موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

علاج الادمان بالاعشاب ومراحل علاج الادمان

علاج الادمان
96

علاج الادمان بالاعشاب ومراحل علاج الادمان,

علاج الادمان يعد الإدمان من الأمراض العصرية الخطيرة التي انتشرت بشكل كبير في مجتمعاتنا العربية، ونظرا لخطورتها وتأثيرها الضار على كل من الفرد والمجتمع، اتجهت الأنظار إلي الاهتمام بعلاجه بشكل كبير، وانتشرت العديد من المصحات والمستشفيات لعلاج الإدمان في الوقت الحالي، وسوف نتعرف معكم خلال هذا المقال على طرق علاج الإدمان المختلفة، تابعوا معنا.

ما هو الإدمان

يعرف الإدمان على أنه اعتماد الشخص على مادة مخدرة معينة سواء كانت كوكايين وهيروين أو غيرهم من المواد الأخرى التي تذهب العقل لمدة محددة، ويؤدي دخول تلك المواد المخدرة للجسم بصفة مستمرة إلى حدوث أضرار بالغة شديدة الخطورة على كافة أجزاء الجسم.

كما تلحق تلك المواد المخدرة الآذي لحالة الفرد النفسية والعقلية فيصبح الشخص المتعاطي للمخدرات أكثر عصبية، كما تعمل المخدرات على وجود اضطرابات داخل وظائف الجسم.

مراحل تعاطي المخدرات

يبدأ الشخص في تعاطي وإدمان المخدرات عن طريق المرور بعدة مراحل متتالية، أهمها التالي:

1- مرحلة التجربة

  • يلجأ العديد من المدمنين على تناول المواد المخدرة في حال التعرض لأي أزمة نفسية أو تعرضه لعدة ضغوطات اجتماعية، وبالتالي يلجأ إلي تلك المواد لأنها تكسبه شعور مؤقت بالراحة النفسية.

2- مرحلة التعاطي عن قصد

  • في تلك المرحلة يبدأ الشخص في تناول جرعات من المواد المخدرة بصورة مستمرة، دون النظر إلى أضرارها.

3- مرحلة الإدمان

  • تعد تلك المرحلة من المراحل بالغة الخطورة التي تهدد الشخص المتعاطي للمواد المخدرة، حيث يبدأ الجسم في إدمان تلك المواد ولم يستطع الاستغناء عنها، مما يدفع المتعاطي إلى تناولها بشراسة.

4- مرحلة اللاعودة

  • في تلك المرحلة تزيد رغبة الشخص المتعاطي في تناول أكبر قدر ممكن من المواد المخدرة في أي وقت، وقد يصل خطورة تلك المرحلة إلى الموت نتيجة تناول الجرعات الزائدة.

طرق علاج الادمان

بالرغم  من أن يعتبر الادمان من الأمراض شديدة الصعوبة في علاجها، إلا أن هناك العديد من الأشخاص الذين تغلبوا على تلك الآفة المجتمعية بعدة طرق مختلفة سوف نتعرف عليها في القادم.

  • يعتمد علاج الإدمان بشكل كبير على وجود الرغبة من الشخص المدمن نفسه للإقلاع عنها وتركها نهائيا، والآن ظهرت الكثير من الوسائل والطرق المختلفة التي يمكن إتباعها للتخلص من الإدمان.

يعتمد علاج الإدمان على عدة مراحل مختلفة وتختلف تلك المراحل من مستشفى إلى أخرى، تتمثل فيما يلي:

1- مرحلة نزع السموم الموجودة بالجسم

  • تعد تلك المرحلة من أهم المراحل العلاجية، حيث ينتج عن تناول المواد المخدرة تراكم العديد من المخدرة بالدم، لذا يجب التخلص منها حتى يتم استكمال المراحل الأخرى من العلاج بنجاح.
  • أوضح المختصين بأن تلك المرحلة لا يمكن التغاضي عنها من بين المراحل العلاجية للإدمان، وقد يشعر فيها المدمن بعدة أعراض قاسية نتيجة لغياب دخول المخدر إلى الجسم.

2- مرحلة علاج الأعراض الانسحابية

  • كما ذكرنا أن نتيجة لغياب المواد المخدرة عن الجسم، يبدأ الجسم في التعرض لعدة أعراض جسدية كما يوجد أيضا أعراض انسحاب نفسية.
  • تتمثل الأعراض الجسدية في ظهور اضطرابات مصاحبة النوم والشعور بالأرق المستمر، هذا بالإضافة إلى الشعور بالعرق مع ارتفاع كل من درجة حرارة الجسم وضغط الدم الطبيعي.
  • بينما تتمثل الأعراض النفسية في الشعور بالاكتئاب وظهور تدهور شديد بالحالة النفسية للمريض، ويمكن التغلب على تلك الأعراض باستخدام بعض الأدوية أو ممارسة الرياضة، ويجب أن تتم تلك المرحلة تحت إشراف طبي، لضمان عدم حدوث انتكاسة والعودة للإدمان مرة أخرى.

3- مرحلة التأهيل النفسي

  • تعد تلك المرحلة من المراحل المركزية لعلاج الإدمان، وتختلف الفترة التابعة لها باختلاف الحالة الشخصية للمريض و قدرة جسمه على التغلب على الإدمان.
  • قد تستغرق تلك الفترة عدة شهور، وفي بعض الحالات قد تصل إلى عام كامل، وفي تلك المرحلة يتم تنمية مهارات المدمن لتعلم بعض المهارات التي تساهم في الحد من الرجوع للمخدر.
  • كما يتم إعطاء المريض عدة أدوية تساعده على تحسن حالته النفسية والجسدية، وتقليل رغبته في الرجوع للمخدرات مرة أخرى.

4- مرحلة الاستشارة النفسية

  • تبدأ تلك المرحلة بعد التأكد من أن الجسم تعافى تماما من الأعراض الانسحابية الناتجة عن المخدر، وفيها يتم عمل جلسات جماعية أو فردية لعدد من المدمنين المتعافين لتشجيع بعضهم البعض على تخطي تلك الأزمة.
  • خلال تلك الاستشارات يبدأ المريض في التحدث عن أهم الأسباب التي دفعته إلى استخدام المخدرات، كما يوضح أيضا المعاناة والأذى النفسي الذي تعرض له أثناء تناول المخدر وخلال فترة العلاج.

5- مرحلة العلاج المجتمعي

  • يركز علاج الإدمان بشكل كبير على تلك المرحلة حيث أن للأسرة والمجتمع المحيط  بالشخص المصاب بالإدمان.
  • لها دور كبير في مساعدته على تخطي الإدمان، وذلك لأن الدعم النفسي للمدمن من قبل المجتمع أهم من العلاج.

6- مرحلة منع الانتكاس

  • بعد التأكد من أن المدمن تأهل نفسيا وجسديا وتخلص من الإدمان.
  • يتم أخذ بعد العلاجات تحت إشراف طبي لمساعدته على تقليل رغبته تجاه أي نوع مخدر.
  • كما تساعد تلك الأدوية على إعادة تحفيز نشاط كافة أجزاء الجسم وخاصة المخ.
  • ويتم أيضا خلال تلك المرحلة القيام بعمل التحاليل المعملية بصفة دورية وذلك حتى يتم التأكد من أنه تخلى تماما عن المخدرات.

علاج الادمان بالأعشاب

أظهرت بعض الأبحاث مؤخرا أن استخدام الأعشاب الطبيعية قد تكون سببا في تخلص المدمن من بعض الأعراض الانسحابية الناتجة عن خروج المخدرات من الجسم.

ولكن يجب العلم بأن تلك المواد لا يمكن الاعتماد عليها بشكل نهائي في علاج الإدمان، ومن أهم الأعشاب المستخدمة:

1- الزعتر لعلاج إدمان الكحول

 

  • يعد الزعتر من المواد الطبيعية التي تساعد الجسم في التخلص من السموم المتراكمة بالجسم نتيجة لتناول جرعات من الخمر.
  • يتم غلي كمية من الزعتر والماء ويتم تناول هذا المشروب عدة مرات على مدار اليوم، للقضاء على السموم نهائيا.

2- عشبة الكاموميل

  • يستخدم الكاموميل في علاج الأعراض الانسحابية التي تنتج بسبب تقليل الجرعة المتناولة من المخدر أثناء العلاج.
  • لأنها أثبتت فعاليتها في التغلب على شعور الأرق المصاحب للمدمن أثناء الفترة الأولى من العلاج.

3- استخدام الحلبة

  • أثبتت الحلبة فعاليتها في طرد السموم من الجسم، لذا ينصح بها في علاج إدمان الكحول بشكل خاص.
  • يتم تناول الحلبة بعد الغليان مع الماء لمدة 3 مرات على الأقل يوميا.

وصفة الحبة السوداء مع التوت لطرد السموم وعلاج الادمان

  • تعد تلك الوصفة من الوصفات الأكثر فعالية واستخداما لتخلص الجسم من السموم أثناء مرحلة علاج الإدمان.
  • يتم استخدام ملعقتين من التوت مع ملعقتين من حبة البركة مع إضافة معلقة واحدة من الأرز مع النقع داخل 2 كوب من الماء لمدة 15 دقيقة.
  • يتم طهي هذا الخليط، ويتم تناوله مرتين يوميا على الأقل.
  • تم تجربة هذه الوصفة على العديد من مدمني المخدرات وأعطت نتائج فعالة جدا وشعور بالراحة.

علاج الادمان الحشيش بالأعشاب

هناك بعض الأعشاب التي أبدت نتائج مرضية أثناء علاج مدمن الحشيش، ومن أبرزهم:

  • عشبة المرمية: ساعدت علي تحسين وظائف القلب، كما ساهمت في ضبط ضغط الدم أثناء العلاج.
  • عشبة النعناع: النعناع من المواد المهدئة التي تساهم في تحسين حالة المريض النفسية.
  • مما يجعله أكثر استجابة للعلاج، هذا بجانب أنه يعالج آلام البطن المصاحبة لعلاج الإدمان.

أصبح الإدمان خطرا يهدد الفرد والبيئة المحيطة به، لذا فمن الواجب على المدمن سرعة التوجه للعلاج.

وفي نهاية المقال نكون قد وضحنا لكم مراحل علاج الإدمان، بالإضافة إلى شرح دور الأعشاب في علاج الإدمان.

 

التعليقات مغلقة.