موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

ما معنى العولمة وتأثيراتها ونتائجها

79

ما معنى العولمة يشير سؤال ما معنى العولمة إلى عملية تحويل جميع الظواهر سواء كانت محلية أو إقليمية إلى ظواهر عالمية، ومن خلال هذه العملية لتقوية الترابط بين الشعوب في جميع أنحاء العالم، يكون الهدف هو توحيد جهودهم و تقودهم المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية والتكنولوجية إلى التطور في اتجاه أفضل ،و لنتعرف اولا على ما معنى العولمة.

ما معنى العولمة

العولمة بالإنجليزية هي Globalization، وهي ظاهرة عالمية تهدف إلى تعزيز التكامل بين التمويل والأعمال والاقتصاد وغيرها من المجالات، كما تعزز العولمة الروابط بين القطاعات المحلية والعالمية من خلال تسهيل نقل الخدمات و السلع ورأس المال، تُعرّف العولمة بأنها العملية التي تستخدمها المنظمات والشركات والمؤسسات لتحقيق التأثير الدولي أو توسيع نطاق عملها من المحلي إلى العالمي، وهناك تعريف آخر للعولمة هو أنها تدعم قطاع الأعمال الداخلية حول العالم على وجه التحديد من خلال الشركات الكبيرة التي تنتج الخدمات والسلع في العديد من البلدان  أو المناطق ، لقد تعرفنا على ما معنى العولمة.

تاريخ العولمة

ما معنى العولمة

  • يرتبط الصعود التاريخي للعولمة ارتباطًا وثيقًا بالعالم الاقتصادي والسياسي، عندما بدأ مفهوم رأس المال في التطور مع تطور الحركات التجارية ساعد هذا في تقليل العزلة الاقتصادية بين البلدان.
  • فيما يتعلق بالظهور الفعلي للعولمة يمكن إرجاعها إلى القرن الرابع عشر.
  • عندما انتشرت الشركات متعددة الجنسيات بسرعة في أوروبا الغربية.
  • وإن ظهور الثورة الصناعية هو أكبر مظاهر العولمة، وهذه الظاهرة بسبب انتشار الشركات المهتمة بالتصنيع.
  • حيث بدأت هذه الشركات بالسيطرة على موارد العالم.
  • نمت التجارة بسرعة خلال الحرب العالمية الأولى لكنها تراجعت في عام 1929.
  • بسبب الأزمة الاقتصادية في ذلك الوقت.
  • ولكن في وقت لاحق بدأ العلماء والباحثون تاريخ العولمة بعد الحرب العالمية الثانية.
  • وفي الاشتراكية والشيوعية ظهر هيكل عالمي جديد تحت تأثير الشرق والنظام الرأسمالي أدت الليبرالية الغربية إلى ما يسمى بالحرب الباردة التي استمرت قرابة 40 عامًا، وانتهت بانتصار الرأسمالية على الاشتراكية.
  • مما أدى إلى ظهور نظام عالمي جديد تسيطر عليه الولايات المتحدة الأمريكية.
  • وعزز العالم بإنشاء مؤسسات مالية عالمية.
  • إن وجود التحول مثل صندوق النقد الدولي في الثمانينيات.
  • حيث حدثت تطورات مختلفة في تكنولوجيا الكمبيوتر وتكنولوجيا الاتصالات.
  • مما أدى إلى تعزيز العولمة التي تؤثر على جميع المجالات خاصة في مجال المال والإعلام.

نتائج العولمة

  • ساهم ظهور العولمة في المجتمعات البشرية المختلفة في تحقيق العديد من النتائج منها.
  • أن اجتاحت موجة العولمة العديد من المناطق والمجتمعات والدول التي تجنبت تأثيرها ومن بين هذه البلدان تخلت الصين وأوروبا الشرقية عن العزلة وتجنب العولمة.
  • نظرًا لأن صادرات رأس المال أو السلع بين البلدان لا تقتصر على مادة واحدة أو عدة منتجات.
  • بل تتنوع الواردات والصادرات مع تنوع السلع الأساسية.
  • فإن تنوع الخدمات والسلع المتبادلة بين البلدان آخذ في الازدياد.
  • كما تتنوع مجالات الاستثمار التي يتم فيها تحويل رأس المال من دولة إلى أخرى.
  • وهناك مجالات خاصة بتدفق رأس المال لإيجاد فرص للربح.
  • زاد عدد الأفراد الذين يتفاعلون مع العالم الخارجي .
  • يتأثرون به في مجتمع أو بلد أو منطقة ولا تزال التبادلات المتعلقة برأس المال .
  • والمنتجات هي العامل الرئيسي في طبيعة العلاقات القائمة بين الدول.
  • ومن ثم يصبح تبادل المعلومات هو العامل الرئيسي في هذه العلاقات نظرا لطبيعة النمو السريع.
  • أصبحت الشركات متعددة الجنسيات أدوات فعالة لنقل المعلومات ورأس المال والسلع بين البلدين.
  • نظرًا لأن هذه الشركات تجلب العالم إلى مكان تنفذ فيها عمليات التسويق والإنتاج الخاصة بها.

تأثيرات العولمة

ظاهرة العولمة هي إحدى الظواهر المتعلقة بالتأثيرات الاقتصادية والسياسية التي قد يكون لها آثار إيجابية أو سلبية، والمعلومات عن هذه التأثيرات هي:

  • التأثيرات السياسية للعولمة

الدولة من خلال علاقاتها مع الدول المجاورة لها و في ضوء العولمة والعلاقة المتزايدة بين المجتمع تحت الإدارة والدولة، فإن هذا يجعلها سببًا لدعم وتقوية الدول التي يمكنها التكيف مع العولمة.

وذات التأثير القوي والقدرة على مواجهة البلاد مع ظهور الشركات، يمكن أن تتطور هذه العلاقة حيث أصبحت الشركات المهيمنة في البيئة الاقتصادية العالمية تنقسم هذه الشركات إلى نوعين:

  • شركات متعددة الجنسيات

يتم توزيع أعمالهم في أكثر من دولة في نفس الوقت، ويمرون عبر البلد الأصلي قسم الإدارة الرئيسي للتخطيط والإدارة الاستراتيجي والمركزي أو ما يسمى الأم.

  • الشركات عابرة القوميات

تشير إلى الشركات التي تدير أعمالها الخاصة في بلدان أو مناطق متعددة في نفس الوقت وتحاول اتخاذ قرارات لامركزية بناءً على طبيعة السوق الذي تعمل فيه، ويهتم بتحقيق الأهداف الفردية خاصة لكل إدارة موجودة في الدولة.

الأثر الاقتصادي للعولمة

ما معنى العولمة
ما معنى العولمة

هذه مجموعة من التأثيرات الاقتصادية الخاصة على العولمة وأهمها:

تطور الاستثمار العالمي وحركات التجارة ومساهمة العولمة في جعل العالم سوقاً واحدة تؤدي إلى حركة التصدير والاستثمار الأجنبي إلي زيادة كمية.

  • انفتاح النظام المالي العالمي

وهي أنظمة مصرفية استطاعت جذب الاستثمار الأجنبي، خاصة بعد إلغاء سقف أسعار الفائدة الخاصة في العديد من البلدان، مما شجع البنوك على جذب المستثمرين الأجانب، ونتيجة لذلك أصبح النظام المالي أكثر انفتاحًا وسهل عمل العديد من الشركات في مجالات الموارد وتنوع رؤوس الأموال.

  • تحالفات الشركات العالمية

هي تحالفات تظهر نتيجة مضاعفة نفوذ وقوة الشركات العالمية، وتؤدي إلى ظهور تحالفات استراتيجية بين هذه الشركات من أجل زيادة قوتها السوقية.

  • القدرة على التنافس

هذا أحد الآثار الاقتصادية للعولمة بعد أن أصبح العالم سوقًا مفتوحًا أدى هذا النوع من المنافسة إلى تكثيف المنافسة الشرسة، ولم تعد طبيعة المنافسة بين الشركات مرتبطة بالسعر أو جودة المنتج بل امتدت لتوفير الفوائد للعملاء وضمان رضاهم من أجل تعزيز ولائهم لمنتجات الشركة في السوق.

مجالات العولمة

ما معنى العولمة
ما معنى العولمة

العولمة الاقتصادية

  • حسب تعريف الصندوق الدولي تشير العولمة الاقتصادية إلى التعاون الاقتصادي بين جميع دول العالم نتيجة زيادة المعاملات.
  • عبر الحدود للسلع والخدمات المختلفة.
  • بالإضافة إلى التطور المتسارع لرأس المال الدولي والتكنولوجيا في جميع أنحاء العالم.
  • وتظهر العولمة الاقتصادية في تبادل الدول والاقتصادات الوطنية.
  • وتظهر في توحيد الأسواق المالية والتبادلات التجارية، والظهور البارز في إنشاء منظمات التجارة الدولية.

العولمة السياسية

  • ويتجلى هذا النوع من العولمة بشكل خاص في هيمنة الدول القوية على الدول النامية والضعيفة من خلال نفوذها الاقتصادي وتغلغلها.
  • الأمر الذي يجبر الدول النامية على الرضوخ لمصالح الدول القوية وخدمة مصالحه.
  • ولا يشير إلى الرأي العام في الدول النامية، مما يؤدي إلى اضطراب كبير وعدم استقرار.

العولمة الثقافية

  • هذا تعبير شامل يغطي معظم جوانب الأنشطة البشرية، .
  • تنشأ العولمة الثقافية من تطور الأفكار والقيم والسلوكيات مثل انفتاح الثقافة العالمية وتأثيرها المتبادل وتفردها.
  • ويمكن للتاريخ أن يقول إن العولمة الثقافية تعني نقل المصالح الإنسانية من المناطق المحلية إلى المناطق العالمية.
  • ومن البيئة الداخلية إلى البيئة الخارجية، بالإضافة إلى التحسين المستمر لفهم الوحدة البشرية.
  • فإن العولمة الثقافية تعني الثقافة القوية وهي انتشار الحكم والقيم وحكم الثقافة الضعيفة.

العولمة الإعلامية

  • إن عولمة الإعلام تعني نشر قيم ومفاهيم وطنية قوية وفعالة من خلال وسائل الإعلام، ونشأت عولمة وسائل الإعلام من الجذور القديمة المتعلقة بالتقارير الإخبارية العالمية.
  • حيث أسس تشارلز حفص الذي بدأ في منتصف عام 1932 مكتبة أخبار في فرنسا عام 1832.
  • والتي سميت فيما بعد وكالة هافاس.
  • منذ ذلك الحين لعبت وسائل الإعلام دورًا مهمًا في جميع مجالات المجتمع.
  • إذا تمت مقارنة الوقت المطلوب للفرد لنقل الأخبار من مكان إلى آخر مع الوقت الحاضر فسوف يدرك أن وسائل الإعلام الآن معولمة دور العصر.

إذا في نهاية مقالنا تم التعرف ما معنى العولمة وتاريخها وما ينتج عنها وتأثيراتها سواء اقتصادية أو سياسية على العالم بالإضافة إلى مجالاتها المتعددة.

إقرأ ايضا:-

التعليقات مغلقة.