موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

 معرفة نوع الجنين والعلاقة ما بينها وبين علامات الحمل

 معرفة نوع الجنين
14

 معرفة نوع الجنين, تعد فترة الحمل من أهم الفترات في حياة المرأة، حيث تشهد حياتها الكثير من الاختلافات والمفاجئات، وهي من أسعد اللحظات في حياة الزوجين، ويرغبون بشكل سريع في معرفة نوع الجنين، وذلك من أجل التنويع في اختيار الاسم وشراء الملابس الخاصة به، وأصبح من السهل تحقيق تلك الرغبة عن طريق إجراء بعض الفحوصات عند الطبيبة النسائية، وبعض الوسائل المنزلية المتنوعة.

معرفة نوع الجنين

 معرفة نوع الجنين

توجد مجموعة من الطرق الخرافية التي تتداول بين السيدات الحوامل للرغبة المبكرة في معرفة نوع الجنين، وخاصة خلال الفترة الأولي من الحمل، ولكن تلك الطرق غير صحيحة ومؤكدة، ولكن يتم تطبيق إحدى وسائل الطرق العلمية تحت إشراف الطبيب المختص، وتشمل التالي:-

الطريقة الأولى: السونار

  • تعد من أشهر الوسائل التي تستخدم في الكشف عن نوع الجنين، حيث كانت تستخدم منذ القرن القديم وهو الخمسينات.
  • يطلق على السونار أيضا الموجات الفوق صوتية، والاسم العلمي لها داخل المجالات الطبية هو الأولترا ساوند.
  • يستخدم بكثرة لدى السيدات الحوامل، وذلك لمتابعة أشعر الحمل بالكامل حتى الولاده.
  • يعد الوقت الأنسب والأوضح في التأكد من نوع الجنين هو الشهر الرابع من الحمل.
  • يتم استعمال جهاز الالترا ساوند من خلال الطبيب أو الطبيبة النسائية، ومن خلاله يتم وضوح العضو التناسلي للمولود القادم.
  • يشمل هذا الجهاز بعض الأمور الإيجابية وهي تجهيز الام والاب للمستلزمات الشخصية للمولود، واختيار الاسم المناسب.
  • يمكن من خلاله التغلب على الرغبة المستمرة في انتظار المولود للكشف عن نوعه.

الطريقة الثانية: بزل السلى

  • يعد هذا الفحص من الفحوصات الهامة التي يجب إجراؤها للحوامل في أعمار متأخرة.
  • يكشف عن العيوب الخلقية، والتشوهات الجنينية خلال مرحلة النمو في رحم الأم.
  • يمكن من خلاله التعرف على الأمراض الوراثية، مثل متلازمة داون.

الطريقة الثالثة: سحب عينة من المشيمة

  • يخصص هذا الاختبار فقط إذا كان الحمل ضعيف ويهدد حياة الأم، وذلك نتيجة وجود اضطراب في عدد الكروموسومات، والذي ينتج عنه عيوب خلقية حادة.

الطرق التقليدية حول معرفة نوع الجنين

 معرفة نوع الجنين

تتوفر بعض الطرق التقليدية البسيطة التي يمكن منها التعرف على نوع المولود القادم، ولكن لم يتوفر لها إثبات علمي، ولكن تتداول بشهرة بين الحوامل من هدف الفضول والرغبة الشديدة في معرفة نوع جنينها، وتترتب تلك الطرق في الفقرات التالية، وهي:

استعمال حلقة البطن

  • تطبيق تلك الطريقة عن طريق إحضار خاتم الأم الخاص بالزفاف، ثم يربط باستخدام خيط رفيع نسبية ويعلق على بطن الأم.
  • يجب الملاحظة الشديدة في اتجاه تأرجح الخاتم، حيث أن التحريك الدائري يشير إلى الحمل بأنثى، بينما التحريك في اتجاه واحد يشير أن المولود ذكر.

الخَط الأَسود

  • هو عبارة عن خط رفيع نسبيا، يظهر عند فئة كبيرة من السيدات الحوامل، يكون داكن اللون إلى حد ما.
  • يتواجد هذا الخط بشكل مختلف من بين الحوامل، حيث أن عند البعض يمتد أعلى السرة وهذا يشير إلى أن الجنين أنثي، بينما إذا كان أسفل السرة فيشير إلى أن الجنين ذكر.
  • لا يتوفر أي أساس علمي يدعم تلك الطريقة المزيفة، ولكن تتبعها بعض السيدات أيضا.

استعمال صودا الخبز

  • يعد اختبار شائع بين الحوامل، يستخدم من خلال وضع عينة من البول في كوب بلاستيكي معقم، ثم يضاف إليه معلقة صغيرة من صودا الخبز، ويترك لعدة دقائق.
  • يقال إذا ظهرت مجموعة من الفقاعات في الكوب، تلك إشارة على الحمل بولد، والعكس صحيح.
  • نفت جميع الجهات الطبية والعلمية تلك الطريقة.
  • حيث أن التفاعلات الغازية مع صودا الخبز تختلف على حسب نسبة حموضة البول عند المرأة الحامل.
  • توجد مجموعة من العوامل التي تؤثر على درجة حموضة البول، وهي: النظام الغذائي، النشاط الجسدي، رطوبة الجسم.

وزن الأب

  • قالت بعض الخرافات المتداولة أيضا أن ارتفع وزن الأب بعد معرفة خبر حمل زوجته، فهذا يدل على أن الجنين ذكر، ولكن إذا لم يظهر أي اختلاف في الوزن فهذا يدل على الجنين أنثي.
  • تلك الدلائل أيضا غير طبية، حيث أن الرجال من الممكن أن تزداد أوزانهم مع ارتفاع معدل الشهية عند المرأة الحامل، كما أن البعض منهم يظهر لديهم علامات الحمل تعاطفا مع الزوجة.

العلاقة ما بين علامات الحمل ومعرفة نوع الجنين

 معرفة نوع الجنين

توجد بعض الشائعات بين الحوامل داخل المنازل الشعبية في طرق تحديد نوع الجنين، وفيما يلي سنوضح تلك الشائعات مفصلة، وهي:

الغثيان الصباحي

  • يعد الغثيان والقيء الصباحي من أبرز الأعراض التي تواجهها السيدات الحوامل بمعدل 50٪، وتزداد خلال الثلث الأول من الحمل.
  • تعتقد فئة خاصة من السيدات أن القيء خلال الفترة الصباحية يدل على أن الجنين أنثى.
  • يدل القيء المتكرر على زيادة في معدل الإفراز الهرموني في الدم، وهذا ما يواجه الحامل بأنثى، بينما يكون مستوى الهرمونات عند الحمل بذكر أقل.

زيادة معدل الشهية تجاه بعض الأطعمة

  • يقال من بعض الاساطير المنتشرة بين النساء، أن السيدات التي يحملن في بطونهم جنين ذكر، لديهم رغبة في تناول الأطعمة المالحة، مثل الشيبسي وبعض مشتقات الألبان، بينما الحمل بجنين أنثي يميلون معدل أكبر إلى الآيس كريم، العصائر المحلاة، الشيكولاته.
  • يعد هذا الاعتقاد خاطئ تماما، حيث أن رغبة المرأة الحامل تجاه نوع معين من الطعام، يشير إلى احتياج الجسم له، كما يحدث في الفترة ما قبل الحيض.

تلف الشعر وجفاف الجلد

  • تشهد المرأة الحامل عدة اضطرابات في جسدها خلال فترة الحمل، ومنها جفاف البشرة، التشققات الجلدية.
  • تساقط الشعر، حب الشباب، تموج الشعر.
  • يقولون بعض السيدات أن تلك الحالة من التدهور يظهر عند الحمل فقط بمولود أنثى،ولا يحدث عند الحمل بذكر.
  • أثبتت الحقائق العلمية أن تلك الأعراض تظهر نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة.
  • حيث أنها تواجه حوالي 90٪ من الحوامل، ولا توجد علاقة بينها وبين جنس الجنين القادم.

اضطراب في معدل نبضات القلب

  • تزداد معدل ضربات الجنين داخل رحم الأم أثناء تقدم مراحل تكوينه، ولكنها لا تعد سبب أساسي في تحديد نوعه.
  • أشارت بعض الحوامل أن إذا ارتفع معدل النبض عند الجنين فوق 140 نبضة يدل أن الجنين أنثى، ولكن إذا انخفض معدل النبض 140 نبضة يدل أن الجنين ذكر.
  • توضح العديد من المجلات العلمية أن معدل نبضات القلب لا تختلف ما بين نوع المولود الذكر والأنثى.

شكل بطن السيدات الحوامل

  • تختلف شكل بطن المرأة الحامل عن غيرها من الحوامل الأخرى، وهذا لا يسبب القلق، بل يعود إلى وزن المرأة ومحيط وحجم منطقة الحوض لديها.
  • يشيع أن المرأة الحامل التي لديها بطن تميل إلى أسفل أنها تحمل مولود ذكر، بينما اذا كان البطن مرتفعة قليلا بمواجهة اتجاة شكل الرجل فهذا يدل أنها حامل بأنثي.

اضطراب الحالة المزاجية

  • تشير بعض الشائعات أن هناك فئة من الحوامل لا يشعرون بتقلب في الحالة المزاجية، وهذا يدل على أن الجنين ذكر، ولكن في حالة الشعور بالاكتئاب والحزن يدل على الحمل بأنثى.
  • يعرف في الحقائق العلمية أن تدهور الحالة المزاجية من الأمور الطبيعية التي يشهدها جسم المرأة خلال فترة الحمل، حيث أنها تتعرض لضغوطات جسدية ونفسية، بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية، ولا يوجد لها رابط بنوع الجنين.

لقد وضحنا لكم من خلال فقراتنا السابقة مجموعة من المعلومات التي تحتاجها السيدات الحوامل خلال أشهر الحمل، وهي كيفية معرفة نوع الجنين عن طريق الطرق التقليدية داخل المنزل، أو من خلال الوسائل العلمية تحت الإشراف الطبي.

اقرا ايضا:-

التعليقات مغلقة.