موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

علامات الحمل في الأيام الأولى وموعد ظهورها بعد فترة التبويض

علامات الحمل في الأيام الأولى
128

علامات الحمل في الأيام الأولى غالبًا ما تختلف من إمرأة لأخرى، حيث أن كل مرأة تشعر بأعراض مختلفة عن تلك التي يمكن أن تشعر بها الأخرى، فكان من الضروري القاء الضوء على أبرز تلك العلامات للتعرف عليها بشكل أوضح، تابعوا معنا..

ما هى عملية التبويض

علامات الحمل في الأيام الأولى
علامات الحمل في الأيام الأولى
  • التبويض يعرف بأنه خروج البويضة الناضجة من المبيض، والتي تكون مستعدة للتخصيب، وغالبًا ما تحدث في اليوم الرابع عشر من بداية الدورة الشهرية.
  • البويضة تظل صالحة لأن تلقح من الحيوان المنوي طيلة اثنى عشرة ساعة بعد أن تنطلق من المبيض، إلى يومين كاملين.

الأعراض السابقة لفترة التبويض

يمكن ادراك فترة التبويض في حالة كون الدورة الشهرية في حالة انتظام شهري، إما في حالة عدم انتظامها فيجب مراقبتها لدورتين متتاليتين، مع ملاحظة أبرز الأعراض التي هي كالتالي:

  • ملاحظة الأرتفاع في درجة حرارة الجسم، بشكل يومي خصوصًا عند الاستيقاظ من النوم، فإن ارتفعت بمقدار درجة مئوية كان هناك تبويض.
  • الإفرازات المهبلية، إن كانت في حالة زيادة عن المألوف ، وكانت أكثر لزوجة عن المعتاد، فإنها فترة التبويض.
  • بالإضافة لوجود اختبارات منزلية يمكن الاعتماد عليها في تحديد فترة التبويض، ومنها قياس هرمون التكاثر، المعروف بالهرمون اللوتيني.
  • والذي يمكن قياسه في البول ومن ثم يمكن التعرف بكل دقة على موعد التبويض بكل دقة.

متى تظهر أعراض الحمل بعد فترة التبويض؟

من النادر حدوث أعراض واضحة للحمل بعد فترة التبويض بشكل مباشر، ولكن هناك احتمالية لظهورها بشكل خفيف جدًا بعد مرور ما يقرب من أربعة أيام من التبويض.

  • حيث أن الحمل يحدث بمجرد التقاء البويضة المنطلقة من المبيض مع الحيوان المنوي، في المكان المعروف بقناة فالوب.
  • هذا اللقاء ينتج عنه تلك البويضة المخصبة، والمعروفة بأسم الزيجوت، والتي يتم انتقالها فيما بعد للرحم للانغراس في جداره.
  • ومن ثم تبدأ الرحلة التي تتحول فيها على مدار تسعة أشهر إلى جنين كامل يخرج إلى الحياة.

ابرز علامات الحمل في الأيام الأولى

علامات الحمل في الأيام الأولى
علامات الحمل في الأيام الأولى

هناك مجموعة من الأعراض الواضحة والتي تعتمد عليها الكثير من السيدات في تخمين حدوث الحمل والتي عادة ما تكون صائبة بنسبة مائة بالمائة، ومن أبرزها ما يلي:

تغير شكل الثدي

  • يعد علامة من علامات الحمل في الأيام الأولى والتي غالبًا ما تظهر بشكل مبكر على المرأة الحامل.
  • تشعر المرأة بوخز وتنميل في الثدي نتيجة للتغيرات الهرمونية الجذرية بسبب حدوث الحمل.
  • خصوصًا في الأسابيع الأولى من الحمل، مع الشعور بالثقل والألم عند مجرد اللمس، خصوصًا منطقة الحلمة.
  • تصبح المنطقة المحيطة بحلمة الثدي داكنة عن ذي قبل، والتي تسمى بالهالة، وتكون أكثر ألمًا.

حدوث تشنجات

  • بعد حدوث عملية الحمل بشكل مباشر، والتصاق البويضة التي تم تلقيحها بجدار الرحم، يمكن أن ينزل بعض القطرات من الدماء.
  • مع حدوث تقلصات رحمية نتيجة لغرس البويضة في جدار الرحم، وتدعى تلك العملية بنزيف الانغراس.
  • يمكن أن يحدث ذلك في غضون عشرة أيام من حدوث الإخصاب، وتقلصاته تشبه إلى حد كبير التقلصات المصاحبة للدورة الشهرية.

الغثيان الصباحي

  • من أبرز علامات الحمل في الأيام الأولى الغثيان الصباحي، ولكنه من الأعراض غير المؤكدة لحدوث الحمل لدي الكثير من السيدات.
  • فهناك البعض منهن لا يشعرن بتلك الغثيان، لذا فهو من الأعراض الغير معروف سببها حتى الآن، ولكم يعزى عن ذلك بالتغيير الهرموني.
  • يمكن أن يحدث ذلك العرض في أي وقت على مدار اليوم، ولكن الموعد الأكثر شيوعًا هو الصباح الباكر.

الشعور بالإعياء

  • التعب والوهن الشديد لبذل أي مجهود حتى ولو كان بسيط يعد من أبرز العلامات على حدوث الحمل.
  • حيث الارتفاع المفاجئ لأعلى مستويات من هرمون البروجيستيرون، بالإضافة إلى احتمالية انخفاض السكر والضغط.

غياب الدورة الشهرية

  • العرض الأكثر وضوحًا، هو غياب الدورة الشهرية عن موعدها المحدد، مما يثير الشك لدي المرأة ويدفعها لإجراء اختبار للحمل.
  • ولكن في بعض الأحيان النادرة يمكن أن يصاحب حدوث الحمل نزول للدورة الشهرية، أو حدوث نزيف.
  • لذا يجب زيارة الطبيب المختص والمتابعة معه من أول يوم يمكن أن تشعر فيه المرأة بأعراض الحمل الأولى.

ابكر علامات الحمل

توجد بعض الأعراض الشائعة تقريبًا لدي معظم السيدات الحوامل، ومنها ما يلي:

  • كثرة التبول، نتيجة لحدوث عدوى المسالك البولية، أو التغيير الهرموني المفاجئ الذي يطرأ على الجسم.
  • الشعور بالإمساك أيَصا نتيجة لارتفاع معدل هرمون الحمل، والذي يتسبب في ابطاء مرور الطعام من خلال الأمعاء.
  • التقلبات المزاجية الحادة، وتعد من علامات الحمل في الأيام الأولى خصوصًا في الشهور الأولى من الحمل.
  • الإحساس بالصداع والآلام أسفل الظهر، كما سجل الكثير من النساء شعورهن بحالة من الصداع وآلام الظهر مع بداية حدوث الحمل.
  • في بعض الحالات يمكن أن تحدث حالات اغماء ودوخة متكررة، والتي ترتبط بتوسعة الشرايين والأوعية الدموية، وتؤدي بدورها لانخفاض ضغط الدم.

من الجدير بالذكر أن تلك الأعراض المذكورة تعد كافة الأعراض التي يمكن أن تتعرض لها السيدات الحوامل أثناء بداية حدوث الحمل، ولكن ليس معنى هذا أن كل الأعراض تتعرض لها كافة النساء، فقد تتعرض لاحداها فقط، وقد لا تشعر بأي أعراض.

كيفية التعامل مع أعراض الحمل

كما ذكرنا في العناوين السابقة أن هناك علامات الحمل في الأيام الأولى والتي يجب الالمام بها وبكيفية التعامل الصحيح معها لتجنب مضاعفاتها، كما يلي:

  • لا تتهاوني بقطرات الدم التي تتساقط حال غرس البويضة المخصبة في جدار الرحم.
  • فقد تكون نزيف منذر في حالة استمرارها أكثر من ثلاثة أيام أو كانت كثيفة في قوامها.
  • عند غياب الدورة الشهرية قومي بإجراء اختبار للحمل، للتعرف على حدوث الحمل من عدمه.
  • عند ارتفاع درجة الحرارة المصاحبة لحدوث الحمل، تناولي كمية كافية من الماء، وقومي بممارسة التمارين الرياضية بحذر.
  • تناولي قسطًا كافيًا من الراحة والنوم، واجعلي غرفة نومك باردة للتقليل من ارتفاع درجة حرارة جسمك.
  • في حالة كنتي تعانين من مشاكل صحية بالقلب سيدتي، يجب المتابعة مع الطبيب المختص نظرًا لتسارع دقات قلبك بشكل أزيد مع حدوث الحمل.
  • ارتدي حمالة صدرية مصنعة من القطن، للتغلب على الألم والوخز الذي يصيب الثدي في الفترة الأولى من الحمل.
  • التزمي الاسترخاء بكثرة لمقاومة التقلب المزاجي الحاد، واحرصي على تناول الغذاء الصحي، واستمتعي بوقتك قدر المستطاع.
  • ضعي لنفسك مواعيد محددة لدخول الحمام، حتى وإن لم تغلب عليكي الرغبة في التبول، لتجنب التبول المتكرر خصوصًا أثناء الليل.
  • للتغلب على الإمساك احرصي على تناول الخضروات ذات الالياف، والفواكه، والتزمي بالحركة على مدار اليوم.
  • اشربي الكثير من الماء، مع تناول المقرمشات المملحة، للتغلب على الغثيان الصباحي المزعج.
  • يمكن الطلب من الطبيب المعالج أن يرشح لكي بعض الأدوية المضادة لحموضة المعدة، لتناولها عند اللزوم.

وفي النهاية نكون قد تحدثنا معًا عن علامات الحمل في الأيام الأولى، وتعرفنا على كيفية التغلب عليها قدر المستطاع، وأنها تعد أعراض غير أساسية لدي جموع النساء الحوامل، بل إنها يمكن أن تحدث ويمكن ألا تحدث، نرجوا أن نكون قد امتعناكم بمحتوى هادف، نشكركم على حسن متابعتكم.

اقرأ أيضاً:-

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.