fbpx
موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

لماذا خلق الله الانسان وخلق الحياة بصعوبتها ومشقتها ونكباتها وآلامها؟

لماذا خلق الله الانسان
121

لماذا خلق الله الانسان ؟ أحد الأسئلة التي يطرحها بعض الناس هو عدم معرفة ما أراده الله من البشر عندما خلقهم. الجواب على هذا السؤال واضح في القرآن: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}، لكن المطلوب معرفة ما يريده الله من خلقه للبشر والعالم!

لماذا خلق الله الانسان

أريد أن أقول من البداية: هذا سؤال لا يمكن الإجابة عليه! نعم، لا نعرف إجابة هذا السؤال، وربما لن نعرفه حتى بعد موتنا، وذلك لعدد من الأسباب منها أنه ليس لدينا الأدوات العلمية اللازمة لمعرفة الإجابة.

أحدها أننا لا تحتاج إلى الإجابة عليه من أجل تأسيس حياة الكبار في هذا العالم. ومع ذلك، سأقدم الجواب في هذا المنشور منهجية هذا السؤال، بثلاث مقدمات قصيرة مهمة.

أرى أن كل من يفكر في هذا السؤال يجب أن يفكر فيه، لأني أدعي أن خيط السؤال مخفي فيه.

والرجل الذي مكنه الله من معرفته و التأمل فيه بإرشاد – وبإذنه له المجد – أعطى إجابة مطمئنة على هذا السؤال.

لماذا خلق الله الكون

خلق الله سبحانه وتعالى الكون بما فيه من كائنات حية وجمادات، فأبدع سبحانه وتعالى فيه كما وأتقن في صنعه، لم يكن هذا الخلق عبثًا، لكن كل شيء في الكون له الحكمة والغرض.

فقال الله تعالى: {أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ} [المؤمنون: 115].

 خلق الله سبحانه للإنسان

خلق الله سبحانه للإنسان، ومن المنطقي أن يميز الإنسان عن غيره من المخلوقات، فالناس العاديون يجب أن يظنوا أن كل الأشياء لها حكمة.

ولا يقوم بأي عمل إلا للحكمة، ففكيف بالله سبحانه وتعالى خالق الكل والذي لا إله إلا هو، وهو أحكم الحاكمين، ولقد تميز المؤمن بإيمانه بالحكمة التي خلق من أجلها بينما نفى الكافر ذلك.

فقال تعالى: {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآَيَاتٍ لأُولِي الأَلْبَابِ الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ} [آل عمران : 190-191].

 الحكمة من خلق البشر

  • خلق الله تعالى الإنسان ليعيش على الأرض ووريث الأرض، وليعلم مقدار معرفة الله القدير وكمال قوته وخالق خلقه. لأنه الإله الوحيد ليس له شريك والإنسان له عابد. هو الذي خلق السماوات والأرض من الذرات. وهو الذي يقيم الخلق يوم القيامة ليجزئ المؤمنين والكافرين على أعمالهم.
  • الله القدير يحترم الإنسان ويميزه بالعقل وينعمه على كثير من مخلوقاته، ويميز الله الإنسان عن البهائم التي تنام وتأكل وتتكاثر فقط. فالعاقل فقط من يعرف الحكمة من خلق الله سبحانه وتعالى على خلاف الجهلاء والجاحدين الذين أنكروا الحكم من خلقهم، فقال تعالى: {وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِنَ الْجِنِّ وَالأِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ} [الأعراف: 179].
  • خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان، وجعل للإنسان اختبارًا في الحياة والموت، ليعرف من يستطيع أن ينجح فيه ومن يثبت ويتمسك على الحق، ومن يتجاهل، ويتمرد، ويسلك طريق الضلال. خُلق الإنسان لعبادة الله سبحانه وتعالى، وطاعته، والاتحاد معه، ومعرفة صفاته واسمه ومعناه، والتفكير في عظمة الله القدير، ومحاربة كل أشكال التضليل والجهل والفساد الموجودة على الأرض.

بداية خلق الله تعالى لآدم عليه السلام

خلق الله تعالى آدم رحمه الله ليبرهن على معجزاته في الخلق وقدرته على خلقه من التراب الصلب والماء، فحوله إلى كائن يشع الحياة.

وميزه بالعقل والقدرة على التفكير. في حين خلق الله سبحانه وتعالى الملائكة والجان من لا شيء.

والى هنا عزيزي القارئ وصلنا الى خاتمة هذه المقالة التي تحدثنا فيها عن لماذا خلق الله الانسان بهذل الاسم. وكذلك وضحنا لماذا خلق الله الكون؟, وكذلك ذكرنا معلومات عن  الحكمة من خلق البشر, وختاما تحدثنا عن بداية خلق الله تعالى لآدم عليه السلام. شكرا لك عزيزي القارئ على اختيارك لموقعنا.

المصدر 

التعليقات مغلقة.