موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

فوائد الكينوا في الحفاظ على الوزن وأمراض القلب والأوعية الدموية

15

فوائد الكينوا كثيرة، فالكينوا غذاء غني بالعناصر الغذائية وله العديد من الفوائد الصحية، ويعمل على التحكم في الوزن ويعمل كبديل رائع للبروتين والأنظمة الغذائية الخالية من الغلوتين.
الكينوا مفيد لشعرك، كما أنه يساعد على منع حصوات المرارة وحصى الكلى والسكري وهشاشة العظام والسرطان.
يمكنك أيضًا إضافة الكينوا إلى نظامك الغذائي لفقدان الوزن، كما أنه يحمي العديد من أعضاء الجسم وغني بمضادات الأكسدة وقليلة الدهون.

معلومات عن فوائد الكينوا

فوائد الكينوا
فوائد الكينوا

الكينوا هي في الأساس بذرة وليست حبة، وبسبب هذه الحقيقة، يُعرف باسم الحبوب الكاذبة.
إنه جزء من عائلة goosefoot وتزداد شعبيته في جميع أنحاء العالم.
على الرغم من أنه يجب استيراده، إلا أنه يتم استخدامه بشكل متزايد في الولايات المتحدة وكندا وأوروبا والصين.
سبب هذا الارتفاع في الشعبية هو أن الكينوا غنية بالمغذيات ويمكن استخدامها في مجموعة متنوعة من الوصفات.
من فوائد الكينوا إنه غذاء صحي يحتوي على نسبة منخفضة جدًا من الدهون، وبالتالي يستخدم كبديل صحي في معظم الأنظمة الغذائية.
ويزرع في منطقة الأنديز، وتحديداً في دول مثل بوليفيا وكولومبيا والإكوادور وبيرو.
تعمل زراعته في دورة سنوية، حيث يتم حصاد الحبوب مرة واحدة كل عام.

يمكن استهلاكها كاملة أو يمكن طحنها ثم بيعها، فكلا النموذجين شائعان في جميع أنحاء العالم.
في العقد الماضي، قدمت حكومة بيرو حوافز للمزارعين لزيادة إنتاج الكينوا والمحاصيل المماثلة بسبب قيمتها التجارية، المستوحاة من صفاتها الغذائية المتميزة.

القيمة الغذائية لـ فوائد الكينوا

دعنا نتعرف على فوائد الكينوا ، لأنها تحتوي على قيمة غذائية عالية من الفيتامينات والمعادن.
توفر 100 جرام من الكينوا 368 سعرة حرارية من الطاقة، ويحتوي على ما يقرب من 64 جرامًا من الكربوهيدرات و 6.1 جرامًا فقط من الدهون.
والتي تحتوي فقط على دهون أحادية غير مشبعة ومتعددة غير مشبعة وخالية تمامًا من الدهون المشبعة.
بالإضافة إلى ذلك، يحتوي أيضًا على 14.1 جرام من البروتينات، كما أنها وفيرة في عدد من المعادن.

يمكن أن توفر حصة 100 جرام من الكينوا وحدها للجسم 95٪ و 65٪ و 55٪ و 35٪ و 33٪ من القيمة اليومية من المنجنيز والفوسفور والمغنيسيوم والحديد والزنك على التوالي.

علاوة على ذلك، يمكن أن يزود الجسم بـ 46٪ ، 38٪ ، 31٪ ، و 27٪ من القيمة اليومية من حمض الفوليك (فيتامين ب 9)، وفيتامين ب 6، والثيامين (فيتامين ب 1)، والريبوفلافين (فيتامين ب 2) ، على التوالي. كما أنه غني بالأحماض الأمينية الأساسية.

أضف الكينوا في إفطارك إلى التغذية الصحيحة لبدء صباحك.
يمكنك تناول الكينوا مع الحليب أو عمل وصفات رقائق الكينوا أو إضافتها إلى السلطة، حيث يمكنك استخدام الكينوا بطرق مختلفة.

فوائد الكينوا

جيد للهضم

من السبعة جرامات من الألياف المتوفرة في 100 جرام من الكينوا، معظمها غير قابل للذوبان.
الألياف غير القابلة للذوبان ضرورية لجسم الإنسان لأنها تحفز الهضم الصحي.
فهو لا يسهّل فقط حركة الأمعاء الصحية والمنتظمة، بل يعالج ويمنع أعراض الجهاز الهضمي الأخرى مثل الإمساك والغازات وانتفاخ البطن وألم الانتفاخ.

تساعد في الحفاظ على الوزن

الكربوهيدرات هي واحدة من أكبر مكونات مدخولنا المنتظم من الطعام.
ومع ذلك، فقد أظهرت الدراسات أن الحبوب مثل القمح والأرز وحتى الشوفان تسبب المزيد من الجوع.
من ناحية أخرى، البدائل الصحية مثل القطيفة والكينوا لا تحفز الرغبة في تناول المزيد.
نظرًا لأنه يتحكم في الإفراط في تناول الطعام، فإنه يتحكم تلقائيًا في وزن الجسم.

إنها إضافة غذائية رائعة لأولئك الذين يتبعون حمية غذائية لفقدان الوزن.
الكينوا مفيدة لخسارة الوزن، ويمكن تناولها بعد تمارين إنقاص الوزن أيضًا.
محتواها العالي من الألياف غير القابلة للذوبان هو ما يؤثر على الشعور بالشبع ويزيده.
لقد وجدت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن تناول الكينوا يؤدي إلى معالجة أفضل للجلوكوز، وزيادة استهلاك الطاقة، وامتصاص أقل للدهون في الدم.

من فوائد الكينوا أنه يحتوي أيضًا على نسبة عالية من المنغنيز، مما يؤثر على هرمونات وإنزيمات الجهاز الهضمي.
مما يعزز عمليات الهضم في الجسم، كما كشفت دراسات أخرى أن تناول الكينوا بانتظام يمكن أن يمنع ظهور السمنة.

تعمل الكينوا كبديل خالٍ من الغلوتين

يمكن للأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا خالٍ من الغلوتين أن يستهلكوا الكينوا بسهولة.
أظهرت دراسة أجريت على مرضى الداء البطني، الذين تناولوا الكينوا، أن الكينوا أفضل من الناحية التغذوية من الأرز لأن الكينوا توفر المدخول المطلوب من البروتين والكالسيوم والحديد والألياف.
كان نظامهم الغذائي أكثر توازناً مما كان عليه عندما تناولوا الأرز، وبالتالي تلبية المتطلبات الغذائية التي تسببها حالتهم بشكل أفضل.

الكينوا تساعد في علاج ومنع السرطان

تعتبر الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل الكينوا، رائعة في تقليل فرصة الإصابة بالسرطان.
يحتوي الكينوا على ثلاثة مغذيات فريدة يمكن أن تسبب موت الخلايا المتحولة عندما يستهلكها مرضى السرطان.
أول هذه العناصر الغذائية، والتي تسمى في الواقع مضادات المغذيات، هو سابونين.
في حين أن زيادة هذا المركب يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الخلايا السليمة، فإنه يتسبب في موت الخلايا السرطانية في مرضى الورم الأرومي الدبقي، وسرطان الدم، والأورام اللمفاوية عند تناوله باعتدال.
العنصر الغذائي النشط الثاني هو lunasin، وهو فعال بشكل خاص لأنه يؤثر فقط على الخلايا المتحولة وليس الخلايا السليمة.
المغذيات الفائقة النهائية هي أحد مضادات الأكسدة المعروفة باسم كيرسيتين، والتي تحارب تراكم الجذور الحرة في الجسم وتتحكم في انتشار سرطان الرئة.
يُعرف الكينوا بأنه أحد أفضل الأطعمة المضادة للالتهابات بسبب محتواه العالي من الكيرسيتين.

ينظم الكينوا مستويات الجلوكوز في الدم

من فوائد الكينوا تؤثر المركبات الموجودة في الكينوا بشكل إيجابي على ملف الدهون في الجسم.
بالإضافة إلى ذلك، من المعروف أنه قد قلل من الآثار الضارة للفركتوز على مستوى الجلوكوز في الجسم.
وهذا بدوره يعمل على تقليل كمية الكوليسترول الضار في الجسم.

الكينوا يقي من أمراض القلب والأوعية الدموية

كما تمت مناقشته، الكينوا عالية في قيمة البروتين وكذلك محتوى الكربوهيدرات.
وبالتالي، فإن قيمته المنخفضة لنسبة السكر في الدم هي فائدة أخرى.
كما أنه يحتوي على كميات كبيرة من أحماض أوميجا 3 الدهنية ومضادات الأكسدة.
تعمل هذه الخصائص أو الكينوا معًا للحفاظ على صحة نظام القلب والأوعية الدموية.
يمنع تراكم السموم في الجسم، بالإضافة إلى ذلك، الكينوا تحافظ على الأوعية الدموية نظيفة ومفتوحة.

يقي من أمراض العظام

محتوى الكالسيوم الموجود في الكينوا مشابه لمحتوى منتجات الألبان.
ومع ذلك، فإن له فائدة إضافية تتمثل في العمل لصالح الأشخاص الذين يكرهون منتجات الألبان.
يمكن أن يمنع تناول الكينوا بانتظام تطور أمراض العظام مثل هشاشة العظام.
يحسن الكينوا كثافة العظام ويحافظ على صحة العظام.

تقلل من فرص الإصابة بحصوات المرارة وحصى الكلى

هناك نوعان من المكونات النشطة في الكينوا التي تساهم بشكل كبير في تقليل خطر الإصابة بحصوات المرارة وحصى الكلى.
الأول هو محتواه من الألياف والآخر هو وجود مضادات الأكسدة.
هذان الشيئان ينظمان إفراز العصارة الصفراوية وتراكم السموم في الجسم، مما يمنع الجسم من تكوين حصوات المرارة وحصى الكلى.

اقرأ أيضًا:

التعليقات مغلقة.