موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

معلومات عن حيوان الجمل غريبة ومدهشة

معلومات عن حيوان الجمل
34

معلومات عن حيوان الجمل يعتبر الجمل حيوان كبير ذو رقبة طويلة وسنام واحد أو سنامين على ظهره، ويتميز باللون الأبيض الكريمي إلى البني الغامق، الجمل حيوان صحراوي ويستطيع البقاء على قيد الحياة في ظروف الصحراء القاسية لمدة طويلة، ومن المعلومات عن حيوان الجمل أنه يمشي في الغبار والعواصف الرملية.

معلومات عن حيوان الجمل

معلومات عن حيوان الجمل

  • الجمل يمكنه تحمل العديد من الأميال وأكثر من أسبوع من العطش، ويمكن أن يظل بدون طعام لشهور.
  • بسبب قدرة الجمال على تخزين المياه والطاقة، قد يصل طول الجمل إلى ما يقرب من سبعة أقدام.
  • عادة تتغذى الإبل على الأوراق الجافة و الأغصان الشائكة والبذور والأعشاب والشجيرات.

    معلومات عن حيوان الجمل وغذائه

  •  عادة ما تجد الإبل صعوبة في الحصول على الطعام في الصحراء.
  • إذا لم يجد الجمل طعامًا، يمكنه أن يأكل أي شيء، حتى يمكنه أن يتغذى على خيمة المالك.
  • تعتبر ثمار الصبار من بين الثمار التي تأكلها الإبل، على الرغم من أنها مزعجة للأكل.
  • وتسبب الألم بسبب الأشواك المحيطة بها، إلا أن هذا الألم لم يحقق الغرض من منع البشير من الأكل.
  • والجدير بالذكر أن البعير مجترة، أي لها معدة متعددة التجاويف وفيها مليارات من البكتيريا التي تهضم السليلوز.
  • بالإضافة إلى الجزء الأكثر نشاطًا في النبات.
  • يمكن للجمل هضم أي مادة نباتية ليفية صلبة ويمكنه أيضًا استخراج ما يكفي من العناصر الغذائية للحفاظ على حياته.
  • لذلك يمكن للجمل التعرف على التكيف البيئي والسلوكي.

حقائق عن الجمل

1- معدة الإبل

تستطيع معدة الجمل أن تحتفظ بكمية كبيرة من الماء، لأن الإبل يستطيع أن يبتلع 16 لترًا من الماء دون أن يسبب أي ضرر؛ لأن كريات الدم بيضاوية الشكل تتشكل عند تناول الكثير من الماء، ويمكن للجمل تحمل العطش لمدة شهر طوال الشتاء ويعطش لمدة أسبوع في الصيف.

2- قلة العرق

الفرق بين الجمل والحيوانات الأخرى هو أنه لا يفرز العرق، ويمكن للجمل أن يرفع درجة حرارة جسمه إلى 41 درجة مئوية، ثم إن الجمل في الصيف نهارا يخزن هذه الحرارة ثم يرفع الحرارة ليلا.

3- شفاه الجمل وأسنانه

للجمل شفة عليا وأخرى سفلية مقطوعة، يمكن من خلالها بسهولة التقاط النباتات الشائكة في الصحراء، وأسنان الجمل لها نوع القواطع التي يمكن استخدامها لمضغ الأشواك، وهناك زوائد في فمه لحمايته من ابتلاع الأشواك.

4- الآذان والعينان

أما آذان الإبل فهي صغيرة الحجم وتحتوي على شعيرات تمنع دخول أي رمل وغبار في الصحراء إلى الأذنين، وهناك صفان من الخطوط الطويلة على عيون البعير، وظيفتها هو منع الغبار أو الرمل  من الدخول في العيون.

5- الأرجل

أرجل الجمل الطويلة تبقي الجسم بعيدًا عن حرارة الرمال المحترقة، وهذه الأرجل مزودة بنعال إسفنجية ناعمة وعريضة، ويمكن لهذه الأرجل المشي على شاطئ الصحراء المحترق دون ألم أو تباطؤ في الصحراء.

6- الكبد

يتكون كبد الجمل من أوراق تفصل بينها أغشية ليفية؛ لذلك يمكن للإبل أن تستفيد أكثر من الدم وسوائل الجسم، وتجدر الإشارة إلى أن جسم الإبل لا يحتوي على مرارة.

التكيف البيئي والسلوكي للجمل

معلومات عن حيوان الجمل

  • تعيش الإبل في صحاري آسيا الصخرية والشرق الأوسط وشمال شرق إفريقيا، وبعضها موجود في أستراليا.
  • وتفضل العيش في مجموعات.
  • سبب تكيف الإبل مع الظروف الصحراوية الصعبة في هذه المناطق هو الفراء الكثيف الذي يغطيها، فيمكن للفراء أن يبقى دافئًا ليلاً ويحميه من درجات الحرارة المرتفعة أثناء النهار.
  • أما بالنسبة للإبل التي تتحمل الحجر الساخن، والسبب هو وجود حوافر كثيفة على أقدامها، ويمكن للإبل أن تغلق أنوفها من أجل منع جزيئات الرمال من الدخول.
  • يمكن أيضًا حماية العينين من الرمال من خلال الجفون والرموش السميكة.
  • قد تفقد الجمال ما يصل إلى 30٪ من وزن الجسم بسبب الجفاف.
  • ولكن عندما تعزز الجمال تدفق الدم تتواجد خلايا الدم الحمراء من خلال الشكل البيضاوي للجمل وتحمل تباين الضغط الأسموزي العالي دون تمزق أثناء عملية الجفاف.

علاقة الجمل بالإنسان

  • تنقسم الإبل إلى عدة أنواع، تُستخدم جميعها كحيوانات أليفة بشرية وقد استخدم بعضها في جنوب غرب تركستان وشمال شرق أفغانستان قبل 2500 قبل الميلاد.
  • بعض الجمال استخدمت بين 2000 و4000 قبل الميلاد في شبه الجزيرة العربية.
  • حيث تستخدم الإبل لنقل الأشياء.
  • إن الإبل تتميز بقدرتها على حمل وزن يتراوح بين 370 إلى 550 رطلاً (ما يعادل 25 إلى 170 كجم) بسرعة 2 ميل في الساعة لمدة أربع ساعات، فقد استخدم الأثرياء الجمال أيضًا لحملها ونقلها.
  • كان التركيز على الجمال في منتصف القرن التاسع عشر وبحلول نهاية القرن.
  • ولأن الإبل حيوانات أقوي من البغال والخيول، فقد استورد التجار والقوات الأمريكية الجمال إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وفي السنوات التالية كانت الإبل تعتبر مصدرًا للغذاء.

الجمل كمصدر للغذاء

معلومات عن حيوان الجمل

لا يقتصر استخدام الإبل للإنسان على الانتقال من مكان إلى آخر وحمل البضائع والأغراض فحسب؛ بل لزيادة الاستفادة من الإبل من خلال صنع وتوفير الأطعمة المغذية التي يحتاجها الناس، وتشمل فوائد الجمل الغذائية ما يلي:

 1- الحليب

  • حليب الإبل أساسي بالنسبة للبدو الرحل، والقبائل البدوية التي تعيش في الصحراء، فهذه وجبة أساسية ويمكن تحويل حليب الإبل إلى زبادي وزبدة.
  • تجدر الإشارة إلى أن حليب الإبل لا يمكن تحويله إلى جبن؛ ويرجع ذلك إلى عدم وجود طرق مناسبة، ولكن مع التطور أصبح من الممكن الحصول على الجبن من حليب الإبل.
  • تتمثل مزاياه في سهولة هضمه حتى في حالة عدم تحمل اللاكتوز.
  • كما أنه يحتوي على نسبة منخفضة من الكوليسترول.

2- لحم الإبل

  • لحم الإبل غني بالفيتامينات والجليكوجين والبروتين والمواد المغذية الأخرى التي تعتبر ضرورية في وجبات كثير من الناس.
  • إن طعم لحم الإبل شبيه بلحم البقر، لكن كلما كان لحم الإبل أصعب فهذا بسبب كبر عمر الإبل، فبالتالي يزيد طهيه ويصبح أكثر طهيا، وهذا لأنها تتكيف مع الحيوانات في المناطق الجافة الشديدة حيث المياه نادرة.

3- الجمل وخطر الانقراض

  • في القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، دخلت الإبل إلى أستراليا كوسيلة مواصلات، وقد وصل العدد الحالي إلى 700 ألف إبل.
  • قامت الحكومة الأسترالية بقتل أكثر من 100 ألف إبل، وذلك لأن إحصائيات عام 2010 تظهر أن الإبل تستهلك الموارد المحدودة التي يحتاجها مربي الأغنام.
  • يقدر عدد الإبل الحية بـ 14 مليونًا، ويتم استخدام بعض الإبل كجزء من التجربة، وبعد الانتهاء من هذه التجارب يتم استخدامها في المناجم.
  • هرب بعض الجمال وتم إطلاق البعض الآخر، لكن الجمل البري (نوع مختلف معروف للبشر).
  • مهدد بالانقراض ، ويعيش في تاكلاماكان في منغوليا والصين وصحراء جوبي التي لا يتجاوز عددها 1400 جمل.

أنواع الجمل

هناك نوعان رئيسيان من الإبل للركوب والنقل والطعام وهما:

  • الأول هو الجمل العربي محدب أو سنام واحد، وينتشر في المنطقة العربية الآسيوية والجزء الشمالي من القارة الأفريقية.
  • الثاني هو جمل بلخي ذا الحدبتين، ينتشر في أبعد قارة آسيوية في العالم خاصة في أفغانستان والدول المحيطة بها.
  • ويتميز هذا الجمل بكبر وزنه وصغر حجمه، لكنه أقوى من الجمل العربي، وله قرون طويلة وسميكة.
  • وهو مستقر على صخور، وله قدرة عالية على السير في المناطق الوعرة بكل عزيمة.

أصوات الجمل

  • هناك عدة أصوات لدى  الإبل، كل منها يصدر صوتًا أولها صوت الفقاعة الذي يعبر عن فراغ الإبل ووحدته مما يجعله أكثر مللًا وتتبعه أصوات حنين، مما يدل على أنها فقدت أهم شيء وهو أطفالها.
  • صوت الذبح هذه هي اللحظة التي يعبر فيها الهواء من فم وأنف البعير يعبر عن الخوف.
  • صوت الهسهسة عند المشي خطى الجمل الخفيفة.
  • صوت الأطيط الذي يصدره الجمل  عند وجود جسم ثقيل على ظهره، وهنا يجب على صاحب الإبل أن يتجنب
    إرخاء ضرر المشي، التوقف فجأة.
  • أخيراً صوت الرفرفة يشير هذا إلى الحنان الجميل أو الفرح في شيء ما.

إذا تعتبر الإبل أو المسماة بالسفن الصحراوية من أهم الحيوانات، وتعرفنا من خلال معلومات عن حيوان الجمل أنه
يمكنه العيش في الصحراء، والتكيف بسهولة مع جميع الظروف المعيشية في الصحراء مثل ارتفاع درجة الحرارة،
ونقص الغذاء وندرة المياه وغيرها من الظروف، والإبل لها صفات كثيرة تجعلها تتكيف معها.

أقرأ ايضا:-

التعليقات مغلقة.