fbpx
موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

النظافة الشخصية قبل الولادة – كيف أحضر نفسي للولادة؟

النظافة الشخصية قبل الولادة
174

النظافة الشخصية قبل الولادة

تعتبر النظافة قبل الولادة مهمة جدًا لصحة الأم والطفل. هناك بعض الأشياء البسيطة التي يمكن القيام بها للمساعدة في ضمان صحة الأم والطفل.

  1. أولاً: يجب أن تتأكد الأم من اتباع نظام غذائي صحي وتناول الفيتامينات اليومية. كما يجب أن تتجنب الكحول والتبغ والمخدرات.
  2. ثانيًا: ممارسة الرياضة بانتظام والحصول على قسط وافر من الراحة.
  3. ثالثًا: يجب أن ترى مقدم الرعاية الصحية الخاص بها بانتظام لإجراء الفحوصات وتلقي أي التطعيمات اللازمة. سيساعد اتخاذ هذه الخطوات البسيطة في ضمان حمل صحي وطفل سليم.

العناية بمنطقة الصدر استعدادا للولادة

منطقة الصدر من أهم مناطق الجسم التي يجب التركيز عليها عند الاستعداد للولادة. تحتوي هذه المنطقة على القلب والرئتين المسؤولتان عن ضخ الدم والأكسجين إلى باقي أجزاء الجسم. تلعب العضلات في هذه المنطقة أيضًا دورًا في دعم العمود الفقري والمساعدة في الحفاظ على الجسم منتصبًا.

هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للعناية بمنطقة صدرك أثناء الحمل.

  • أولاً ، من المهم إبقاء عمودك الفقري مستقيماً وكتفيك للخلف. سيساعد ذلك على تجنب الألم في منطقة الصدر أثناء الحمل.
  • ثانيًا ، يجب تجنب ارتداء الملابس الضيقة حول صدرك ، لأن ذلك قد يقيد التنفس ويسبب الانزعاج.
  • أخيرًا ، يجب التأكد من إجراء فحوصات منتظمة مع طبيبك أو ممرضة التوليد ، حيث سيكونون قادرين على التحقق من أي مشاكل محتملة في هذه المنطقة من جسمك.

كيف تحسني النظافة الشخصية قبل الولادة

النظافة قبل الولادة مهمة لكل من الأم والطفل النامي. يجب على النساء الحوامل توخي الحذر الشديد لتطهير أجسادهن وتجنب التعرض للمواد الكيميائية والسموم الضارة. هناك بعض الخطوات البسيطة التي يمكن اتخاذها لتحسين النظافة الشخصية قبل الولادة:

  1.  اغسل يديك بانتظام بالماء والصابون ، خاصة بعد استخدام المرحاض أو التعامل مع الطعام.
  2.  نظف الأسنان بالفرشاة والخيط مرتين في اليوم على الأقل.
  3.  ارتدِ ملابس نظيفة وقم بتغييرها كثيرًا ، لأن العرق وسوائل الجسم الأخرى يمكن أن تسبب تهيجًا والتهابات الجلد.
  4.  تجنب أحواض المياه الساخنة والساونا أو مصادر الحرارة المرتفعة الأخرى ، لأنها يمكن أن تكون خطرة على نمو الطفل.
  5.  احرصي على تطهير منطقة المهبل بانتظام ، حيث يمكن أن يساعد ذلك في منع العدوى.
  6. المحافظة على نظافة الفم

من المهم الحفاظ على نظافة الفم لأن الفم هو المدخل لبقية الجسم. يمكن للبكتيريا والكائنات الحية الدقيقة الأخرى التي تعيش في الفم أن تدخل مجرى الدم وتسبب العدوى. تشمل نظافة الفم الجيدة تنظيف الأسنان ، واستخدام الخيط ، واستخدام مكشطة اللسان.

المحافظة على نظافة البشرة والشعر

الحفاظ على بشرة وشعر نظيفين مهم لصحتك ومظهرك. يمكن أن يساعدك الاستحمام أو الاستحمام بانتظام باستخدام الصابون والشامبو في الحفاظ على نظافتك. يجب أيضًا تنظيف وجهك يوميًا لإزالة الأوساخ والزيوت والمكياج. قد تحتاج إلى استخدام منتجات مختلفة لشعرك وبشرتك ، حسب نوع شعرك ونوع بشرتك. على سبيل المثال ، قد يحتاج الأشخاص ذوو البشرة الدهنية إلى استخدام منظف مختلف عن الأشخاص ذوي البشرة الجافة. قد يحتاج الأشخاص ذوو الشعر المجعد إلى استخدام شامبو مختلف عن الأشخاص ذوي الشعر الأملس.

المحافظة على نظافة المهبل

من المهم الحفاظ على نظافة المهبل لمنع العدوى والمشاكل الصحية الأخرى. المهبل ذاتي التنظيف ولا يحتاج للحك أو الغسل. ومع ذلك ، من المهم غسل الفرج (الأعضاء التناسلية الخارجية) بالماء والصابون كل يوم. سيساعد ذلك في إزالة العرق والبكتيريا والمواد الأخرى التي يمكن أن تسبب التهيج أو العدوى. عند الغسيل ، تأكدي من تجنب استخدام الصابون القاسي أو المنتجات المعطرة أو أي شيء آخر يمكن أن يخل بالتوازن الدقيق للمهبل.

استعدادات الولادة والنظافة الشخصية

من المهم الحفاظ على جسمك نظيفًا وخاليًا من الجراثيم أثناء الحمل والولادة. سيساعدك هذا على تجنب العدوى وسيجعلك أيضًا تشعر براحة أكبر. يجب:

  • اغسلي يديك كثيرًا خاصة قبل الأكل وبعد استخدام المرحاض وبعد لمس أي شيء قد يكون ملوثًا بالبكتيريا أو الفيروسات.
  • الاستحمام أو الاغتسال يوميا.
  • ارتداء ملابس نظيفة.
  • اغسل أسنانك بالفرشاة والخيط مرتين في اليوم على الأقل.

 

المصدر

اقرأ أيضاً:-

 

التعليقات مغلقة.