موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

كوكب أورانوس حقائق وغرائب عجيبه منها الشمس تشرق من المغرب

48

كوكب أورانوس هو الكوكب النظام في النظام الشمسي وهو السبب الرئيسي الذي ساعد العلماء في
اكتشاف كوكب نبتون يطلق على هذا الكوكب عملاق الجليد وذلك لشدة البرودة في هذا الكوكب ، تم
اكتشاف هذا الكوكب بشكل رسمي في عام 1781 ويعد هذا الكوكب هو ثالث أكبر الكواكب في النظام
الشمسي ، لم يتم اكتشاف الكوكب في الحضارات القديمة على الرغم من أنه يمكن رؤيته بالعين
المجردة ويرجع ذلك إلى دورانة البطئ جداً.

حقائق لا تعرفها عن كوكب أورانوس

  • لم يتم اكتشاف الكوكب نهائيًا في العصور القديمة ويرجع ذلك إلى أنه يمتلك مداري بطئ جداً
    ولكن استطاع العلماء اكتشاف الكوكب باستخدام التلسكوب في عام 1781 وتم إثبات وجودة
    بشكل علمي ضمن الكواكب الموجودة في المجموعة الشمسية.
  • كوكب اورانوس هو من ضمن الكواكب التي تم تسميته باسم الإله اليوناني وهو الكوكب الوحيد
    ضمن هذه الكواكب الذي أخذ اسم شخصية من شخصيات الأساطير اليونانية.
  • يمتلك الكوكب ثالث أكبر نصف قطر بين جميع الكواكب الموجودة في النظام الشمسي ويحتل
    المركز الرابع في أكبر كتلة على النظام الشمسي.
  • الكوكب كبير جداً حيث يصل حجمه ما يزيد عن ضعف كوكب الأرض بمقدار 63 مرة وهذا حجم
    كبير جداً يمكن أن يشكل الارض 63 مرة.
  • جاذبية كوكب اورانوس قوية جداً وتقترب من كوكب الأرض حيث أن جاذبية الكوكب حوالي 8.87
    م / ث مربع وجاذبية الأرض 9.807 م / ث مربع أي تعادل جاذبية الكوكب 86 في المائة من جاذبية كوكب الأرض.
  • يدور هذا الكوكب حول الشمس بأسلوب مختلف تماما عن باقي الكواكب الموجودة في
    المجموعة الشمسية ما عدا الزهرة حيث يدور حول الشمس بشكل معاكس تماما عن باقي
    الكواكب حيث يدور من الشرق الى الغرب.
  • يقوم الكوكب بالدوران حول الشمس في وقت طويل جداً حيث يحتاج إلى 84 عاما للدوران مرة
    واحدة حول الشمس وهو الأطول بين جميع الكواكب الأخرى.
  • يحتوي هذا الكوكب على أقصر يوم بين جميع الكواكب الأخرى حيث يقدر اليوم على كوكب
    أورانوس حوالي 17 ساعة.

كوكب أورانوس حقائق وغرائب عجيبه منها الشمس تشرق من المغرب

المسافة بين الشمس وكوكب أورانوس

المسافة بين الشمس والكوكب بالتأكيد بعيدة جداً وهو أبعد كوكب عن الشمس فهو أشد الكواكب برودة وتزيد المسافة بين الكوكب والشمس عن مليار ميل ، كما نعلم فإن الشمس تتحرك بشكل يومي لذلك بالتأكيد تتغير المسافة بين الكوكب والشمس وايضًا باقي الكواكب وبعد العديد من الأبحاث والاكتشافات وجد أن أقرب مسافة قد تحدث يوماً ما بين الشمس والكوكب هي 2.6 مليار كيلومتر وأن أبعد مسافة قد تحدث بيهم ايضًا هي 3.2 مليار كيلومتر.

الكوكب هو أصغر عمالقة الغاز يمكنك رؤيته بالعين المجردة واكتشفه العالم ويليام هيرشل كان يبحث في السماء فوق انجلترا ووجد شيئا في السماء يشبه المذنب ولكن بعد البحوثات المختلفة تم اكتشاف انه كوكب وكان في البداية سيتم اطلاق عليه اسم جورج الثالث.

كم من الوقت يستغرق السفر إلى كوكب أورانوس

بالتأكيد سيكون الوقت مختلف تماما عن أي كوكب آخر موجود في النظام الشمسي فهو أبعد كوكب عن الشمس وايضًا فإن الكواكب تتحرك بشكل مستمر ، وأوضح العلماء أن السفر إلى الكوكب هو أمر صعب جداً واوضح بان السفر إلى الكواكب القريبة من الشمس يستغرق من أشهر إلى سنوات ومن هذه الكواكب كوكب المريخ والزهرة وقال العلماء بأن السفر إلى أورانوس لن يستغرق سنوات بل يحتاج إلى قرن كامل وقد يصل إلى بضعة قرون للوصول الية وذلك في الظروف المثالية إذا تم تحديد موقع الكوكب دون أن يتحرك بشكل كبير وهو ما لا ينجح بشكل كبير لأن الكواكب تتحرك باستمرار وبشكل يومي.

كوكب أورانوس هو ثاني أقل كوكب بين جميع الكواكب الموجودة في المجموعة الشمسية من حيث الكثافة والكوكب الأول هو زحل وهذا يدل على أنه يتكون بشكل كبير من الثلج والماء والميثان والأمونيا ، لا يعلم العلماء حتى الآن سبب السخونة التي تحدث لكوكب عند خط الاستواء ولا يعلمون لماذا يمتلك الكوكب إمالة محورية مختلفة عن باقي الكواكب الأخرى ولكن تشير بعض الاقتراحات أن الكوكب كان يعاني منذ حوالي 4 مليار سنة من تصادم مع أحد الكواكب والتي يقدر حجمها بمقدار حجم الأرض وذلك حدث أثناء تكوين النظام الشمسي.

تكوين الغلاف الجوي لكوكب أورانوس

يتكون الغلاف الجوي للكوكب من الهيدروجين والهيليوم بنسب كبيرة وهذه الغازات موجودة في الخارج وقيل أن تكوين الكوكب بالنسب المئوية هو الهيدروجين بنسبة 82.5 في المائة والهيليوم بنسبة 15.2 في المائة والميثان بنسبة 2.3 في المائة ، الحلقات الخاصة بالكوكب باهتة وليس واضحة بشكل كبير كما أن الحلقات الداخلية بالكوكب مظلمة تماما ولكن الحلقات الخارجية ملونة ومميزة يمكنك رؤيتها بسهولة كما أن من الغرائب التي تم اكتشافها في الكوكب أنه يدور حول الشمس على جانبه. ، اكتشف العلماء أن كوكب أورانوس يتم تقسيم الطبقات الخاصة بك مثل كوكب الأرض تماما وهو يعتمد بشكل كبير علي درجة الحرارة والضغط.

الوقت على كوكب أورانوس

  • اكتشفت وكالة ناسا أن اليوم الواحد على الكوكب يقدر بشكل دقيق 17 ساعة و14 دقيقة وهو أقصر يوم بالنسبة لجميع الكواكب الأخرى.
  • تقدر السنة الواحدة على الكوكب بمقدار 84 سنة على كوكب الأرض وهو فرق كبير جداً.
  • يحتوي الكوكب على 27 قمراً.

الغلاف المغناطيسي لكوكب أورانوس

يمتلك الكوكب مجال مغناطيسي يختلف عن جميع الكواكب الأخرى فهو يفتح ويقفل وذلك نتيجة الهندسة المغناطيسية الخاص بالكوكب فهي معقدة تماما ، بالنسبة للكواكب الأخرى فإن الغلاف المغناطيسي يناسب محور الدوران الخاص بها مثل كوكب الأرض ولكن كوكب أورانوس يختلف تماما عن باقي الكواكب يدور الكوكب حول محورة بشكل أفقي ومحورة يقدر بزاوية 59 درجة.

توصلت دراسة جديدة إلى أن كوكب أورانوس الذي يدور حول الشمس بشكل غريب حيث يدور بشكل جانبي قد يكون له مجال مغناطيسي متعرج يضيء باستمرار ويغلق ، اكتشف العلماء من خلال استخدام تلسكوب هابل الفضائي الشفق على أورانوس لكن علماء الفلك يواجهون صعوبات في دراسة كيفية تفاعل هذه الشفق مع الغلاف المغناطيسي ، وذلك لأن الكوكب بعيد جداً ، هذة المجالات المغناطيسية حول الكواكب أو الغلاف المغناطيسي. في عام 2006 اكتشف العلماء وجود سحابة على الكوكب وكانت عملاقة للغاية وتم التوصل إلى حجمها ويصل إلى ثلثي حجم الولايات المتحدة وكانت درجة حرارتها 315 درجة فهرنهايت.

كوكب أورانوس حقائق وغرائب عجيبه منها الشمس تشرق من المغرب

اكتشاف كوكب اورانوس

  • مثل الكواكب الكلاسيكية، يُرى أورانوس للعين المجردة، ولكن المراقبين القدماء لم يتعرفوا عليه قط ككوكب بسبب خموده وبطء مداره.
  • لاحظ السير ويليام هيرشل كوكب أورانوس لأول مرة في 13 آذار/مارس 1781، مما أدى إلى اكتشافه ككوكب فوسع الحدود المعروفة للمنظومة الشمسية لأول مرة في التاريخ وجعل كوكب أورانوس أول كوكب يصنف على هذا النحو بمساعدة مقراب.
  • قد لوحظ كوكب أورانوس في مناسبات عديدة قبل الاعتراف به ككوكب، ولكن من الخطأ عموماً اعتباره نجماً.
  • لعل أول ملاحظة معروفة كانت من جانب هيبارشو، الذي ربما سجلها في عام 128 قبل الميلاد كنجم في كتالوجه النجمي الذي أدمج فيما بعد في كتاب بطليموس.
  • كانت أولى المشاهدات المؤكدة سنة ١٦٩٠ عندما شاهدها جون فلامستيد ست مرات على الاقل، مصنفاً إياه على أنه ٣٤ تاوري.
  • لاحظ الفلكي الفرنسي بيير تشارلز لو مونيه يورانوس ١٢ مرة على الاقل بين سنتي ١٧٥٠ و ١٧٦٩، بما في ذلك أربع ليال متتالية.

تسمية كوكب اورانوس

  • لم يتم التوصل إلى توافق في الآراء بشأن هذا الاسم إلا بعد مرور 70 عاماً تقريباً على اكتشاف الكوكب.
  • خلال المناقشات الأصلية التي تلت الاكتشاف، طلبت ماسكيلين من هيرشل “أن يصنع العالم الفلكي الذي هو بمثابة العالم الفلكي لكي يعطي اسماً لكوكبك الذي هو ملكك تماماً والذي نحن ممتنون جداً لك لاكتشافه”.
  • قرر هيرشل، استجابة لطلب ماسكلين، تسمية الجسم جورجيا سيدس (نجم جورج)، أو “الكوكب الجورجي” تكريماً لراعيه الجديد الملك جورج الثالث وقد شرح هذا القرار في رسالة وجّهها إلى جوزيف بانكس.
  • لم يكن الاسم الذي اقترحه هيرشل شعبياً خارج بريطانيا، وسرعان ما اقتُرحت بدائل له.
  • اقترح الفلكي جيروم لالاندي أن يُسمّى هيرشل تكريماً لمكتشفه.
  • اقترح الفلكي السويدي إريك بروسرين الاسم نبتون، الذي أيده فلكيون آخرون أعجبوا بفكرة إحياء ذكرى انتصارات الأسطول البحري الملكي البريطاني في سياق الحرب الثورية الأمريكية بتسمية الكوكب الجديد حتى نبتون جورج الثالث أو نبتون بريطانيا العظمى.
  • اقترح بوديه اورانوس، الترجمة اللاتينية لإله السماء اليوناني اورانوس.
  • قال بودي أن الاسم يجب أن يتبع الاساطير لكي لا يبرز بشكل مختلف عن الكواكب الاخرى، وأن أورانوس هو اسم مناسب كأب للجيل الاول من الجبابرة.

اقرأ المزيد : كوكب الأرض الكوكب الأجمل والأغرب من الفضاء تعرف على كل غرائبه الآن

اقرأ المزيد : النظام الشمسي : أكبر وأصغر كوكبين في نظامنا الشمسي

التعليقات مغلقة.