موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

فقدان الشهية العصبي ما هو وما هى أعرضه قد ينهي حياتك !!!

فقدان الشهية العصبي
16

مرض فقدان الشهية العصبي ,

فقدان الشهية العصبي هو اضطراب الأكل الذي يقترن بفقدان في الوزن، والقلق الزائد والخوف من زيادة الوزن، وقد صنف هذا المرض ضمن الحالات الصحية النفسية الخطيرة، وبسبب الخوف الهستيري من اكتساب الوزن يلجأ أصحاب هذا المرض إلى الامتناع أحيانا عن تناول الطعام، مما يؤدي إلى تعرضهم إلى مشاكل صحية كبيرة، وغالبا ما ينتشر هذا المرض أكثر عند النساء.

اقرأ ايضا : انفصام الشخصية ما هو وما هى أعراضه وكل شئ عنه وكشف كل الخرافات حوله

أعراض مرض  فقدان الشهية العصبي 

فقدان الشهية العصبي مرض يكثر انتشاره بين النساء لاسيما في فترة منتصف العمر، ويتميز هذا المرض ببعض الأعراض التي يمكن من خلالها تصنيف فقدان الوزن بمرض فقدان الشهية العصبي، 

تنقسم أعراض مرض فقدان الشهية العصبي إلى قسمين:

اقرأ ايضا : الشيب المبكر 8 علاجات للتخلص منه نهائيا

أولا الأعراض البدنية:

يتسم مريض فقدان الشهية العصبي بعدة أعراض جسمانية يستطيع الطبيب المعالج رؤيتها عند تشخيص المرض ومنها:

  • فقدان الوزن الشديد في مراحل النمو المختلفة.
  • الإرهاق الشديد.
  • دوخة شديدة وربما إغماء.
  • مظهر نحيف جدا.
  • أصابع زرقاء.
  • فقر دم.
  • تساقط الشعر.
  • جفاف البشرة.
  • أرق دائم.
  • انقطاع الطمث لدى السيدات.
  • تآكل في الأسنان.
  • حدوث إمساك وآلام في البطن.
  • إنخفاض في ضغط الدم.
  • الشعور الدائم بالبرد وعدم تحمله.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

اقرأ ايضا : ما هي الصحة؟

ثانيا الأعراض السلوكية:

يحاول دائما المريض المصاب بمرض فقدان الشهية العصبي فقدان بعض الوزن عن طريق بعض الطرق وهي:

  • إتباع حمية غذائية قاسية قد تصل في بعض الأحيان للصوم عن الطعام، وذلك لتقليل نسبة الطعام الذي يتناوله على مدار اليوم.
  • محاولة القيء المتعمد للتخلص من الطعام في حالة تناول المزيد من الطعام.
  • يلجأ المريض في بعض الأحيان إلى استخدام أدوية الرجيم أو الملينات أو بعض أنواع الأعشاب لتفريغ المعدة من الطعام سريعا.
  • كثرة التمارين الرياضية.
  • إعداد الولائم والطعام بكافة أنواعه وعدم تناوله.
  • الامتناع عن تناول الطعام في الأماكن العامة.
  • القياس المستمر لوزن الجسم، خوفا من اكتساب الوزن الزائد.
  • ارتداء الكثير من الملابس لتغطية الجسم بالكامل.
  • انخفاض الرغبة الجنسية لدى الكثيرين.
  • الأرق.
  • المزاج المتقلب قد يصل إلى العصبية.
  • عدم قول الحقيقة في كمية الطعام المتناولة.
  • تناول أنواع الطعام الخالية من الدهون، أو ذات سعرات حرارية قليلة.

اقرأ ايضا : امراض القلب أعراضه أسبابه كيفية علاجه معلومات خطيره

أسباب مرض فقدان الشهية العصبي

جميع الأمراض تمتلك أسباب معروفة وواضحة لدى الأطباء، ولكن يظل السبب الحقيقي وراء مرض فقدان الشهية العصبي غير معروف حتى الآن، ولكن وضع العلماء بعض الاحتمالات التي قد تكون وراء ظهور هذا المرض وهي:

1)عوامل حيوية

يرتبط هذا العامل بالجينات الوراثية، ويرجح أن فقدان الشهية يرتبط بجينات الإحساس الميل نحو الكمال، والحساسية وقد يكون عامل وراثي.

2)عوامل نفسية

يميل معظم المرضى المصابين بمرض فقدان الشهية العصبي الإحساس بالقهر، مما يجعله يلجأ إلى اتباع الحميات الغذائية القاسية، وذلك لأنهم دائما يملكون دافعا قويا بالمثالية والظهور بأفضل مظهر، ويتمتع أصحاب هذا المرض دائما بالقلق الشديد نحو زيادة الوزن، والتخلي عن الطعام.

3)عوامل بيئية 

يلعب التأثير البيئي دورا هاما في أسباب ظهور مرض فقدان الشهية العصبي، حيث ارتبط النجاح والشهرة بالنحافة وخاصة لدى الفتيات والشابات الصغيرات، وذلك لانتشار الثقافة الغربية التي تدعو إلى النحافة والوزن القليل.

اقرأ ايضا : كيف أحافظ على الصحة البدنية

 

أسباب مرض فقدان الشهية العصبي
أسباب مرض فقدان الشهية العصبي

استشارة الطبيب 

فقدان الشهية العصبي هو مرض العصر، فهل يستوجب زيارة الطبيب؟ يرى نسبة كبيرة من المرضى أن ليس هناك أي مشكلة تستدعي الذهاب خصيصا إلى الطبيب، وخاصة في رغبتهم بالاحتفاظ بالجسم النحيل وعدم الرغبة في زيادة الوزن، ولكن الحقيقة أنها مشكلة كبيرة وخاصة في مراحل النمو المتقدمة لدى الشباب حيث تؤثر على معدل النمو الطبيعي، وتعمل الكثير من المشاكل الصحية، فلابد من استشارة طبيب مختص في تلك الحالات وسرعة العلاج.

  فقدان الشهية العصبي ليس مرض يختص بالطعام، ولكنه ربما يكون وسيلة يلجأ إليها الشخص للتغلب على بعض المشكلات العاطفية التي قد تواجهه، ولكن من الممكن أن تصل إلى هذه الطريقة إلى موت الشخص نفسه، لأنها قد تسيطر عليه وتوقعه فريسة تجعله لا يستطيع التغلب عليها، ولكن إذا لجأ المريض إلى العلاج يمكنه التخلص من هذا الشعور والعودة إلى العادات الغذائية الصحيحة.

اقرأ ايضا : الذاكرة -٧ نصائح مجربة لتحسين الذاكرة الخاصة بك.

عوامل الخطر

فقدان الشهية العصبي على الرغم انتشاره بين النساء، ولكن يكثر هذا المرض بين الرجال، حيث يكون هناك ضغوطات حياة أكثر تقع على عاتق الرجال، وهناك فئات عمرية يظهر فيها أمراض اضطراب الطعام مثل فئة الشباب والمراهقين، وفئة منتصف العمر حيث، ولكن يختفي هذا المرض في سن الشيخوخة أو كبار السن.

 وكما ذكرنا أن الشباب أكثر الفئات العمرية تأثرا بهذا المرض، حيث تمر أجسامهم في فترة البلوغ بتغييرات شديدة، هذا بالإضافة إلى التغيرات النفسية التي يتعرضون اليها.

اقرأ ايضا : الطماطم فوائده الرهيبة لبشرتك وشعرك

مضاعفات مرض فقدان الشهية العصبي

يتعرض المريض المصاب بمرض فقدان الشهية العصبي بعدة  مضاعفات قد تكون خطيرة كما ذكرنا وتؤدي إلى الوفاة 

ومن هذه المضاعفات:

  • قد يحدث وفاة الشخص فجأة حتى لو لم يخسر وزن بصورة كبيرة.
  •  اضطراب في نظم القلب.
  • اضطراب في نسبة الأملاح الحيوية داخل الجسم، التي تعمل على اتزان السوائل في الجسم مثل أملاح الصوديوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم.
  • انقطاع الطمث عند النساء.
  • انخفاض هرمون التستوستيرون عند الرجال.
  •  مشاكل في الكلى.
  • سوء التغذية.
  •  مشاكل في العظم والعضلات.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي، تتمثل في الغثيان والإمساك والإحساس الدائم بالانتفاخ.
  • مشاكل في الأعصاب والدماغ.
  • ضعف في الجهاز المناعي.

هناك أيضا مضاعفات نفسية قد يتعرض لها مريض فقدان الشهية العصبي وهي:

  •  إدمان بعض أنواع المخدرات، أو تناول الكحوليات وقد تكثر هذه الأعراض لدى الشباب.
  • حدوث تقلبات مزاجية قد تؤدي إلى الشعور بالاكتئاب والوحدة.
  • اضطرابات في الشخصية.
  •  قد يفكر المريض في أمور كثيرة من صور الإيذاء النفسي كالانتحار.
  • اضطرابات الوسواس القهري.

اقرأ ايضا : تسوس الأسنان قد تكون عرضه له أعرف السبب

علاج مرض فقدان الشهية العصبي

فقدان الشهية العصبي مرض غير معروف له علاج دقيق حتى الآن، ولا توجد طريقة واضحة للوقاية منه، ولكن يستطيع الأطباء تحديد المؤشرات المبكرة لتشخيص مرض فقدان الشهية العصبي والوقاية منه في مراحله الأولى، وخاصة أطباء الأطفال وأطباء الباطني، وذلك عن طريق طرح أسئلة على المرضى حول العادات المتبعة عند الأكل، ومدى الرضا عن المظهر العام، وذلك من خلال الزيارات المتكررة للطبيب.

ويأتي دور الأسرة الهام في الاكتشاف المبكر لهذا المرض، عند ملاحظة اذا ما كان يتعرض أي فرد من أفراد الأسرة إلى تلك الأعراض السالف ذكرها، كانخفاض ملحوظ في الوزن، أو انخفاض مستوى الثقة بالنفس، أو اتباع حميات غذائية شديدة القسوة تصل إلى الحرمان من الطعام، عدم الرضا عن المظهر لدى الشباب، فيجب على الفور التحدث معه لمعرفة المشاكل التي قد يتعرض اليها وإيجاد الحلول لها.

تعد الاستشارة النفسية جزء هام من مراحل علاج مرض فقدان الشهية العصبي، وذلك عن طريق إرشاد المريض عن طرق تغيير السلوك المرتبط بتناول الطعام، واتباع الطرق الصحيحة نحو العادات الغذائية الصحية، قد تمتد جلسات العلاج النفسي إلى 20 جلسة، قد تصل إلى عدة أشهر، ويمكن أيضا للمريض المشاركة في جلسات جماعية يشارك فيها المريض مشاكله مع غيره من المصابين بتلك المرض، فيعطي للمريض الدعم والتشجيع لتخطي تلك المرحلة.

اقرأ ايضا : التوتر كيف تتخلص منه بأسهل طريقة ممكنة وأفضل مسكنات الاجهاد

المصادر

المصدر الاول 

المصدر التاني 

التعليقات مغلقة.