موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

برمجة تطبيقات الويب

برمجة تطبيقات الويب
31

برمجة تطبيقات الويب من الأمور المهمة جداً، فمنذ فترةٍ طويلةٍ والجميع يملك ظنوناً وآمالاً بأن المستقبل يعتمد بشكل كبير على الإنسان الآلي، وأنه سوف يكون اليد اليمنى للكل، لكن حتى الآن لم يحدث هذا، لكن ما حل محل الإنسان الآلي هي التطبيقات، والتي نستعملها كل يوم وفي أي مكان ولم نعد نستطيع العيش بدونها.

برمجة تطبيقات الويب

برمجة تطبيقات الويب
برمجة تطبيقات الويب
  • حينما نريد أن نتحدث حول برمجة تطبيقات الويب، نرى أن هناك خلط قوي بين المواقع الإلكترونية وتطبيقات الويب وبالتالي تتساءل ما الفارق بين الاثنين، وفي الحقيقة التباين بين كليهما بسيط للغاية.
  • قد لا يلاحظ الشخص المستخدم أي فرق، فكلاهما يشكلان عنواناً إلكترونياً بالنسبة إليه.
  • لكن من الناحية التقنية فإن تطبيق الويب يحتاج تفاعلا بصورة أكبر من قبل المستخدم مقارنة بالموقع الإلكتروني العادي.
  • وهذا يعني أن الشخص المستخدم يستطيع التحكم بتطبيق الويب.
  • لكن الموقع دوره يكمن في إمدادهم بالمعلومات فحسب.

ما هي تطبيقات الويب

نسمع كثيرا عن برمجة تطبيقات الويب، لذا من اللازم معرفة معنى تطبيق الويب، وهو عبارة عن تطبيق يطور ويعدل لكي يعمل بالمتصفحات ويصل إليه الأشخاص من خلال الإنترنت ويكون الوسيط المتصفح.

وتكتب تلك التطبيقات بلغات برمجة عدة منها Python و PhpوPerl و Ruby وتتطور تلك التطبيقات من خلال طرق تصميم خاصة بتطبيقات الويب أي Web Application Framework.

مثال يوضح التباين بين الموقع الإلكتروني وتطبيق الويب

  • حينما تتكلم صفحة ويب حول مطعم ما، وتجربة الطعام به، وطريقة الذهاب للمطعم.
  • فهنا تكون داخل موقع إلكتروني خاص بهذا المطعم، والذي يعرفه ويعطي معلومات كافية حوله.
  • لكن في حال وجدت في الموقع صفحة تؤهلك لكي تضع طلبك وتضيف عنوانك لكي يصلك الطلب.
  • فهذا ما يسمى تطبيق الويب والذي تم من خلال عملية برمجة تطبيقات الويب.
  • وأيضا داخل المتاجر التي تبيع الملابس، وتلك الخاصة بالخدمات الحكومية أو خدمات الشركات، ومن هنا الدور الذي يؤديه الموقع الإلكتروني متوقف على فكرة إعطاء البيانات والمعلومات.
  • ولكن التطبيق يعطي فرصة للمستخدم لكي يتفاعل ويجد الخدمة المطلوبة.

ما الدافع وراء عمل تطبيق ويب

 

برمجة تطبيقات الويب، من الأمور التي لا غنى عنها ولاسيما في عصرنا الحديث عصر التكنولوجيا والتطور، وتطبيقات الهاتف المحمول ليست تلغي الضرورة والأهمية لتطبيقات الويب فهي لها سماتها ومميزاتها الفريدة على سبيل المثال:

  • تقلل تكاليف الأفراد والشركات، في تطبيقات الويب توفر وقت العميل وكذلك ممثلي الشركات حيث تكون أغلب أوقاتهم مقضية في التواصل على الهواتف.
  • عمل قاعدة بيانات عن طريق إيجاد البيانات الخاصة بكل فرد يسجل من خلال التطبيق.
  • على النقيض من الاتصال من خلال الهاتف، لتطبيق الويب متاح طوال اليوم وفي كل أيام الأسبوع.
  • في حال كان الشخص يعاني من مشكلة المساحة في هاتفه والتي تمنعه من تنزيل التطبيق، يتيح تطبيق الويب له فرصة الاستفادة بلا أي نوع من التحميلات، وإشغال المساحة في الكمبيوتر أو الهاتف المحمول.
  • أيضا تطبيق الويب يسهل الوصول للأشخاص بأي مكان بالعالم على النقيض من الاتصال الهاتفي والذي قد تمنعه المسافات.

الأنواع الخاصة بتطبيقات الويب

عندما أتيحت فرصة برمجة تطبيقات الويب، تم تصميم العديد منها حيث أصبح لها أنواعا مختلفة وهي كما يلي:

1.التطبيقات الثابتة

وهي الأكثر بساطة ويسر، لكن ينقصها المرونة، وأيضا محتواها يكون محدوداً، على سبيل المثال، محافظ العمل المهنية، ومع كون تطبيقات الويب الثابتة تتيح استعمال الصور المتحركة واللافتات والفيديوهات، يكون التعديل من خلالها غير سهل، إذ ينبغي ببداية الأمر تنزيل الرمز الخاص ب HTML ومن ثم تعديله، وإرساله مجددا Server.

2.التطبيقات الديناميكية

وهي الأكثر صعوبة تقنيا في حال قورنت بالأولى، لقواعد البيانات وكذلك المحتوى الذي بها، يحدث بصورة دورية بكل مرة يصل إليها المستخدم، وهذا نتيجة CMS وهو نظام يدير المحتوى وهنا يستطيع المستخدم أن يعدل محتواه بصورة يسيرة، وهناك أيضا مزايا مختلفة كقواعد البيانات والمنتديات، والعيب بهذه التطبيقات و الوحيد، يكمن في كون جزء البرمجة معقدا للغاية وهذا نتيجة مميزاته الفريدة واليوم صار هناك منصات كثيرة تسهل عملية برمجة تطبيقات الويب الديناميكية.

3.تطبيقات التجارات الإلكترونية

  • وهذه تطبيقات تعمل على فكرة بيع البضائع عن طريق الإنترنت، والتطبيق الذي يخصص لإدارة الشراء والبيع لابد من التعامل بحذر معه.
  • وذلك حرصاً على الحسابات البنكية وعمليات الدفع، الحاصلة عن طريقه.
  • فالخطأ هنا تنتج عنه كارثة، وبالتالي تصمم تلك التطبيقات بدقة عالية.
  • ومن المهام التي تؤديها تلك التطبيقات عملية إدخال البضائع الجديدة وحذف التي قد نفذت وأيضا إدارة العمليات الخاصة بالدفع وغير ذلك من المميزات.

4. التطبيقات المبوبة

وهي تسمح للمستخدم أقساما عن طريق الصفحة الرئيسية الخاصة بها، لكن هذا يكون عقب تسجيل الدخول باستخدام كلمة المرور واسم المستخدم، وهنا يستطيع الشخص أن يتابع نشاط بقية المستخدمين في التطبيق عن طريق الرسائل أو الدردشات والاطلاع على ما تم إضافته في هذه البوابة.

5. التطبيقات المعتمدة على مجال الرسوم المتحركة

وهي مرتبطة بتقنية Flash إذ تتيح تلك التطبيقات للشخص فرصة ليكون محتواه عن طريق الصور المتحركة، وبالتالي يظهر المحتوى بصورة مبدعة وأكثر جاذبية وهذه التطبيقات لا تلائم سياسات الـSEO والتي تعني عمل تهيئة لمحركات البحث لإيجاد المحتوى بسهولة، عملية قراءة البيانات الخاصة بالرسوم المتحركة تكون صعبة على المحركات الخاصة بالبحث.

6. تطبيقات إدارة المحتوى

قد تكلمنا في الأعلى حول هذه التطبيقات حينما تحدثنا عن التطبيقات الديناميكية، لكن التطبيقات التي تعمل على إدارة المحتويات نوع مستقل بغض النظر عن كونها جزء من تلك التطبيقات الديناميكية، ويستطيع المستخدم عن طريقها أن يدير محتواه وموقعه.

فوائد إنشاء تطبيق الويب

عملية برمجة تطبيقات الويب مهمة وهذا يأتي نتيجة أن تلك التطبيقات تتيح للزائرين في المواقع وكذلك مطوريها استخدامات عدة وهي:

  • توفر للزائرين فرصة للبحث حول أي معلومات بصورة سريعة ويسيرة داخل المواقع التي تكون غنية بالمحتويات، وهذه التطبيقات التي توفر هذه الخدمة تعطي الزائرين إمكانية لكي يبحثوا بالمحتوى وتنظيمه والتنقل فيه كيفما يريدون، على سبيل المثال، Amazon.com وMicrosoft MSDN.
  • توفر كافة المعلومات المتاحة من قبل الزائرين في الموقع والاحتفاظ بها وتحليلها، حيث أنه سابقا كان يتم إرسال البيانات المدخلة بنماذج HTML في هيئة رسائل بريد إلكتروني للموظفين أو لتطبيقات CGI لكي تتم خطوة المعالجة، ولكن يستطيع تطبيق الويب أن يحفظ البيانات الخاصة بالنموذج بشكل مباشر داخل قاعدة البيانات، وأيضا استخراج تلك البيانات وعمل تقارير تستند للويب لكي تحلل، على سبيل المثال، الصفحات الخاصة بالخدمات المصرفية على الإنترنت والصفحات الخاصة بإتمام عمليات البيع التابعة للمتاجر، وكذلك نماذج ملاحظات المستخدمين واستطلاعات الرأي.
  • توفر إمكانية عمل تحديث للموقع المحتوية على محتويات دائمة التغير.
  • حيث يسهل تطبيق الويب عملية التحديث المستمرة لمحتوى HTML في الموقع على مصمم الموقع.

مميزات تطبيق الويب

تتميز تلك التطبيقات ببساطة الواجهة المختلطة بتقنيات حديثة ومما يميز تطبيقات الويب ما يلي:

  • كل تلك التطبيقات مجانية معتمدة على الحصول على رابطها فحسب.
  • توفر تطبيقات ويب عديدة متطورة بمقابل شهري.
  • تتوفر تطبيقات احترافية عالية تستعمل للبرمجة المكتبية وأيضا تطبيقات أخرى في هيئة محررات تعمل على تطوير الصور.
  • بها درجة عالية بالنسبة للحماية ضد أي فيروسات.
  • وجود سهولة في التصفح والتعامل مع التطبيق.
  • وجود سهولة في الوصول للتطبيق من أجهزة مختلفة فقط كل ما عليك هو توفير الإنترنت.
  • تتطور تلك التطبيقات ويتم تحديثها بصورة مستمرة.

هنا يكون انتهى مقالنا برمجة تطبيقات الويب، والذي أدركنا فيه قيمة وأهمية تطبيقات الويب والدور الذي تلعبه في الوقت الحالي، وهو عصر التكنولوجيا الحديثة وزمن التطور الهائل، وبالتالي تساعد تلك التطبيقات كلما تطورت أكثر في تسهيل أمور عدة على الأشخاص ومن الجميل الإهتمام بهذا المجال وتطوير الذات فيه ولاسيما كنت من محبي التقنية والتكنولوجيا.

اقرأ أيضاً:-

 

التعليقات مغلقة.