موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

تعرف على فوائد الرياضة النفسية والجسدية والذهنية والاجتماعية

فوائد الرياضة
16

تعرف على فوائد الرياضة النفسية والجسدية والذهنية والاجتماعية

فوائد الرياضة شاملة تشمل كل الأصعدة، وللرياضة فوائد جسمانية وصحية واجتماعية ونفسية وأخلاقية أيضا، بل أن فوائدها امتدت إلى الصعيد الذهني وكل هذه الفوائد تعتبر جزءا لا يتجزأ، حيث تتداخل معا بمعنى أن تعزيز الرياضة لأحد الجوانب يعزز جوانب أخرى، فمثلا لا يمكن الفصل بين فوائدها على البدن وبين فوائدها بالنسبة للنفسية وهكذا نتناول في السطور التالية نبذة عن الرياضة وفوائدها ثم نستعرض معا بعض النصائح التي يجب اتباعها أثناء ممارسة الرياضة بأشكالها.

فوائد الرياضة

 

  • هذه الفوائد لا حصر لها الرياضة ليست شيئا ثانوياً في روتينك اليومي، بل إنها هامة وضرورية للجسم والعقل والفكر والنفسية.
  • الرياضة تعد منفذا أساسيا وسهلا من المشاكل الحياتية والصحية حيث أن الحصول على عقلٍ سليم لا يتم إلا بممارسة الرياضة لأن العقل السليم في الجسم السليم.

فوائد الرياضة النفسية

♦ إن اتباع نظام حياتي رياضي يضبط من قوام الجسم وهذا الأمر ينعكس بالإيجاب على ثقة الفرد بذاته.

♦ الرياضة بمثابة سلاح نستخدمه لقتل أوقات فراغنا ذات التأثير السلبي ومن ثم نخلص أنفسنا من روتين الحياة

الصعب وهنا تأتي الرياضة لتضفي علينا شعورا بالسعادة والمتعة والنشاط والإثارة، كل ما سبق من فوائد جسمانية للرياضة ينعكس إيجابيا على الحالة النفسية.

♦ تكافح الاستسلام للإصابة بأنواع الأمراض النفسية كالاكتئاب أو غيره ومن ثم تقوى مناعة الجسم ويكافح الأمراض الاجتماعية والجسمانية.

♦ ممارسة أي نوع من الرياضات قادر على منح الفرد عزيمة على الانضباط كما أنها تساعده ليتحكم في ضغوط حياته ويخلصه من التوتر.

♦ ممارسة الرياضة يسهل عملية الغرق في النوم كما تقضي على حالات الأرق أو أي تفكير سلبي يصيب الفرد.

♦ الرياضة بمثابة طبيب نفسي يمنحنا اتزان داخلي ويعيد لنا راحتنا النفسية وهذا ينعكس بشكل إيجابي على كل أنشطة الفرد.

فوائد الرياضة الجسدية

♦ إن ممارسة أحد تمارين الرياضة أيا كان نوعها قادرة على تقوية الجسم وتحسين مظهره فيصبح لائقا بشكل طبيعي لا اصطناعي.

♦ مثلما نرى في الآونة الأخيرة ما انتشر من عمليات تجميل وغيرها من التدخلات الجراحية التي يلجأ إليها الفرد لكي يحسن من مظهر جسمه.

♦ الرياضة تعزز الدورة الدموية وتخدم عملية تمثيل الغذاء ليستفيد منه الجسم.

♦ بالرغم من أن ممارسة الرياضة تعزز الشهية، إلا أنها تخلص الفرد من أضرار ما تناوله خلال وجبته الغذائية

فمثلا تخلصه من كمية الدهون الزائدة كما أنها تستهلك عدد من السعرات الحرارية التي تزيد عن الحاجة.

♦ الرياضة تكافح الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وتحمي الفرد من الإصابة بمرض السكري، وأنواع السرطانات

والسكتات الدماغية وغيرها من الأمراض المزمنة أو الخطيرة.

♦ التمارين الرياضية تمنح الفرد جسما لائقا ووزناً مثالياً بكل سهولة وبدون تكلفة فتقضي على السمنة التي

يعاني منها الكثير خاصة في الآونة الأخيرة ومع انتشار التكنولوجيا.

♦ ممارسة التمارين الرياضية تقوي العظام وتعالج مشاكلها بشكل عام كما تمنحها المرونة، كما تحمي من

الإصابة من الخشونة ومن مشكلات المفاصل بشكل عام.

♦ ممارسة أنواع الرياضات تعزز المناعة هي خط دفاع الجسم ضد أنواع الأمراض المختلفة ويخلص الجسم من الفضلات الضارة.

♦ الجدير بالذكر أن ممارسة الرياضة يؤثر إيجابيا على تأخير علامات تقدم العمرً بالإضافة إلى الوقاية من الأمراض المتعلقة بفترة الشيخوخة مثل: الزهايمر والخرف.

فوائد الرياضة الذهنية

♦ ممارسة الرياضة تؤثر إيجابيا على نشاط العقل، كما أنها تعزز من نسب الذكاء لدى الأفراد، وتتعدد أنواع الذكاء فهناك ما يعرف بالذكاء الاجتماعي، وهناك أيضا الذكاء النفس حركي وكلاهما يتأثران بالإيجاب عند ممارسة الرياضة.

♦ ليس هذا فحسب بل إن الرياضات بكافة أنواعها تقوي الذاكرة وتنشطها؛ ويرجع ذلك لأن الرياضة تعزز نشاطات الدماغ كافة وبشكل عام.

♦ ممارسة التمرينات الرياضية تقلل تشتت الذهن وتقوي سرعة البديهة وسرعة الملاحظة كما ترفع من درجة التركيز.

♦ لقد وصل تأثير ممارسة الرياضة على الصعيد الدراسي أيضا؛ فإن الرياضة تحسن من استيعاب الطلاب للمناهج والشرح وربما تخلصهم من حالات الملل الناجمة من المناهج الدراسية.

♦ هذا إلى جانب تأثير الرياضة الإيجابي على نمو الطالب اجتماعيا وذهنيا، ولذا نلاحظ محاولة المدارس إعطاء الأنشطة الرياضية حظا من الوقت خلال ساعات اليوم الدراسي.

♦ والجدير بالذكر أن هناك شركات كبرى بالدول المتقدمة مثل اليابان ترى أن الرياضة تعزز من قدرات العمال والموظفين وتثري عجلة إنتاجهم بالإضافة إلى كسر الروتين لقتل الملل الذي قد يصيبهم.

♦ تضع الرياضة كجزء من وقت دوام العمل فتطلب الموظفين بممارسة أحد الأنشطة الرياضي قبل بداية الدوام أو أثناءه.

فوائد الرياضة الاجتماعية

♦ ممارسة الرياضة بأنواعها يمنح الفرد خصالاً سامية مثل: المثابرة قوة الإرادة والنشاط وتعلم الصبر والتنافس البناء والتحمل والتخطيط والتعاون، كما يمنحه الثقة بالذات، وقوة الإرادة، والقيادة.

♦ الرياضة تغرس داخل الفرد مبدأ احترام القوانين والنظم والقواعد ويرجع ذلك لأن كل نوع من الرياضة يخضع لقواعد معينة وقوانين ثابتة يلتزم بها اللاعب.

♦ هذا ربما يساهم في إنقاذ المجتمع من آفات بعينها كالتدخين والإدمان إلى جانب ارتكاب جرائم ربما يرجع سبب ارتكابها لأمراض نفسية، وربما يكون السبب فيها وقت الفراغ السلبيً لدى الشباب العاطل عن العمل.

♦ ممارسة الرياضة لها أثرا ملحوظا في تطور وتحسن العلاقات الاجتماعية بين أفراد الأسرة الواحدة؛ حيث لوحظ أن سبب معظم المشكلات الأسرية يرجع لهموم وضغوط الحياة وبما أن الرياضة تخلص الفرد من حدة ضغوط الحياة فهي عامل فعال في تقليل المشكلات الأسرية.

♦ كما أن هذه المشكلات نتعود لطول مدة أوقات الفراغ فيقوم النشاط الرياضي باستثمار ذلك الفراغ، ومن ثم يعزز من جودة العلاقات بين أفراد الأسرة.

♦ التمارين تقضي على مشكلة الخمول ومشكلة التسمر وتقلل من طول مدة الجلوس لاستعمال الوسائل التكنولوجية، تلك التي تجلب معها على المدى البعيد والقريب أيضا مآسي على الصحة و الذهن والنفس.

أنواع التمارين الرياضية

تتعدد أنواع التمرينات الرياضية ولكل منا المناسب له من هذه الأنماط نذكر الآتي:

1.تمارين تعزيز القوة

  • هي تمارين تقوم بتعزيز الهيكل العظمي بشكل عام والعضلات بشكل خاص.
  • هذا النوع من التمرينات له تأثير واضح في تخفيف التوتر كما يزيد من كمية الطاقة المستهلكة أثناء الحركة فتحمي ضد الإصابة عند السقوط.

2.تمارين التوازن

  • هي نوع آخر من التمرينات تحسن من توازن الجسم.
  • خاصة عند تآكل النظام الدهليزي عند تقدم العمر

3.تمارين المرونة

تخدم هذه التدريبات عدة أغراض نذكر منها:

  • إعطاء مجال كامل للحركة في المفاصل.
  • منح عضلات قوية ومرنة.
  • مكافحة مرض التهاب المفاصل.
  • تقليل التأثير بالإصابات من خلال تعزيز خفة الحركة.

نصائح عند ممارسة الرياضة

  • ارتداء ملابس مناسبة وحذاء مناسب أثناء ممارسة الرياضة لسهولة التمرين.
  • ارتداء ملابس “تتنفس” أثناء الطقس الحار.
  • تناول قدر كاف من السوائل قبل وأثناء التمرين هو أمر مفيد.
  • عدم تجاهل الإحماء قبل بدء التدريب لتجنب الآثار الجانبية.
  • العودة إلى الاسترخاء بعد الانتهاء من كل تمرين لمدة تتراوح بين 5-10 دقيقة.
  • ممارسة تمرينات التمدد 10 دقائق.
  • تجنب بالتدريبات خلال فترات الطقس شديد الحرارة أو شديد البرودة.
  • تجنب ممارسة الرياضة على معدة ممتلئة.
  • تجنب ممارسة الرياضة أثناء فترات الإصابة أو عند المرض.

أخيرا وليس آخرا نستخلص أن الرياضة هي غذاء العقل ولا يمكن أن يتواجد عقل سليم في جسم غير سليم، تأثير الرياضة يشمل جميع الأصعدة على المستوى البدني والنفسي والذهني والاجتماعي لذا فعليك بإعطاء نفسك وجسمك فرصته للاستفادة من فوائد الرياضة.

اقرأ أيضاً:-

التعليقات مغلقة.