موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

تغذية الجنين في بطن امه هامة احرصي على تقديمها بشكلٍ جيد

9

تغذية الجنين في بطن امه هامة احرصي على تقديمها بشكلٍ جيد,

تعد تغذية الجنين في بطن امه من أهم الأمور التي يجب الاهتمام بها، ففي الغالب يحرص البعض على تناول غذاء صحي متوازن، ولكن تعتبر فترة الحمل من أكثر الفترات التي يجب فيها الحرص على تناول كميات محددة من الطعام تحتوي على عناصر غذائية متنوعة، يجب الحرص جيدًا على تناول الخضراوات والفواكه لضمان صحةٍ جيدة، ونمو طبيعي للجنين.

تغذية الجنين:

  • تغذية الجنين في بطن امه أمر معقد فمن ناحية الجنين يوجد جزء يعرف باسم المشيمة،
  • وهي عبارة عن خلايا الأرومات المغذية عبارة عن تداخلات تشبه الأصابع، ومن خلال المشيمة ينفصل دم الأم عن دم الجنين.
  • يصل دم الأم إلى المشيمة عبر الدورة الدموية، ويتم تنقية المغذيات منه لتصل إلى الجنين ثم يعود مرة أخرى إلى الأوعية الدموية للأم.
  • الجنين يكون بحاجة إلى وفرة من الأكسجين، والعناصر الغذائية ذلك لأنه لا يتناول الطعام أو يقوم بهضمه فيعتمد تمامًا على الأم في التغذية.
  • الدم الخاص بالطفل الذي يتدفق إلى المشيمة من خلال الشعيرات الدموية يكون غير محمل بالأكسجين
  • أو الأغذية على عكس دم الأم في الناحية الأخرى الذي يكون غنيًا بالعناصر الغذائية، والأكسجين.
  • نتيجةً لاختلاف تركيز المواد على جانبي المشيمة تنتقل جميع المغذيات، والأكسجين من دم الأم الأم إلى دم الجنين
  • عبر المشيمة، وبنفس الكيفية ينتقل ثاني أكسيد الكربون من دم الطفل إلى دم الأم حتى تتخلص منها الأم عن طريق الكليتين، الرئة، والكبد.
  • جسم المرأة الحامل يحتاج إلى الكثر من التغذية لتلك العملية، فهي بحاجة للعناصر الغذائية، والفيتامينات، والمعادن.
  • على الأم أن تتناول من 350 إلى 500 سعر حراري إضافي يوميًا في الثلث الثاني والثالث من الحمل.

اهمية زيادة كمية الطعام للحامل :

  • لا شك أنك في حاجه للمزيد من الطعام بهدف تغذية الجنين في بطن امه أثناء فترة الحمل
  • فأنتِ الآن تطعمين شخصين، ولا تقتصر التغذية على الكمية فقط بل يجب توفر الكثير من المغذيات في الوجبة الواحدة.
  • وتنقسم المغذيات التي لابد من الحصول عليها إلى قسمين: المغذيات الدقيقة، والمغذيات الكبيرة وكلاهما هام جدًا خلال فترة الحمل.
  • المغذيات الدقيقة تشمل الفيتامينات، والمعادن الأساسية، ويحتاج إليها كلاً من الأم، والطفل بكميات صغيرة نسبيًا.
  • أما المغذيات الكبيرة فتضم الطعام الذي يحوي الطاقة، والسعرات الحرارية كالبروتين، والكربوهيدرات، والدهون بمختلف أنواعها.

انواع المغذيات الازمة لتغذية الجنين :

المغذيات الدقيقة:

  • الكالسيوم، يعتبر المصدر الأساسي لبناء العظام، والأسنان ونموها بشكلٍ صحي للجنين،
  • كما يحمي الأم من أمراض هشاشة العظام أثناء الحمل، ويتوافر الكالسيوم في اللبن، الجبن، البيض، الزبادي، لحم السردين، يجب تناوله بمقدار 1000 مجم يوميًا.
  • الحديد، يساعد الحديد خلايا الدم الحمراء في القيام بعملية توصيل الأكسجين للجنين،
  • كما يحمي الأم من الأنيميا، ويتوافر في اللحوم الحمراء بشكل أساسي، والحبوب المدعمة، والباذنجان، كما يجب تناوله بمقدار 27 مجم يوميًا.
  • حمض الفوليك، مهم في تكوين الدم، وبناء البروتين، ويحمي من حدوث العيوب الخلقية في المخ والحبل الشوكي للجنين،
  • ويتواجد في الورقيات الخضراء، الكبد، الحبوب، البرتقال، ويجب تناوله بقدار 600 ميكروجرام يوميًا.
  • فيتامين أ، مهم للحصول على بشرة صحية، وتحسين البصر للجنين، ونمو العظام، ويتواجد في الأوراق، والجزر، والبطاطا، ويجب تناوله بمقدار 770 ميكروجرام يوميًا حتى يتم تغذية الجنين في بطن امه.
  • فيتامين سي، يساعد في عملية امتصاص الحديد، ويحسن من صحة اللثة، والأسنان، والبشرة، ويتواجد في الفراولة، الليمون، البرتقال، الطماطم، ويجب تناوله بمقدار 85 مجم يوميًا.
  • فيتامين د، يساعد على امتصاص الكالسيوم، ونمو العظام والأسنان، ويتواجد في لحوم الأسماك المختلفة، ويجب تناول 600 وحدة منه يوميًا.
  • فيتامين ب 6، يساعد على التمثيل الغذائي للبروتينات والدهون والكربوهيدرات، وبناء خلايا الدم الحمراء، ويتواجد في الحبوب والكبد واللحوم، ويجب تناوله بمعدل 1.9 جرام يوميًا.
  • فيتامين ب 12، يساعد على نمو الجهاز العصبي بشكلٍ صحي، وبناء خلايا الدم، يتواجد في الأسماك، اللحوم، الكبد وغيرها، لابد من تناول 2.6 ميكروجرام يوميًا. 

البروتين:

  • يعتمد نمو الطفل وعضلاته، وأعضائه اعتمادًا تامًا على البروتين من أجل تغذية الجنين في بطن امه،
  • ويلعب دور أساسي في تطور نمو المخ، أما بالنسبة للأم فيساعد على نمو الرحم، وأنسجة الثدي بشكل صحي أثناء فترة الحمل.
  • يزيد البروتين من معدل تدفق الدم، فيزيد كمية الدم التي تصل للجنين وبالتالي نموه، وصحته.
  • لابد من زيادة كمية البروتين في كل ثلاث أشهر من شهور الحمل.
  • يجب تناول كمية من 70 إلى 100 جرام يوميًا من البروتين، وقد يختلف تبعًا للوزن، أو أي ثلاث أشهر من الحمل أنتِ خلالها،
  • ولذلك يجب مراجعة الطبيب بصفة دورية لتحديد الوزن، والكمية الخاصة من البروتين التي يجب تناولها.
  • تتنوع مصادر البروتين فيما يلي: لحوم الأبقار التي تخلو من الدهون، أسماك السلمون، زبدة الفول السوداني، الأجبان بأنواعها المختلفة، الفاصوليا، الدجاج، المكسرات.

الكربوهيدرات:

  • يجب أن يتم تناول الكربوهيدرات بكميات كبيرة ومعتدلة حيث أنها المصدر الرئيسي والسريع للحصول على الطاقة.
  • تتمثل الكربوهيدرات في الكربوهيدرات المكررة مثل: الجولوكوز والتي تنتج الطاقة الفورية ويتواجد في عسل النحل وسكر المائدة، والفواكه، والشوربة، وغيرها.
  • أما بالنسبة للكربوهيدرات المعقدة فتتواجد في الحبوب، والبقوليات كالفول ويتواجد أيضًا في البطاطا، وهي توفر الحصول على الطاقة بعد فترةٍ من الوقت.

 

 

نصائح هامة لصحة الجنين:

  • في حالة عدم توفر العناصر الغذائية الكافية، والسعرات الحرارية اللازمة يؤثر بالسلب على صحة كلٍ من الأم والجنين.
  • على الأم الاهتمام اختيار الأطعمة الصحية والتي تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية لضمان صحتها وصحة الحنين، ونموه، وتطوره.
  • يجب تجنب الكثير من الطعام الضار أثناء فترة الحمل مثل: تناول الكافيين والمنبهات بكمياتٍ كبيرة – شرب الكحول –
  • المأكولات البحرية والأسماك التي تحتوي على كميات عالية من الزئبق – اللحوم الغير مطهية جيدًا – جميع منتجات الألبان التي لا تتم بسترتها.
  • جميع تلك الأطعمة هامة ومفيدة لكليهما: الحبوب والبقوليات، اللبن، الجبن، الزبادي، الأسماك، البطاطا، البروكلي،
  • الخضروات الورقية، اللحوم الحمراء قليلة الدهن، الفواكه المختلفة، شرب كميات وفيرة من الماء حتى 2 لتر يوميًا.

 الحبل السري المتصل بالجنين:

  • يتكون الحبل السري من عدد ثلاثة أوعية دموية وهي كالآتي: وريد ضخم وشريانان، الشريانان يقومان بنقل الدم من المشيمة أما الوريد فيعيد الدم إلى الطفل.
  • قد يصل طول الحبل السري في بعض الحالات إلى طول 60 سم وبالتالي فإنه يسمح بحركة الجنين دون أن ينقطع، أو أن يتسبب بأضرارٍ للمشيمة.

تعريف السائل الأمنيوسي:

  • هو عبارة عن سائل شفاف قد يميل إلى اللون الأصفر يقوم بإحاطة الجنين في الرحم خلال فترة الحمل، ويوجد بداخل الكيس الأمنيوسي.
  • يتيح السائل حركة الجنين بحرية داخل الرحم، وبالتالي يمكنه من النمو بشكل صحيح ونمو العظام أيضًا،
  • ويساعد على نمو الرئتين بشكل مثالي، ويوفر درجة الحرارة المثلى للجنين، ويمنع فقدها.
  • في حالة الإصابة بالصدمات، أو الحركات المفاجئة يمتص هذا السائل الضربات القوية مما يحمي الجنين بالداخل.
  • يتكون السائل الأمنيوسي في البداية من الماء من قبل الأم بعدها يتم استبداله ببول الجنين في الأسبوع العشرين من الحمل.
  • يحوي الكثير من المواد، والهرمونات، والأجسام المضادة الهامة في مقاومة الالتهابات والبكتريا، ويساعد في تقليل الضغط على الحبل السري، وحمايته.

اقرأ المزيد : أضرار النعناع على الحامل

اقرأ المزيد : 10 فوائد صحية من أكل الموز أثناء الحمل

اقرأ المزيد : نظام غذائي للحامل دليلك إلى أصح طريقة لتناول الطعام أثناء الحمل

اقرأ المزيد : نصائح في التغذية للحامل مع برنامج صحى متكامل لكل حامل

اقرأ المزيد : ما هي الأطعمة المفيدة للحامل .. اطعمة لا غني عنها للحامل

المصادر : 

المصدر الأول

المصدر الثاني

التعليقات مغلقة.