موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

تطوير الذات والثقة بالنفس واهم النصائح لكيفية النجاح

تطوير الذات والثقة بالنفس

تطوير الذات والثقة بالنفس من الأمور المهمة والضرورية التي يجب أن يتحلى بها الشخص ومن السهل جداً إحداث تطوير في الذات فالأمر لا يتطلب سوى بعض العزيمة الصادقة والإرادة، وربما ينتج التغير الطارئ بذات الشخص وتطورها بسبب موقف معين أو ربما كلمة، تغير حياته وحاله لحالٍ آخر.

تطوير الذات والثقة بالنفس

تطوير الذات والثقة بالنفس
تطوير الذات والثقة بالنفس

هناك أمثلة كثيرة على تطوير الذات والثقة بالنفس، ومن تلك الأمثلة العالم والإمام الطحاوي في نتيجة عددٍ من الكلمات التي سمعها من المزني خاله، حينما كان بمجلس علم عنده، وكان قد أصابه اليأس من خاله.

ثم قال: (والله لا نفعَ منك ولا فائدة)

تلك الكلمات كانت قليلةً ولكن أثرت فيه كثيرا وهذا ما حول الإمام الطحاوي من شخصٍ عادي لما قد صار عليه بعد ذلك، حيث صار أحد علماء الأمة، ومن أحد جمله عقب وفاة خاله: (رحم الله المزنيّ، لو كان حيّاً الآنَ لكفر عن يمينه).

بداية تطوير الذات

  • عملية تطوير الذات والثقة بالنفس، تبدأ لدى الشخص من اللحظة التي يحسن فيها نظرته لذاته وإعطائها قدراً من الاهتمام والتقدير، مع غض النظر عن التجارب السابقة الفاشلة وتكون الخطوة الأولى في إصلاح الذات.
  • التقييم الشخصي وهي عبارة عن دراسة دقيقة وجادة لذات الفرد.
  • وهذا يكون من خلال إيضاح نقاط القوة والضعف، والرغبة الشخصية والداخلية في التحسن والتطور للأفضل.
  • توجد عدة أمور تساعد بشكل قوي في عملية تقدير الذات.

على سبيل المثال

  • الطريقة التي يتعامل بها الآباء داخل الأسر وطريقة التعامل للأصدقاء والأخوة، حيث أن الأثر التراكمي لنوع المعاملات لأي فردٍ له قيمة وشأن لدى الشخص يترك أثراً ويحدد الطبيعة الخاصة بتقدير الذات.
  • وربما يتعرض الشخص لخيبة أمل في حال كان مستوى تقدير الذات يتسم بالضعف، حيث أنه لا يمكنه أن يغير الماضي.
  • أو طريقة تعامل الآخرين معه، ولكنه يمكنه تغيير مستوى أثر الماضي عليه، ومن هنا يزيل كل ما يمكنه أن يجعله فاشلاً.

ما هي الثقة بالنفس

  • مصطلح الثقة بالنفس يشير إلى اعتقاد الفرد اعتقادا قوياً أنه يمتلك قدرة على القيام بأمور مفيدة عديدة، ربما لا يستطيع أقرانه القيام بها.
  • ولا يشترط كون ذلك الاعتقاد يطابق واقع الشخص تماماً.
  • بل كاف جداً الاعتقاد فقط، والذي يأتي في هيئة دافعٍ كبيرٍ للنفس لمنع التردد والإقدام.

كيفية النجاح والثقة بالنفس

تطوير الذات والثقة بالنفس
تطوير الذات والثقة بالنفس
  • تطوير الذات والثقة بالنفس من الأمور الضرورية لوصول الشخص للنجاح، والثقة بالنفس أحد المقومات الأساسية للنجاح فبدون الثقة لا يمكن للشخص أن ينجز عملاً له قيمة وينجح به.
  • فعندما يفقد ثقته بنفسه يصبح خائفاً من المخاطرة والإقدام.
  • ويستصعب عليه القيام بأعماله اليومية، والتي تكون في نفس الوقت سهلة على غيره، ويمكن إنجازها بسهولة.
  • في الأغلب يتم بناء الثقة بالنفس عن طريق النجاح بالخطوة الأولى أو الخطوة الثانية حيث أن نجاح الفرد بأول مرحلةٍ ينتج عنه نتائج إيجابية تكمن في رفع مقدار ثقته بذاته.
  • وتعطيه دافعاً لكي يواصل ويصل لأحلامه ويحقق المزيد من النجاحات.
  • هنا تتضح العلاقة الموجودة بين كلا من النجاح والثقة بالنفس، في الأمرين معتمدين على بعضهما البعض.
  • فالنجاح يتطلب ثقة بالذات والثقة بالذات يقويها ويدعمها التفوق والنجاح.

طريقة تطوير الذات والثقة بالنفس

عملية تطوير الذات والثقة بالنفس معتمدة على عدة أمور، ومن تلك الأمور:

  • العمل والعلم معا، ولكي يصل الشخص للنجاح في هاذين الجانبين يجب عليه أن يبذل جهداً وأن يثابر بشكل دائم وأن يدرك أن عملية النجاح تكون حليفة لمن يؤمن بالشيء الذي تعلمه، وحليفة الشخص الواثق من قدرته وبراعته.
  • أيضا لا بد أن يدرك الفرد أن المعارك الحياتية والصعوبات التي تصاحب تلك المعارك ليس يفوز فيها الأسرع والأقوى حتى في حال تفوقه بالخطوة الأولى، ولكن الفائز هو الذي يظن ويثق بنفسه أنه يمكنه.
  • والذي يثق القدرات والمميزات التي يمتلكها.
  • كذلك التخيل الإبداعي ويعني تخيل الشخص نفسه ناجحاً بالمستقبل ويرى وضعه متطوراً حيث أن هذا النوع من التفكير يعينه في السعي والمثابرة لحالٍ أفضل من أجل الوصول للنجاح ويجب أن يقول الفرد لنفسه أنا أقدر على ذلك.
  • سأتخطى كل العقبات.
  • وهكذا، فهذه الجمل تحفز النفس وتجعلها تنتج أكثر.
  • وجود مثل أعلى، فالشخص الذي يرغب في أن ينجح بحياته العملية والعلمية وجميع الأصعدة والمجالات.
  • يجب أن يتخذ مثلاً أعلى يكون مثالاً للنجاح والتفوق لكي يقتدي به حتى يعتبر مما قام به ويكون مصدر تحفيزٍ وتشجيعٍ له.
  • لابد من وضع وقت مخصص للثقة بالنفس.
  • وهذا بأن يقوم الشخص بتذكير نفسه بأمر الثقة وأهميته في تخصص وقتاً بسيطاً.

على سبيل المثال ١٠ دقائق

  • ومن ثم يردد مع نفسه، أنا شخصٌ لديه ثقة عالية بنفسه، ويكرر هذا أكثر من مرةٍ.

العوامل التي تساعد على تطوير الذات

تطوير الذات والثقة بالنفس من الأمور الضرورية ليعيش الإنسان بأريحية ودون خوف، وهناك بعض العوامل التي تعينه في عملية تطوير ذاته ومن تلك العوامل ما يلي:

  • تحويل رغبات الشخص لأهداف، وهناك رغباتٍ كثيرةٍ لدى العديد من الناس يرغبون في تحقيقها.
  • ولكن في نفس الوقت لا يقومون ببذل أي نوع من الجهد في سبيل ذلك، وهنا يظلون بأماكنهم دون تقدم، وحتى يتم تحقيق التقدم المرغوب فيه لابد من رفع مستوى تلك الرغبات وتحويلها لأهداف جلية.
  • ومن ثم وضع الإجراءات الضرورية لتحقيق تلك الأهداف.
  • أيضا يجب العمل فوراً عقب وضع الهدف، حيث ينبغي على الشخص أن يتحرك ولا يقف متردداً ومحتاراً.
  • ويجزم في الأمر وينطلق تجاه هدفه والعمل لتحقيقه وإيجاد السبل والطرق المتوفرة أمامه ليخطو نحو الحلم.

بعض النصائح لتطوير الذات والثقة بالنفس

هناك عدة نصائح لكي يحصل الشخص على تطوير الذات والثقة بالنفس وهي كما يلي:

  • لغة الجسد، هي إحدى السبل التي تؤكد ثقة الشخص بنفسه أو تنفيها لذا قم برفع رأسك للعالي، وكن مستقيم الجذع.
  • واعمل على إرجاع كتفيك للخلف بسلاسة وحينما تتحدث لشخص أنظر إليه مباشرةً.
  • كن شخصاً أنيقاً، في المظهر من أهم الأشياء التي تجعل الشخص يبدو واثقاً من ذاته.
  • ولذلك لابد أن تتألق بهندامك ولبسك وأن تحرص على أن تظهر شخصيتك من خلال ذلك.
  • وربطة عنقك الملونة والمجوهرات الجميلة قد تكون منطقة التحول.
  • تحدث بحزم، ويمكنك التدريب على ذلك من خلال التدقيق في كلام مذيعك المفضل، انتبه لطريقة كلامه وحواره.
  • يجب تجنب بعض الأمور الثرثرة والنبرة المرتفعة والضحك المبالغ فيه وغير ذلك.
  • قم بالتصرف والتفكير بصورةٍ إيجابيةٍ، بالطاقة الإيجابية تخلف نتائجاً إيجابية.
  • لذلك تصرف بإيجابية بأي موقفٍ واترك الحديث بسلبية مع نفسك لكي لا تقل الثقة، وتفشل بحياتك.
  • قم باتخاذ إجراء، فالثقة بالنفس تتخطى المظهر الجذاب والواجهة الجيدة، وهنا لابد أن تغير أفعالك لتدل هي أيضاً على ثقتك بذاتك، وبالتالي، اقبل مشروعاً معيناً كنت تقوم برفضه في العادة، أو قم بالتحدث لشخصٍ غريب بتجمع أو حفلة ما.
  • وأيضاً يمكنك كتابة نقاط الضعف والقوة لديك واعمل على التخلص من الأولى وزيادة الثانية.

في نهاية مقال تطوير الذات والثقة بالنفس، نقول يجب أن يعمل كل شخصٍ على ذاته وأن يطور منها، فكلما زادت الثقة في النفس، زاد معدل إنتاجية الشخص واحترام من حوله له  تقديراً واهتماماً من الناس، فالشخص الضعيف قد يتحكم فيه من حوله وتتدهور حياته بسبب ضعفه وقلة ثقته في نفسه.

اقرأ أيضاً:

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.