موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

علاج امراض المناعة الذاتية وأسبابها وأعراضها وكيفية علاجها بالادويه

علاج امراض المناعة الذاتية

علاج امراض المناعة الذاتية إحدى أكثر الأمراض الضارة على جسم الإنسان وتتسبب في الكثير من التعب له هي الأمراض المناعية، كما أن علاجها يعتبر صعب للغاية ويأخذ الكثير من الوقت مثل علاج امراض المناعة الذاتية الذي يعتبر أكثر ضررًا على الجسم من الداخل، ومن خلال هذا الموضوع سنتعرف على المناعة الذاتية بشكل أكثر تفصيلاً.

علاج امراض المناعة الذاتية

علاج امراض المناعة الذاتية

  • يلزم أولاً تعريف أمراض المناعة الذاتية والتي يمكن القول بأنها اضطراب يحدث بداخل الجهاز المناعي يجعله يهاجم الأنسجة الداخلية للجسم، ولكن أسباب حدوثه تعتبر مجهولة حتى الآن.
  • وحتى يتم معرفة وجود المناعة الذاتية يلزم عمل اختبارات الدم لتحري الدقة بها، وبعد ذلك يتم تقديم العلاج تبعًا لنوع هذا الاضطراب حتى تثبت الخلل ليعود إلى هيئته الأولى.
  • فمن الطبيعي أن يقوم الجهاز المناعي بصد أي خطر يأتي من الخارج يمكن أن يتسبب للجسم في أي ضرر كان، حيث يتصدى لأية خلايا سرطانية أو أجسام أجنبية ضارة مع الديدان التي تتكون داخل الجسم.
  • ولكن هناك خلل يمكن أن يحدث كأي شيء طبيعي في الجهاز المناعي فيعمل على مهاجمة الأنسجة الداخلية.
  • ويحدث الكثير من الضرر بداخل الجسم من التهابات بالأنسجة، ولكن ما هو علاج امراض المناعة الذاتية؟.

اسباب امراض المناعة الذاتية

نظرة عامة على أمراض المناعة الذاتية

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى وجود أمراض المناعة الذاتية، قد نرى الموضوع بسيط ولكنه صعب للغاية، وقبل التعرف على علاج امراض المناعة الذاتية نتعرف أولاً على الأسباب:

  • هناك دواء أو فيروس يمكن أن يبدل مادة الجسم من معارضة الأجسام الغريبة إلى معارضة الجسم.
  • التعرض إلى الإشعاعات وأشعة الشمس الضارة، ليتعرف الجهاز على خلايا الجسم بأنها أجسام أجنبية يلزم محاربتها.
  • هناك بعض الأجسام الغريبة التي تدخل إلى الجسم فتشبه إلى حد كبير خلاياه فيقوم الجهاز المناعي باستهدافهم معًا.
  • يمكن إنتاج الأجسام المضادة الغير طبيعية التي تهاجم الجسم من الداخل عند حدوث خلل بها.
  • يمكن حدوث أو تحرير مادة بالدم تعمل على تحفيز الجهاز المناعي حتى يتعرف على الجهاز فيقوم مهاجمة هذه المنطقة من الجسم.
  • هناك سبب أخر وهو العوامل الوراثية التي تساعد وجود مواد تحفز المناعة الذاتية في مهاجمة جسم معين عن غيره.
  • هناك جينات تكون في بعض الأشخاص تساعد في حدوث اضطراب في المناعة.
  • من يعانون من الضرر النسيجي أو العدوى الفيروسية أكثر عرضة للمناعة الذاتية عن غيرهم.
  • أكثر انتشارًا بين النساء عن الرجال.

أعراض المناعة الذاتية

لا يمكن أن نوضح أعراض محددة للمناعة الذاتية، فهي تختلف على حسب كل جسم مع وجود الاضطرابات بشكل مختلف، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • قد تصيب المناعة الذاتية بعض الأنسجة المختلفة في الجسم مثل الغضاريف، الأوعية الدموية والجلد.
  • قد تصيب الاضطرابات عضو محدد في الجسم مثل القلب، الرئتين، الدماغ والكليتين.
  • يتسبب في الألم للجسم، الضعف، تشوه المفاصل، الحكة، اليرقان، تراكم السوائل.، صعوبة بالتنفس، الهذيان، الوصول إلى الموت.

اكتشاف أمراض المناعة الذاتية

يأتي هنا سؤال كيف التشخيص حتى يتم علاج امراض المناعة الذاتية؟، فهو بالفعل يوجد الكثير من الاختبارات التي تكشف عن هذه الأمراض ويتم عملها بعد استشارة الطبيب، وهي:

1. معدل تثفل الكريات الحمر في الاختبارات الدموية

حتى يتم كشف الالتهاب الذي يوضح وجود المناعة الذاتية هناك اختبارات دموية يتم عملها، ومن خلال اختبار معدل تنقل الكريات الحمر نكشف مدى سرعة الاستقرار لكرات الدم الحمراء في أنبوب الاختبار من أسفل.

  • وعند اكتشاف التهاب نرى أن ثقل الدم يبقى في الأنبوب لوجود البروتين به الذي يستجيب قدرة كرات الدم الحمراء على أن تبقى معلقة ونرى ذلك بكل وضوح.

2. تعداد الدم الكامل

إحدى الاختبارات الدموية والذي يقيس معدل كريات الدم الحمراء في الدم، عند حدوث التهاب نجد أن عدد الكريات أصبح أقل بكثير عن ما سبق.

3. اختبارات الأجسام المضادة

هناك اختبارات يتم عملها لتوضيح الالتهابات الخاصة بالمناعة الذاتية، حيث يقوم الطبيب من خلالها بعمل تحليل للأجسام المضادة إذ تتكون بالجسم لمعرفة هل هذه مناعة ذاتية أم لا، ومن هذه الأجسام:

  • أضداد الببتيد السيتروليني الحلقي أو العامل الروماتويدي، ويتواجد في التهاب المفاصل.
  • الاجسام المضادة لنوى وتظهر عندما يصاب الفرد بما يسمى الذئبة الحمامية بالأجهزة.
  • ولكنها يمكن أن تظهر لمن لا يعانون بالمناعة الذاتية، وفي هذا الوقت نقوم بعمل بعض الاختبارات الأخرى التي تساعد في معرفة النتيجة بشكل أوضح.

وقت علاج امراض المناعة الذاتية

  • تأخذ المناعة الذاتية وقت كبير للعلاج وذلك لأن الكثير من الاضطرابات تعتبر مزمنة إلى حد كبير، حيث هناك مرضى تستمر على العلاج لمدة طويلة تصل إلى طول العمر.
  •  وقد تختلف الإضرابات عن بعضها ويتم تحديد الدواء على نوعها ومدى قوتها، مع وجود اضطرابات أخرى تتعافى منها المرضى دون تدخل طبي أي من تلقاء نفسها.

علاج امراض المناعة الذاتية

بالفعل هناك العديد من الأدوية والعلاجات التي يتم استخدامها للمناعة الذاتية، وهناك نوعين من المعالجة وهي كالآتي:

المعالجة الطبيعية

  • هناك أدوية مثبطة تستخدم للجهاز المناعي مثل الستيرويدات القشرية.
  • يمكن تبادل البلازما مع تسريب الغلوبولينات بالوريد لعلاج اضطرابات المناعة الذاتية.
  • لكنه يعتبر معالجته للمناعة الذاتية قليلة للغاية، ويتم من خلال سحب الدم مع تصفيته لإزالة جميع البروتينات منه.

علاج امراض المناعة الذاتية بالدواء

هناك بعض الأدوية تكبح من ردة الفعل الخاصة بالمناعة الذاتية، مع اثبات أن الجسم يقدر على الدفاع عن نفسه جيدًا ضد الأجسام الأجنبية، وأيضًا أية خلايا تسبب السرطان أو عدوى ما، وهي:

  • الآزوثيوبرين.
  • الكلورامبوسيل.
  • السيكلوقوسفاميد.
  • السيكلوسبورين.
  • ميكوفينولات.
  • الميثوتريكسيت.

تعرف على علاج امراض المناعة الذاتية بـ علاجات أخرى

  • يمكن وضع البريدنيزون عن طريق الفم حيث تقلل من الالتهابات وتكبح الجهاز المناعي وهو نوع من الستيرويدات.
  • لكن تعتبر الستيرويدات لها الكثير من الآثار الجانبية الضارة عليه.
  • يلزم أخذها لفترة قصيرة عند تفاقم الأعراض، ولكن هناك أعراض يلزم بها تناول الستيرويدات لفترة دائمة.
  • عند وجود اضطرابات الغدد أو تصلب يتم استخدام بعض الأدوية الأخرى لتخفيف الأعراض.
  • يمكن استخدام كل من هذه الأدوية (الإنفليكسيماب – إتانرسبت – أداليموماب) في علاج نخر الورم التي تسبب التهاب في الجسم.
  • ويمكن استخدامها في بعض الاضطرابات للمناعة الذاتية، وضارة في بعض الاضطرابات الأخرى أو التسبب في سرطان الجلد أو العدوى.

أدوية جديدة لعلاج امراض المناعة الذاتية

هناك بعض الأدوية التي تعالج الكريات البيضاء بما أنها تساعد على الحماية من العدوى أو المناعة الذاتية، ومن هذه الأدوية ما يلي:

1. أباتاسيبت

وهو أحد الأدوية التي تساعد في تثبيط كرات الدم البيضاء، كما أنه يساعد في علاج الالتهاب الروماتويدي في المفاصل، وهو أحد الأدوية الجديدة، وسوف يتم توفير أدوية أخرى تساعد على العلاج بشكل أسرع.

2. ريتوكسيماب

تم استخدام هذا الدواء أولاً لعلاج أنواع السرطان التي تأتي في كريات الدم البيضاء ويساعد على استنفاد الكريات البيض، يعتبر فعالاً في الاضطرابات الخاصة بالمناعة الذاتية مثل التهاب الأوعية الدموية.

بعد نهاية موضوعنا نتمنى أن يكون قد جمعنا تفاصيل كبيرة عن علاج امراض المناعة الذاتية، لمنع حدوث أي ضرر يلزم المحافظة على الجسم جيدًا مع تناول جميع الأطعمة الصحية التي تحافظ على الجسم، مع عمل التمارين الصحية واختبارا دائمة لمعرفة حالة الجسم عند وجود مرض ما يتم علاجه سريعًا.

اقرأ أيضاً:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.