موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

كوكب زحل العجائب والغرائب التي أختفها ناسا عنا لقرون

96

كوكب زحل العجائب والغرائب التي أختفها ناسا عنا لقرون ,

كوكب زحل هو الكوكب السادس من الشمس وهو ثاني أكبر كوكب في المجموعة الشمسية يوجد حول
الكوكب الكثير من الحلقات الجليدية ، يتكون الكوكب من الهيدروجين والهيليوم ، كما يحيط بالكوكب أكثر من
60 قمر صناعي ، يعد كوكب زحل هو أبعد كوكب عن الارض من حيث المسافة وعلى الرغم من ذلك فانه
يمكنك رؤية الكوكب من خلال العين المجردة وتم اكتشاف الكوكب منذ العصور القديمة وسمي بذلك في
العصر الروماني .

حجم كوكب زحل

يبلغ قطر كوكب زحل 58،232 كيلو متر ، وهو أعرض 9 مرات من كوكب الأرض ، يستغرق ضوء الشمس 80
دقيقة للوصول إلى زحل ، تم اكتشاف الكوكب من جانب عالم الفلك غاليليو غاليلي في عام 1610 ، كما انه
لديه ثاني أقصر يوم في النظام الشمسي حيث يكون اليوم في كوكب زحل 10.7 ساعات فقط ( الوقت الذي
يستغرقه زحل للدوران مرة واحدة ) ، ويقوم بعمل مدارًا كاملًا حول الشمس في حوالي 29.4 سنة أرضية و
يعادل عامًا في وقت الكواكب ، يميل محور الكوكب 26.73 درجة وهو مشابه لميل الأرض بمقدار 23.5 درجة.

هو ثاني أكبر كوكب في النظام الشمسي ، في المرتبة الثانية بعد المشتري ، حيث يبلغ نصف قطره 58.232 كم
أو 36.183 ميل ،لا يمكن رؤية حلقات كوكب زحل بدون تلسكوب ويمكنك مشاهدة 3 حلقات فقط الموجودة
حول الكوكب من التلسكوبات العادية ، ويمكنك رؤية 8 حلقات من خلال التلسكوبات القوية ، وعند استخدام
المركبات الفضائية لاكتشاف الحلقات فيمكنك تصوير ورؤية 30 حلقة هذة الحلقات عددها كبير جداً ولا تعد و
لا تحصى فهي ملايين من الحلقات.

يتكون هذا الكوكب في الغالب من الهيدروجين والهيليوم مثل كوكب المشتري يوجد في مركز زحل نواة
كثيفة من المعادن مثل الحديد والنيكل محاطة بمواد صخرية ومركبات أخرى متجمدة بسبب الضغط والحرارة ،
استقر كوكب زحل في مكانة الحالي منذ 4 مليارات سنة ، زحل هو أقل الكواكب من حيث الكثافة فهو أخف
من الماء لذلك فانة اذا وضع على الماء يطفو.

اقرأ المزيد : كوكب عطارد حقائق مثيرة وعجيبة عن الكوكب الأصغر لم نعرفها من قبل

الغلاف الجوي لكوكب زحل

الغلاف الجوي لهذا الكوكب هو شبيه لكوكب المشتري حيث يتكون من الهيدروجين والهيليوم والميثان والأمونيا حيث تبلغ درجة حرارة الغلاف الجوي العلوي في المتوسط ​​حوالي -175 درجة مئوية وهي باردة جدًا ، نظرًا لأن ميل الكوكب حوالي 26.73 درجة يتم تسخين نصفي الكرة الأرضية الجنوبي والشمالي بشكل مختلف ، مما يتسبب في تغيرات درجات الحرارة الموسمية ، سطح الكوكب لا يحتوي علي سطح صلب حيث أن سطحه مغطى بـ الغازات والسوائل يتكون الكوكب من الداخل من المعادن مثل الحديد والنيكل وكل هذا محاط بمادة صخرية والعديد من المواد الأخرى المكون منها الكوكب.

تم اكتشاف عدد كبير جديد من الأقمار يدور حول كوكب زحل مما جعله يصنف على أنه ثاني أكبر غاز عملاق علي كوكب الارض يحتوي على أقمار صناعية حيث وصل عدد الأقمار من 60 قمر صناعي إلى 82 قمراً وهو ما أكدته وكالة ناسا ، تعد الحياة داخل كوكب زحل هي مستحيلة ولكن هناك العديد من الأقمار التي يمتلكها كوكب زحل مثل تيتان و إنسيلادوس يمكنك الحياة بهم.

اقرأ المزيد : النظام الشمسي : أكبر وأصغر كوكبين في نظامنا الشمسي

الغلاف المغناطيسي

المجال المغناطيسي لهذا الكوكب أصغر من كوكب المشتري ولكنه يمتلك قوة كبيرة جداً عن مجال الأرض حيث تصبح أقوي بـ 578 مرة من مجال الأرض تضع جميع الحلقات والأقمار الصناعية داخل المجال المغناطيسي ، هناك العديد من الدراسات والأبحاث أدلت على أن حلقات هذا الكوكب ناتجة عن المذنبات والكويكبات والأقمار الصناعية التي تحطمت قبل أن تصل الى كوكب زحل حيث أن هذه الأقمار تتكون من مليارات القطع الصغيرة من الجليد والصخور المكونة من الغبار.

تتكون الحلقات التي تدور حول الكوكب من مجموعات من الحلقات الصغيرة وهي حلقات مصنوعة من قطع الجليد والصخور ، شهد كوكب زحل سرعة كبيرة في الرياح مما يجعل الأجواء الخاصة بالكوكب باردة جداً حيث يبعد الكوكب عن الشمس حيث تكون درجة حرارة الكوكب – 140.56.

متى تم اكتشاف كوكب زحل ؟

لم يتم اكتشافه بشكل علمي حتى عام 1610 من جانب العالم غاليليو غاليلي بعد استخدامه تلسكوبا قام برصد الحلقات الخاصة بالكوكب ولكن كما نعلم فان التلسكوبات العادية تقوم برصد 3 حلقات و التلسكوبات القوية تقوم برصد 30 حلقة فقط ، بعد ذلك في عام 1655 استطاع العالم كريستيان هوغنس من رصد واحد من أقمار الكوكب وهو القمر تيتان كل هذه الاكتشافات ظلت تحدث وتثبت علمياً أن هناك كوكب يطلق عليه زحل بعد ذلك تم إطلاق مركبة فضائية في عام 1979 ووصلت هذه المركبة الي كوكب زحل واستطاعت اكتشاف حلقة يطلق عليها اسم F وايضًا قامت باكتشاف واحد من الأقمار الخاصة بالكوكب.

حقائق غريبة عن كوكب زحل

  • زحل هو الكوكب الأقل كثافة في النظام الشمسي مما يدل على أن هذا الكوكب أقل كثافة من الماء فإنه في الواقع سيطفو لأن كثافة الماء أقل منه.
  • تم زيارة الكوكب 4 مرات بواسطة المركبة الفضائية وهناك 3 من هذه الرحلات كانت قصيرة لم تقوم باكتشاف التفاصيل عن الكوكب.
  • كوكب زحل الحياة والعيش عليه شئ مستحيل ولكن اكتشف العلماء أنه يحتوي على العديد من الأقمار التي يمكنك العيش والحياة عليها وهي إنسيلادوس.
  • يدور الكوكب حول الشمس مرة واحدة كل 29.4 سنة أرضية.
  • يتكون الكوكب في الغالب من الهيدروجين.
  • يحتوي هذا الكوكب على أوسع حلقات النظام الشمسي.
  • يمتلك الكوكل عدد كبير من الأقمار حيث صنف انه اكثر كوكب يحتوي على أقمار.
  • يمكنك مشاهدة الكوكب بالعين المجردة ومشاهدة الحلقات الخاصة به من خلال التلسكوبات.
  • يحتوي هذا الكوكب على سبعة أقمار رئيسية وهي تيتان و هايبريون و إنسيلادوس و تيثيس و ديون و ريا و ايابيتوس.

هناك العديد من البحوثات المختلفة التي تم إطلاقها في الفترة الأخيرة وهو أن قمر تيتان يبتعد عن كوكب زحل بمعدل كبير يزيد عن المعدل الطبيعي حيث يبتعد القمر عن الكوكب كل عام بمقدار 4 بوصات وهو ليس المقدار الطبيعي حيث يعد المقدار الطبيعي 1.5 وهو ما يدل على أن القمر يبتعد بشكل كبير ، وكما نعلم فان جميع الأقمار تحدث لها عملية انجراف وتتحرك بعيداً عن الكوكب ولكن بمعدل ثابت كل عام.

التعليقات مغلقة.