موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

سرطان الثدي لدى النساء الوقاية منه بأفضل الطرق

31

سرطان الثدي لدى النساء الوقاية منه بأفضل الطرق ,

يعد سرطان الثدي أحد أنواع السرطانات اللعينة والتي تصيب النساء بالتحديد، ولكنه لا يقتصر فقط عليهم، ففي بعض الأحيان  قد يصيب الرجال أيضًا.

ولكثرة أعداد النساء التي تصاب بسرطان الثدي سنويًا فكان لابد ضرورة التوصل إلى ذات فاعلية في علاج سرطان الثدي.

كما أن تطور العلم وطرق العلاج قد أثر ايجابيا بشكل كبير في مجال الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي.

ولهذا فقد انخفضت أعداد الوفيات الناجمة عن ذلك المرض اللعين بشكل كبير عما كانت عليه من قبل.

وتطورت طرق العلاج بشكل أكبر حيث أن الإصابة بسرطان الثدي أصبح ليس بالضرورة أن يستدعي استئصال الثدي بالكامل.

والآن دعونا نتعرف أكثر عن ذلك المرض اللعين.

اقراء المزيد: سرطان القولون وكيفت الوقايه منه واسبابه التى ستدهشك

ماهي أعراض سرطان الثدي

  • كما نعرف جميعًا أن أي مرض قد يصيب الإنسان لابد وأن يصحبه بعض الأعراض التي تعطي إشارة للإصابة بتلك المرض.
  • وكذلك مرض سرطان الثدي فهناك بعض الأعراض التي تدل على الإصابة به.
  • ولكن من المهم أن يتم الكشف عن مرض سرطان الثدي في المراحل المبكرة منه.
  • حيث أن ذلك يزيد من فرص العلاج بشكل كبير.
  • ومن الجدير بالذكر أن معظم الكتل التي قد توجد في الثدي ليست خبيثة، ولكن ظهور تلك الكتل هو من أكثر العلامات المبكرة التي يتم الكشف من خلالها على الإصابة بالسرطان.

أعراض سرطان الثدي:

  • إفراز مادة شفافة من الحلمة.
  • ملاحظة تراجع الحلمة و تسننها.
  •  أن تلاحظ تغير كبير في حجم الثدي.
  • ملاحظة تسنن الجلد الذي يغطي الثدي.
  •  ظهور بعض علامات الإحمرار والتي قد تشبه الجلد المجعد بشكل كبير وذلك على سطح الثدي.

في هذه الحلات يجب الكشف فورًا للتأكد من صحة الإصابة أم لا.

اقراء المزيد:السكتة الدماغية و طرق الوقاية منها وعلاجها وأعراضها

أسباب سرطان الثدي

لم يتم التأكد حتى الآن من سبب معين للإصابة بسرطان الثدي، ولكن العلماء يرجحون الإصابة بالمرض لبعض الأسباب والتي من أهمها:

1)الوراثة:

حيث أن من أهم أسباب الإصابة بمرض السرطان قد تعود في الأساس إلى أسباب وراثية.

2)وجود خلل جينى:

  • حيث أن وجود بعض الخلل في بعض الجينات قد يكون إشارة للإصابة بسرطان الثدي.
  • فحدوث أي خلل في الجين المسؤول عن لجم الأورام يزيد وبشكل كبير من خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي.

3)التعرض للأشعة في سن مبكرة:

حيث أن النساء التي قد تم علاجها بالإشعاع في منطقة الصدر في مرحلة الطفولة أو المراهقة، هم أكثر الأشخاص عرضه لمرض سرطان الثدي.

اقراء المزيد:الطفح الجلدي معلومات عنه سيدهشك فى منتهى الخطوره

علاج سرطان الثدي

من أكثر الأمور التي تسبب ذعر للنساء هو معرفة الإصابة بسرطان الثدي لا قدر الله، حيث عند إبلاغ المصابة بأنه قد تم تشخيص إصابتها بسرطان الثدي يجلها تشعر وكأن الحياة توقفت.

فهذه التجربة تعد من أكثر التجارب المؤلمة التي قد يمر بها الإنسان، ولكن من المهم عند التأكد من الإصابة بسرطان الثدي أن تتبع بعض الخطوات التي من أهمها:

  • ضروة التشاور بكل هدوء وبدون قلق مع الفريق الطبي المختص بعلاج سرطان الثدي.
  • كما أنه من المفضل أيضًا أن يتم الحصول على رأي أكثر من طبيب من أخصائي مرض سرطان الثدي.
  • ومن أكثر الأشياء التي تبعث الأمل مرىة أخرى في الشخص المصاب هو ضرورة التحدث مع النساء التي قد تعرضن لتجربة مماثلة لذلك.

كما أن علاج سرطان الثدي لم يصبح بالشئ المستحيل، بل أن هناك العديد من الحالات التي أصيبت بتلك المرض اللعين وتم شفاوئها بعون الله.

فقد تقدمت طرق وأساليب العلاج وتطورت بشكل كبير، مما جعل التخلص من سرطان الثدي أمر ليس بمستحيل.

اقراء المزيد:التهاب الكبد وطرق علاجه وأعراضه علي الجسم

أهم طرق العلاج من سرطان الثدي

مع تطور العلم الحديث وزيادة التكنولوجيا بشكل كبير، فقد تتطورت أيضًا وزادت فرص علاج سرطان الثدي.

فيوجد الآن المزيد من البروتوكولات التي تعتمدها المستشفيات المختصة لعلاج سرطانات الثدي والتي من أهمها ما يلي:

1) الجراحة

  • في بعض الحالات يتم استئصال الثدي كليًا وذلك عند انتشار المرض بشكل كبير في الثدي كله.
  • ولكن تلك العملية أصبحت نادرة اليوم، فبدلا من ذلك، تقوم معظم النساء بإستئصال الجزء المصاب من الثدي فقط بدلًا من استئصال الثدي كله.

وهناك بعض العمليات الجراحية التي تعمل على إزالة الأورام السرطانية في الثدي والتي تشمل:

أ)استئصال الورم السرطاني:

  • وفي هذه الحالة يتم القيام بالعمليات الجراحية لإستئصال الورم السرطاني من الثدي.
  • وبعد ذلك يتم استكمال العلاج عن طريق الإشعاع، لكي يتم التأكد من تدمير الخلايا السرطانية بشكل نهائي التي قد توجد في المكان.
  • وعندما يكون الورم صغير أي أنه ليس من النوع النشط بشدة، فإن بعض الدراسات تشير إلى ضرورة العلاج الإشعاعي.
  • حيث أنه مناسب كثيرًا وبخاصة للنساء المتقدمات في السن.
  • ولكن ليس هناك دراسات أكيد تبرهن على أن العلاج بالإشعاع بعد استئصال الورم يساهم بشكل أفضل في سرعة العلاج مقارنة بإسئصال الورم فقط دون إشعاع.

وهناك بعض  أنواع جراحات استئصال الثدي والتي من أهمها:

  • الاستئصال الجزئي أو المقطعي من الثدي.
  • الاستئصال الكلي للثدي.
  • الاستئصال البسيط.

ب)استئصال الغدد الليمفاوية الإبطية:

  • في بعض الحالات التي تصاب بسرطان الثدي قد يظهر عليها بعض العلامات التي تدل على وجود ورم سرطاني في الغدد الحارسة.
  • وفي هذه الحالة يقوم الطبيب المعالج بإستئصال كل الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الإبط وذلك لمنع انتشار الورم بها بشكل كبير.

2- العلاج بالأشعة

  • يكون الهدف الرئيسي من هذه الطريقة هو العمل على تقليص حجم الأورام والقيام بقتل الخلايا السرطانية الموجودة.
  • ولمن من الجدير بالذكر أن تلك الأشعة تقوم بإستهداف الخلايا السليمة أيضًا، ولكنها لا تصاب بأي ضرر كما يلحق بالخلايا السرطانية.
  • فالخلايا السليمة الموجودة بالجسم تتمتع بقدرة فائقة على إنعاش نفسها مرة أخرى.

3- المعالجة الكيميائية

  • تعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق المنتشرة لعلاج سرطان الثدي، حيث أنها ذو فعالية في القضاء على الأورام الخبيثة.
  • كما أن تلك الطريقة قد تفوق الجراحة والإشعاع أيضًا.
  • فالعلاج الكيميائي قادر على الوصول إلى كافة أجزاء الجسم بشكل سريع، حيث أنه لا يقتصر فقط  على بعض الأماكن المحددة كما هو الحال بالنسبة للجراحة أو الإشعاع.
  • ففي بعض الأوقات يحصل مريض السرطان على بعض الجرعات من العلاج الكيميائي وذلك بهدف تقليل حجم الورم الموجود.
  • حيث يتم أخذ جرعه من الكيماوي قبل البدء في إجراء عملية جراحية لاستئصال الورم أو القيام بجلسات الإشعاع.
  • ويستهدف هذا النوع من العلاج بعض الجينات وبعض المواد البروتينية الخاصة الموجودة في الخلايا السرطانية.
  • حيث أنه يقوم بتدميرها بقوة كما أنه يمنع نمو أي أورام جديدة.
  • وبالتالي فهو يمنع أيضًا وصول الغذاء إلي تلك الخلايا الخبيثة عن طريق الأوعية الدموية.

اقراء المزيد:الحروق وطرق علاجها وأنواع الأدوية الخاصة بها

4- العلاج بالهرمونات

هذه طريقة من بعض طرق علاج سرطان الثدي والتي تستخدم عند الاصابة بسرطان من النوع الحساس للهرمونات.

حيث يتم تقديم العلاج عن طريق حصر الهرمون وذلك بالأدوية، والتي من أهمها تاموكسيفين أو مثبطات أروماتاز.

وفي هذه الطريقة من العلاج يتم وقف إفراز هرمون الأستروجين في الجسم.

5- العلاج البيولوجي

وبعد التطور الهائل والتقدم العلمي في اكتشاف علاج لسرطان الثدي، فقد اكتسب بعض العلماء والباحثين المعرفة حول الفوارق بين الخلايا السليمة والخلايا السرطانية.

وتم اكتشاف طريقة لعلاج لتلك الفوارق بطريقة بيولوجية، حيث أن هناك 3 أنواع من طرق العلاجات البيولوجية وهي:

  • تراستوزوماب.
  •  بيفاسيزوماب.
  • دوكيتاكسيل.

وبهذا نكون قد تحدثنا بشئ من التفصيل حول سرطان الثدي لدى النساء الوقاية منه بأفضل الطرق وأهم النصائح التي تساعد في سرعة العلاج، يسعدنا أن تشارك عزيزي القارئ برأيك في هذا المقال، واترك لنا تعليق إذا كان لديك أي استفسار.

 

التعليقات مغلقة.