موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

امكانيات القمر الصناعي في تصوير باطن الأرض

امكانيات القمر الصناعي في تصوير باطن الأرض
162

امكانيات القمر الصناعي في تصوير باطن الأرض من المعروف أن القمر الصناعي هو من صناعة الإنسان يدور في الفضاء الخارجي للأرض، كما أنه يقوم بالكثير من المهمات ومن أهمها الأتصالات وإجراء الفحص عما يدور في الفضاء، كما أنه أخيراً أستخدم في الكشف عن ما تحتويه باطن الأرض من كنوز.

امكانيات القمر الصناعي في تصوير باطن الأرض

امكانيات القمر الصناعي في تصوير باطن الأرض
امكانيات القمر الصناعي في تصوير باطن الأرض
  • تم صنع قمر صناعي حديث لرصد ومراقبة الأرض من مدار حول الكرة الأرضية يقدر ارتفاعه بنحو 600 كيلو متر.
  • كما أنه يستخدم في الكشف عن حالات الطقس ورصد الأمطار والرياح وكذلك عمليات المسح الجغرافي والجيولوجي الخاص بسطح الأرض.
  • أما عن الناحية التقنية الخاصة بالقمر الصناعي فبعض منها يستخدم في عمليات التجسس.
  • ولكن القول أن هناك أقمار صناعية صممت خصيصاً لرصد باطن الأرض فهو يعني في المقام الأول أنه صمم من أجل الأغراض المدنية السليمة.

 الفرق بين القمر الصناعي الخاص برصد الأرض والقمر الصناعي الفضائي

  • هو نوع الأجهزة العلمية التي يحملها كل منهما.
  • كما ترتفع تلك الأقمار الخاصة بالأرض ارتفاعات قريبة نسبياً تتراوح ما بين 500 إلى 600 كيلو متر عن سطح الأرض.
  • ومن الجدير بالذكر أنه لابد من ضبط الارتفاع الخاص بالأقمار الصناعية الخاصة برصد باطن الأرض ما بين الحين والآخر.
  • وذلك لأن أحتكاكها بالهواء يجعلها تهبط بشكل تدريجي نحو سطح الأرض.

تاريخ امكانيات القمر الصناعي في تصوير باطن الأرض

امكانيات القمر الصناعي في تصوير باطن الأرض
امكانيات القمر الصناعي في تصوير باطن الأرض
  • أول مرة تلتقط صورة واضحة لقمر صناعي يحلق في الجو و يصور باطن الأرض كان في عام 1858.
  • ولكن في عام 1904 استطاع المهندس ” ألفريد ماول” الألماني في القيام بالتقاط صور لباطن الأرض بواسطة صاروخ.
  • كما أن أول تلتقط صور من أجل أغراض عسكرية كانت من قمر صناعي في عام 1959.
  • وكانت من قمر صناعي اسمه ” قمر كيهول” ومعناه  ” قمر ثقب المفتاح” .

وهو كان من ضمن برنامج كورونا.

  • بالإضافة إلى أنه في العاشر من شهر أغسطس لعام 1960 تم إطلاق أول قمر لعمليات استكشاف الأرض من خلال الإطار الخاص ببرنامج كورونا.
  • ومن الجدير بالذكر أنه في الأول من شهر أبريل من نفس العام أطلق القمر الصناعي تيروس .
  • وكان من أجل الإطلاع على أحوال الطقس ومراقبته.
  • ثم بعدها تم إطلاق لاندسات في عام 1972 وهو أول قمر صناعي من شأنه رصد الأرض والقيام تسجيل كافة البيانات الخاصة بالنظام الرقمي من أجل تسجيل الأطياف المتعددة.

توضيح امكانيات القمر الصناعي في تصوير باطن الأرض

  • أما في عام 1975 تم إطلاق أول قمر صناعي قام باستخدام الرادار في عملية القياس.
  • بالإضافة إلى أنه في عام 1978 قد تم تزويد القمر الصناعي بالكثير من الأجهزة التي تمكنه من التفرقة بين الألوان المختلفة للمحيطات.

الأجهزة وأغراضها

  • يعتبر الغرض الأساسي من هذه الأجهزة هو متابعة امكانيات القمر الصناعي في تصوير باطن الأرض  ومراقبة باطن الأرض.
  • ولكنها تعمل من خلال وسائل قياس سلبية من شأنها التصوير العادي للضوء لباطن الأرض.
  • كما أن لها وسائل إيجابية أي أنها تعمل على إرسال أشعة ضوء أو ما يسمى بالرد ارد على سطح الأرض.
  • وكذلك على السحاب.
  • كما أنها تقوم بتسجيل المنعكس منها والقيام بتحليله من أجل حساب كمية الحرارة الخاصة بالأرض.
  • فهي تنتمي إلى المجسات السلبية أما عن المجسات الضوئية والتي تقوم بعملية تسجيل الضوء والنطاقات الخاصة به في حيز الأشعة تحت الحمراء وكذلك الأشعة فوق البنفسجية.
  • تستخدم ما يسمى بالنافذة الجوية وهي عبارة عن نطاقات طول موجة الضوء تكون فيها النفاذية الخاصة بالجو عالية.
  • وذلك لأن الجو يمتص بعض من ألوان الضوء مما يسمح بمرور بعضها نحو الآخر والذي يوضح مدى إمكانيات القمر الصناعي في تصوير باطن الأرض.
  •  هناك بعض من طرق القياس الإيجابية الخاصة بالأرض وهي تتم بواسطة رادار ومن شأنها أن تقدم العديد من البيانات عن شكلية سطح الأرض.
  • كما تبلغ دقة تسجيلاتها العديد من السنتيمترات على سطح الأرض.
  • وبذلك يمكن من خلالها قياس أصغر انزياح يحدث على سطح الأرض.
  • كما أن لهذه الطريقة أهمية تنبع من كونها لا تعتمد بشكل أساسي على وجود السحب من عدمه.
  • وذلك لأن أشعة الرادار يمكنها اختراق السحب والنفاذ من خلالها.
  • كما أنه يمكن  بواسطة هذه الطريقة الإيجابية لقياس الرادار تكوين نماذج مجسمة لسطح الأرض.

مصادر الحصول على الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية واستخدامها

  • إن الصور التي يتم إلتقاطها من خلال الأقمار الصناعية تعد وسيلة فعالة وذلك عندما يتعلق الأمر بالاستكشاف والتحليل، بالإضافة إلى ذلك فإن امكانيات القمر الصناعي في تصوير باطن الأرض.
  • يقدم صوراً حية تعمل على إتاحة الفرصة أمام الصحفيين الإستقصائيين الفرصة الذهبية والحقيقية للحصول على أعلى استفادة من تلك الصور الملتقطة من الفضاء.
  • يمكن لهؤلاء الصحفيين استخدام الصور في العديد من الأمور ومنها تغطية الصراعات، حرائق الغابات.
  • تغيير المناخ كذلك يستخدمونها في أنشطة التعدين الغير مشروعة والكثير من المواضيع الأخرى، فهى كما وصفها أحد الخبراء المتخصصين في الصور” بمعزل عن نهج التفكير المستخدم”.
  • ومن ضمن مميزات و امكانيات القمر الصناعي في تصوير باطن الأرض أن الصور تكون بحالة ممتازة عند إظهار التغيرات الزمنية الخاصة بموضوعات مثل انحسار الشواطئ، الجزر النامية كذلك الغطاء الباتي المفقود والذي من الممكن أن يساهم بشكل فعال الإطلاع على هذه الصور في عملية استكمال بعض البحوث الأخرى.

مصادر مختارة للحصول على صور مجانية ملتقطة بالأقمار الصناعية

هناك العديد من المصادر التي يمكن من خلالها الحصول على بعض من الصور الملتقطة عن طريق الأقمار الصناعية

ومنها على سبيل المثال

إيرث إكسبلورر

وهو مصدر تابع للهيئة الجيولوجية الأمريكية والذي يقوم بشكل أساسي بوضع صورًا أمريكية، كما أنه يتيح الوصول إلى الكثير من البيانات الواردة عن أقمار الـ ” لاندسات”.

  • علاوة على الكثير من الخدمات والبيانات الأرضية التي يقدمها والخاصة بوكالة الفضاء الأمريكية ناسا”، كما أنه سنتينل هب بلاي جراوند يعد من أسهل الأماكن التي يمكن خلالها الحصول على صور القمر الصناعي لاندسات فهو يقدم خدماته بشكل مجاني من خلال الموقع التجاري الخاص به.

موقع سبيكتور

  • ومن الجدير بالذكر أن موقع سبيكتور من أسهل التطبيقات المجانية والذي يبسط عملية استرجاع الصور من خلال عمليات البحث التي تعتمد على الدلالة اللفظية.

موقع يسمى كوبرنيكوس

  • وهو الموقع التابع لوكالة الفضاء الأوروبية.
  • جوجل إيرث إنجن يعد أضخم كتالوج يحتوي على أعداد هائلة من الصور الملتقطة بالقمر الصناعي.
  • كما أنه يضم قواعد لكثير من البيانات الجغرافية علاوة على تميزه بقدرات تحليلية على نطاق الكوكب.
  • بالإضافة إلى موقع خرائط جوجل والتي تقدم صورًا وخرائط مفصلة لبعض الأماكن.
  • وغيرها العديد من الموقع التي تقدم الكثير من الصور الملتقطة لباطن الأرض من خلال الأقمار الصناعية.

وفي نهاية المقال عن اامكانيات القمر الصناعي في تصوير باطن الأرض يمكننا القول بأن للأقمار الصناعية أهمية قوى في العرف على كل ماهو في الفضاء الخارجي وأيضًا ما هو في باطن الأرض، كما أن هناك أقمار صناعية يتم إطلاقها لمراقبة حالات الطقس وأنماط السحب بالإضافة إلى استخدامها في مجال الإتصالات.

اقرا ايضا:

التعليقات مغلقة.