موقع غذي ذهنك يقدم العديد من المقالات العامه والمحتوي الصحيح باللغه العربيه في مختلف المجالات هدفنا تزويد وعي القاريء العربي بمعلومات صحيحه

مكتبة الكتب الالكترونية وأنواعها وخصائص ما لا تعرفه عن الكتب الإلكترونية

مكتبة الكتب الالكترونية
7

مكتبة الكتب الالكترونية هي التي تملك الكثير من المصادر الإلكترونية فقط ولا تستخدم المصادر المطبوعة التقليدية، وهي تضم الكثير من أنواع المكتبات منها الرقمية والافتراضية، حيث يعيش العالم أكبر ثورة سريعة في عالم التكنولوجيا المعلوماتية والاتصالات وكذلك النشر الإلكتروني ومن أهم أحداثها ظهور المكتبات الرقمية.

مكتبة الكتب الالكترونية

مكتبة الكتب الالكترونية

  • المكتبات الرقمية تعيش نقلة فريدة من نوعها في عصرنا الحالي أحدثت تحولاً مهمًا في الشكل الخاص بها والخدمات التي تقدمها.
  • علاوة على نوعية المعلومات التي تقدمها لجميع عملائها.
  • أخذت المكتبات تحولاً من مكتبات تقليدية إلى مكتبات مختلطة تجمع بين مواصفات الشكل التقليدي ومميزات الشكل الإلكتروني الحديث.

أنواع المكتبة الإلكترونية

مكتبة الكتب الالكترونية

 

ومن الجدير بالذكر أن المكتبة الإلكترونية تحتوي على معنيان وهما:

  • المعنى الشامل الذي يشتمل على كافة المصطلحات .
  • أما المعنى الآخر لها هو أنها مكتبة عكس المفروض لها موقع على الإنترنت ومكان أيضًا على أرض الواقع.
  • فهي مكتبات ليس لها جدران أو حدود من حيث توفر النصوص الوثائقية المخزنة على الأقراص المرنة أو الصلبة، كما يمكن الحصول عليها من خلال الاتصال المباشر بشبكة الإنترنت.
  • أما عن المكتبات الرقمية فهي تمثل الوجة المتطور من المكتبة الإلكترونية من حيث التعامل مع المعلومات على أنها أرقام حتى يكون من السهل تخزينها ونقلها عن طريق تقنيات المعلومات والاتصالات.
  • كما أن واستثمارها وتداولها إلكترونيًا على هيئة أرقام يسهل تخزينها والتعامل معها.

نشأة المكتبة الرقمية ومراحل تطورها

  • يعتقد الكثير من الناس أن المكتبة الإلكترونية نشأت نتيجة إفرازات شبكة الإنترنت ولكن في حقيقة الأمر أن جذور كل من المكتبات الإلكترونية وشبكة الإنترنت تمتد إلى الأربعينيات من القرن العشرين مما يؤكد هذا ظهور بعض من المشروعات الإلكترونية.
  • وعلى الرغم من أن تلك المكتبات قد تعاملت مع الكثير من التقنيات السائدة في عقد الثلاثينيات والأربعينيات مثل البطاقة المثقوبة وأدوات الفرز في الكثير من الإجراءات المكتبية.
  • لم ترى النور المكتبات في التقنيات حقًا إلا بعد حلول الستينيات وهو يعد بداية دخول الحاسب الآلي وتطبيقه على الكثير من المكتبات الكبرى حول العالم.
  • ومن الجدير بالذكر أن أول من قام بإنشاء مكتبة رقمية إلكترونية هو مايكل هارت وكان ذلك في عام 1971 وذلك من خلال مشروع جوتنبرج على حسب ما أطلق عليه.
  • البحث لإتاحة الكثير من مصادر المعلومات التي أسقطت عنها الحماية الفكرية وبدون مقابل.

أسباب نشأة المكتبة الرقمية

ظهرت الكثير من الأسباب التي دعت لنشوء المكتبات الإلكترونية الرقمية ومنها:

  • الحاجة إلى تطور تقديم الخدمات وتقديمها بشكل أفضل عما كانت عليه في السابق.
  • كما تتضمن تقنية مناسبة ودون تكاليف مبالغ فيها، مع وجود العديد من أوعية المعلومات المتاحة بشكل رقمي و تجاري.
  • الانتشار الواسع الكبير لشبكة الأنترنت.
  • سهولة تداولها عن الماضي وتوفرها لدى الكثير من المستخدمين في كافة أنحاء العالم واستفادة الكثير منها.

الخصائص العامة للمكتبة الرقمية

مما لا شك فيه أن المكتبة الرقمية تتميز عن المكتبات العادية بالكثير من المميزات ومنها:

  • أن السيطرة على الأوعية الخاصة بالمعلومات الإلكترونية تكون بشكل سهل وأكثر دقة وفاعلية من حيث التنظيم الخاص بالبيانات وحفظها
  • بالإضافة إلى سهولة تحديثها الأمر الذي ينعكس على استرجاع الباحث لهذه المعلومات والبيانات.
  • كما أنه من خلال المكتبات الإلكترونية يمكن للباحث الاستفادة من جميع الإمكانيات عند استخدام البرمجيات الخاصة بمعالجة النصوص وكذلك البرمجيات الآلية إن توفرت.
  • بالإضافة إلى البرامج الإحصائية والإفادة من إمكانيات النص المترابط مع الوسائل المتعددة.

مميزات المكتبة الإلكترونية

  • يمكن من خلال المكتبات الرقمية و مكتبة الكتب الالكترونية أن يحصل الباحث عن كافة المعلومات التي يرغب في معرفتها والخدمة عن بعد.
  • مما يجعله يتخطى كافة الحواجز المكانية بين الدول والأقاليم وكذلك القارات.
  • الأمر الذي يوفر الكثير من المجهود والوقت وكل ذلك من خلال الأجهزة اللوحية مهما كان نوعها.
  • علاوة على إمكانية البحث والاستعارة من خلال تلك المكتبات في جميع الأوقات ومن أي مكان والاستفادة من الموضوع محل البحث.
  • كذلك الاطلاع على أكبر عدد ممكن من الباحثين على المعلومات التي تحتوي عليه في آن واحد.
  • أدى هذا الأمر إلى مواكبة التقدم التقني في جميع أنحاء العالم والاستفادة من وجود التسهيلات للوصول إلى شبكة المعلومات.
  • كما أن المكتبات الإلكترونية تساعد على نشر الوعي الثقافي والرقمي.
  • أيضًا والاستمرار في تشجيع الباحثين والمؤلفين على الاستفادة من الوسائط المتعددة.
  • بجانب أن الخدمة الذاتية يقلل من العبء على المكتبات ومساعدة المجتمعات الموجودة في قطاعات البحث والتعليم مما يساعد على تيسير إنشاء مجتمعات جديدة.

أهداف المكتبة الإلكترونية

من الجدير بالذكر أن إنشاء مكتبة الكتب الالكترونية لن يكون هدف في حد ذاته وإنما الإستفادة من إنشاء تلك المكتبات من أهدافها ما يلي:

  • هو القدرة على إدارة الكثير من المصادر الرقمية والسيطرة على التجارة الإلكترونية وكذلك النشر الإلكتروني وغيرها الكثير من الأنشطة.
  • إن مكتبة الكتب الالكترونية أصبحت أحد المؤسسات الرئيسية لكثير من المجالات المختلفة والمتنوعة.
  • تم وصفها بأنها أداة رئيسية في توصيل المحتوى لأجل الحصول على الأغراض العلمية في الكثير من عمليات البحث والعمل التجاري.
  • تفيد في عملية الحفاظ على التراث الثقافي.

خصائص المكتبة الرقمية مقارنة بالمكتبة التقليدية.

مكتبة الكتب الالكترونية يمكن اعتبارها بأنها نمط متطور من المكتبات التقليدية التي تحتوي على:

  • الكثير من الكتب المطبوعة ولكن المكتبات الرقمية الإلكترونية تضم العديد من الكيانات والمجاميع الرقمية.
  • بالإضافة إلى الكثير من المواد التقليدية والمواد الإعلامية الأخرى الثابتة.
  • كما أنها تهتم بالكثير من الإجراءات والخدمات التي تشكل الأساس الذي يقوم عليه عمل الكثير من المكتبات معتمدة في عمل ذلك على حوسبة المواد التقليدية.
  • العمل على تنظيم وإتاحة الكثير من المواد الرقمية.
  • بالإضافة إلى ذلك فهي تقدم منظورًا عامًا بشكل متناسق للكثير من أشكال المعلومات التي تحتوي عليها المكتبة بغض النظر عن الشكل الخارجي لها وتصميمها.
  • كما يتطلب العمل في المكتبات الإلكترونية الرقمية الجمع بين كل من المهارات المكتبية والمهارات الخاصة باستخدام الحاسب الآلي ونظم شبكات المعلومات.

مصادر المكتبات الإلكترونية

مكتبة الكتب الالكترونية يوجد لها الكثير من المصادر التي يستفيد منها الكثير من العملاء ومنها ما يلي:

  • من الجدير بالذكر أن مكتبة الكتب الالكترونية تتكون من الكثير من المصادر الإلكترونية والرقمية وكذلك أجهزة الحاسوب المتطورة .
  • لا تحتاج إلى المساحات الكبيرة من أجل تخزين المصادر وذلك باعتبار أنها متاحة إلكترونيًا في أي وقت من خلال أجهزة الحاسب الآلي.
  • كما أن المكتبات الرقمية الإلكترونية ليست مستقلة ولكنها تتشابة كثيرًا مع المكتبات التقليدية في المصادر والمقومات وما تقدمه من خدمات للعملاء.
  • ولكن مع المكتبات الإلكترونية تتم معالجة كل هذه الأمور بشكل ألي، حيث يعتبرها البعض مكتبة محسوبة يمكنها تحويل المواد المطبوعة إلى وسيط إلكتروني.

وفي النهاية يمكننا القول بأن مكتبة الكتب الالكترونية أصبحت من أكثر الأمور الضرورية والجوهرية في ظل التطورات التكنولوجية المعلوماتية والاتصالات الحديثة، مما جعل لدى الكثيرين قناعة تامة بأن مثل هذه المكتبة أصبحت من ضروريات مجتمع المعلومات التي ينبغي على كافة مؤسسات المعلومات وبشكل خاص المكتبات العربية عليها التفكير جديُا في إنشاء تلك المكتبات.

اقرا أيضاً:

 

التعليقات مغلقة.