موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

وضعوهم في غرفة غامضة و منعزلة بدون انترنت لمدة 5 أيام، ولكن ما حدث كان صادم جدا!!

وضعوهم في غرفة منعزلة بدون انترنت لمدة 5

“أن يكون لديك القدرة أن تعيش وحيدا وتستطيع أن تجد لذة في هذا، هي هبة عظيمة” جورج برنارد شو 


مرحبا بكم يا أصدقائي، ما رأيكم، ماذا يمكن أن يحدث لشخص انعزل تماما عن المجتمع لعدة أيام بعد أن ترك جميع وسائل التواصل المعتاد عليها اي بدون انترنت
.
للإجابة علي هذا السؤال، أُجريت في بريطانيا تجربة اجتماعية صدمت بنتائجها المنظمين والمشاركين علي حد سواء، هيا نعرض لكم التفاصيل.
في إحدى  حلقات برنامج العروض الواقعية التي نظمتها القناة البريطانية الخامسة، رغب 5 متطوعين للاشتراك في التجربة، الهدف النهائي للتجربة المقامة تحت عنوان “أن تكون وحيدا” هو فحص ردود الأفعال  النفسية للمشاركين الموجودين في ضوء صناعي وعزلة تامه عن العالم الخارجي لمدة 5 أيام، كانت الغرفة مزودة بجميع وسائل الراحة من أغذية وفراش مريح ودورة مياه ومصباح كهربائي وسخان وغيرها من أدوات النظافة الشخصية وسٌمح لهم إضافيا أن يأخذوا معهم أكثر ثلاثة أشياء يحبونها، الشرط الوحيد هو أن يمتنعوا عن أي وسيلة من وسائل التواصل مع العالم الخارجي أو مع بعضهم البعض عن طريق الأجهزة أو التواصل عن طريق الشبكات السلكية أو اللاسلكية، ويستطيع أي متطوع أن يضغط علي زر الأمان لإنهاء مشاركته وذلك حرصا علي سلامتهم.

 
قامت الممرضة شارمن البالغة من العمر 28 سنة بخوض هذه التجربة لاختبار نفسها وقوة إرادتها، لكن للأسف كانت التجربة قاسية جدا عليها، بالنسبة لها كأم نشيطة واجتماعية و معتادة دائما علي مخاطبة الناس، كان ينتابها شعور بالقلق علي ابنها البالغ من العمر 10 سنوات، فأصيبت بالذعر عليه،  وفتحت شارمن خطاب زوجها التشجيعي الذي كانت تنوي قرائته في اليوم الثالث من التجربة، وانفجرت بالبكاء وطلبت الانسحاب بعد أربع ساعات فقط من التجربة.

المذيع جورج ليمبا

 
المذيع جورج ليمبا لم يستطع أن يتحمل أكثر من يوم، أنهى جورج مشاركته بعد أن وعي أنه ينتقي الكلام لسب المصباح، هذه كانت المشكلة الرئيسية بالنسبة له لأنه لا يعلم الوقت اذا كان  ليلا أم نهارا،  اعترف جورج من الدقائق الأولى قائلا بأن القلق والأفكار الغريبة لم تنفك عنه عن كيفية الخلاص من هذا الأمر.

  بالنسبة للرجل الذي يدعي لويد والمعروف ارتباطه بالإنترنت، العزلة الاختيارية كانت فرصة جيدة لتقييم ارتباطه بعادة الانترنت، وينبغي أن نذكر أنه استطاع تقليص المسافة كلها بغض النظر عن الآثار الجانبية السيئة للتجربة، استطاع الشاب أن يعرض نفسه لأصعب الانهيارات، بعد انقضاء فترة معينة لم تتوقف الأصوات بداخله لثانية واحدة، حتي لا يفقد عقله أو تسول له نفسه الضغط علي الزر، كان يخاطب كاميرات المراقبة والأشياء المحيطة حوله من وقت لآخر.
قامت الأم سارة البالغة من العمر 36 سنه بالموافقة علي التجربة بدافع الفضول، لكنها عانت من الخوف والذعر وقلق بالغ. حيث أصبح التوتر النفسي في وقت من الأوقات شديدا لدرجة أنه تسبب في حدوث نوبات غثيان، كان منظمو التجربة علي بعد خطوة واحدة من انهاء معاناتها التطوعية، لكن وفقا لقواعد التجربة تركوا لها الحق في الاختيار، قضت السيدة الضعيفة جسديا ونفسيا وقتا كبيرا بعد الحادثة وأثناء ممارستها للتجربة علي الفراش.


الفتاة لوسي

 كانت الفتاة لوسي هي التي حققت رقما قياسيا في ضبط النفس حيث أخذت معها أدوات الرسم، مع العلم أنها ليست هاوية للرسم لكنها استطاعت أن تنغمس برأسها ولم تنقطع عنه إلا لتناول الطعام أو للنوم أو دخول دورة المياه، بدلا من الفراغ والقلق لدي المتسابقين الجدد من برنامج عروض واقعية، أحست لوسي برفعة إبداعية فاحتفظت بهدوءها وبجأشها ولدهشتها اكتشفت أن هناك حس ابداعي بداخلها لم تكتشفه من قبل، لم يكن لدي المشاركين الفرصة لملأ وقت فراغهم بوسائل التسلية أو وسائل التواصل مع الآخرين أو ببعض الانشغالات و لم يكن لديهم وسائل التواصل المعتاد عليها فلقد بدا المشاركين لأول مره منذ أعوام عده لوحدهم علي انفراد، كان ثلاثة من كل خمسة علي أقل تقدير أبدوا عدم استعدادهم،  كما لاحظ أحد أشهر علماء النفس عبر العصور بشأن هذا الموضوع إريك بيرن” هناك فترات شدة تحدث لدي معظم البشر عندما يكون الوقت غير منظم وحينئذ ستكون الحفلة التي لا قيمة لها أقل مللا من الوحدة.” 
ماذا عنكم يا أصدقائي، هل تستطيعون أن تبقوا خمسه أيام في عزلة تامة بدون انترنت ، ولا تنسى احبائي الاشتراك بالقناة الرسمية للموقع

التعليقات مغلقة.