موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

سرطان عنق الرحم ما هو وما اسبابه وما هى امكانية علاجه

2٬181

يعد سرطان عنق الرحم من أكثر أنواع السرطانات التي تنتشر بين النساء فقط، فهو لا يمكن أن يصيب الرجال لعدم امتلاكهم الرحم.

كما ينشأ هذا السرطان منطقة الرحم ويتكون نتيجة نمو الخلايا الغير طبيعية التي توجد في عنق الرحم.

وعنق الرحم  تعني الجزء السفلي من منطقة الرحم وهو الذي يوصل الرحم بالمهبل.

ولكن المبشر أن الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم  يساعد وبشكل كبير في الشفاء لمعظم الحالات.

والكشف عن السرطان الخاص بعنق الرحم يكون عن طريق عمل فحص مسح لعنق الرحم.

سرطان عنق الرحم

  • توجد العديد من أنواع السرطانات التي تصيب النساء على وجه التحديد، والتي من أهمها السرطانات التي تصيب المبيض وعنق الرحم.
  • حيث أن ذلك النوع من السرطانات يشكل تهديد بشكل كبير للنساء في جميع أنحاء العالم.
  • فمن المرعب أن هناك عدد كبير من النساء في العالم على حافة خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  • وتبدأ حالات السرطان بعنق الرحم في الظهور من سن الثلاثينيات وحتى الستينات تقريبًا.
  • كما أنه في واقع الأمر إذا زادت معدلات الإصابة عن هذا الحد فسوف يزداد الحال سوءا بشكل كبير.
  • تعد طريقة تحصين فيروس الورم الحليمي واحدة من أفضل الطرق التي تساعد في التقليل من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  • يعتقد الباحثون أن القيام بوضع اللولب يعمل على تحفيز الإستجابة وذلك للمقاومة داخل عنق الرحم.
  • وبهذا فيعطي الجسم فرصة أكبر لكي يقوم بمحاربة تلوث الفيروس الورم الحليمي.
  • وذلك الفيروس قد إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  • أما الاحتمال الذي يرجحه البعض أيضًا هو أنه عندما يتم القيام بإخلاء اللولب فقد تؤدي تلك العملية لخدش خلايا عنق الرحم.
  • والتي بدورها قد تحمل تلوث فيروس الورم الحليمي أو بعض التغيرات السرطانية.
  • ويذكر أن القيام بتحصين فيروس الورم الحليمي يعمل على خفض معدلات الإصابة بسرطانات الرحم والمبيض.
  • وقد تظهر أيضًا بعض التغيرات الغير عادية بخلايا عنق الرحم والتي تعمل على ظهور أعراض نادرة.
  • وفي بعض الحالات تتطور تلك الأعراض لتظهر على شكل السرطان بعنق الرحم.

والآن دعونا نتعرف أكثر على أهم الأسباب التي تؤدى للإصابة بسرطان عنق الرحم.

اقراء المزيد:الحروق وطرق علاجها وأنواع الأدوية الخاصة بها

أسباب سرطان عنق الرحم

عناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها ذلك النوع من السرطانات وأهم تلك الأسباب مايلي:

  • قد يتم الإصابة بسرطان عنق الرحم بسبب فيروس الورم الحليمي.
  • ويتم انتقال العدوى من هذا الفيروس وذلك عند القيام بممارسة العلاقة الجنسية مع شخص حامل لهذا الفيروس.
  • ولكن هناك عدد كبير من فيروسات الورم الحليمي فلا يشترط الإصابة بسرطان عنق الرحم عن طريقها جميعًا.
  • حيث أن بعض تلك الفيروسات يعمل على تكوين ثاليل وذلك في الأعضاء التناسلية للأنثى.
  • أما البعض الآخر من تلك الفيروسات قد لا يسبب بالضرورة ظهور أعراض لمرض السرطان.
  • كما أن هناك العديد من النساء الحاملات لتلك الفيروس دون علمها.
  • فمن الممكن أن تظل الأنثى تحمله لسنوات عديدة دون ظهور أي أعراض عليها توضح ذلك.
  • فهذا الفيروس يظل موجود في الجسم لسنوات عديدة دون أن يتسبب في ظهور أعراض على حامله.
  • كما أنه ليس بالضرورة أن يسبب سرطان في الحال.
  • حيث من الممكن أن تصاب بسرطان عنق الرحم بعد عدة سنوات من الإصابة بالعدوى.
  • من الضروري أن تلجأ الأنثى لعمل فحوصات دورية وذلك للتأكد من سلامتها.
  • كما أن بعض الالتهابات المهبلية التي يتم أهمال علاجها قد تعد واحدة من أكثر مسببات الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  • يحث أن تلك الإلتهابات قد تزيد بشكل كبير حتى تصل لعنق الرحم.
  • كما أن البكتيريا الموجودة في الرحم إذا زادت بشكل كبير فإنها تسبب الإصابة أيضًا بالسرطان.
  • حيث يزداد نمو البكتيريا بشكل كبير والتي توجد في المهبل والتي بدورها تسبب الالتهاب.
  • وفي بعض الأحيان تنتقل بعض الأمراض الأخرى جنسيًا والتي تسبب أيضًا حدوث التهابات في عنق الرحم.
  • كما أن هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية الواقي الذكرى، والتي بدورها تسبب تهيج في عنق الرحم.
  • وفي بعض الأوقات تسبب الفوط الصحية حدوث بعض التهابات المهبلية والتي قد تنتقل إلى جدار الرحم.
  • كما أن إهمال النظافة الشخصية وعدم ارتداء ملابس قطنية يسبب حدوث التهابات في الرحم.
  • وأيضًا عدم إزالة الشعر الموجود في العانة يساعد في نمو البكتيريا بشكل كبير في تلك المنطقة.
  • والإفراط بشكل كبير في استخدام الغسول المهبلي يسبب تهيج جدار الرحم.
  • كما أنه أيضًا يعمل على حدوث بعض الإلتهابات في منطقة المهبل.

اقراء المزيد:الطفح الجلدي معلومات عنه سيدهشك فى منتهى الخطوره

الفحوصات الخاصة بعنق الرحم

هناك بعض الفحوصات التي يتم اجرائها للتأكد من الإصابة بسرطان عنق الرحم وأهم تلك الخطوات مايلي:

  • القيام بعمل مسح عنق الرحم بشكل دوري.
  • حيث يتم عمل فحص روتيني للرحم للكشف عن وجود أي تغيرات بخلايا عنق الرحم.
  • ويتم إجراء تلك الفحوصات بشكل روتيني فهو من أسهل الفحوصات التي يمكن القيام بها.
  • كما يعد هذا الإجراء وسيلة متوفرة للقيام بالكشف عن بعض التغيرات الموجودة في خلايا عنق الرحم.
  • وعند اكتشاف تلك التغيرات يتم معالجتها وذلك قبل تحولها إلى سرطان عنق الرحم.
  • وعندما يشتبه الطبيب بوجود سرطان، يقوم بتوجيه عددًا من الأسئلة حول التاريخ الطبي للعائلة.
  • حيث يتم الإستفسار عن إذا كان أحد من أفراد العائلة قد تم إصابته من قبل أم لا.
  • ثم يقوم بعمل فحص للحوض ومسح لعنق الرحم.
  • ويتحرى الطبيب الدقة في الكشف حتى يتم العلاج على أكمل وجه.
  • لذا فقد يحتاج الطبيب لإجراء المزيد من الفحوصات إذا تطلب الأمر وذلك كي يتمكن من تقييم الحالة.
  • ومن أهم الفحوصات الدورية التي يتم إجرائها هو فحص تنظير المهبل.
  • حيث يتم أخذ خزعة من بعض أنسجة عنق الرحم وذلك للقيام بالكشف عن إذا كانت هناك خلايا سرطانية أم لا.
  • أو عن طريق أخذ خزعة من الغشاء المخاطي لعنق الرحم وذلك للتأكد من عدم وجود خلايا سرطانية في عنق الرحم.
  • أو عن طريق خزعة مخروطية بإستئصال الأنسجة الموجودة بواسطة لولب السلك الكهربائي.
  • وبهذه الطرق يتم إجراء الفحوصات الخاصة بسرطان عنق الرحم.

اقراء المزيد:قرحة الفراش وأساليب الوقاية منها وعلاجها وأشياء كثيرة خطيرة

كيفة الوقاية من سرطان عنق الرحم

هناك العديد من الطرق التي تساعد بشكل كبير في الوقاية من الإصابة بسرطان عنق الرحم والتي من أهمها مايلي:

  • ضرورة الكشف المبكر عن أي تغيرات قد تحصل داخل خلايا عنق الرحم.
  • ضرورة الفحص عند الشعور بأي تغيير في الجسم وبخاصة في منطقة الرحم.
  • الحرص على إجراء فحوصات سرطان الرحن بشكل دوري.
  • حيث أنه من المطمئن أن الكشف المبكر عن سرطان الرحم يضمن نجاح العلاج بشكل كبير عنه في حالة تطور تلك التغيرات.
  • فعند حدوث أي تغيرات داخل الأنثى قد يؤدي إهمالها لتحولها لورم سرطاني.
  • ضرورة الخضوع لإشراف طبي دائم مع تلقي العلاج المناسب حسب حالتك وذلك بعد أي فحص  يتم القيام به في عنق الرحم.
  • وذلك عندما تدل نتيجة الفحص على وجود بعض الخلايا غير طبيعية.
  • عدم القيام بممارسة العلاقات الجنسية مع أشخاص تعاني من مشاكل صحية.
  • خيث ينتقل الفيروس الذي يتسبب في سرطان عنق الرحم عن طريق ممارسة العلاقة الجنسية.
  • لذلك فمن المهم الامتناع عن ممارسة أي علاقات جنسية مع أشخاص مصابين بفيروسات.

وبهذا نكون قد تعرفنا على ما هو سرطان عنق الرحم ما هو وما اسبابه وما هى امكانية علاجه ، يسعدنا أن تشارك برأيك في هذا المقال.

التعليقات مغلقة.