موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

قصص مضحكة

قصص مضحكة
177

قصص مضحكة, إن الشخص العاقل هو الذي لا يجعل يومه يمضي وهو خالي
من الضحك؛ وإلا يكون غير محسوب بالنسبة له ،فالسعادة هي مفاتيح القلوب،
ابحث دائماً عن ما يضحكك ويسعدك حتى ولو كانت للحظات بسيطة، اجعل البسمة
دائماً على شفتيك ولا تعبث في وجه أحد، فلا يوجد قلب خالي من الأوجاع ولكن
نحتاج إلى ما يخلصنا من هذه الأوجاع ولو لفترة قصيرة من الزمن، فمع الضحك
تحلو الحياة .

قصص مضحكة

قصة الخليفة والشاعر :

كان هناك خليفة يسرد قصيدة أمام حاشيته وجميع المدعوين وكان من بينهم شاعر،
وبعد أن إنتهى الخليفة تماماً من إلقاء قصيدته التفت إلى الشاعر وسأله هل القصيدة أعجبتك أيها الشاعر؟ أليست بليغة؟ تعجب الشاعر وقال لا والله ما أشم بها رائحة
البلاغة. فغضب الخليفة كثيراً وأمر حاشيته بأن يقوم بحبس الشاعر في اسطبل
الخيول مع الحمير والخيل، وظل الشاعر محبوساً في هذا المكان لمدة ٣٠ يوماً،
ولما أفرغ الخليفة عنه وعاد إلى مجلسه مرة اخرى عاد الخليفة لإلقاء الشعر ولكن
قبل أن ينتهي من الإلقاء نهض الشاعر وخرج من المجلس فسأله الخليفة إلى
أين ذاهب أيها الشاعر فأجاب الشاعر إلى الاسطبل يا مولاي.

قصة القردان والموز :

تعتبر قصة القردان والموز من نوع قصص مضحكة ,ويحكى أنه كان يوجد في أحد الغابات قردان صديقان لبعضهما وكان أحدهما
محظوظ في كل الأشياء والآخر يطلق عليه منحوس، وفي أحد الأيام اتفق
القردان أن يذهبا إلى مزرعة قريبة منهما لجلب الموز وتناول. وقد وضع القردان
خطة لذلك وكانت هذه الخطة تقتضي أن يكون القرد المنحوس على الأرض بينما
يصعد القرد المحظوظ إلى الشجرة ليقطف الموز ويلقيه على القرد المنحوس بالأرض،
ورأى المزارع القردان وهم يسرقا الموز فأمسك بالقرد المنحوس الموجود على
الأرض وقام بضربه ضرباً مبرحاً وفي هذا الوقت هرب القرد المحظوظ ومعه الموز
الذي قطفه. وقد تكرر هذا الفعل مرة أخرى وأيضاً قام المزارع بضرب القرد
المنحوس فقرر القردان أن يتبادلا الأدوار. فبقي القرد المحظوظ على الأرض
ولكن صعد المنحوس ليقطف الموز ويلقيها على القرد المحظوظ المحظوظ،
فجاء المزارع و أمسك القرد المحظوظ ضربه ولكنه في هذه المرة قرر أن يضرب
القرد الذي يوجد في أعلى الشجرة لا الموجود في أسفلها كما يفعل في كل
مرة وبذلك يقوم بضرب القرد المنحوس أيضاً الذي أبرح من الضرب للمرة الثالثة
على التوالي ببينما الآخر فر محظوظاً ضاحكاً.

قصة حمار جحا :

كان جحا يمتلك زوجةً و حمارً فماتت زوجته فقام جميع الأهل والجيران
بتعزيته ومشاركته في حزنه على زوجته وواسته القرية بأكملها ا فما وجدوا
من جحا إلا الجلد والصبر ومرت الأيام ومات حمار جحا فوجدوه في اليوم التالي
وقد فتك به الحزن حتى كاد أن يموت.
وبعد مرور الايام فجاء إليه أهل القرية ليطمئنوا على حاله فقال أحدهم لجحا
أريد أن أسألك على شيء؛ وهو أنك قد حزنت حزناً شديداً و مرضت بسبب
مرض حمارك و هذه الدرجة من الحزن لم تصل إليها عندما ماتت زوجتك،
فهل كان الحمار أقرب لك من زوجتك يا جحا؟ فرد جحا على الرجل وقال له
لما ماتت زوجتي قام أهل القرية جميعاً بتقديم العزاء وواسوني في زوجتي
ومنهم من أراد أن يحضر لي زوجة بدلاً منها، ومنهم من عرض علي أن يزوجني
بنت من بناته، ولكن عندما مات حماري لم يواسيني فيه أحد ولم يعرض عليا
حمار أخر ولذلك حزنت عليه كل هذا الحزن. وتعتبر قصة جحا وحماره واحده من قصص مضحكة التي عرفناها منذ صغرنا .

قصة الرجل العراقي وزوجته التائهة :

كان هناك رجل عراقي ذهب مع زوجته خارج البلاد وهناك اختفت زوجته وقد
بحث عنها مراراً كثيرة ووقتاً طويلاً وأثناء بحثه وجد رجل آخر يبحث أيضاً عن زوجته
التائهة مثله تماماً فسأله الرجل العراقي ماذا ترتدي زوجتك حتى نعرف مواصفاتها
فأخبره ترتدي بنطلون جينز ضيقاً و قميص شفاف وماذا ترداد ترتدي زوجتك أنت
فقال له العراقي دعك من زوجتي وهيا لنبحث عن زوجتك.

القصة التي وراء المثل الشهير إذا كان الكلام من فضه فالسكوت من ذهب :

كان هناك رجل مسن و عجوز طريح الفراش و كان يعاني من الجلوس بمفرده
في الوحدة فقد أرهقته كثيراً فقام باستئجار شخصاً لا يعرفه حتى يسليه
ويقص عليه القصص والحكايات ليؤنسه وتزول وحدته وتم الاتفاق مع شخص
ليقوم بذلك وجاء في اليوم الأول فقص الرجل الكثير من القصص المسلية والشيقة
التي نالت إعجاب الشيخ العجوز كثيراً، وبعد إنتهاء اليوم أعطى الشيخ الرجل المبلغ
المتفق عليه ولكن مع مرور الكثير من الأيام شعر الشيخ العجوز بملل من القصص
التي يقصها عليه الرجل يومياً، فطلب منه أن يصمت مقابل ضعف المبلغ المتفق عليه
بينهما وبالفعل التزم الرجل الصمت طول اليوم ولم يقص على العجوز أي قصص
وفي نهاية اليوم قام الشيخ بإعطائه المبلغ المتفق على في مقابل صمته وبعد
أن أخذ الرجل المبلغ أخذ يردد المقولة الشهيرة التي نعرفها جميعاً ” إذا كان الكلام
من فضة فالسكوت من ذهب” .

المراجع :

مصدر1:

مصدر2:

التعليقات مغلقة.