موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

تطعيم الدرن وكيفية علاج المرض لدى الاطفال والحامل

تطعيم الدرن
57

تطعيم الدرن ، هو أحد أبرز التطعيمات الهامة، والذي يتم استخدامه للحماية من الإصابة بالسل، ويعتبر السل أحد الأمراض التى تصيب الرئتين، والتي تنتشر فيما بعد لتصل إلى النخاع الشوكي والعظم؛ لذلك يجب الحرص على تناول التطعيم الخاص بالدرن تجنبًا للإصابة بالسل.

ما هو تطعيم الدرن

  • يعتبر تطعيم الدرن من أهم اللقاحات في حياة الأطفال حديثي الولادة، ويعرف تطعيم الدرن بأنه لقاح مضاد لمرض السل، يأخذه الطفل على كتفه الأيسر ويمنح ذلك التطعيم خلال الأربعين يومًا الأولى من عمر الطفل.
  • يترك اللقاح علامات على كتف الطفل بعد 3 – 6 أشهر من وقت تناوله، ويعتبر لقاح حي وفعال.
  • يمكن أن يتسبب في حدوث ما يسمى بالقرحة، لكن يمنع نهائيًا محاولة ازالة ما بداخله.
  • أو استعمال الكمادات أو الكريم لعلاج هذه القرحة.

متى يمكن أن يصاب الطفل قبل تطعيم الدرن السل؟

  • اذا كان الطفل يقيم في بيت أو مع عائلة يوجد بها إنسان مصاب بالسل.
  • إذا وُلد طفل في إحدى البلدان المعرضة لمرض السل، مثل جميع أنحاء إفريقيا تقريبًا، والعديد من البلدان في أمريكا الجنوبية وروسيا والصين وحتى جنوب شرق آسيا.

ما هي الأعمار التي يمنح لها تطعيم الدرن؟

يتم إعطاء لقاحات السل للأطفال حسب أعمارهم على النحو التالي:
الرضع

التطعيم ضد السل مطلوب للأطفال المولودين حتى عمر سنة واحدة، والذين يستوفون المتطلبات التالية:

  • أن يكون مرض السل منتشر بمعدل كبير في المنطقة التي ولدوا فيها.
  • أن يكون أحد أفراد الأسرة ولد في منطقة تعاني من مرض السل الشديد.

الأطفال

  •  لابد من منح لقاح السل للأطفال الذين تم إخضاعها للكشف عن مرض السل وأظهروا نتيجة سلبية.

ولا يمكن عزلهم عن البالغين ذوي الخصائص التالية:

  • المرضى الذين لم يعالجوا من مرض السل أو لم يكن علاجهم ذا فعالية.
  • مرضى السل المقاوم لدواء الإيزونيازيد و الريفامبين.

متى يتم تطعيم الطفل ضد السل؟

  • يوصى بتطعيم الطفل ضد مرض السل بعد ولادته بأيام قليلة وحتى إتمامه شهره السادس، ويستطيع أن يحصل على التطعيم خلال الخمس سنوات الأولى من عمره.
  • يعمل التطعيم على منح جهاز المناعة في الجسم القوة اللازمة لمكافحة السل.
  • ويساعد على وقاية الطفل من انتقال عدوى مرض السل الخطير إليه، ويتم منح التطعيم للطفل على هيئة إبرة في أعلى الذراع.

استراتيجيات استخدام لقاحات السل عند الأطفال حديثي الولادة

تذكر أنه لا ينبغي إعطاء لقاح السل للفئات التالية:

  • الأطفال أصحاب المناعة الضعيفة، على سبيل المثال: الأطفال الذين يتناولون أدوية مضادات الأكسدة، مثل الكورتيكوستيرويدات أو العلاجات الإشعاعية.
  • الأطفال مرضى السرطان: الأطفال المرضى أو المشتبه في إصابتهم بالمرض.
  • الأطفال المصابون بفيروس (HIV)، أو الرضع الذين من المحتمل أن يصابوا به.
  • الأشخاص الذين لديهم رد فعل إيجابي لفحص مانتو من 5 ملم أو أكثر، وهو اختبار جلدي لمرض الدرن.
  • من يمتلكون أمراض جلدية شائعة مثل الإكزيما، فيجب أخذ اللقاح في منطقة جلدية غير مصابة.
  • من تعرضوا للحساسية المفرطة، نتيجة أخذ أول جرعة من لقاح السل أو جزء منه.
  • أخذ أمهات الأطفال المولودين سابقًا أثناء فترة الحمل جسمًا مضادًا يسمى عامل نخر الورم ألفا (DNF-α) خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

تعليمات إعطاء لقاح السل

أفضل وقت للتطعيم ضد مرض السل هو عندما يولد الطفل من بضعة أيام إلى ستة أشهر، ويتم إعطاؤه كإبرة ليدخل فى العضلة الدالية في اليد اليسرى، وهناك الكثير التعليمات التي يجب اتباعها وهى كالاتى:

  • لا يجب إعطاء لقاح حي آخر بيد واحدة لفترة لا تقل عن ثلاثة أشهر، ومن المهم ملاحظة أنه يمكن أخذ لقاح السل مع لقاحات حية أخرى، ولكن باستخدام محاقن مختلفة ومواقع حقن مختلفة.
  • يمكن أخذ لقاح السل الذي يتم إعطاؤه عن طريق الوريد  بالتعاون مع إعطاء لقاحات حية أخرى أو في أي فترة قبل الإجراء أو بعده عند تناوله بعدة طرق، إما في الأنف أو في الفم، على غرار فيروس الروتا الحي يُعطى عن طريق الفم وكذلك لقاح الأنفلونزا الحية.
  • يمكن اخذ جرعات اللقاحات المعطلة في أي فترة قبل أو بعد لقاح السل.
  • من المهم توخي الحذر عند التطعيم ضد مرض السل لأنه كما وصفنا سابقاً يحتوي على بكتيريا فطرية حية.
  • لذلك من المهم لبس القفازات عند استخدام المحاقن والأقراص، والاهتمام بالتخلص من المحاقن والإبر وجميع الأشياء المستخدمة.

كيف تحمي نفسك من مرض السل؟

  • يعتبر السل من أكثر الأمراض التي يمكن الشفاء والوقاية منها.

وهناك العديد من الطرق المهمة للحد من انتشاره في جميع أنحاء العالم وتشمل:

  • الحد من الفقر، وتوفير التغذية الجيدة، واستعمال الرعاية الطبية الطارئة في حالة الإصابة.
  • بالإضافة إلى توفير اللقاحات المستهدفة للمرض، والتدابير الوقائية مثل الوقاية والعلاج على المدى الطويل.
  • اتخاذ أسلوب حياة صحي بالإضافة إلى منع التعامل مع من تعرضوا للإصابة بالسل النشط.
  • على الرغم من وجود طرق العلاج والوقاية المختلفة من المرض، إلا أنه يعد أحد الأمراض التي يمكن أن تقتل الناس حول العالم، ويمكن منع الإصابة به من خلال أخذ التطعيمات.

واتباع الإجراءات الوقائية بجانب سبل أخرى، ويمكن شرح ذلك في ما يلي:

1. تطعيم الدرن

  • ويطلق عليه أيضًا اسم تطعيم كالميت غيران عصية، يتم إعطاؤه للأطفال في الكثير من الدول للحماية من مرض السل.
  • وذلك للأطفال والبالغين الذين تقل أعمارهم عن 35 عامًا فهم أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

2. الحماية من السل

  • تحدث بكتيريا السل بسبب التهابات الجهاز التنفسي أو ملامسة شخص سليم لشخص مصاب بالسل النشط، من خلال قطرات من السعال أو العطس، ولا تشكل كمية الرذاذ في انتقال العدوى.
  • لذلك يجب على الأشخاص الأصحاء تجنب التكلم أو البقاء فترة طويلة مع الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بالسل.
  • خاصة عند ذهابهم إلى البلدان التي يتفشى فيها المرض، والابتعاد عن الأماكن المغلقة والمتكدسة في تلك الدول؛ مثل: أماكن إيواء المشردين والسجون والمستشفيات والعيادات.

توجيهات لمريض السل لحماية غيره من الإصابة بالمرض

  • حالة مريض مصاب بالسل النشط، فإنه يتطلب العلاج لعدة أسابيع حتى يتم القضاء على العدوى، ويجب اتخاذ الإجراءات المناسبة للمساعدة في الحد من انتشار العدوى حتى يتم شفاء المريض.

ويمكن شرح النصائح والحيل المهمة في التالي:

  • الامتناع عن الذهاب إلى المدرسة أو العمل والمكوث في المنزل، وأن ينام المصاب في غرفة خاص ، وذلك في المرحلة الأولى من العلاج.
  • السماح للهواء بدخول الغرفة، من خلال فتح النوافذ، حيث أن بكتيريا السل أصبحت أكثر شيوعًا في المناطق الصغيرة، بسبب نقص الهواء فيها.
  • استعمال المناديل المصنوعة من الورق لاخفاء الفم عند الضحك أو السعال أو العطس، ويجب رميها مباشرة في سلة المهملات داخل كيس مغلق.
  • ارتداء الأقنعة أثناء وجود أشخاص آخرين لتقليل خطر الإصابة؛ خاصة في أول ثلاثة أسابيع من العلاج.
  • منع الناس من زيارتك أو أن تذهب لزيارتهم.
  • اغسل يديك جيدًا بعد السعال أو العطس.

كيف يمكن علاج الدرن عند الاطفال؟

  • قد يحتاج الطفل إلى التواجد بالمستشفى والمكوث هناك لفترة من الوقت أثناء العلاج بسبب نوع مرض السل الذي يعاني منه الطفل.
  • في حالة الإصابة بمرض السل الكامن، يتم منح الطفل دواء أيزونيازيد لمدة 6-12 شهرًا.
  • أو يمكن تقليل مدة العلاج باستعمال أنواع أخرى من العلاج.
  • أثناء مرض السل النشط، من الممكن أن يأخذ الطفل 3-4 أدوية خلال 6 أشهر أو أكثر للتأكد من نتيجة العلاج.
  • وهنا من الضروري التأكيد على أنه يجب على الطفل تناول جميع الأدوية الخاصة به أثناء العلاج وإكمالها بشكل كامل حسب رغبة الطبيب.
  • يبدأ الطفل عادة بالشعور بالتحسن خلال أسابيع قليلة من بدء العلاج، ولكن بعد أسبوعين من العلاج، لا ينتشر المرض عادة إلى أشخاص آخرين لذلك يجب أخذ تطعيم الدرن.

كيف يمكن علاج مرض الدرن عند المرأة الحامل؟

  • فيما يتعلق بعلاج السل الخفي عند المرأة الحامل، يتم إعطاء المرأة دواء أيزونيازيد مرة واحدة في اليوم.
  • أو مرتين كل أسبوعين خلال أشهر الحمل، وهي الطريقة المثلى لعلاج مرض السل أثناء الحمل.
  • أثناء مرض السل النشط، يجب أن تبدأ المرأة الحامل العلاج في حالة الشك بإصابتها بالسل.
  • ومن أولى طرق العلاج الشائعة أثناء الحمل استخدام أيزونيازيد، ريفامبيسين، وإيثان بوتول.
  • كل يوم مرة واحدة خلال أول سبع شهور من الحمل.

يمكن أن يكون السل خطيرًا ومهددًا للحياة إذا ترك دون علاج، ولكن فرص الموت من مرض السل قليلة عندما يكتمل العلاج بالمضادات الحيوية، وعلى الأغلب لايضطر  المريض إلى المكوث بالمستشفى أثناء العلاج لذلك يجب تطعيم الدرن.

اقرا ايضا:-

التعليقات مغلقة.