موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

فيروس سي ” التهاب الكبد الوبائي ” ما هو وما هى أسبابه وما هو علاجه

فيروس سي
4

فيروس سي ” التهاب الكبد الوبائي ” ما هو وما هى أسبابه وما هو علاجه,

فيروس سي هو فيروس يصيب الكبد ويؤدي إلى التهاب الكبد C، حيث يسبب الفيروس عدوى التهاب كبد، في بعض الأحيان تستمر لأسابيع قليلة، والبعض الآخر تصاحب المريض طيلة العمر.

اقراء ايضا: ما هو فيروس زيكا وما هى أعراضه وما هو علاجه وسبل الوقاية منه

طرق الإصابة بفيروس سي 

يعتبر الإصابة بعدوى فيروس سي هي السبب الأول والرئيسي بالإصابة بسرطان الكبد، فهو فيروس منقول عن طريق الدم، وأكثر حالات الإصابة بعدوى فيروس سي تحدث بواسطة التعرض لكميات صغيرة من الدم ملوثة بالفيروس.

فيروس سي يمكن لشخص سليم يصاب به عن طريق تعاطي المخدرات بحقن ملوثة.

(1 ) الرعاية الصحية الغير صحيحة.

(2 ) نقل الدم ومنتجاته من أماكن غير معلومة ودون فحص.

(3 ) الممارسات الجنسية الشاذة التي تقود إلى اختلاط الدم.

(4 ) استخدام المعدات الطبية الغير معقمة.

(5 ) قد ينتقل فيروس سي من الأم المصابة بالعدوى إلى رضيعها، ولكن في حالات قليلة جدا.

لم يثبت الإصابة بعدوى فيروس سي عن طريق لبن الثدي، أو مشاركة المياه والطعام مع الشخص المصاب، أو العناق والتقبيل.

اقراء ايضا: أسباب الصداع النصفي وما هى أعراضه ؟ وما هو علاجه ؟

التهاب الكبد C

يتعايش حوالي 71 مليون شخص حول العالم مع عدوى فيروس سي المزمن، حيث يتم تطور حالة عدد كبير من المصابين بعدوى فيروس سي المزمن يصابون بسرطان الكبد أو تشمع الكبد.

لا يوجد حتى وقتنا هذا علاج فعال ضد التهاب الكبد C، ولكن يعمل الباحثون على إيجاد اللقاح دون توقف.

أكدت منظمة الصحة العالمية في تقريرها السنوي عام 2016 أن بلغت نسبة الوفاة لمصابين فيروس سي حوالي 399.000 شخص، قد تحول الفيروس معهم إلى سرطان الكبد أو تشمع الكبد.

إصابة البعض بعدوى فيروس سي قد لا يؤدي إلى الإصابة بمرض مهدد للحياة، حيث يتخلص نسبة كبيرة من الأشخاص المصابين بالفيروس حوالي 30% من الفيروس خلال 6 أشهر من العدوى دون علاج.

بينما 70% من المصابين تتطور حالتهم إلى الإصابة بفيروس C المزمن وإصابتهم بمرض سرطان الكبد.

اقراء ايضا: الماء خمسة عشر فائدة منه لن تتوقعها حقائق مثيرة جدا عنها

أعراض الإصابة بفيروس سي

لا تظهر أي أعراض على حوالي 80% من المصابين بعدوى فيروس سي وذلك في العدوى الأولية، حيث تتراوح فترة حضانة الفيروس بين أسبوعين إلى 6 شهور.

هناك من تظهر عليهم أعراض حادة  فيروس سي مثل الحمى، والإجهاد، والغثيان، وقلة الشهية، والقيء، وآلام البطن، وآلام المفاصل، والبول الداكن اللون، والبراز الرمادي، واصفرار البشرة، واصفرار بياض العينين، حدوث نزيف الدم بسهولة، حدوث الكدمات بسهولة، حكة في الجلد، تورم في القدمين، وجود أورام وعائية عنكبوتية.

اقراء ايضا: أسباب التوتر والفرق بينه والصداع النصفي وكيف تعالجها

تشخيص الإصابة بفيروس سي

في المعتاد لا تكون الإصابة بالعدوى الجديدة بفيروس سي غير مصحوبة بأعراض، ولذلك نسبة بسيطة من المصابين يتم تشخيصهم عندما تكون العدوى حديثة، ويتم تشخيص التهاب الكبد في خطوتين:

أولا الكشف عن الأجسام المضادة عن طريق اختبار مصلي، يعمل على تحديد الأشخاص الذين سبق إصابتهم بفيروس سي.

ثانيا إذا ظهرت نتيجة الأجسام المضادة لفيروس سي إيجابية، يجب إجراء اختبار الحمض النووي الريبي، لتأكيد الإصابة بالعدوى المزمنة.

يستطيع 30% من المصابين بعدوى فيروس سي التخلص تلقائيا من العدوى وذلك بسبب قوة المناعة التي يتمتع بها المصاب دون اللجوء إلى العلاج، وبالرغم من شفائهم من العدوى ولكن تظل نتائج اختبار الأجسام المضادة إيجابية.

في حالة تشخيص وثبوت الإصابة بعدوى التهاب الكبد المزمنة يجب تقييم درجة تضرر الكبد سواء كان تشمع أو تليف، وذلك عن طريق مجموعة متنوعة من الإختبارات، حيث تؤدي معرفة درجة تضرر الكبد إلى توجيه الطبيب نحو إجراءات العلاج المتبعة والتدبير العلاجي للمرض.

فيروس سي يمكن للتشخيص المبكر لحالة المريض أن تمنع الوقوع في مشكلات صحية عديدة، تؤدي إلى عدم إنتقال الفيروس والإصابة به.

اقرأ ايضا : فقدان الشهية وكيفية التخلص منه وأعراض فقدان الشهية

الفئات الأكثر تعرضا للإصابة بالفيروس

أشارت منظمة الصحة العالمية أن هناك بعض الفئات أكثر تعرضا للإصابة بفيروس C وهذه الفئات هي:

– نزلاء السجون والأماكن المغلقة.

– متعاطي المخدرات بالحقن.

– متعاطي المخدرات بالاستنشاق.

– متعاطي المخدرات عبر مسارات التعاطي الأخرى.

– أخصائي الرعاية الصحية، الذين يتعرضون الدم المصاب بالفيروس.

– عندما يثقب الجلد بابرة ملوثة.

– مستخدمي منتجات الدم الملوثة.

– الأطفال المولودون لأمهات مصابات بفيروس سي.

– ممارسة الجنس مع أشخاص مصابين بفيروس سي.

– الأشخاص المصابون بعدوى فيروس العوز المناعي.

– من يخضعون لعمليات الغسيل الكلوي لفترة طويلة.

– الأشخاص الذين قاموا بعمل وشم أو ثقب بالجلد.

اقرأ ايضا : تليف الكبد وعلاجها الوقاية منها وكيفيت التخلص منه بكل امان دون ضرر

فيروس سي
فيروس سي

طرق الوقاية من الإصابة بفيروس سي 

فيروس سي لا يوجد علاج للشفاء من الإصابة بعدوى فيروس سي حتى الآن، ولذلك نعتمد على الحد من التعرض للإصابة بالفيروس، عن طريق إتباع إجراءات السلامة الطبية وتقوية الجهاز المناعي وتجنب أسباب الإصابة بالعدوى، وسوف نعرض لكم الطرق التي يجب علينا جميعا اتباعها للوقاية من الإصابة بعدوى فيروس سي:

1- استخدام الحقن مرة واحدة ثم القائها في الأماكن المخصصة للنفايات الطبية، وخاصة مدمني المخدرات.

2- عدم تناول الآلات الحادة والمعدات الطبية الغير آمنة.

3- تدريب العاملين الصحيين.

4- إرتداء قفازات وتعقيم اليدين جيدا في العمليات الجراحية.

5- تعزيز استخدام الواقي الذكري بشكل صحيح.

6- الوقاية للتعرض للدم أثناء ممارسة الجنس.

7- التأكد من اختبارات الدم عند احتياج أكياس دم.

اقرأ ايضا : حرقة المعده اعراضها واسبابها وكيفيه الوقايه منها معلومات خطيره

الولايات المتحدة الأمريكية وفيروس سي

أشارت الاحصائيات أن حوالي 2 مليون شخص أمريكي مصاب بعدوى فيروس سي المزمن، حيث تكثر وجود العدوى بالفيروس بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 60 عاما، بلغت حالات الوفاة كل عام من مصابي الفيروس من 8000 إلى 10000 شخص كل عام.

انتشرت عملية زراعة الكبد في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب انتشار عدوى فيروس التهاب الكبد C، حيث أظهرت الإحصائيات أن نسبة 10% -20% من مرضى فيروس سي يصابون بتليف الكبد، وخاصة عند الذكور بسبب الكحول، والعدوى المشتركة مع التهاب الكبد B.

يتعرض مرضى تليف الكبد HCV لخطر الإصابة بسرطان الكبد، 

اقرأ ايضا : التهاب الامعاء مرض مزمن معلومات ستدهشك لن تكن تعرفها من قبل

تجربة فيروس سي في مصر

انتشر في خمسينيات القرن الماضي تفشي وباء الالتهاب الكبدي الفيروسي او  فيروس سي في جمهورية مصر العربية، حيث كان الوعي منعدم لدى الأطباء، عند تفشي مرض البلهارسيا خاصة في قرى ريف مصر كان الأطباء يعيدون استخدام الحقن الزجاجية لعشرات المرات، ونظرا لعدم معرفتهم بوجود خطر الفيروسات التي يمكن تسببها هذه الحقن، فكانوا دون وعي وإدراك لحجم الكارثة، ينشرون عدوى الالتهاب الفيروسي سي بين الآلاف من سكان القرى.

وفي عام 2006 تم إنشاء اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، وذلك لمواجهة خطر تفشي فيروس سي حيث قامت اللجنة بتوفير الأدوية المتاحة في ذلك الوقت بسعر يناسب جميع المصابين في القرى.

وفي عام 2013 تم إنشاء 25 مركزا لمكافحة مرض الالتهاب الكبدي C في جميع أنحاء الجمهورية، حيث تم توفير علاج لحوالي 50 ألف مريض يتم علاجهم على نفقة الدولة، ولكن لم تتعدى نسبة الشفاء من العدوى إلا 40%.

في عام 2018 قام البنك الدولي بتقديم قرضا لمصر بقيمة 530 مليون دولار، وذلك من أجل تدعيم برامج إكتشاف مرض فيروس سي وعلاجه بالمجان لجميع فئات الشعب، حيث أطلقت مصر حملة برنامج 100 مليون صحة، للكشف عن الأمراض المزمنة بالمجان مثل:

ارتفاع ضغط الدم

– التهاب الكبد الفيروسي C.

– السكري.

السمنة.

اقرأ ايضا : الكبد الدهني وأعراضه وأشهر الأدويه وأسباب الكبد الدهني

المصادر

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

المصدر الرابع

المصدر الخامس

التعليقات مغلقة.