3.5 إلى 4 أمتار.
  • بهذا تتميز سمكة ديب بلو بطولها البالغ 7 متر بين أقرانها.
  • بعض الباحثين يعتقدون ان ديب بلو هي سمكة الميجالودون بعد التطوير والتي صغر حجمها خلال بضع ملايين من السنين.
  • مع الأخذ فى الاعتبار بتلك الحقائق ديب بلو يا إما تعتبر قريبة ميجالادون أو أنها ميجالادون متطورة وهذا ليس له دليل. 

صورة السمكة العملاقة علي جوجل 

  • وقعت في أيدي العلماء والباحثين من جامعة كولومبيا في الولايات المتحدة الأمريكية صورا في نوفمبر عام 2017.
  • تلك الصور تم الحصول عليها عن طريق جوجل.
  • في إحدى تلك الصور رأوا علامات تحديدية لسمكة يبلغ طولها – وفقا لتقديراتهم – 22 متر. أثارت الصورة جدلا كبيرا ودارت العديد من النقاشات أن أسماك الميجالودون لا تزال حية.
  • من الجدير بالذكر أن أسماك الميجالودون تعد أحد أكبر الأسماك التي وٌجدت علي الأرض.
  • علي الرغم من أن أسماك الميجالودون – وفقا للروايات الرسمية – انقرضت منذ مليونين و 600 سنة إلا أن العديد من الناس متأكدين من أن ممثلي هذه النوعية من الأسماك العملاقة لا تزال تسبح في أعماق المحيط.
  • بعض الناس تعتقد أن أسماك الميجالودون يمكن أن نعثر عليها في المناطق التي لم تحظ باهتمام ودراسة جيدة.
  • هذه النظريات تتوافق مع الجيل الحالي من المجتمع العلمي والذى يعتبر هدفه هو تعقب آثار تلك الأسماك، ولذلك اثارت صورة جوجل اهتمام مؤيدي النظرية بأن الميجالودون لا تزال متواجدة في المحيطات.
  • استنتج العلماء بعد دراسة الصورة بأن طول سمكة الميجالودون يمكن أن يتراوح ما بين 15 إلى 22 متر. من أجل التقريب قلما ما يتجاوز طول سمكة القرش العادية الـ 6 امتار.

تقرير العلماء من جامعة كولومبيا

  • بعض العلماء من جامعة كولومبيا تعاملوا بشكل جدي مع الصورة الواردة إليهم من جوجل فقاموا علي الفور بدراسة الخليج العربي الذى يمكن أن تتواجد في مياهه أسماك الميجالودون.
  • لا يزال العلماء من جامعة كولومبيا مستمرين فى أبحاثهم في عام 2019 ولا يستطيعون أن يعطوا اجابة دقيقة عن السؤال المتعلق بتواجد الميجالودون.
  • من المحتمل أن هذا له علاقة بأن الباحثين لا يستطيعوا تحديد ما إذا كانت سمكة الميجالودون هي التى بالفعل تم التقاطها من قبل جوجل أم لا كما ان الحكم علي تلك الصورة صعب جدا خاصة أن العلماء لا يملكون غيرها وليس لديهم شئ آخر يقارنون به.
  • علي أيه حال، الأمر ليس كذلك مادام في 2014 هناك صورة لجوجل في لسان اوكي بيه في نيوزيلاندا حيث تم تصوير ظل احدي المخلوقات البحرية العملاقة تحت الماء تجاه المحيط.
  • حجم هذا المخلوق يظهر جليا في الصور فهو يبلغ 12 متر، بعض الناس اعتقدوا أن ظل هذ المخلوق كبير جدا لذلك من المستبعد أن تكون سمكة قرش، افترضوا بأن هذا المخلوق هو الميجالودون بعد أخذ تلك المعلومة في الاعتبار.
  • بشكل أو بآخر إذا كان هذا المخلوق واقعيا فلم تكن هناك خطة واضحة لدراسته. اعتقد أن الحقائق السالف ذكرها تعطي لنا أملا بأن تلك الأسماك العملاقة لا تزلل علي قيد الحياة. 

الوحش الأسود 

  • أصدر مستخدم قناة زا توب مان 2.0  في سبتمبر عام 2018 سلسلة من مقاطع الفيديو تحت عنوان الوحش الأسود.
  •  قام بدراسة سمكة القرش العملاقة التي اصطدم بها في المحيط الهادئ في هذه المقاطع وهو يسبح مع فريقه.
  • الوحش الأسود هو عبارة عن سمكة قرش تفوق الميجالودون في الحجم. الوحش الأسود يتواجد – وفقا لكلام صاحب القناة – في شواطئ كاليفورنيا. هناك بالتحديد اصطدم هو وفريقه بهذا المخلوق العملاق.
  • الوحش الأسود يذكرنا وفقا للوصف بالقرش الأبيض الكبير ولكنه يختلف عنه باللون الاسود. حجم الوحوش السوداء يصل إلى 18 متر.
  • الوحش لديه عيون كبيرة وأسنان كبيرة وحادة وذيل كبير يضرب الماء به بقوة محدثا كمية كبيرة من الرذاذ حتى يتمكن من اصطياد ضحاياه.
  • يقول صاحب القناة بأن سمكة القرش هي سمكة عدوانية جدا والتي تهجم علي عدد كبير من الأسماك.
  • يعتقد صاحب القناة بأن الحيتان والوحوش السوداء الملقاة علي الشاطئ يمكن أن تكون مرتبطة بشكل ما ببعضها البعض خاصة بعد اكتشاف عدد من العلامات الدالة علي وجود صراع بينهما علي جسم الحيتان.
  • علي ايه حال هذا التفسير لا يعتبر غير مدعوم بالأدلة لأن الميجالودون كان يستهدف الأسماك الضخمة المتواجدة في الماء. بعص الأشخاص صرحوا أكثر من مرة أنهم رأوا الوحش الأسود الذي كان يسبح في شواطئ كاليفورنيا.
  • الصيادون المحليون يوافقونهم الرأي لأنهم رأوا ظل مخلوق بحري ما يقترب من زوارقهم.

أدلة بوجود الميجالودون

  • من الجدير بالذكر أن أدلة صاحب القناة شدت انتباه بعض الأشخاص الحماسيين ولذلك نجد أن هناك العديد من الوفود السياحية تتوافد إلى كاليفورنيا من أجل رؤية هذا المخلوق العملاق ومن اجل الاقتناع بكلام الصيادين منذ بداية سبتمبر 2018.
  • بحال أو بآخر لا يوجد دليل قاطع أن هذا المخلوق موجود بالفعل ومن ناحية أخرى لا يجب أن نستبعد حقيقة تواجده مادام هناك عشرات الأشخاص يصرحون بثقة بأنهم رأوه بأم عينيهم. علي اية حال، إذا أخذنا تلك وجهة النظر في عين الاعتبار فعلينا أن نتعامل مع الأمر بشئ من الريبة وأن نتوقع بأن الوحش الأسود هو نفسه سمكة القرش الكبيرة بعض أن تعرضت لبعض الطفرات.
  • الشهود الذين رأوا هذا الوحش من الممكن أن يكونوا بالغوا في وصفهم أو قاموا بتجميل الكلام.
  • هناك شئ واحد واضح أنه في المياه القريبة من كاليفورنيا تعيش سمكة ما ضخمة تمثل خطورة وليس مهما ما إذا كانت تلك السمكة هي الميجالودون أو سمكة أخرى فينبغي علي السياح والسكان المحليين أن يأخذوا حذرهم وهم متواجدون علي الشاطئ الغربي في الولايات المتحدة الأمريكية.

خندق ماريانا – منزل الميجالودون

تم نشر فيديو من خليج ماريانا في الرابع من اكتوبر عام 2016 علي صفحة باز تشانيل في الفيسبوك.

في هذا المقطع تم تصوير شىء يشبه الميجالودون بطول 15 متر. كما هو معروف أن خليج ماريانا هي اعمق نقطة

ليس فقط في المحيط الهادىء ولكن في الكوكب بأسره، يبلغ عمقها أكثر من 11 كم.

تم العثور – وفقا للكلام المنشور- علي سمكة الميجالودون ذات الـ 15 متر في عمق خليج ماريانا والتي كان من

المعتقد انها سمكة قرش قطبية وأثبت العلماء بعد التحليل الدقيق أن هذا المخلوق العملاق لا يمكن ان يكون سمكة

قرش قطبية والتي قلما ما يتجاوز طولها 4 او 5 امتار وبالتالي فإن هذا المخلوق هو الميجالودون والتي يتجاوز طولها

في المعتاد الـ 15 متر.

الباحثين

شد الفيديو انتباه الباحثين واصحاب النظريات العلمية والهواة واستطاع الفيديو أن يجمع حوالي 700 الف مشاهدة خلال أسبوع.

اضطر العلماء أن يقيسوا طول السمكة وفقا لشىء تم تثبيته في قاع خليج ماريانا باعتباره طعما مادام المخلوق

البحري تم تصويره بشكل مٌكبر.

علي أية حال بعد ان أصيب الفيديو بالعديد من الفيروسات شك بعض الباحثين في أن ما تم عرضه في الفيديو هي

سمكة الميجالودون.

لقد صرحوا قائلين أنه بغض النظر عن الحجم الكبير للسمكة إلا أنها لا تعتبر سمكة الميجالودون الأسطورية وهناك

العديد من الأسباب البديهية لذلك.

أولا- الميجالودون ليست قادرة علي ان تبقي علي قيد الحياة علي عمق كبير به ضغط عالي. ثانيا- احتياط الطعام علي

هذا العمق محدود جدا وهذا يعني أنه بامكان المخلوقات البحرية الصغيرة فقط ان تعيش وتبقي علي قيد الحياة في قاع

خليج ماريانا وهذه المخلوقات الصغيرة لا تسد رمق الميجالودون.

الميجالودون تعيش مجبرة علي السطح حتي تستطيع ان تصطاد الاسماك الكبيرة.

في النهاية الدليل الرئيسي الذي يفند وجود الميجالودون في مقطع الفيديو هي أن هذا الفيديو مزيف. لقد تم تصوير

الفيديو في عام 2008 وليس في خليج ماريانا ولكن في الخليج الياباني سوروجا.

بغض النظر عن تلك الأدلة البديهية هناك العديد من الاشخاص واثقون من أن الفيديو يعتبر شاهد علي وجود أسماك

القرش العملاقة التي تعيش حتي الآن في أعماق المحيط. 

وليد الميجالودون 

تم العثور علي سمكة قرش كبيرة يبلغ طولها حوالي 7 متر في شواطىء أستراليا في يناير عام 2016 مما اثار

اهتمام الكثير من الناس. اعتقد البعض بأن سمكة القرش هي وليدة الميجالودون.

كانت هناك دورية بالهيلوكوبتر تحلق فوق الشاطىء وهي التي لاحظت سمكة القرش. قطعت سمكة القرش 100 متر

– علي حد تعبيرهم – من شاطىء مارينا روكس في مدينة أديلايد.

حذرت السلطات من خطورة السمكة التي تسبح بالقرب من الشاطىء ولهذا السبب تم اخلاء الشاطىء من السياح.

والأكثر من ذلك تم الغاء جميع الاجراءات التي كان من المزمع اجرائها في ذاك اليوم علي شاطىء مارينا روكس.

أفراد الدورية التي كانت تحلق في الطائرة الحوامة صرحوا بأنها اكبر سمكة قرش رأوها في حياتهم.

علي أية حال، صرح الخبير في أسماك القرش أندرو فوكس بأن أفراد الدورية اصطدموا بما يسمي بتأثير المبالغة.

لقد رأي أفراد الدورية بالفعل  – علي حد قوله – أكبر سمكة قرش في حياتهم وهو شىء لم يتوقعوه إلا انهم بالغوا في

تقدير حجمها الحقيقي وهم تحت تأثير هذا الانطباع القوي.

حجمها الحقيقي

يبلغ طول سمكة القرش في المتوسط 5 او 6 امتار اي أطول من الأنسان بمقدار مرتين او ثلاث لذلك سمكة القرش

البالغ طولها 7امتار يمكن ان تبتعد عن الادراك الموضوعي لأي شخص.

يقول اندرو فوكس بأنه لا ينبغي ان نستبعد احتمالية تواجد سمكة قرش يبلغ طولها 7 متر ولكن لا داعي من التسرع

في عمل استنتاجات حول حجمها.

يعتقد العلماء بان البيانات الرئيسية يجب ان يتم الافصاح عنها بعد اجراء جميع القياسات المطلوبة.

بغض النظر ان العديد من الناس موافقين علي رأي فوكس ولكن كان هناك فريق آخر من الناس يقول بان افراد

الدورية كانوا من ذوي الخبرة وبذلك لا يعتقدون أنهم اخطاوا في تقدير طول السمكة ويوجد فريق آخر غير موافق

تماما بأن افراد الدورية رأت القرش تحديدا.

المخلوق البالغ طوله 7 امتار – وفقا لكلامهم – يمكن ان يكون صغير الميجالودون. وهذا الخيار لا يمكن استبعاده مع

الأخذ في عين الاعتبار بأن الميجالودون يمكن أن يكون موجودا بالفعل .

في الختام هناك بعض الاشخاص لم يصدقوا رواية أفراد الدورية بعد ان صرحوا قائلين بأنها من وحي خيالهم.

علي أية حال، لقد ترك هذا الاكتشاف المثير انطباعا هائلا في نفوس الكثير من الناس والذي صرح معظمهم بأنهم لن

يزوروا شاطىء مارينا روكس حفاظا علي سلامتهم.  

5 أدلة تثبت ان الميجالدون علي قيد الحياة

هل الميجالودون حي

  • الميجالودون يشير الي سمكة من ذوات “الأسنان الكبيرة”، هو نوع منقرض من سمك القرش عاش قبل ما يقرب من 23 إلى 3.6 مليون سنة، خلال فترة الميوسين المبكرة إلى البليوسين.
  • فقد أعتُقد سابقاً أنه أحد أفراد عائلة لاميداي وأحد أنواع القرش الابيض الكبير.
  • لكنه يصنَّف الآن ضمن فصيلة الأوتودونيداي المنقرضة التي ابتعدت عن القرش الابيض الكبير خلال العصر الطباشيري الباكر.
  • لا يزال موضع تركيبه موضع نقاش، حيث يضعه المؤلفون إما في كركروكلس، أو ميجاسيلاكوس، أو أوتودوس، أو بروكشارودون.
  • السبب في ذلك هو اكتشاف أحافير انتقالية تُظهِر أن هذا الحيوان العملاق هو النوع الأخير من التماثيل التسلسلية لسلالة من أسماك القرش العملاقة التي كانت في الاصل من جنس اوتودوس الذي نشأ خلال عصر الباليوسين.

تأثير الميجالودون علي المجتمعات البحرية

  • لعل العملاق كان له تأثير كبير على بنية المجتمعات البحرية.
  • يشير سجل الاحافير الى أنه كان يتوزع عالمياً وربما استهدف فريسة كبيرة، مثل الحيتان والفقمة والسلاحف البحرية.
  • كانت صغار الأسماك تسكن في المياه الساحلية الدافئة وتتغذى على الأسماك والحيتان الصغيرة.
  • على عكس الأبيض الكبير الذي يهاجم الفريسة من الجانب السفلي الناعم، فمن المرجح أن العملاق استخدم فكيه القويين لاختراق تجويف الصدر وثقب قلب ورئتي فريسته.
  • واجه هذا الحيوان منافسة من الحيتانيات الآكلة للحيتان، مثل حيتان ليڤياتن وغيرها من حيتان العنبر الكبيرة الحجم وربما حيتان الاسلاف القاتلة الأصغر حجماً.
  • بما أن سمك القرش يفضل مياها أكثر دفئاً، فإن من المعتقد أن البرودة المحيطية المرتبطة ببداية العصور الجليدية، إلى جانب انخفاض مستويات سطح البحر وما ينتج عن ذلك من فقدان لمناطق التفريخ المناسبة، ربما تكون قد أسهمت أيضاً في انقراضه.
  • قد يكون الانخفاض في تنوع حيتان بالين والتحول في توزيعها نحو المناطق القطبية قد قلّصا مصدر الغذاء الرئيسي لحيتان ميجالودون.
  • يبدو أن انقراض سمك القرش يؤثر على حيوانات أخرى؛ مثلاً، ازداد حجم حيتان بالين كثيراً بعد اختفاء سمك القرش.
  • غالباً ما وُجدت أسنان أحفورية ضخمة ثلاثية الشكل مغروسة في تكوينات صخرية أثبت أنها سمكة الميجالودون.

فيديو وثائقي

https://www.youtube.com/watch?v=U62wLYNUkWk

بهذا نكون قد انتهينا. لا تنس أن تضغط علي علامة الاعجاب وتشترك بالقناة وتفعل زر الاعجاب حتي يصلك كل

جديد، وأيضا نوصيكم بمشاهدة الفيديوهات السابقة التي أصدرتها القناة.

التعليقات مغلقة.