موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

علاج الحزام الناري :كل ما تحتاج أن تعرفه عن الحزام الناري وطرق العلاج

علاج الحزام الناري
54

علاج الحزام الناري :كل ما تحتاج أن تعرفه عن الحزام الناري وطرق العلاج

علاج الحزام الناري يعد الحزام الناري من أشهر الأمراض الجلدية التي تصيب الإنسان، وإذا كنت عزيزي القارئ من المصابين به
يمكنك التعرف في هذا المقال على طرق العلاج المختلفة لهذا المرض واسبابه واعراضه ننصحك بمتابعة في السطور التالية.

ما هو مرض الحزام الناري ؟

علاج الحزام الناري

  • هناك العديد من الأمراض الجلدية التي تصيب بعض الأشخاص ويعد مرض الحزام الناري من أشهرها، حيث يشعر المصاب بألم شديد وحارق.
  • يعرف الحزم الناري بأنه عدوى فيروسية حادة تظهر في الجلد على شكل حويصلات في مسار عصب حسي معين وقد يتسبب بوجود ألم شديد.
  • على الرغم من أن الحزام الناري قد تظهر في أي منطقة من الجسم، إلا أنها تظهر في معظم الحالات على شكل رباط أو حزام من الطفح الجلدي ملفوف حول جانب واحد من الخصر.
  • كما أن السبب الرئيسي هو نفس الفيروس الذي يسبب جدري الماء أو جدري الماء.
  • بعد الإصابة بالجدري والشفاء منه في سن مبكرة يظل الفيروس غير نشط في الأنسجة العصبية القريبة من النخاع الشوكي والدماغ.
  • وبعد سنوات قد ينشط فجأة ويصاب الشخص بحزام النار على الرغم من أنها ليست قاتلة إلا أن هذا المرض مؤلم للغاية؛ لذلك يبحث الكثير من يعاني من هذا المرض عن علاج الحزام الناري ويمكنك التعرف عليه في السطور التالية.

أسباب مرض الحزام الناري

  • الفيروس الذي يسبب مرض الحزام الناري وهو نفس الفيروس الذي يسبب جدري الماء عند الإصابة بالجدري لأول مرة.
  • يظل الفيروس كامنًا في العقد العصبية في جذور الأعصاب لمدة تصل إلى عدة سنوات.
  • وعند إعادة تنشيطه ينتقل الفيروس إلى أسفل مع الأعصاب للوصول إلى الجلد على شكل عصبي.
  • لا يمكن أن يحدث مرص الحزام الناري دون الإصابة بالجدري المائي، وعادة ما يكون سبب تنشيط الفيروس غير معروف، ولكنه مرتبط بالعمر ويكون أكثر انتشارًا  للأشخاص فوق سن الخمسين.
  • كما أن ضعف المناعة لأي سبب من الأسباب والتعرض للتوتر الشديد والعاطفة قد يؤثر على الفرد ويؤدي إلى إصابته بهذا المرض وعادةً ما يصاب المريض به مرة واحدة في حياته.
  • ومن النادر تكرار هذا المرض مرتين أو أكثر، وتشير الدراسات إلى أن الإصابة بهذا المرض مرتفع نسبيًا يصاب واحد من كل ثلاثة أشخاص في جميع أنحاء العالم بهذا المرض.

أعراض الحزام الناري

قد تظهر أعراض هذا المرض من الحزام الناري فقط في مكان صغير من مكان واحد من الجسم، وتشمل هذه الأعراض:

1- الأعراض الشائعة

  • الشعور بالألم أو الحرقان أو التنميل أو الوخز.
  • حساسية شديدة للمس.
  • طفح جلدي أحمر يبدأ بعد أيام قليلة من الشعور بالألم.
  • بثور من سائل قابل للانفجار قد تشكل قشورًا.
  • حكة.

2- أعراض غير شائعة التي تتطلب علاج الحزام الناري

الأعراض التي قد تظهر لدى بعض الأشخاص:

  • حمى.
  • الشعور بالصداع.
  • الحساسية الناتجة عن الضوء.
  • تعب وارهاق.

أماكن ظهور الحزام الناري بالجسم

كما أن أول ظهور لهذه الأعراض هو الألم وقد يكون ألمًا حادًا حسب مكانه، قد يصاب بعض الأشخاص أيضًا بالهربس النطاقي دون ظهور أي طفح جلدي، ولكن إذا ظهر فغالبًا ما يكون على شكل:

  • قد يكون يلتف الحزام الناري حول أحد جانبي الخصر.
  • قد تحدث حول العين.
  • كما يمكن أن يظهر على جانب واحد من الوجه.
  • وقد يظهر هذا المرض أو الرقبة في بعض الحالات.

اعراض تستدعي علاج الحزام الناري والذهاب للطبيب 

♦على الرغم من أنه يجب عليك استشارة الطبيب إذا كنت تشك في أن لديك حلقة النار بشكل عام ، يجب عليك استشارته فورًا بعد إصابتك به في الحالات التالية:
♦إذا ظهر طفح جلدي وألم بالقرب من منطقة العين فإن عدم التصرف بسرعة لمتابعة العلاج اللازم في هذه الحالة قد يتسبب في تلف دائم للعين.

  • إذا كان عمرك يزيد عن 70 عامًا لأن التقدم في السن يعني زيادة فرص واحتمالات حدوث مضاعفات غير متوقعة وخطيرة.
  • إذا كان جهاز المناعة لديك ضعيفًا أو إذا كانت مناعة أحد أفراد أسرتك ضعيفة.
  • إذا بدأ الطفح الجلدي بالانتشار في جميع أنحاء الجسم وكان مؤلمًا.

♦نظرًا لأن السبب الرئيسي للمرض هو الفيروس الذي يسبب جدري الماء، فإن أي شخص سبق أن أصيب بجدري الماء يكون عرضة للإصابة بحلقة النار.
♦بعد الشفاء من جدري الماء يتسلل الفيروس إلى الجهاز العصبي ويبقى هناك لسنوات قبل أن ينشط فجأة مستخدماً الأعصاب للوصول إلى الجلد مسبباً حزام الناري.
♦على الرغم من أن السبب الرئيسي لعودة الفيروس إلى نشاطه بعد سنوات من عدم النشاط لا يزال غير معروف، يشير الباحثون إلى أن السبب هو ضعف جهاز المناعة.
♦لذلك غالبًا ما ينشأ حزام النار عند البالغين أو كبار السن لأن جهاز المناعة يضعف مع تقدم العمر.

هل مرض الحزام الناري معدي؟

♦يمكن للشخص المصاب بحزام النار أن ينقل الفيروس إلى أي شخص ليس لديه مناعة ضد فيروس جدري الماء.
♦وقد تحدث العدوى عادة عند ملامسة إحدى البثور المفتوحة من الطفح الجلدي الناجم عن حزام النار، ولكن الغريب أن الشخص الذي سيصاب بالعدوى لن يصاب بحزام النار بل بالجدري المائي.
♦كإجراء احترازي يجب تجنب أي اتصال مع المجموعات التالية والتي قد تكون لها عواقب وخيمة على الفيروس وهي:

فرص الإصابة ومدى خطورة مرض الحزام الناري

  • في حالة كان عمر المصاب أكثر من 50 عامًا؛ حيث تحدث غالبية إصابات بالحزام الناري لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا.
  • في حالة كان المريض كان مصاب بأمراض معينة مثل: تلك التي تضعف جهاز المناعة مثل فيروس نقص المناعة البشرية الإيدز والسرطان.
  • كما قد يؤدي الخضوع لعلاجات السرطان والعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي إلى تقليل قدرتك على مقاومة الأمراض، وقد يحفز إصابتك بحلقة نارية.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية مثل: المنشطات أو الأدوية المصممة لتقليل مقاومة الجسم للأعضاء المزروعة.

مضاعفات علاج الحزام الناري

1.الألم العصبي

  • قد يستمر الألم بعد اختفاء البثور والطفح الجلدي؛ وذلك بسبب إرسال الأعصاب التالفة إشارات ألم كاذبة ومبالغ فيها إلى الدماغ.

2.فقدان البصر

  • قد يتسبب ظهور الحزام الناري بالقرب من العين في حدوث التهابات مؤلمة في العين مما قد يؤدي إلى تلفها بشكل دائم.

3.أمراض ومشاكل الأعصاب

  • قد يتسبب حزام النار في حدوث التهاب بالدماغ أو شلل في الوجه أو صعوبات في السمع أو التوازن.

4.التهابات الجلد

إذا لم تعالج البثور الناتجة بشكل صحيح فقد تتطور العدوى والالتهابات البكتيرية في الجلد.

طرق علاج الحزام الناري

  • لا يوجد علاج الحزام الناري ولكن قد يصف لك طبيبك بعض الأدوية للحد من انتشار المرض وأعراضه وبالتالي تسريع عملية الشفاء وتقليل فرص حدوث مضاعفات للحالة.
  • وعادة ما تستمر الأعراض لفترة تتراوح بين 2-6 أسابيع، وغالباً ما يعاني معظم المصابين بالحزام الناري من عدوى واحدة، لكن هذا لا يستبعد احتمال تعرضهم للإصابة أكثر من مرة.

هل يوجد علاج للحزام الناري في المنزل ؟

لا يوجد علاج الحزام الناري في المنزل يمكن أن يتم علاجه، ولكن يمكنك القيام ببعض الأشياء التي قد تخفف من أعراض المرض مثل:

  • القيام بأخذ حمامًا باردًا.
  • وضع كمادات باردة على مكان البثور، حيث قد يساعد ذلك في تخفيف الحكة والألم.
  • ينصح بمحاولة تخفيف الشعور بالتوتر، لأن ذلك يؤثر سلباً على المرض.

اقرأ أيضاً: 

التعليقات مغلقة.