موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

رياضة اليوغا وفوائدها وعلاقتها بعلم النفس

4

رياضة اليوغا ففي في حين أن كل وضعيات اليوغا هذه قد تبدو مخيفة في البداية، إلا أنها في الواقع شكل من أشكال التمارين التي يمكن الوصول إليها بسهولة.
وهذه فقط إحدى فوائد اليوغا التي يجب على أي شخص فضولي بشأن هذه الممارسة أن يدركها.

ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن الكثير من اليوغا تدور حول الانعطاف إلى الداخل والتركيز على محاذاة جسمك وعقلك.

معلومات عن رياضة اليوغا
رياضة اليوغا

على الرغم من الاعتقاد السائد، فإن اليوغا هي أكثر من مجرد ممارسة بدنية – اليوغا هي برنامج كامل لكيفية العيش في العالم.
في الواقع يعود الأمر كله إلى أن اليوغا مشتقة من الكلمة السنسكريتية yuj، والتي تعني النير أو الارتباط، ويساعدنا فهم التعريف على فهم أن تجربة اليوغا هي تجربة اتصال، تشير إلى اتحاد جسدنا وعقلنا.
بهذه الطريقة، تعتبر اليوغا تقنية عضوية تساعدنا في الحفاظ على أذهاننا وجسمنا في نفس المكان في نفس الوقت.
ولكن هناك الكثير والمزيد من المعلومات حول اليوغا أيضًا – فإليك ما تحتاج لمعرفته حول شكل التمرين الأساسي الذهني.

ما هي رياضة اليوغا وتاريخها؟

ما يجعل اليوغا فريدة بشكل خاص هو أنها تجمع بين الفوائد الواعية للتأمل والوضعيات الجسدية، والمعروفة أيضًا باسم الأساناس.
يمكن القول أن وضعيات اليوجا مصممة لتقوية ومواءمة عضلاتك وعظامك، مما يساعد على تخفيف التوتر في جسمك وعقلك.
تعتبر اليوغا واحدة من أكثر الأنشطة البدنية والفصول الجماعية شيوعًا، على الرغم من أنها لم تكن دائمًا على هذا النحو.
بدأت سمعة اليوغا في الغرب كشيء فعله الهيبيون من أجل التنوير الروحي بعد تناول أحد الأدوية العديدة التي تغير العقل.
ومع ذلك، فهي اليوم ممارسة أكثر انتشارًا واحترامًا تركز على الرفاه الجسدي والعقلي للممارسين.

إذا كنت قد جربت اليوغا، فأنت تعلم أن لها القدرة على أن تكون فعالة جدًا في علاج وتهدئة مجموعة واسعة من الأمراض والمشكلات والتشخيصات والمواقف المجهدة.
ربما تعلم أيضًا أنه أكثر بكثير من مجرد تمرين بسيط أو روتين إطالة؛ يتطلب عقلك وكذلك جسمك.
في الواقع، إنها أحد الأنشطة البدنية القليلة التي تقوم بعمل شامل للغاية لربط عقلك بجسمك.

إذا كان هذا يبدو رائعًا بالنسبة لك، فتابع القراءة لاستكشاف العلاقة بين اليوغا وعلم النفس.  وكذلك إلقاء نظرة على الفوائد العديدة لليوغا على الصحة العقلية والجسدية للرجال والنساء والأطفال.

العلاقة بين رياضة اليوغا وعلم النفس

على الرغم من أنك قد تكون على دراية بالممارسة الجسدية التي نسميها اليوغا، إلا أن اليوغا في الواقع أكثر بكثير من تمارين الإطالة والإمساك بالوضعية؛ اليوغا هي ممارسة أكثر شمولاً- في الواقع، أسلوب حياة – تشمل العديد من مبادئ الحياة، مثل:

  • ياما (قانون أخلاقي)
  • نياما (الانضباط الذاتي)
  • أساناس (المواقف)
  • براناياما (يقظة التنفس)
  • براتياهارا (الانفصال عن الحواس)
  • الظهرانة (تركيز)
  • ضيانا (التأمل أو التركيز الذهني على الحاضر)
  • سافاسانا (حالة الراحة)

ستلاحظ أن الأساناس والسافاسانا فقط هما اللذان يركزان على التجارب الجسدية.
بينما يتعلق الباقي بالتجارب العقلية والعاطفية والروحية.
وذلك لأن اليوغا تركز بشكل أكبر على تجربة الممارس “الداخلية” من تجربتها “الخارجية” (أي القلق بشأن الجسد).
تتطلب ممارسة اليوجا الأصيلة التأمل والتفكير والتفكير الجاد للذات.

إنها طريقة للتواصل مع أفكارنا ومشاعرنا ومعتقداتنا وقيمنا الأساسية، وفتح النافذة على ذواتنا الأعمق والأكثر صدقًا.
في ضوء ذلك، من الصعب رؤية اليوجا وعلم النفس كموضوعين منفصلين.
ومع ذلك، بقدر ما تكون الصلة وثيقة بين اليوغا وعلم النفس، فإنها ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالحقل الفرعي لعلم النفس الإيجابي.

اليوغا وعلم النفس الإيجابي

العلاقة بين رياضة اليوغا وعلم النفس الإيجابي قوية، على الرغم من أن اليوغا بدأت بتركيز مختلف قليلاً، إلا أنها تمارس الآن بشكل شائع في الغرب كمحاولة لتعزيز الرفاهية.
علاوة على ذلك، توفر اليوغا فرصة ممتازة للدخول في التدفق، وهي حالة الانخراط الكامل والحاضر في الوقت الحالي دون أي اهتمام بمرور الوقت.
يمكن أن تساعد ممارسة اليوغا الناس على تنمية اليقظة الذهنية وزيادة الوعي وتحسين قدرتهم على التركيز على ما هو في متناول اليد.

فوائد رياضة اليوغا

من المحتمل أنك سمعت عن الفوائد العديدة لليوغا التي تتجاوز مجرد التخفيف من الأمراض العقلية أو التخفيف من حدتها؛ فوائد مثل:

تبني الثقة

  • يساعدك على تعلم التنفس، بالمعنى الحرفي والمجازي.
  • يجعلك أكثر وعيًا بموقفك في جميع الأوقات.
  • يجعلك أكثر يقظة.
  • يعزز قوتك وقدرتك على التحمل.
  • يساعد في تخفيف التوتر.

بصرف النظر عن القصص الكثيرة حول عجائب ممارسة اليوغا العادية، هناك أيضًا أدلة تمت مراجعتها من قبل عن فوائد اليوغا.
على سبيل المثال، تشير مراجعات الأدبيات إلى أن اليوغا فعالة إلى حد ما على الأقل في تقليل أعراض الاكتئاب، وتقليل التعب، وتخفيف القلق، وتقليل التوتر أو العمل كحاجز ضد الإجهاد، وغالبًا ما تعزز مشاعر الثقة بالنفس لدى المشاركين.

تعالج اضطراب ما بعد الصدمة

يمكن أن تكون اليوغا مفيدة بشكل خاص لأولئك الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).
تظهر العديد من الدراسات حول اليوغا المطبقة على علاج اضطراب ما بعد الصدمة أن اليوغا يمكن أن يكون لها نتائج مماثلة لتلك الخاصة بالعلاج بالكلام.
تسلط نتائج اليوغا على أعراض اضطراب ما بعد الصدمة الضوء على هذا الارتباط بين الجسم والدماغ، وإمكانية اليوغا لتسهيل هذا الاتصال وتخطي الحاجز مباشرة.
العديد من أعراض اضطراب ما بعد الصدمة جسدية، مثل زيادة معدل ضربات القلب والعرق الذي يصاحب أحيانًا “ذكريات الماضي” أو الذكريات الحية للصدمة.
قد تكون اليوغا مفيدة بشكل خاص في معالجة مثل هذه الأعراض، حيث يمكنها استهداف الأعراض الجسدية للتوتر والقلق والخوف والاكتئاب.

الفوائد الجسدية لليوغا

يكمن الجمال في أن الناس غالبًا ما يأتون إلى هنا من أجل التمدد، ويغادرون مع الكثير.

بشكل عام، على الرغم من أن اليوجا قد تبدو وكأنها شكل معتدل نسبيًا من التمارين، إلا أن ممارسة اليوجا بانتظام يمكن أن تؤدي إلى نفس الفوائد الصحية مثل العديد من أنواع التمارين الأخرى.
بالإضافة إلى أن لها نفس التأثيرات على الصحة العامة مثل الأنواع الأخرى من التمارين.
فهناك بعض الأدلة على أن اليوغا أكثر فائدة من معظم أنواع التمارين عندما يتعلق الأمر بما يلي:

  • زيادة التوازن
  • تحسين حساسية منعكس الضغط
  • تقليل التعب
  • تعزيز المرونة
  • توازن معدل ضربات القلب بشكل صحي
  • تحسين وظائف الكلى
  • انخفاض أو تقليل أعراض سن اليأس
  • تسكين الآلام
    تخفيف أو تثبيط الأعراض الذهانية
  • تحسين نوعية الحياة
  • التقليل من اضطرابات النوم
  • تحسين الأداء الاجتماعي والمهني
  • زيادة القوة
  • خفض السمنة
  • تقليل التوتر
  • خفض الكوليسترول

يمكن أن تساعدك اليوغا أيضًا في التغلب على أعراض الأرق والاكتئاب وزيادة طاقتك وسعادتك وتشجيع وزن صحي.

في إحدى الدراسات كان المشاركون الذين مارسوا اليوجا بانتظام أكثر عرضة للإبلاغ عن طاقة أعلى، وحالات مزاجية أفضل، وسعادة أكبر، وعلاقات أكثر إرضاءً مع الآخرين، وحياة أكثر إرضاءً بشكل عام.

اقرأ أيضًا:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.