موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

حقائق عن المريخ وتكوينه و تاريخ طبيعته والسفر والحياة علي سطحه

حقائق عن المريخ وتكوينه و تاريخ طبيعته والسفر والحياة علي سطحه
8

حقائق عن المريخ وتكوينه و تاريخ طبيعته والسفر والحياة علي سطحه

حقائق عن المريخ من المعروف أن كوكب المريخ يعد رابع الكواكب من حيث درجة البعد عن الشمس، يسبقه من الكواكب عطارد وكوكب الزهرة بالإضافة إلى كوكب الأرض أيضا، أما بالنسبة للمسافة بين كلا من كوكب المريخ والشمس فقد تصل تقريبا 228.53 مليون كم، ويعتبر المريخ الكواكب الثاني من حيث قربه إلى الكرة الأرضية بعد كوكب الزهرة مباشرة.

حقائق عن المريخ وتكوينه و تاريخ طبيعته والسفر والحياة علي سطحه

اكتشاف الاخدود العظيم

  • عام 1971 تم اكتشاف أحد الأخاديد العظيمة على كوكب المريخ.
  • والذي قد وصل طوله ما يقرب من عشرة أضعاف الطول الذي يخص غراند كانيون الموجود فعليا في الولايات المتحدة.
  • يعتبر هذا الاخدود من أكبر الأخاديد الموجود في النظام الشمسي والذي بلغ طوله حوالي 4500 كم.
  • كما يبلغ عرض هذا الاخدود 200 كم تقريبا.
  • كان عسيرا على العلماء التوصل لمعرفة كيفية هذا الاخدود، في حين يرى بعضهم أن هذا الأخدود قد تم تشكيله ضمن التشكيل الفلكي للكواكب الأخرى.
  • تم تصنيف كوكب المريخ على أنّه واحدا من أنواع الكواكب الصخرية,
  • يتشابه هذا الكوكب كثيرا مع كوكب الأرض في وجود اربع فصول خلال السنة الواحدة,
  • كما يعد الكواكب السابع حسب ترتيب الكواكب من حيث الكتلة والحجم فقد يصل حجمه نصف كوكب الأرض من حيث الحجم.
  • وقد تواجد في القطبين الشمالي والجنوبي طبقات هائلة من الجليد.

الفصول على المريخ

  • اليوم على المريخ قد يبلغ طوله تقريبا إلى حوالي 6 ساعة أرضية، تلك الفترة اللازمة للكوكب لإتمام حركة دورانه حول محوره، ويتخذ كوكب المريخ زاوية دوران بدرجة ميل 25.2°، ويعرف اليوم على المريخ باسم اليوم الشمسي,
  • وقد تكون نتيجة هذا وجود الأربع فصول على المريخ.
  • في حالة حدوث ميل نصف عدد الكوكب ناحية الشمس يحدث تواجد فصل الصيف وفصل الربيع.
  • وبالتالي يحدث كلا من فصل الشتاء والخريف في الناحية المعاكسة ويكون العكس صحيح أيضا.
  • ومع هذا فقد يتلقى كل هذه الكوكب في لحظة واحدة خلال كل عام قدرا محددا متساو من نسبة الإشعاع وهنا تسمى بالاعتدال.
  • الفترة المحددة للفصول على المريخ قد تختلف كثيرا عن مدتها على كوكب الأرض.
  • ويكون ذلك راجعا لعدد من الأسباب منها:
  • درجة غلاظة الغلاف الجوي لكوكب المريخ بسيطة ورقيقة للغاية جداً.
  • والتي بدورها تؤثر على نسبة الحرارة الموجودة بداخله.
  • هذا بالإضافة إلى أن بُعد الكوكب بشكل كبير عن الشمس قد يكون له تأثير إضافي في هذا الأمر.
  • حيث تكون متوسط المسافة الإفتراضية بين كوكب المريخ وبين الشمس ما يقرب من 53 مليون كيلومتر.
  • والذي قد يكون له دور في طول الفترة التي يأخذ الكوكب في إنهاء مداره، ومن هنا يصبح العام له مدة أطول.
  • وكذلك مدة الفصول على هذا الكوكب.
  • مدة العام على المريخ تصل إلى ما يقرب من 6 يوماً شمسياً، وهذا يساوي بالأيام الأرضية 687 يوماً تقريبا,
  • وتكون فترة فصلي الصيف والربيع أكبر من فترة فصلي الشتاء والخريف في الناحية الشمالية لكوكب المريخ.

درجة الحرارة

  • درجة الحرارة المتوسطة على كوكب المريخ في الحقيقة تكون منخفضة للغاية، والتي تقدر بنحو 63ْ تحت الصفر، وتأخذ الطابع الغير منتظم فقد تتغير كثيرا.
  • وتكون نتيجة هذا التغيير أن تصل درجة الحرارة إلى ما يقرب من 35ْ خاصة أثناء، أما درجات الحرارة خلال فصل الشتاء فقد تبلغ ما يقل 134ْ تحت الصفر.

أقمار المريخ

حقائق عن المريخ وتكوينه و تاريخ طبيعته والسفر والحياة علي سطحه

  • يحتوي كوكب المريخ طبقا للدراسات الفلكية قمرين، وهما كما ورد كوكب فينوس وهو الكوكب الأول وقد يعني أسمه معنى “الخوف”، أما القمر الثاني فهو يعرف باسم ديموس ويدل اسمه على معنى “الرعب”.
  • والحقيقة أن جميع أقمار المريخ كما أكد العلماء لا تدور حول كوكب المريخ فقط، بل أنها أيضا في العادة تدور حول محورها.

مجاري الأنهار

  • أكد العلماء خلال اكتشافاتهم أنه ومنذ القدم كان يوجد كميات من الماء على هذا الكوكب بالتحديد على سطحه، وقد بلغت هذه المياه مساحة كبيرة غطت بها جزء هائل من الكوكب.
  • أما هذه الأيام فهناك بعض التشكيلات الجيولوجية المتشابهة في تكوينها لقاع معظم الأنهار الموجود فعليا على كوكب الأرض، والتي من المحتمل أن تكون نتيجة طبيعية لآثار الكوارث، وغير مؤكدا أن تكون نتيجة لبقايا المياه الموجودة بالأنهار.

أعلى جبل في المجموعة الشمسية

  • من المعروف أن أوليمبوس هو أحد الجبال الموجودة على المريخ، والذي يعرف بأنه أكبر جبل موجود على كوكب المريخ.
  • وقد يصل طول أعلى قمة على الأرض حوالي 8 كيلومتر بالنسبة للنظام الشمسي، والذي قد يبلغ ارتفاع قمة نفس الجبل على كوكب المريخ حوالي 25 كيلو متر، والتي قد تزيد عن قمة إيفرست المعروفة بارتفاعها بما يقرب من ثلاث مرات.

 

حقائق عن المريخ

السفر إلى كوكب المريخ

  • يفكر بعض العلماء في خطة السفر الي الفضاء الخارجي والقيام بأحد الرحلات الفضائية إلى المريخ.
  • ومن هنا احتاج العلماء إلى بعض المجتهدين والمتطوعين للسفر معهم إلى كوكب المريخ.
  • وعقب الإعلان عن هذه الرحلة تقدم ما يقرب من 100 ألف متطوع للسفر معهم إلى هذا الكوكب.
  • وكان من شروط التقدم لهذه الرحلة أن يكون الشخص لا يقل عن 18 عام ليس أقل.
  • أما عام 2019 فقد أعلنت واحدة من الشركات الخاصة بالإشراف على المشروعات من هذا النوع إفلاسها.
  • وشركات أخرى لم تلقي التمويل الجيد وفشلت هي الأخرى.

تكوين كوكب المريخ

الكوكب الأحمر يتكون من ثلاث طبقات أساسية هي:

طبقة القشرة وطبقة الستار وأيضا طبقة اللب، هذا إلى جانب تكوين كل طبقة من هذه الطبقات من الآتي:

1.تكوين القشرة:

  • من أهم مكونات طبقة القشرة هي صخور البازلت، كما هو الحال في طبقة القشرة الخاصة بكوكب الأرض والخاصة بالقمر أيضا، هذا كما تتألف أجزاء القشرة التي تقع تحديدا في نصف الكوكب الشمالي من صخور الأنديزيت البركانية الغنية السيليكا، التي قد يبلغ ويتراوح سمكها ما يقرب من 50 كيلو متر.

2.طبقة الستار:

  • هذه الطبقة تشبه في تكوينها طبقة كوكب الأرض، والتي قد تتألف من صخور البريدوتيت، ذلك الذي يشتمل الحديد والسيليكون بالإضافة إلى المغنسيوم والأكسجين، وقد يبلغ سمك هذه الطبقة ما بين 1.4-1.9 ألف كيلومتر.

3.طبقة اللب:

  • طبقا لدراسات العلماء فإن طبقة لب كوكب المريخ تعادل نصف المساحة الخاصة بكوكب المريخ، وهي تشتمل على نسبة كبيرة من عنصر النيكل والحديد، وأيضا النيكل والكبريت.
  • وقد يختلف تكوين طبيعة اللب، ففي بعض الأحيان قد يكون سائلاً بصورة تامة، أو قد يكون تكوينه الحديد الصلب وفي نفس الوقت يكون سطحه الخارجي بطبيعة سائلة، وقد يبلغ قطره ما بين 9-3.9 ألف كيلومتر.

الحياة على المريخ

  • من أضعف الاحتمالات أن ينجو الإنسان حين يتواجد على المريخ في حالة عدم ارتدائه سترة الفضاء، بسبب اختلاف طبيعة الطقس عليه، فقد يصل الماء لدرجة الغليان عند وصوله لدرجة حرارة 5ْ.
  • كما أنه لا يوجد على الغلاف الجوي لكوكب المريخ أكسجين وبهذا لن يتمكن الشخص من التنفس نهائيا.
  • كما أن طبيعة الغلاف الجوي لكوكب المريخ لا يسمح بالحماية المؤكدة من نوع الأشعة فوق البنفسجية، ولهذا فقد تكون الحياة غير صالحة ومستحيلة فوق الكوكب الأحمر.

نحتاج دائما إلى معرفة الكثير والكثير عن الحقائق الكونية المختلفة واستكشاف المزيد من المعلومات عن الكواكب، خلال هذا المقال توصلنا لعدة حقائق عن المريخ وطبيعة الحياة فوقه، وما هي أهم الصفات التي تميزه بالإضافة إلى تكوينه الذي يختلف عن باقي الكواكب وكان هذا حقائق عن المريخ.

اقرا ايضا:-

التعليقات مغلقة.