موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

ما هو هرمون السعادة والأطعمة التي تحفز هرمون السعادة

70

ما هو هرمون السعادة والأطعمة التي تحفز هرمون السعادة

هرمون السعادة يعد من أهم المسببات التي تتحكم في الحالة النفسية لكافة الأشخاص، والكثير منا قد لا يعلم أن تلك الهرمونات ما هي إلا مواد كيميائية تفرز بنسب محددة من قبل الجسم وتمنح شعور بالراحة والسعادة، خلال هذا المقال سوف نتطرق بالحديث عن كافة الأمور المتعلقة بهرمون السعادة، وكيف يمكن تعزيز إفرازه داخل الجسم، فتابعوا معنا.

ما هو هرمون السعادة

هرمون السعادة

انتشر في الفترة الأخيرة لقب هرمون السعادة، ولكن الكثير منا لا يعلم المعنى المفصل لتلك المصطلح، ويشير هرمون السعادة إلى مجموعة متنوعة من الهرمونات التي تفرز بشكل خاص من قبل خلايا المخ.

  • تساعد تلك الهرمونات في تحسين الحالة المزاجية والنفسية للأشخاص، كما أنها تخصهم من الأرق الناتج عن الاكتئاب والتوتر والحالة النفسية السيئة، وتمنح الجسم شعورا بالراحة والأمان.
  • أوضحت الدراسات العلمية الحديثة أن شعور السعادة ناتج عن عدة تفاعلات كيميائية تتم داخل الجسم، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدى إلى زيادة إفراز تلك الهرمونات بالجسم.
  • كما أثبتت دراسات أخرى أن التعرض إلى كميات كافية من أشعة الشمس تحفز إنتاج تلك الهرمونات.

الهرمونات المسؤولة عن السعادة

كما ذكرنا أن شعور الفرح والسعادة ناتج عن تفاعلات كيميائية معينة بالمخ، وتلك التفاعلات يتحكم فيها عدد من الهرمونات بجسم الإنسان، وأوضح المختصين بأن هناك 4 هرمونات مسئولة عن هذا الأمر، هما كالتالي:

1.هرمون السيروتونين

  • يعد من أشهر الهرمونات التي تعطى الجسم وتمنحه مشاعر السعادة والبهجة بالإضافة إلى تعزيز الثقة بالنفس ومشاعر الانتماء.
  • لم تقتصر أهمية هذا الهرمون على ذلك فقط، بل يستخدم في علاج الاضطرابات المصاحبة لمرض الاكتئاب، هذا بالإضافة إلى استخدامه في التخفيف من أعراض الوسواس القهري واضطراب القلق أيضا وهذا يعتبر ما هو هرمون السعادة.

2.هرمون الأكسيتوسين

  • يلقب هذا الهرمون باسم هرمون الحب أو هرمون العناق، لعل من أهم أسباب إفرازه هو العناق والشعور بالحب، لذا ينصح المختصين بالبقاء من شريك الحياة لفترات طويلة من أجل المحافظة على النسبة الطبيعية لهذا الهرمون.

3.هرمون الأندروفين

  • يعتبر هرمون الأندروفين من الهرمونات المشهورة لدى الكثير من الأشخاص.
  • يعرف هذا الهرمون على أنه مضاد للشعور بالألم والإرهاق، ويتم إنتاجه من قبل الغدة النخامية.
  • أوضح المختصين بأن ممارسة الأنشطة الرياضية والحركة المستمرة من الدوافع والمحفزات الأساسية لزيادة إنتاج هذا الهرمون، لذا يوصى الأطباء بممارسة الرياضة في حال الإصابة بالاكتئاب من أجل زيادة إنتاجه ومن ثم الشعور بالسعادة.

 4.هرمون الدوبامين

  • يعد هذا الهرمون من المحفزات التي تشجع الأشخاص على إنجاز الكثير من المهام والأعمال المطلوبة منه بكل نشاط وخلال فترة وجيزة، يطلق عليه هرمون النجاح والتحفيز.
  • أثبتت الدراسات أن إفراز هذا الهرمون يعتمد بشكل كبير على شخصية الإنسان.
  • و أوضحوا أن الشخصيات التي تتسم بالانفتاح والتحضر أكثر امتلاكا لهذا الهرمون عن غيرهم من الأشخاص المنعزلين عن العالم.
  • ما لا تعرفه عن هذا الهرمون أنه مرتبط بشكل كبير بالمواد التي تتسبب في التعرض إلى الإدمان مثل: الكوكايين؛ وذلك لأن تلك المواد المخدرة تساهم في زيادة إنتاج هذا الهرمون بالجسم وتجعله أكثر شعورا بالراحة.

الأطعمة التي تحفز هرمون السعادة

تعد الأطعمة من أهم العوامل التي تتسبب في تحفيز إنتاج هرمون السعادة بالجسم، من أهم تلك الأطعمة:

1.منتجات الألبان

  • الحليب يعد من أهم المنتجات الغذائية التي تعمل على تحفيز هرمون السيروتونين المسئول عن السعادة بالجسم؛ وذلك لأنه يحتوي على مادة الألفا لاكتالبومين بالإضافة إلى مادة التربتوفان بنسب مرتفعة.

2.البيض

  • البيض بشكل خاص صفار البيض من الأطعمة التي تسبب السعادة.
  • وذلك لما يحتوي على كميات كبيرة من مركب التربتوفان، هذا الأمر يعنى وجود هرمون السيروتونين بشكل كبير بالدم.

3.المكسرات

  • المكسرات من المواد الغذائية الغنية بكل من الأحماض الدهنية وبشكل خاص ال أوميجا3 تلك المواد تزيد من هرمون السعادة بالجسم بشكل كبير.
  • يفضل تناول كل أنواع المكسرات، ولكن يوصى المختصين بالحرص على أخذ كميات من اللوز والكاجو بالإضافة إلى الصنوبر؛ وذلك للتغلب على الحزن والشعور بالراحة والسعادة.

4.الشوكولاتة

  • أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة أن تلك المادة الغذائية تمنح الجسم شعور بالسعادة وتخلصه من الأرق والاكتئاب؛ وذلك لأنها تعمل على تنشيط هرمون الأندروفين بشكل كبير.
  • كما أنها تساعد في التخلص من بعض الالتهابات التي تصيب الجسم فضلا عن دورها في تدعيم الشرايين.

5.البذور

  • تساهم كل من بذور الكتان والسمسم على تحفيز هرمون السعادة وزيادة إنتاجه داخل الجسم، تتحكم بشكل كبير في هرمون السيروتونين الذي يحسن من حالة الجسم النفسية.
  • بجانب تلك الفائدة تعمل تلك البذور أيضا على حماية خلايا المخ من التلف أو انعدام التركيز الذي يصيب الكثير من الأشخاص مع تقدم العمر؛ وذلك بسبب غني تلك البذور بمادة التربتوفان المسئول عن هذا الأمر.

6.الخضروات الورقية

  • تحتوي الخضروات بشكل عام على الكثير من المعادن والمركبات الهامة التي تفيد الجسم وتحسن من حالته النفسية بشكل كبير.
  • لكن أوضح البعض بأن الخضروات الورقية غنية بالألياف الغذائية التي تعمل على تدعيم هرمون السعادة بالجسم.

7.الأسماك الدهنية

  • تحتوي تلك الأسماك على كميات كبيرة من الأحماض الدهنية اللازمة لإنتاج هرمون السيروتونين؛ لذا ينصح بتناول أسماك السالمون من أجل القضاء على الحالة النفسية السيئة.

الفيتامينات التى تحفز هرمون السعادة

تلعب الفيتامينات دور هام في التفاعلات الكيميائية المسئولة عن الشعور بالسعادة وأوضحت الأبحاث بأن فيتامين ب

بكل صوره وأشكاله من أهم الفيتامينات التي تؤثر ايجابيا على إنتاج كل من هرمون السيروتونين بجانب هرمون الدوبامين.

  • يحفز فيتامين ب إنتاج تلك الهرمونات وذلك من خلال استخدامه في إنتاج الناقلات العصبية لتلك الهرمونات، هذا بالإضافة إلى أنه يعمل على زيادة التركيز والنشاط.
  • يمكن الحصول على فيتامين ب عن طريق تناول أنواع معينة من الأغذية مثل: الأرز البني،

بالإضافة إلى اللحوم الحمراء والبروكلي وعدد من الخضروات الورقية.

كيفية زيادة إفراز هرمون السعادة بالجسم طبيعيا

أوضح المختصين بأن هناك العديد من السلوكيات التي تؤثر بشكل كبير على إفراز هرمون السعادة بالجسم، من أهم ما نصح به المختصين هو:

♦ ممارسة الأنشطة الرياضية المضحكة؛ وذلك من أجل تحفيز الجسم لإفراز كميات كبيرة من هرمون الأندروفين.

♦ عناق الأهل والأصدقاء بشكل مستمر؛ وذلك لأن هذا الأمر يشجع على زيادة مستوى الهرمونات المسئولة عن الشعور بالسعادة.

♦ الحرص على التعرض إلى كميات كافية من أشعة الشمس بشكل يومي؛ وذلك من أجل تحفيز الجسم لإنتاج

فيتامين د الذي يقوم بدوره في تحفيز نشاط الغدة النخامية لإنتاج هرمون السعادة.

♦ تناول بعض الأطعمة ذات المذاق الحار؛ وذلك لأنها تتسبب في تحفيز هرمون الأندروفين.

♦ الحرص على الابتعاد عن كل المسببات التي تؤدي إلى الشعور بالقلق والاكتئاب.

♦ التخطيط الجيد للحياة الشخصية والعملية من أجل زيادة هرمون الدوبامين بالجسم.

♦ الحرص على تناول بعض الأطعمة التي تمنح الجسم شعور السعادة مثل: الشوكولاتة.

♦ استنشاق بعض الزيوت العطرية التي تعمل على ارتخاء الأعصاب وتقلل من إفراز هرمون الكورتيزول المسئول عن التوتر والإجهاد الجسدي.

♦ تجنب تناول بعض الأطعمة الغنية بالسكريات؛ وذلك لأنها تقلل من مستوى هرمون السيروتونين بالجسم، وتعطى شعور بعدم الراحة.

أثبتت الأبحاث أن الإنسان هو المسئول الأول عن الشعور الذي يصاحبه، وأن يمكن تغير الحالة النفسية وزيادة إنتاج هرمون السعادة بوسائل بسيطة ومتوفرة لكل الأشخاص، وفي النهاية نكون قد قدمنا لكم أهم الأمور المتعلقة بهرمون السعادة وكيفية تحفيز بالجسم.

اقرأ أيضا:-

التعليقات مغلقة.