موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

ما هو رجيم قرطاي وكيف يساعد في انقاص الوزن

رجيم قرطاي
14

ما هو رجيم قرطاي وكيف يساعد في انقاص الوزن

رجيم قرطاي هو عبارة حمية كراتاي شكل جديد من أشكال الدايت التي يلجأ لها الكثيرون من البدناء، في تركيا، ولقد قامت الدكتورة جنان قرطاي باكتشافه، ولهذا سمي بإسمها حيث تحدثت عنه في كتابها “حمية قرطاي”.

ما هو رجيم قرطاي

رجيم قرطاي

♦ يحتوي على نظام جديد من أنظمة الطعام الصحية؛ حيث يجمع بين أكثر من نظام فمثلًا تجده يجمع بين نظام الكيتو الذي يرتفع في دهون الجسم، والبروتينات، وبين النظام الصحي للبحر المتوسط.

♦ مشهور في تركيا جدًا له شعبية كبيرة في الوسط الشعبي حيث هناك الكثير من دول العالم تتبعه لسهولته

وفعاليته الكبيرة في إنقاص الوزن.

♦ هناك ميزة يتميز بها هذا النظام هو أن يشعر الشخص بالشبع لفترة طويلة.

♦ هناك من المعلومات ما يمكن أن يكون صادمًا؛ حيث أن هذا الدايت له العديد من المعلومات التي هي

عكس ما يتوقعه مخترعي الحميات الغذائية على مر العصور ومما لا شك فيه أن هذه المعلومات موثقة بالأدلة على صحتها.

♦ وفقًا لهذا النظام الغذائي فهو لا يستطيع أن ينقص الوزن بواسطة حساب كمية السعرات الحرارية، ولا عن طريق الإقلال في تناول الأطعمة، حيث يتم تباطؤ معدل الحرق لدى الشخص، فيؤدي إلى السمنة.

كيف يساعد رجيم قرطاي على إنقاص الوزن 

♦ من المعروف أن انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم يكون مناسبًا أكثر من زيادته، ولكن انخفاضه بنسبة أكبر من

المطلوب قد يؤدي إلى حدوث مشاكل والتعرض للعديد من الأمراض.

♦ هناك قاعدة تقول أنه من المستحيل تخيل أن يقلل الشخص وزنه، بعيدًا عن تناوله للزيوت الطبيعية والتي من

شأنها أن تساعد على إتمام عملية إنقاص الوزن بشكل أكثر أمانًا.

♦ حيث أن الجسم يحتاج لبعض الدهون وأن الجسم لا يمكن أن يقوم بإنتاج ما يعادل تلك الكمية من الزيوت الطبيعية،

وتلك الزيوت مثل زيت الزيتون، وبعض أنواع الزبدة؛ حيث يستطيع ذلك النوع من الدهون أن يجعل الجسم

يتخلص من الدهون الضارة المتراكمة به.

♦ في حالة اللجوء إلى أكل الثمار الطازجة، فإنه يكفي ثمرة واحدة ولا يحتاج الجسم ولا داعي لاكل العديد من الثمار،

وكذلك قد لا يحتاج الجسم إلى العصائر لكي لا يؤدي ذلك إلى حدوث إرتفاع في مستوى السكر بالدم.

♦ فإن إرتفاع مستوى السكر بشكل مفاجئ قد يؤدي إلى تحول تلك الدهون إلى دهون ثلاثية ضارة بالجسم،

والتي تستطيع أن تتركز في العديد من الأماكن بالجسم، منها الخصر، والبطن، والأرداف، والأذرع.

لابد من تجربة حمية كاراتاي “رجيم قرطاي”

هناك بعض التعليمات لابد من إتباعها للأشخاص الذين يريدون تجربة إتباع رجيم قرطاي، والتي يجب إتباعها حتى يصل الشخص للنتيجة المرجوة من هذا النظام الغذائي، في الوقت الذي يريده، وبأقصى درجات الأمان.

♦ لابد من الإبتعاد عن الأطعمة التي تساعد على إرتفاع نسبة السكر في الدم مثل: البطاطس، المكرونة،

الشوفان، دقيق الذرة، الخبز، الدقيق البني ولكن يمكن للشخص أن يقوم بتناول بعض أنواع المكسرات كبديل لتلك الأطعمة.

♦ لابد من الإبتعاد بشكل تام عن المشروبات الغازية، والمشروبات الكحولية، والمشروبات التي تحتوي على

الكثير من السكريات والتي تحتوي أيضًا على مواد حافظة حيث أنها تؤثر على الجسم بشكل سيء.

♦ يجب الإلتزام بشرب كميات كبيرة وكافية من المياه على مدار اليوم وبالتالي تكون من ثمانية أكواب إلى عشرة

أكواب يوميًا من المياه.

♦ يجب أن يقوم بممارسة رياضة المشي، نصف ساعة بشكل يومي.

المحظورات أثناء إتباع نظام رجيم كاراتاي

♦ لابد من القيام بعمليات رياضة بسيطة لا تكلف مجهود خاصة للأشخاص الذين يعانون السمنة لإنها تكون شاقة

جدًا عليهم ولكن من الضروري القيام ببعض التمارين البسيطة بشكل يومي ومتكرر.

♦ يجب أن يكون تناول الطعام على مرتين فقط وجبتين فقط و أن يكون الفاصل الزمني بين الوجبتين هو من أربعة إلى خمسة ساعات على الأقل يتم تجنب تناول أي وجبات أخرى في أي وقت.

♦ لابد من عدم استخدام الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون مثل: الأكلات الجاهزة.

♦ عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على إضافات، أو الأكلات التي يتم تسبيكها، والأكلات ذات الحرارة المنخفضة.

♦ لابد أيضًا من تجنب الأكلات التي يتم تركها لفترات طويلة والتي تحتوي على الأطعمة التي تساعد على زيادة الوزن.

♦ لابد من منع تناول أي أطعمة بعد الساعة الثامنة مساءً بحيث يستطيع الشخص التنفس بشكل جيد.

المسموحات في نظام كاراتاي “رجيم قرطاي”

♦ ينصح بتناول العديد من أنواع الزيوت الصحية مثل: زيت الزيتون، وزيت البندق، وزيت جوز الهند، وكذلك تناول بعض أنواع الزبدة، وأشكال البروتين المختلفة ولكن لابد من تجنب زيوت مثل عباد الشمس، وزيت الذرة.

♦ لابد من تناول ثمرة فاكهة تكون لها نسبة منخفضة من السكريات مثل: الكريز، والتوت، والتفاح، والبرتقال، والكمثرى، والبرقوق، اليوسفي، المشمش المجفف، الجريب فروت.

♦ كذلك أثناء القيام بعمل رجيم قرطاي لابد من أكل الطيور، واللحوم، والأسماك الطازجة، بشكل متكرر، ولكن تجنب تلك الأطعمة إن كانت مصنعة، أو تحتوي على المواد الحافظة.

♦  تناول البيض، والزبادي، وبعض مشتقات الألبان.

♦ كذلك لابد من تناول الكثير من الخضروات الطازجة، والتي تساعد على إتمام عملية الهضم بشكل جيد، مثل الخضروات النيئة، وبعض الخضروات المسلوقة، مثل البروكلي، والسبانخ، والبامية، والفاصوليا الخضراء.

♦ يمكن تناول بعض البقول مثل: الفول، والعدس الأصفر، والفاصوليا البيضاء، اللوبيا، ولكن لابد من الابتعاد عن المنبهات، والمشروبات التي تحتوي على مادة النيكوتين، مثل الشاي والقهوة.

مقدار الوزن الذي يرجى خسارته أثناء استخدام رجيم قرطاي

♦ لابد من التأكد في البداية من أن كل شيء متاح من تلك الأطعمة الصحية، والتي تم ذكرها سالفًا حتى يتسنى للشخص ممارسة رجيم قرطاي بطريقة صحيحة وكذلك اختيار الأطعمة المفيدة للجسم والتي تمده بالغذاء اللازم له.

♦ لابد من استخدام الخضروات الموسمية الطازجة؛ حيث لا يمكن تناول الخضروات المحفوظة وذلك حيث أنها قد تحتوي على المواد الحافظة والتي لابد من تجنبها وكذلك عدم تعرض الشخص للإصابة بالأمراض.

♦ لابد من الحفاظ على تناول الحليب الكامل الدسم حيث أنه يحتوي على الكثير من الكالسيوم المفيد للجسم

وبالتالي يعمل على تحفيز نمو عضلات الجسم والعظام بشكل جيد، مما يؤهله لأن يكون قويًا، ورياضيًا.

♦ يمكن أن يصل إجمالي الوزن الذي يرغب الشخص بخسارته من خمسة كيلو جرامات خلال أسبوعين من بدء رجيم قرطاي، حتى يتم الوصول للوزن المثالي، فلابد من الالتزام بتنفيذ كل تلك القواعد.

♦ من الضروري فهم أن رجيم قرطاي له من الفوائد الكثيرة مما يؤدي في كثير من الحالات بالوصول إلى الوزن المثالي، فلابد من إتخاذ الإحتياطات اللازمة، والالتزام بما وضعته د/ قرطاي من قواعد لاتباع ذلك النظام الغذائي الصحي.

معلومات هامة

♦ هناك الأمراض المزمنة والتي لها عوامل وراثية تؤثر على الجينات مثل: مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم؛

حيث تكون الجينات الخاصة بها في حالة سبات، ولكنها تتعرض لبعض العوامل الخارجية التي تعمل على تنشيطها.

♦ طالما أن الجينات في حالة سبات لا يمكن استثارتها وايقاظها ما دام الشخص يستطيع إتباع نظام غذائي صحي،

وبالتالي فإنه يأمن من حدوث أي مشاكل يتعرض لها الجسم، جراء تلك الأمراض.

♦ يمكن العمل على الوقاية من أي مرض من الأمراض المزمنة بما في ذلك تلك الأمراض التي تمت الإشارة إليها سالفًا؛

حيث يتم الحد من الاستهلاك الكبير للسكريات، والنشويات وكذلك عن طريق الحفاظ على كمية الدهون.

♦ هناك كوليسترول الذي يوجد طبيعيًا في الهرمونات داخل الجسم يساعد على تنشيط عمل الدماغ.

♦ يحفز عمل الجهاز العصبي؛ حيث أن د/ قرطاي قالت عند تناول أربع بيضات فإنها تعمل على تخفيض الكوليسترول في الجسم.

اقرأ أيضاً:-

التعليقات مغلقة.