موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

سرطان العين ما هو؟ وما هى أسبابه؟ وما هو علاجه؟

سرطان العين
181

سرطان العين ما هو؟ وما هى أسبابه؟ وما هو علاجه؟,

يُعد سرطان العين من الأمراض الشائعة والتى لا يتم التعرف عليها سوي بالفحص الطبي وتتعدد السرطانات التى تُصيب العين فنجد سرطان الخلايا الحرشفية وسرطان الشبكية أو كما يُطلق عليه سرطان الطفولة كذلك سرطان الغدد الليمفاوية وسرطان جلد العين، وإذا لم يتم التشخيص مبكرًا قد تتفاقم الحالة وتتطور وفي مقالنا هذا سوف نتطرق إلى الحديث تفصيليًا عن تعريف سرطان العين وأهم أسبابه وطُرق علاجه.

اقرأ ايضا : سرطان الفم أسبابه وأعرضه وطرق الوقاية منه أحذر معلومات خطيره

أولًا :- نبذة تعريفية عن سرطان العين وانواعه

هو ذلك النوع من السرطانات التى تُصيب العين أو النسيج الخارجي لها وتتعد أنواعه وهم كالتالي:-

 1)سرطان جلد العين 

ذلك النوع الذى يُصيب الجفن أو النسيج الذى يحيط بالعين. 

2)سرطان الميلانوما العينية

وذلك النوع من السرطانات ينشأ في العين المُصابة بالتصبغات كالقزحية. 

3)سرطان الغدد الليمفاوية 

ذلك النوع من السرطانات يستهدف الجهاز المناعي للجسم ومن ثم يبدأ في الانتشار.

 السرطان المنتشر وهو الذي يصيب العين وذلك عن طريق أعضاء الجسم المختلفة. 

4)سرطان أرومة الشبكية 

يندرج ذلك النوع من السرطانات ضمن قائمة السرطانات النادرة والتى غالبًا ما تصيب الأطفال من هم دون الخامسة من العمر.

والجدير بالذكر أن أكثر الأنواع السابقة شيوعًا هو الميلانوما العينية.

اقرأ ايضا :سرطان العظام معلومات خطيرة ستعرفها لأول مره وأعراض سرطان ألعظام

أسباب الإصابة بسرطان العين 

  • لا توجد أسباب جوهرية وراء الإصابة بسرطان العين، ولكن أثبتت الدراسات أن سرطان العين شأنه شأن كافة أنواع الميلانوما.
  •  فكما هو معروف أن التعرض الكثير لأشعة فوق البنفسجية تُعتبر سببًا من أسباب الإصابة بالميلانوما العينية.
  •  ويعد ذوات البشرة الحساسة والفاتحة  أكثر عُرضه للإصابة .
  • وكذلك ذوات الشامة كبيرة الحجم يعدون أيضًا من الفئة الأكثر عُرضه للإصابة بالميلانوما.
  •  وكذلك الفئة العمرية تقف سببًا وراء الإصابة.
  •  ولكن لابد من الإشارة إلى تلك الفئات ليست بالضرورة إصابتها بالميلانوما العينية لابد من مراجعة الطبيب المختص للتشخيص. 

اقرأ ايضا : سرطان الأمعاء ما هو وما هى أسبابه وما هى اعراضه

سرطان الرئة ما هو؟ وما علاجه؟ وما هى أسبابه؟

الأعراض المُصاحبة لسرطان العين 

قد لا يُعانى مريض السرطان من أعراض ذات مدلول للإصابة بسرطان العين، ويتم التعرف عليه عبر التشخيص الدقيق وعمل اختبار روتينيًا للعين وتكمن الأعراض فيما يلي :-

  • حدوث ضبابية الرؤية وعدم وضوحها.
  • الشعور بوجود ضوء قوى باتجاه موضع نظره أو ظهور شعيرات أو خطوط كذلك رؤية ظلال .
  • وجود تكتل داخل العين أو خارجها يتزايد حجمه.
  • حدوث انتفاخ بالعين.
  • الشعور بألم في العين ويُعد هذا العرض نادر الحدوث.
  • قد يصيب البعض فقدان بالرؤية جزئى أو تام.
  • ظهور بقعة مظلمة بالعين يتزايد حجمها.

والجدير بالذكر أن تلك العوارض السابقة لا تدل فقط على سرطان العين فلها مدلول لبعض الإصابات التى تحدث للعين، بخلاف السرطان لذا يُنصح بعدم الانسياق خلف تلك الأعراض ومراجعة الطبيب المُختص كونه الوحيد القادر على تشخيص الحالة المرضية.

اقرأ ايضا :سرطان الرئة ما هو؟ وما علاجه؟ وما هى أسبابه؟

طُرق تشخيص سرطان العين (الميلانوما)

  • عند الإحساس بأحد الأعراض السابق ذكرها أو الشعور بعدم الإرتياح لابد من مراجعة الطبيب المختص.
  •  وعقب الفحص إذا شعر بوجود مشكلة كبيرة بالعين سيقوم  بدوره بتحويل المريض إلى طبيب تقييم.
  •  وعند التأكد من الإصابة سيقوم الطبيب ينصح المريض التوجه إلى إحدى مراكز العيون.

 ومن ثم تبدأ عملية الفحص والتى تتم كالآتي:-

  • يتم فحص قاع العين للتأكد من سلامة هيكل العين الداخلى وكذلك التأكد من خلو عين المريض من التشوهات.
  • ثم القيام بعمل موجات صوتية للعين والذى يعمل على دقة البيان والتأكد من خلو العين من الأورام أو ثبوت وجودها ومن ثم معرفة حجمها والحالة التى وصل لها الورم لتحديد العلاج المناسب .
  • ثم يتم الفحص بواسطة أخذ عينة من الورم مباشرة بواسطة إبرة دقيقة وذلك لبيان ماهية الورم وفرص انتشاره بالجسم من عدمه
  • عن طريق أشعة الصبغة وهى صورة أوعية  فلوريسئين، وهي عبارة عن صورة تفصيلية للورم للتعرف على حجمه ويتم ذلك عن طريق حقن المريض بواسطة صبغة بمجرى الدم.

اقرأ ايضا: الصدفية والسرطان ما العلاقة بينهما أعرفها قبل الخطر

المُضاعفات التي تنجم عن سرطان العين 

هُناك العديد من المضاعفات التى تطرأ على مرضى سرطان العين  وتلك المضاعفات كالتالى:-

  • الإصابة بالجلوكوما زيادة ضغط العين. 
  • قد يحدث الورم المنتشر والذى يصيب أعضاء الجسم المختلفة ويسمى الورم القتامي ويصيب تحديدًا الرئتين والكبد.
  • فقدان تام للرؤية حيث قد تتفاقم الحالة المرضية وتؤدى إلى فقدان البصر.
  •  وأيضًا قد ينجم عنها انفصال الشبكية والذى يؤدى أيضًا إلى فقدان البصر، لذا تُعد الميلانوما العينية أحد أهم الأسباب في فقدان تام بمركز رؤية المريض. 

اقرأ ايضا: سرطان الثدي عند النساء ما هو؟ وما أسبابه؟ وما هو علاجه؟

طرق علاج سرطان العين

تتعدد طرق علاج سرطان العين وذلك وفق نتيجة فحص الورم وتحديد حجمه وموقعه وإليكم تلك الطُرق المُتبعه في علاجه:-

أولًا علاج الورم موضعيًا 

ويتم ذلك عن طريق وضع شريحة صغيرة مبطنة بداخل العين قرابة الأسبوع والتى تعمل على قتل الخلايا السرطانية الموجودة بالعين. 

ثانيًا:- علاج الورم اشعاعيًا 

وتتم تلك الطريقة بواسطة جهاز متخصص يعمل على إرسال إشعاع مُستهدفًا الورم والتخلص منه. 

ثالثًا :-التدخل الجراحي لإزالة الورم

طرق علاج سرطان العين
طرق علاج سرطان العين

يتجه الطبيب المختص إلى إختيار التدخل الجراحي اعتماداً على قوة الرؤية وحجم الورم، فإذا كان الورم صغيرًا ولا زال المريض يستطيع الرؤية فذلك يُعد خيارًا مُناسبًا.

رابعًا:- العلاج الكيميائي 

ويُعد ذلك الخيار نادرًا فلا يعتد به كعلاج أساسي لسرطان العين  ولكن يُعد الخيار الأنسب لبعض حالات سرطانات العين.

خامسًا :- التوجه الأخير في العلاج هو الاستئصال الكامل للعين

يكون ذلك التوجه إلزاميًا في حال حدوث فقد تام للرؤية أو كِبَر حجم الورم ويتم وضع عيون اصطناعيًا عِوضًا عن العين المُستأصله.

اقرأ ايضا: السرطان ما هو؟ وما هى كل أنواعه؟ ومعدل انتشارها

المدة المُستغرقة لعلاج سرطان العين 

تتحدد المدة التي يحتاجها المريض للاستشفاء من سرطان العين طبقًا لعدة معايير 

  • أولًا :- حجم الورم 
  • ثانيًا :-المرحلة التي اِكتُشِفَ فيها الورم 
  • ثالثًا:- تحديد موضع الورم 

ولابد من الإشارة إلى الآتي :-

  •  من كل عشر مصابين يصاب ثمانية بالميلانوما العينية صغيرة الحجم، اى بنسبة ثمانون بالمائة.
  •   ويتوقع الأطباء أن الفترة المتوقعة لحياة أولئك المصابين ما بين ثلاث إلى خمس سنوات وذلك عقب تشخيص الطبيب لحالة المريض.
  • من كل عشرة مصابين بـ سرطان العين تم تشخيصهم ميلانوما العين يعيش ٧ قرابة الخمس سنوات أى نسبة السبعون بالمائة. 
  • من كل عشرة مصابين بـ سرطان العين تم تشخيصهم بالميلانوما ذات الحجم الكبير، يعيش خمسة قرابة الخمس سنوات أى نسبة الخمسين بالمائة.
  • لذا لابد من مراجعة الطبيب المختص حال الشعور بأي تغير في الرؤية أو الشعور بعدم الإرتياح.
  •  نظرًا لكون الاكتشاف المبكر لـ سرطان العين يسهم في سهولة العلاج وعدم تفاقم الحالة.
  •  والمحافظة على مستوى النظر بسرعه الاكتشاف ضرورية في علاج المريض.

وها قد قدمنا لكم مقالنا عن سرطان العين شارحين كافة السبابة وأعراضه وطرق اكتشافه وعلاجه

اقرأ ايضا: علاج السرطان إعرف جميع التفاصيل وكيف تحمي نفسك

المصادر

المصدر الأول

المصدر الثاني

التعليقات مغلقة.