موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

ما هو مستقبل إنترنت الأشياء وإيجابياته وسلبياته

مستقبل إنترنت الأشياء

مستقبل إنترنت الأشياء

مستقبل إنترنت الأشياء هل فكرت في الإستيقاظ يومًا على منبه يخبرك بنشرة الطقس، أو مرآة غرفتك تذكرك بالمواعيد، والكثير من الأمثلة التي نشاهدها في الأفلام، لكنها موجودة في عالمنا اليوم وستكون جزءًا من مستقبل إنترنت الأشياء، وفي هذا المقال سنتحدث عن إنترنت الأشياء وآلية عمله ومجالاته وكيفية تحقيق التقدم في هذا المجال. 

ما هو إنترنت الأشياء

مستقبل إنترنت الأشياء
مستقبل إنترنت الأشياء

مصطلح إنترنت الأشياء هو مفهوم متطور لشبكة الإنترنت، يعبر عن فكرة اتصال جميع الأجهزة المادية بشبكة الإنترنت، إضافة لقدرة كل جهاز على تعريف نفسه للأجهزة الأخرى، وأداء وظائف محددة من خلال بروتوكولات الإنترنت، وهي أيضًا التجسيد للخدمات الذكية التي قد نتجت عن تحول الأشياء الأشياء متصلة وذكية وقادرة على التفاعل مع المحيط الخاص بها.

ومن أبرز الأمثلة الواقعية على هذا المجال، هو تسخين الطعام باستخدام المايكرويف، ونظام التدفئة المركزية الموجودة في المنازل، كما تُعد أيضًا كل من الأجهزة القابلة للارتداء، مثل المفاتيح الإلكترونية في الفنادق والنظارات الافتراضية أمثلة على إنترنت الأشياء، والكثير من الأمثلة التي ستكون في مستقبل إنترنت الأشياء.

ما هو حجم إنترنت الأشياء؟

شركة IDC للمحللين التقنيين تتوقع أنه سيكون هناك 41.6 مليار جهاز أو أشياء متعلقة بإنترنت الأشياء بحلول عام 2025، كما تقترح الشركة أن السيارات والمعدات الصناعية تمثل أكبر فرصة للأشياء المتعلقة بإنترنت الأشياء، وأيضًا ترى اعتمادًا قويًا للأجهزة القابلة للارتداء والمنزل الذكي على المدى القريب.

آلية عمل إنترنت الأشياء

  • تحتوي الأجهزة على معدات تجمع البيانات، مثل أجهزة الاستشعار.
  • بعد ذلك يتم مشاركة البيانات التي جمعتها أجهزة الاستشعار عبر السحابة.
  • تتم معالجة البيانات ودمجها مع البرامج، بمجرد تلقيها من خلال البنية التحتية السحابية.
  • بعد ذلك يقوم البرنامج بنقل البيانات للمستخدمين عبر تطبيق أو مواقع ويب.

مثال على آلية سير العمل

  • مثل فكرة أمان المنازل، جهاز إنترنت الأشياء الخاص بك للتحقق مما إذا كان هناك متسللين في منزلك وذلك باستخدام نظام الرؤية الحاسوبية “أجهزة الاستشعار”.
  • ثم يتم بعد ذلك إرسال تسجيلات الفيديو الخاصة بالمنزل للسحابة، وذلك لمعرفة ما إذا كان هناك متسللين أم لا عن طريق “اتصال”.
  • ثم تتم بعد ذلك معالجة البيانات في السحابة “معالجة البيانات”.
  • وإذا تم اكتشاف أي متسللين يتم تنبيه أصحاب المنزل “واجهة المستخدم”.
  • كما يمكن أن يقدر نظام إنترنت الأشياء على تنبيهك بعدة طرق مختلفة، مثل مكالمة هاتفية أو إشعار من التطبيق أو رسالة، وفي بعض الحالات يمكنك التحكم عن بعد في النظام نفسه مثل قفل أبواب المنزل وهذه من أهم الأشياء التي ستحدث في مستقبل إنترنت الأشياء.

 قطاعات إنترنت الأشياء

  • قطاع الأعمال والشركات.
  • قطاع المستهلكين.
  • القطاع الحكومي والعام.
  • قطاع الصناعة.

مجالات إنترنت الأشياء

من أكثر مجالات إنترنت الأشياء شهرة وأمثلة على كل منها:

  • الصحة: مراقبة ومتابعة حالة المريض عن بعد.
  • المصانع: التحكم بعمليات الإنتاج.
  • الزراعة: مراقبة المناخ والزراعة .
  • المدن الذكية: إدارة المخلفات ومستشعرات مواقف السيارات.
  • المنازل: نظام التدفئة المركزية ومستشعرات الدخان.
  • وسائل المواصلات: القيادة الذاتية.
  • الخدمات اللوجستية: مراقبة البضائع
  • محلات التجزئة: متابعة عمليات المستودعات وحركة البضائع.

الوظائف والمهارات المطلوبة في عالم مستقبل إنترنت الأشياء

في الواقع لا توجد وظيفة تُسمى إنترنت الأشياء، حيث أن هذا المجال مرتبط بالكثير من المهن، والقطاعات، الأعمال، وليس مقتصر على عمل واحد فقط، بل سيكون إضافة على الكثير من المهن، وستكون مهارة تتقاطع مع العديد من المهن، وفي الوقت نفسه هناك بعض المتطلبات التي تساعد في بناء مشروع مستقبل إنترنت الأشياء، ومن أكثر هذه المهارات شهرة:

  • علم تحليل البيانات.
  • الذكاء الإصطناعي.
  • أمن المعلومات.
  • تصميم تجربة المستخدم “UI / UX Design”.
  • برمجة الإلكترونيات.
  • برمجة التطبيقات الخلوية.
  • هندسة الإلكترونيات.
  • هندسة الشبكات.

أكبر خمس شركات تعمل على مستقبل إنترنت الأشياء

يوجد العديد من الشركات التى تعمل على مستقبل إنترنت الأشياء وتتمثل فيما يلي:

  • أمازون.
  • أبل.
  • سيسكو.
  • جوجل.
  • مايكروسوفت.

إيجابيات وسلبيات إنترنت الأشياء

لكل شيئ أو تقنية في هذه الحياة سلبيات وإيجابيات وإنترنت الأشياء أيضًا كما له إيجابيات وله سلبيات.

إيجابيات إنترنت الأشياء

  • توفير الوقت والجهد.
  • سرعة الوصول إلى المعلومات
  • القدرة على المراقبة والتحكم بمستويات عالية من الدقة.
  • تحسين جودة الحياة.
  • يعود بالنفع علينا وعلى المجتمع.
  • تطوير الأعمال.
  • الإستفادة من جميع القطاعات مثل السياسة والاقتصاد والطب.

سلبيات إنترنت الأشياء

  • زيادة تعقيدات بعض الأنظمة في أغلب الأحيان
  • خسارة الوظائف التقليدية.
  • القرصنة.
  • الخوف من فشل الأنظمة.

كيفية تحقيق التقدم في مجال إنترنت الأشياء

  • الانخراط في مجموعة أعمال في نفس المجال.
  • العمل في شركة تتخصص في هذا المجال.
  • التسجيل في دورات تابعة لهذا المجال.
  • بناء مشروع خاص بك.
  • التركيز على مهارات محددة وذلك لإكتساب الخبرة العميقة في هذا المجال وتجنب التشتت.
  • التركيز على حالات عملية أو فكرة تطبيقية.

مجالات العمل في تخصصات مستقبل إنترنت الأشياء

  • مدير إنتاج نظام إنترنت الأشياء “IoT Product Manager”
  • مهندس إنترنت الأشياء “IoT Engineer”
  • مطوِّر إنترنت الأشياء “IoT Developer”
  • عالم بيانات “Data Scientist”
  • منسِّق روبوتات “”Robotics Coordinator
  • مهندس سحابة إنترنت الأشياء “IoT Cloud Engineer”
  • مهندس صناعي “Industrial Engineer”
  • مصمم أوتوكاد AutoCAD Designer””
  • خبير المواد “Material Specialist”
  • مهندس شبكات “Network Engineer”
  • مهندس برمجيات ” Software Engineer”

الجامعات التي تدرس إنترنت الأشياء

  • في الولايات المتحدة:
  • بدأت جامعة فلوريدا في منح شهادة البكالوريوس في مجال تخصص إنترنت الأشياء منذ عام
  • تقدم جامعة واشنطن شهادات، ودورات تدريبية أيضًا في مجال إنترنت الأشياء.
  • يمنح مركز ستانفورد شهادة في إنترنت الأشياء.

خارج الولايات المتحدة:

  • جامعة كوين ماري الموجودة في لندن Queen Mary University in London.
  • جامعة سالامانكا الموجودة في إسبانيا University of Salamanca.
  • جامعة مالمو الموجودة في السويد Malmo University in Sweden.

أبرز الشخصيات التي أثرت بالإيجاب على مجال إنترنت الأشياء

  • فيليب مويناغ Philip Moynagh: هو من أكثر الشخصيات الرائدة في تخصص إنترنت الأشياء، حيث ساهم في تطوره بشكل كبير، وهو المدير التنفيذي ويُعتبر من مؤسسين شركة KPMG.
  • غايا ديمبسي Gaia Dempey: هي المديرة التنفيذية في شركة Daqri International الكبرى، كما أنها واحدة من أبرز مؤسسي الشركة، وتساهم بشكل كبير في تطور مستقبل إنترنت الأشياء.
  • البروفيسور روب كيتشين Prof Rop Kitchin: هو دكتور في جامعة ماينوثق، كما أنه صاحب مشروع “European Researh Council”، وهو المشروع الذي يؤكد أن البرمجيات تُعد جزء أساسي في حياتنا ومن خلالها نستطيع أداء وظائفها ومهامها.
  • الدكتور مارتين سيرانو Dr Martin Serrano: هو أحد الشخصيات البارزة في مجال إنترنت الأشياء، وأيضًا هو أحد أبرز الباحثين الموجودين في المركز العالمي Insight لتحليل البيانات.
  • بوب سافيج Bob Savage: هو شخصية رائدة في مجال التكنولوجيا، وأيضًا هو المدير الإداري والرئيس الأسبق للشركة العالمية EMC، ومن الأعضاء المتفاعلة في تطوير تخصص إنترنت الأشياء.

وفي النهاية فقد تحدثنا في هذا المقال عن مستقبل إنترنت الأشياء وأهم الوظائف والمهارات التي تحتاج إليها في هذا المجال ، وعليك عزيزي القارئ أن تعلم أن اتخاذ قرار دراسة إنترنت الأشياء سيتطلب منك بذل كثير من التعب والجهد، لكنه يضمن لك مستقبل واعد حيث أن هذا التخصص يقود ثورة تقنية ليست لها مثيل.

اقرأ أيضاً:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.